معلومات عن التهاب الفقار المقسط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن التهاب الفقار المقسط

التهاب الفقار المقسط

هو التهاب مزمن يحدث في العمود الفقري وفي المفصل العجزي الحرقفي -وهذا المفصل يقع في أسفل الظهر عند التقاء عظمة العجز بعظم الحرقفة-، والتهاب الفقار المقسط سيؤدي إلى حدوث تصلب والشعور بألم في العمود الفقري أو في الرقبة أو في منتصف وأسفل الظهر أو في الأرداف، وفي بعض الأحيان قد يؤدي هذا الالتهاب إلى حدوث اندماج في عظام العمود الفقري وبالتالي حدوث مشاكل في حركته، وأيضًا هذا الالتهاب قد يؤثر على أعضاء الجسم الأخرى كالعينين أو القلب أو الرئتين أو الكلى، وتجدر الإشارة إلى أن التهاب الفقار المقسط شائع الحدوث عند الرجال أكثر من النساء.[١]

أعراض التهاب الفقار المقسط

قد يؤدي التهاب الفقار المقسط إلى حدوث العديد من المضاعفات كالتهاب الأمعاء أو التهاب العين الخفيف أو التهاب صمام القلب أو التهاب وتر أخيل، وعند الإصابة بهذا الالتهاب ستظهر على المريض العديد من الأعراض، وأكثر هذه الأعراض شيوعًا هو الشعور بآلام في الظهر، وخاصةً في الصباح وفي الليل، وأيضًا يوجد أعراض أخرى قد تظهر، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٢]

  • تصلب الظهر في الصباح الباكر.
  • حدوث مشكلة في وضعية الجسم وانحناء الأكتاف.
  • فقدان الشهية.
  • الحمى.
  • فقدان الوزن.
  • التعب.
  • فقر الدم أو نقص مستوى الحديد.
  • حدوث مشاكل في عمل الرئتين.

علاج التهاب الفقار المقسط

لا يوجد علاج يساعد على شفاء التهاب الفقار المقسط، ولكن يوجد العديد من العلاجات التي تساعد على تخفيف الأعراض، كما وتساعد على منع تفاقم هذا الالتهاب، وتجدر الإشارة إلى أنه وفي بعض الحالات النادرة وعندما تكون الإصابة شديدة فقد يتم استخدام الجراحة، وأيضًا يوجد علاجات أخرى يمكن استخدامها، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

الأدوية

أكثر الأدوية المستخدمة لتخفيف الألم ولمنع تفاقم الالتهاب هي الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية كالإيبروفين أو نابروكسين الصوديوم أو الديكلوفيناك، كما ويمكن استخدام الأسيتامينوفين أو الكوديين عند فشل الأدوية السابقة في العلاج، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب تجنب استخدام الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية بعد إجراء جراحة لتصحيح مشاكل اندماج عظام العمود الفقري، وذلك لأن هذه الأدوية تعمل على منع تكون عظام جديدة، وأيضًا يوجد أدوية أخرى يمكن استخدامها ومنها؛ حقن الكورتيكوستيرويد أو أدوية مضادات الروماتيزم المعدلة للمرض كالسلفاسالازين والميثوتريكسيت أو أدوية مضادات عوامل نخز الورم كالأداليموماب والإنفليكسيماب أو الأدوية البيولوجية كالسيكوكينوماب .

العلاج الطبيعي

يساعد في الحفاظ على وضعية الجسم الصحيحة وفي الحفاظ على حركة المفاصل، وسيقوم الطبيب المختص بوضع خطة علاجية تشمل التمارين اليومية وبعض التدريبات الخاصة وبعض التمارين العلاجية، وتجدر الإشارة إلى أن العلاج الطبيعي يساعد أيضًا على تقوية العضلات، ويوجد العديد من التمارين التي تساعد على علاج التهاب الفقار المقسط، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:

  • الوقوف مع جعل الظهر وكعب القدم يلامس الحائط ومن ثم دفع الرأس للخلف حتى يلامس الحائط أيضًا لمدة 5 ثوانٍ، ومن ثم الاسترخاء، وبعد ذلك تكرار التمرين 10 مرات.
  • الوقوف مع إبعاد القدمين عن بعضهم ووضع اليدين على الفخذين، ومن ثم الالتفاف على جانب واحد من الجسم لمدة 5 ثوانٍ، ومن ثم الاسترخاء وبعد ذلك تكرار التمرين 5 مراتٍ على كل جانب.

المراجع[+]

  1. "Ankylosing Spondylitis", www.medicinenet.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Ankylosing Spondylitis", www.healthline.co, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "All about ankylosing spondylitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.