معلومات عن الإحباط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الإحباط

الإحباط

قد يسعى الفرد منا في حالات عديدة لبلوغ هدف أو غاية يطمح لها، فيبذل قصارى جهده ويعطي دون كلل أو ملل ويعمل بجد واجتهاد حتى يصطدم بنهاية غير متوقعة تتلخّص في فشل وضياع هذه الجهود جميعها، فيصاب بصدمة وخيبة أمل تكون المدخل لما يسمى في علم النفس بالإحباط، سنعرض في هذا المقال معلومات عن الإحباط ونتحدث عن أعراضه وأسبابه وطرق التخلص منه.

تعريف الإحباط

يعرف بأنه إصابة الفرد بحالة من اليأس وخيبة الأمل تدفعه للاستسلام والرغبة في الانطواء وقد ينتج عنها فقدان للثقة بالنفس، وغالباً ما تظهر هذه الحالة بعد فشل محاولات عديدة وضياع جهود مبذولة في سبيل تحقيق هدف معين وذلك نتيجة لعوائق خارجيّة كالعوامل الاقتصادية والاجتماعية، أو نتيجة لعوائق داخليّة يكون منشأها الفرد نفسه.

أعراض الإحباط

من الأعراض التي تشير لوجود هذه الحالة لدى الفرد أو الجماعة ما يلي:

  • فقدان الثقة بالنفس.
  • العيش في حالة من القلق المتواصل.
  • البكاء بدون سبب.
  • فقدان القدرة على التّركيز.
  • الإصابة بحالة من الخمول والكسل.
  • اضطرابات النوم.
  • الشعور بآلام غير مفسرة في العديد من أجزاء الجسم.

أسباب الإحباط

من الأسباب الشائعة التي تؤدي لظهور حالة الإحباط ما يلي:

  • تراكم المشاكل بدرجة كبيرة يفقد فيها الفرد القدرة على التفكير في كل واحدة منها على حدة، حتى يعتقد أنه قد وصل إلى مرحلة لا يستطيع فيها حل مشاكله.
  • المرور بفترات انتقالية مثل تغيير الوظيفة أو الانفصال عن شريك الحياة ما يتسبب في كسر الروتين اليومي الذي اعتاد عليه الفرد، فيقف حائراً متردداً من الخروج من منطقة الراحة والأمان الخاصة به والدخول في منطقة جديدة لم يعتد عليها من قبل.
  • عدم مطابقة الواقع للتوقعات التي يرسمها الفرد في مخيلته مثل الربح الذي سيحققه في مشروع على سبيل المثال، ما يسبب له خيبة أمل كبيرة قد تتطور حتى يصل إلى حالة الإحباط.
  • التعرض لضغوطات من المجتمع المحيط ما يحول دون تحقيق ما يريد.
  • عدم توفّر المقومات الأساسية التي يحتاجها الفرد في سبيل العمل على تحقيق مراده.

طرق مواجهة الإحباط

يمكن مواجهة هذه الحالة بالطرق التالية:

  •  التفكير الإيجابي واستذكار جميع الجهود التي آتت ثمارها بدل استذكار الجهود المهدورة.
  • الحفاظ على مساحة خاصة لممارسة الهوايات بعيداً عن الضغوطات والتفكير.
  • التحدث إلى شخص مقرب وأخذ مشورته.
  • الثقة بالنفس والقناعة بأنه لا توجد مشكلة بدون حل.