معلومات عن سرعة التنفس عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن سرعة التنفس عند الأطفال

التنفس عند الأطفال

سرعة التنفس عند الأطفال قد تحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، وبشكلٍ عام معدل التنفس الطبيعي عند الأطفال أسرع من البالغين، ويختلف باختلاف العمر، فعند الأطفال المواليد والأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين شهر إلى 12 شهرًا يكون معدل تنفسهم من 30 إلى 60 نفس في الدقيقة، وعند الأطفال في عمر سنة إلى سنتين يكون المعدل 24 إلى 40 نفس في الدقيقة، وفي سن الثالثة إلى الخامسة يكون المعدل من 22 إلى 34 نفس في الدقيقة، وعند سن السادسة إلى الثانية عشر يكون المعدّل من 18 إلى 30 نفس في الدقيقة، وعند الأطفال الذين تبلغ أعمارهم ما بين الثالثة عشرة إلى السابعة عشرة يكون المعدل 12 إلى 16 نفس في الدقيقة.[١]

سرعة التنفس عند الأطفال

عندما يكون معدّل التنفس عند الأطفال أعلى من المعدل الطبيعي أو عند ارتفاع معدل التنفس عند ممارسة الأنشطة العادية فيجب التوجّه لنيل الرعاية الطبية على الفور، وتجدر الإشارة إلى أنّ سرعة التنفس عند الأطفال قد تحدث نتيجة العديد من الأسباب، وسيتم توضيح أكثر هذه الأسباب شيوعًا، وهي كالآتي:[٢]

  • التهاب الشعب الهوائية: عادةً ما يسبب هذا المرض حدوث سرعة التنفس عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين، وذلك لأنه يؤدي إلى حدوث تضيّق في الممرات الهوائية داخل الرئة، وتجدر الإشارة إلى أنه قد تظهر العديد من الأعراض الأخرى عند الإصابة بهذا المرض كالسعال أو سيلان الأنف أو الحمّى أو فقدان الشهية أو خروج صوت صفير أثناء التنفس، وفي بعض الأحيان قد يؤدي هذا المرض إلى حدوث الالتهاب الرئوي.
  • مرض الربو: يسبب هذا المرض حدوث سرعة التنفس عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخمس سنوات، وتجدر الإشارة إلى أنّه قد تظهر العديد من الأعراض عند الإصابة بمرض الربو كالسعال أو خروج صوت صفير أثناء التنفس.
  • الالتهاب الرئوي: قد يحدث نتيجة التعرّض لنزلات البرد أو الإنفلونزا، وقد تظهر العديد من الأعراض عند الإصابة بهذا الالتهاب كسرعة التنفس أو السعال، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأطفال الذين تكون أعمارهم أقل من سنتين أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي.

نصائح للحفاظ على المعدل الطبيعي للتنفس عند الأطفال

يجب مراقبة الطفل لمعرفة ما إذا كان معدّل التنفس طبيعيًا أم لا، وعندما تكون سرعة التنفس عند الأطفال مصحوبة بسعال، فيوجد العديد من النصائح التي تساعد في الحفاظ على المعدل الطبيعي للتنفّس في هذه الحالة، وخاصةً عند الأطفال المواليد كوضعهم على ظهروهم عند النوم، وأيضًا يوجد نصائح أخرى، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • الحفاظ على رطوبة أجسام الأطفال.
  • تنظيف المخاط عن طريق استخدام محلول ملحي.
  • تحميم الأطفال بالماء الدافئ.
  • وضع الأطفال بشكلٍ مريح أثناء النوم.
  • تشغيل الموسيقى الهادئة.
  • التأكد من حصول الأطفال على قسطٍ كافٍ من النوم.
  • تجنّب تدليك الصدر، وخاصةً عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين.

المراجع[+]

  1. "?What Is a Normal Respiratory Rate", www.verywellhealth.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  2. "?Is My Child Breathing Too Fast", www.webmd.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  3. "Is My Baby’s Fast Breathing Normal? Baby Breathing Patterns Explained", www.healthline.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.