تعريف علم النفس العكسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٩ ، ٣ يناير ٢٠٢٠
تعريف علم النفس العكسي

علم النفس

يمكن تعريف علم النفس بأنه دراسة العقل والعمليات العقلية التي تحدث بداخله، خاصة فيما يتعلق بسلوك الشخص، وهناك أنواع مختلفة من مجالات علم النفس، ومنها علم النفس السريري والذي يهتم بدراسة وعلاج اضطرابات الدماغ، مختلف الاضطرابات العاطفية والمشكلات السلوكية، والمجال الآخر هو علم نفس الطفل والذي يبحث في التطور العقلي والعاطفي للأطفال، وهو واحد من أجزاء علم نفس النمو والتطور، وهناك علم النفس المعرفي الذي يتعامل مع كيفية تلقي العقل البشري للمعلومات من حوله وتفسير الانطباعات والأفكار التي يولدها، ويبحث علم النفس الإجتماعي في كيفية تأثير تصرفات الآخرين وأفكارهم على سلوك الفرد، وسيتم الحديث في هذا المقال عن تعريف علم النفس العكسي.[١]

تعريف علم النفس العكسي

يمكن تعريف علم النفس العكسي، بأنه أحد أجزاء ظاهرة مميزة في علم النفس تسمى التفاعل، ويقول أحد العلماء أن فكرة التفاعل أو رد الفعل هي أن الناس بشكل عام يكون لديهم دوافع قوية وعميقة لحماية حرياتهم المتنوعة، وعندما يشعر الشخص أن هناك أحد أو شخص ما ينتهك حريته، فمثلًا عند منع الشخص من اتخاذ خياراتهم وقراراتهم الخاصة يقومون بالرد على هذا الإنتهاك بالغضب أو الدفاع ويحاولون بكل جهدهم عكس هذا الإنتهاك، ولذلك فإن علم النفس العكسي يستفيد بشكل كبير من ظاهرة التفاعل، وعندما يتم استخدام علم النفس العكسي على شخص ما فذلك يعمل على تهديد وانتهاك تصوراته حول حرياته، فذلك يولد في الشخص الإحساس بأن هذه الحريات لا تقدر بثمن وبالتالي سيقوم بالدفاع عنها بشكل أكبر، والقيام بممارستها، ومن الأمثلة على ذلك إذا كان هناك طفل لا يحب تناول البروكلي، يقوم والديه بمنعه من تناول البروكلي وذلك سيجعل البرولكي أكثر جاذبية بالنسبة للطفل وسيقوم بتناوله على الرغم من عدم استساغته له، وبالتالي يشعر الطفل بالمزيد من الحرية عند أكله للبروكلي، ولكن لا ينجح استخدام علم النفس العكسي على كل الأشخاص، وإنما الاشخاص اللذين يكونون متأثرين أكثر بنظرية التفاعل، وهم الأشخاص اللذين يعانون بشكل كبير من الاضطراب والعناد.[٢]

كيفية تشخيص الصحة النفسية

هناك العديد من الخطوات التي تقع ضمن خطة تشخيص الصحة النفسية أو العقلية للشخص، واخضاع المريض للعلاج اذا كان هناك داعي لذلك وخطوات تشخيص الصحة النفسية هي كالآتي:[٣]

  • يقوم الطبيب في الموعد الأول للمريض بإجراء فحص بدني كامل للكشف عن أي علامات أو أعراض قد تظهر على المريض وتدل على وجود مشكلة جسدية قد تسهم في ظهور بعض الأعراض النفسية.
  • في حال لم يجد الطبيب أي أعراض جسدية على المريض، يتم الإنتقال إلى الخطوة الثانية وهي أن يقوم الطبيب بعمل عدد من الفحوصات والإختبارات التشخيصية للمريض للكشف عن أي أسباب كامنة أو غير واضحة.
  • يقوم الطبيب في كثير من الأحيان بأن يطلب من المريض بملئ استبيان عن الصحة النفسية، واخضاع المريض لتقييم نفسي دقيق، وفي معظم الأحيان لا يتم الوصول إلى تشخيص دقيق لحالة المريض من الموعد أو الجلسة الأولى.
  • إذا كانت حالة المريض معقدة أو صعبة التشخيص ولم يستطع المريض علاجها، يقوم بتحويله إلى خبير الصحة العقلية أو طبيب نفسي متمرس، وذلك لأن الأعراض قد تختلف من شخص إلى آخر، وقد تستغرق هذه العملية فترة ليست بالقصيرة للوصول إلى التشخيص الصحيح.

المراجع[+]

  1. "Medical Definition Of Psychology", www.medicinenet.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  2. "How Does Reverse Psychology Work?", www.livescience.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  3. "mental health", www.healthline.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.