معلومات عن أسماك الزينة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن أسماك الزينة

أسماك الزينة

تمتاز أسماك الزينة بألوانها الجميلة الزاهية والتي تجعلها مرغوبةً بشكلٍ كبير، وغالبًا ما يقتنيها الأشخاص لإضفاء إشراقةٍ مميزةٍ إلى المكان، وتوضع داخل أحواضٍ من الماء لتعطي شعورًا من الاسترخاء في المطاعم والمنتجعات الفندقية وحتى غرف النوم والعيادات الطبية، ويطلق على هذا النوع من أسماك الزينة اسم "أسماك المياه المالحة" والتي تعيش في مياه المحيط بمفردها أو على شكل مجموعاتٍ كبيرة ولها اسمٌ آخر هو"أسماك الشعاب المرجانية" .[١]

خصائص أسماك الزينة

تتغذى بعض أسماك الزينة على اللحوم كالروبيان والقشريات الصغيرة وبعضها الآخر يتغذى على النباتات البحرية مثل الطحالب الحمراء والخضراء والبنية أوالأعشاب البحرية المزهرة، كما يمكن أن تعيش في أعماق المحيط حيث لا وجود لأشعة الشمس أو على سطح الماء، وهنالك عدة عواملٍ يجب أن تتوافر في بيئة أسماك الزينة أهمها نوع الماء وكميته، درجة حرارة الماء ومستوى الرقم الهيدروجيني "PH" فيه، بالإضافة إلى مستوى ملوحة الماء، ومستوى قلويتها.[١]

ومعظم أسماك الزينة لها أشكال وأجسامٍ مختلفةٍ عن الأسماك الأخرى فهي تشبه بشكلها الطوربيدات، حيث إن امتلاكها لهذا الشكل يقلل من احتكاك أجسامها مع المياه مما يمكنها من السباحة بسرعةٍ أكبر، وتمكينها من المناورة وتغيير اتجاهها بسهولة وسلاسة، وذلك للهرب والوصول إلى داخل شقوق الشعاب المرجانية عند شعورها بالتهديد، وتمتاز بعض أسماك الزينة بقدرتها على التلون بألوانٍ مميزةٍ زاهية، فهي واحدةٌ من خصائصها التي تساعدها على التمويه، أوالتعرف على أنواع بعضها البعض في مواسم التزاوج، بل وإنّ بعض الأسماك لها ألوان مميزة لتحذير الحيوانات المفترسة من أنها سامة فتبتعد عنها، من الأمثة على تلون أسماك الزينة "سمك الزناد" إذ إنّ لونه يتلاشى عند النوم أو تعرضه للتهديد، ويعود مجددًا إلى لونه عند زوال التهديد.[٢]

تمثل الفلبين وإندونيسيا حوالي 86 في المائة من الأسماك المصدرة إلى الولايات المتحدة، ولكن مع الأسف، يتم صيد ما يقارب 90 في المائة من الأسماك المرجانية بطرقٍ غير مشروعة، وذلك عن طريق تعريضها لمركبٍ عالي السمية يدعى "السيانيد"، والذي يعمل على تسميم الأسماك لتمكيم الصيادين من الإمساك بها بسهولة، على الصعيد الأخر يمكن اصطياد هذه الأسماك عن طريق الشباك التقليدية كما في هاواي وأستراليا وفيجي، ولكن يبقى هذا الموضوع محورًا للجدل حتى إنّ بعض المنظمات طالبت بمنع اصطياد الأسماك المرجانية وحماية الحياة البحرية من التعدي عليها بأي شكلٍ كان.[٣]

تربية أسماك الزينة

إنّ الاحتفاظ بالكائنات المائية أو البحرية مختلف تمامًا عن الاهتمام بأي نوع آخرٍ من الحيوانات الأليفة، حيث إنّ حوض الأسماك يمثل نظامًا بيئيًا في داخل صندوق ، لذلك من الضروري توفير جميع خدمات النظام البيئي، وفيما يأتي بعض التقاط المهمة والتي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تربية أسماك الزينة:[٤]

  • اختيار حجمٍ مناسبٍ لحوض الأسماك وذلك للحفاظ على كيمياء المياه ونسب النيتروجين والأمونيا فيها.
  • اختيار الحوض بمساحة سطحٍ أوسعٍ من الطول، وذلك لضمان تبادل غازي الأكسجين وثاني أكسيد الكربون مع الهواء وتحقيق التوازن في دورة النيتروجين.
  • تجنب خزانات المياه العميقة، والتي تتجاوزعمقًا أكثر من 60 سنتمترًا، لأنّ ذلك سوف يتجاوز طول الذراع البشرية، ويتسبب بمشقةٍ عند صيانة وتنظيف الحوض.
  • الحفاظ على دورة مياه مناسبة من خلال المرشحات التي يتم تركيبها في أحواض الأسماك.
  • وضع الأسماك في مكانٍ وفيرٍ بالضوء.
  • الحفاظ على استقرار درجة الحرارة لتجنب نمو الطحالب.
  • تجنب الإفراط في تغذية الأسماك، إذ إن الإفراط في تغذيتها يمكن أن يفسد الماء بشكل أسرع.
  • وضع مجموعات مناسبة من أنواع الأسماك والتأكد من أنها ليست عدائية اتجاه بعضها البعض.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Saltwater fish", www.wikiwand.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  2. "Coral reef fish", www.wikiwand.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. "Do You Know Where Your Aquarium Fish Come From", www.nationalgeographic.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  4. "What are some good tips for first time aquarium keepers", www.quora.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.