معلومات عن الفهود

معلومات عن الفهود

الفهود

تعد الفهود واحدة من أكثر القطط الكبيرة شهرة في العالم وتعود شهرتها بشكل خاص لسرعتها العالية، حيث وصلت أقصى سرعة تم قياسها للفهد الى 114 كم في الساعة، وقد تصل سرعات الفهود الروتينية بين 80 الى 100 كيلومتر في الساعة عند ملاحقتها لفريستها، وتتواجد معظم الفهود المتبقية في البرية في قارة أفريقيا، وتتميز الفهود بلون أصفر باهت تتخلله بقع سوداء تغطي جسم الحيوان بالكامل، ويتميز وجه الفهد بوجود خطوط سوداء بارزة تصل بين الزاوية الداخلية لكل عين والزوايا الخارجية للفم، أما جسم الفهد فيكون طويلًا ونحيفًا بحيث يبلغ طول الفهد حوالي 1.2 مترًا بينما يتراوح وزن الفهد بين 34 إلى 54 كجم وبشكل عام تكون الذكور أكبر حجمًا من الإناث.[١]

موائل الفهود

تتواجد الفهود عادةً في مناطق السافانا والحشائش في أفريقيا وتفضل المناطق ذات الغطاء النباتي الوفير لإعطائها التمويه اللازم أثناء مطاردة الفريسة ومع ذلك فإنه يمكن العثور على الفهود أيضًا في مناطق الصحراء والغابات على الرغم من تواجدها بشكل نادر للغاية في تلك المناطق، وكانت الفهود تتوزع تاريخيًا في جميع أنحاء قارات أفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية وأوروبا، ولكن أدى تدمير موائلها على نطاق واسع إلى جانب الصيد الجائر إلى القضاء على هذه الحيوانات في معظم مناطق تواجدها، حيث انخفضت كميات الفهود الموجودة في الوقت الحالي بنسبة بلغت حوالي 89 ٪، وتتواجد الفهود حاليًا بأعداد صغيرة في شرق أفريقيا وفي الصحراء وبدرجة أقل في إيران.[٢]

الصيد عند الفهود

قبل إطلاقها العنان لسرعتها تستخدم الفهود بصرها شديد الحساسية لمسح بيئة المراعي الخاصة بها بحثًا عن علامات لوجود الفرائس وخاصة الظباء والأرانب البرية، وتعتبر الفهود من الحيوانات التي تصيد في وضح النهار مستفيدة من حركتها السريعة ولون جلدها المرقط المميز الذي يسمح لها بالاختفاء بسهولة بين الأعشاب الجافة حتى تحين اللحظة المناسبة للانقضاض، وتكلف هذه المطاردة الفهد الصياد قدرًا هائلًا من الطاقة وعادة ما تنتهي في أقل من دقيقة، وبعد أن يتم الافتراس غالبًا ما يسحب الفهد فريسته إلى مكان مختبئ ظليل لحمايتها من الحيوانات الانتهازية التي قد تسرق الفريسة في بعض الأحيان قبل أن يتمكن الفهد من أكلها، والفهود من الحيوانات التي لا تحتاج لشرب الكثير من الماء حيث تكتفي بالشرب مرة واحدة فقط كل ثلاثة إلى أربعة أيام.[٣]

التنظيم الاجتماعي عند الفهود

تعتبر الفهود من أنواع القطط القليلة التي تتسم بالاجتماعية ومع ذلك تميل إناث الفهود إلى الوجود بشكل منفرد، وعادة ما تشكل الإناث غير المرضعات وأشبالهن والعديد من الذكور مجموعات خاصة بهم، ويمكن حصول نوع من الارتباط الفضفاض بين الأفراد من الجنسين خلال موسم التكاثر، أما الذكور البالغين فعادةً ما يتجمعون معًا من أجل الصيد وتشكيل تحالفات تدافع عن أراضيها بشكل جماعي، وتتألف معظم هذه التحالفات من الإخوة المولودين معًا والذين بقوا مع بعضهم البعض بعد الفطام، وإذا كان الشبل هو الذكر الوحيد عند الولادة فيمكن أن يشكل فهدان ذكران أو ثلاثة ذكور مجموعة صغيرة أو قد ينضم الذكر الوحيد إلى مجموعة موجودة فعليًا، وينشيء الذكور ضمن التحالفات مناطق خاصة بهم تضمن الوصول الى أقصى عدد من الإناث، وقد يتناوب بعض الذكور بين التواجد بشكل فردي أو ضمن مجموعات، وعلى الرغم من أن التحالفات تحتاج إلى قدر أكبر من الغذاء والموارد مقارنة بالذكور الموجودين بشكل فردي، الا أن لدى المجموعات فرصة أكبر لمقابلة الإناث والحصول عليها للتزاوج.[٤]

أنواع الفهود

الفهود عبارة عن قطط كبيرة من عائلة السنوريات تتواجد في المقام الأول في جنوب وشرق أفريقيا وكذلك في إيران، وتتميز هذه الحيوانات بجسم نحيف ومعطف مرقط وأرجل رفيعة طويلة وذيل طويل مرقط، وفيما يأتي وصف لأبرز أنواع الفهود الموجودة:[٥]

الفهد التنزاني

الفهد التنزاني والمعروف أيضًا باسم الفهد الكيني أو الفهد الإفريقي الشرقي موطنه شرق أفريقيا ويسكن هذا النوع من الفهود السافانا والمراعي في تنزانيا وأوغندا والصومال وكينيا، وتعد الفهود التنزانية ثاني أكبر الفهود تواجدًا بعد الفهود في جنوب أفريقيا، ومع ذلك فقد انقرضت هذه الحيوانات على المستوى الإقليمي في بلدان مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وبوروندي، كما يعد الفهد التنزاني أكبر أنواع الفهود.

الفهد السوداني

يعيش الفهد السوداني والمعروف أيضًا باسم الفهد الصومالي أو الفهد الأفريقي الشمالي الشرقي في السافانا والمراعي والصحاري والمناطق القاحلة في وسط وشمال شرق إفريقيا، وهذه الفهود مهددة بفقدان الموائل الطبيعية والتهريب إلى الشرق الأوسط وبالتالي يتم تصنيفها على أنها عرضة للخطر من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، ويشبه الفهد السوداني الفهد التنزاني من حيث المظهر، وتنتشر البقع السوداء في الفهد السوداني على نطاق واسع ولكنها أصغر من تلك الموجودة في السلالات التنزانية.

الفهد الجنوب أفريقي

الفهد الجنوب أفريقي أو الفهد الناميبي يمكن العثور عليه في السافانا في دلتا أوكافانغو والأراضي العشبية في ترانسفال والأراضي الزراعية في ناميبيا والمناطق القاحلة في كالاهاري، وعلى الرغم من أنه يعد أحد أكثر أنواع الفهود تواجدًا على سطح الأرض، إلا أن الفهود الجنوب أفريقية تواجه تهديدًا كبيرًا نتيجة الأنشطة البشرية، ويكون حجم الفهد الجنوب أفريقي متوسطًا ويبلغ طول الذكر بين 168 إلى 200 سم.

الفهد الآسيوي

الفهد الآسيوي أو الفهد الإيراني هو أندر أنواع سلالات الفهود وهو موجود فقط في إيران، وكان هذا الحيوان قديمًا ينتشر بشكل واسع عبر شبه الجزيرة العربية والشرق الأدنى وحتى في جميع أنحاء الهند، أما في الوقت الحالي فيصنف الفهد الآسيوي ضمن أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، وتتواجد هذه الفهود حاليًا في مناطق المحميات في إيران فقط، ويتميز الفهد الآسيوي بلونه البرتقالي الفاتح وتتوزع بقع سوداء صغيرة على رأسه ورقبته.

المراجع[+]

  1. "Cheetah", www.britannica.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.
  2. "Cheetah Facts - Animals Of The World", www.worldatlas.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.
  3. "Cheetah", www.nationalgeographic.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.
  4. "Cheetah", www.wikiwand.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.
  5. "How Many Types Of Cheetahs Are There?", www.worldatlas.com, Retrieved 08-10-2019. Edited.