معلومات عن تطويل العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن تطويل العظام

تفاوت طول الأطراف

إنّ تفاوت طول الأطراف يحدث عندما يكون أحد الطرفين السفليين أو إحدى الذراعين أقصر من الأخرى، وهذه الحالة يمكن أن تحدث نتيجة للرضوض التي تصيب منطقة النمو العظمي في فترة النمو الطفل أو نتيجة للكسور أو الحالات الوراثية أو العدوى أو المتلازمات، ويُعدّ تفاوت طول الأطراف بحدود معينة أمرًا طبيعيًا عند البشر، ولكنّ الحالات التي يكون فيها التفاوت كبيرًا تحتاج إلى علاج بعمليات تعمل على تطويل العظم، والتي يمكن أن تتضمّن العمليات الجراحية أو غير الجراحية، وذلك بحسب كمية الفرق الحاصل بين الطرفين والفترة الزمنية قبل توقف الطفل عن النمو، وسيتم الحديث في هذا المقال عن عمليات تطويل العظام وآلية إجرائها.[١]

تطويل العظام

في العديد من الحالات، يمكن أن يقوم الجرّاحون في عيادات تطويل الأطراف وتجديدها بعمليات تطويل العظام أو تصويب استقامتها من أجل تحسين عملها والسماح بعودة الجسم لتناسقه الطبيعي، وهذا ما يُجرى بعملية تُعرف بتكوين العظم السحبي، وهي العملية التي تستغلّ آلية إصلاح العظم المكسور لذاته في الحالة الطبيعية، حيث يتمّ قطع العظم المُراد تطويله أو تقويمه بشكل دقيق وحذر، وبينما تبدأ عملية الالتئام العظمي الطبيعية في العظم المكسور، يتمّ إبعاد جهتي القطع عن بعضهما البعض بشكل تدريجي للغاية، وذلك حتّى الوصول إلى الوضعية أو الطول المناسب والمرغوب تحقيقه، وبهذه الطريقة يتمّ تطويل العظم بعظم جديد في الفراغ الموجود، ممّا يُشكّل عظمًا قويًا ومتينًا. [٢]

آلية إجراء عملية تطويل العظام في الطرف السفلي

تتضمّن عملية تطويل العظام العديد من الجراحات المختلفة، بالإضافة إلى فترة استشفاء وتعافي طويلة، وذلك يتضمّن العديد من المخاطر، ولكن على أيّة حال، يمكن أن يضيف هذا الإجراء ما يقارب 15 سنتمترًا -أو 6 إنشات- إلى طول الطرف السفلي، وتُجرى الجراحة تحت التخدير العام، أي أنّ الشخص يبقى نائمًا وبدون ألم طوال فترة الجراحة، وأثناء الجراحة تتمّ الخطوات الآتية: [٣]

  • يتمّ قصّ العظم المرغوب تطويله.
  • يتمّ وضع البراغي والمسامير المعدنية المخصّصة عبر الجلد وصولًا إلى داخل العظم، حيث توضع هذه المكوّنات أعلى وأسفل القطع العظمي، ويتمّ إغلاق الجرح الخارجي بغرزات جراحية.
  • يتمّ ربط البراغي الموضوعة مع جهاز معدني، ويتمّ عبر هذا الجهاز إبعاد منطقة القطع عن بعضها البعض بشكل تدريجي بطيء -على فترة أشهر-، ممّا يسمح بترك فراغ بين نهايتي القطع ليمتلئ هذا الفراغ بالعظم الجديد.
  • عندما يصل الطرف السفلي إلى الطول المرغوب وبعد الوصول إلى شفائه، يتمّ إجراء جراحة أخرى من أجل إزالة المكونات السابقة.

وقد طُورت العديد من التقنيات الحديثة في السنوات القليلة الماضية ضمن هذه العملية، وهذه التقنيات مبنية على الآلية التقليدية السابقة، ولكنّها من الممكن أن تكون أكثر أريحية ومناسبة بشكل أكبر عند بعض الأشخاص، ولذلك يُفضل سؤال الجراح حول الخيارات المتاحة واختيار الطريقة الأنسب. [٣]

فيديو عن الحالات التي يناسبها عملية تطويل العظام

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي جراحة العظام والمفاصل والمنظار والإصابات الرياضية الدكتور أحمد العموري عن الحالات التي تناسبها عملية تطويل العظام، ويشير إلى طرق إجراء هذه العملية سواء بالطريقة الداخلية أو الخارجية، ويوضح بعض الحالات المرافقة لإجراء هذه العملية. [٤]

المراجع[+]

  1. "Limb Length Inequality Treatment", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Orthopedic Surgery", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Leg lengthening and shortening", www.medlineplus.gov, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "ما هي الحالات التي يناسبها عملية تطويل العظام"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2019.