مشروبات تخفف من حموضة المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
مشروبات تخفف من حموضة المعدة

حموضة المعدة

حموضة أو حرقة المعدة هو شعور مؤلم حارق في الجزء العلوي من الصدر، ويحدث ذلك عندما يرجع حمض المعدة إلى المريء، وإذا كان الشخص عانى من حموضة المعدة أكثر من مرتين في الأسبوع، فقد يكون لديه مرض الارتجاع المريئي، ويمكن أن تحدث حموضة المعدة نتيجة الحمل أو بعض الأطعمة أو شرب الكحول أو نتيجة تناول بعض الأدوية، ومن المهم علاج هذه الحالة، لأنّه ومع مرور الوقت يمكن أن يتسبّب الارتجاع في تلف المريء، وإذا استمرّت الأعراض لفترة طويلة من المهم زيارة الطبيب، ويمكن استخدم الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، أو اللجوء للعلاجات المنزلية، وسيتحدّث هذا المقال عن مشروبات تخفّف من حموضة المعدة.[١]

أعراض حموضة المعدة

قبل الحديث عن مشروبات تخفف من حموضة المعدة، من الضروري الحديث عن أعراض حموضة أو حرقة المعدة، والتي تختلف من شخص لآخر بعض الشيء، وإنّ أعراض الحرقة أو الحموضة واضحة إلى حدٍّ ما لمعظم أولئك الذين يعانون منها، ويعدّ العَرَض الأكثر شيوعًا هو الشعور بالدفء أو الحرارة، وأحيانًا الشعور بالحرق، في منطقة الصدر والحلق، والذي يكون ناتجًا عن ارتداد حمض المعدة، ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لحموضة المعدة ما يأتي:[٢]

  • حرقان في منتصف الصدر.
  • الشعور بارتفاع الألم إلى الأعلى، وقد يصل الألم إلى الفك.
  • ألم حارق ومزعج بالإضافة إلى الإصابة بعسر الهضم.
  • الشعور بمذاق سيء في الفم.

أسباب حموضة المعدة

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي يمكن أن تؤدّي إلى حموضة أو حرقة المعدة أو قد تجعل الحالة أكثر سوءًا، وقبل الحديث عن مشروبات تخفّف من حموضة المعدة، من الضروري الحديث عن تلك الأسباب، فبعضها يشمل عادات الطعام السيئة وبعضها يتضمّن نمط الحياة اليومية، وبعضها الآخر ينتج عن حالات مرضية وبعض الأدوية، وتكون أسباب حموضة المعدة على الشكل الآتي:[٣]

  • تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • تناول بعض الأطعمة المسببة لحموضة المعدة مثل البصل والشوكولا والنعناع والأطعمة الغنية بالدهون وفواكه الحمضيات والثوم والأطعمة الغنية بالتوابل والطماطم أو المنتجات المعتمدة على الطماطم.
  • شرب الكحول وعصائر الحمضيات والمشروبات المحتوية على الكافيين والمشروبات الغازية.
  • تناول الطعام قبل وقت قصير من النوم.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • التدخين.
  • ارتداء الملابس والأحزمة الضيقة.
  • التوتر والضغط العصبي.
  • الحمل.
  • الإصابة بفتق الحجاب الحاجز أي عندما تنتفخ المعدة حتى الصدر.
  • مرض الجزر المعدي المريئي GERD.
  • تناول بعض الأدوية، وخاصة بعض الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية مثل الأسبرين.

علاج حموضة المعدة

يعتمد علاج حموضة أو حرقة المعدة على ما يقرّره الطبيب بعد معرفة الأعراض وتشخيص الحالة بدقّة، ويمكن تناول بعض الأدوية التي تفيد في تخفيف أعراض الحموضة، كما يمكن تناول مشروبات تخفّف من حموضة المعدة، ويمكن اتّباع بعض التدابير المنزلية التي تخفّف منها أيضًا، ويكون العلاج الدوائي على الشكل الآتي:[٤]

  • مضادات الحموضة: والتي يمكن أن تساعد في تعديل حمض المعدة، ويمكن أن توفّر هذه الأدوية الراحة الفورية للمريض، ولكنّها لا تعالج التلف الذي يمكن أن يصيب المريء.
  • مضادات مستقبلات الهيستامنين H-2: والتي تعمل على تقليل حمض المعدة وبالتالي علاج حموضة المعدة، وفي الواقع لا تعمل مضادات مستقبلات الهيستامين بنفس سرعة مضادات الحموضة، ولكنها يمكن أن توفّر راحة لفترة أطول.
  • مثبطات مضخة البروتون: مثل لانسوبرازول وأوميبرازول، والتي تعمل على تخفيف حمض المعدة أيضًا.

وبالإضافة إلى الأدوية التي تعمل على تخفيف حموضة المعدة، يمكن اتّباع بعض الأساليب والتدابير المنزلية التي تُسهم في ذلك أيضًا:

  • يجب الحفاظ على وزن صحي، إذ إنّ الضغط الزائد على البطن يجعل حمض المعدة يرتدّ إلى الأعلى.
  • من الأفضل تجنّب ارتداء الملابس الضيقة.
  • عدم تناول الأطعمة التي تسبّب الإصابة بحموضة المعدة.
  • تجنّب الاستلقاء بعد تناول وجبة الطعام، بل الأفضل الانتظار ثلاث ساعات على الأقل.
  • عدم تناول الوجبات بوقت متأخّر.
  • يمكن أن يفيد رفع رأس السرير في تخفيف أعراض حموضة المعدة التي تحدث في الليل.
  • الإقلاع عن التدخين وعن شرب الكحول.
  • تجنّب تناول وجبات كبيرة.

مشروبات تخفف من حموضة المعدة

ينصح مختصو التغذية بشرب مشروبات تخفّف من حموضة المعدة وتجنّب استهلاك المشروبات التي تسبب الحموضة، كالكافيين والمشروبات الغازية والعصائر الحمضية، وهناك العديد من الخيارات التي تشمل مشروبات تخفّف من حموضة المعدة، وسيتم ذكر بعضها فيما يأتي:[٥]

شاي الأعشاب

كشاي البابونج وعرق السوس والدردار الزلق وجميع أعشاب الفصيلة الخبازية، وهي مشروبات تخفّف من حموضة المعدة، إذ تساعد في تحسين الهضم وتهدئة اضطرابات المعدة، مثل الغازات والغثيان، ويمكن تجريب شرب شاي الأعشاب الخالي من الكافيين لعلاج ارتداد الحمض، ولكن يجب تجنّب شاي النعناع، لأنّ النعناع يحفز ارتداد الحمض بالنسبة للكثيرين.

الحليب قليل أو خالي الدسم

يصعب على بعض الأشخاص هضم حليب البقر لأنّه يحتوي على كمية كبيرة من الدهون، مثل جميع الأطعمة الغنية بالدهون، حيث قد يؤدّي حليب الأبقار كامل الدسم إلى استرخاء العضلة العاصرة للمريء، والتي يمكن أن تسبّب أو تزيد من أعراض حموضة المعدة، وبالتالي يجب اختيار الحليب قليل الدسم أو خفيف الدسم.

الحليب المشتق من النبات

فبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز أو الذين يعانون من زيادة أعراض حموضة المعدة الناتج عن منتجات الألبان، فإن منتجات حليب النباتات هي مشروبات تخفّف من حموضة المعدة، مثل حليب الصويا وحليب اللوز وحليب الكتان.

عصير الفواكه

تعدّ مشروبات الحمضيات وغيرها من المشروبات مثل عصير الأناناس وعصير التفاح حامضية للغاية، وقد تسبّب حدوث حموضة المعدة، بينما هناك أنواع أخرى من العصائر أقل حموضةً، وبالتالي فهي لا تتسبب في الإصابة بالحموضة لدى معظم الأشخاص، ويمكن أن تشمل الخيارات الجيدة، عصير الجزر أو عصير الألوفيرا أو عصير الملفوف.

المراجع[+]

  1. "Heartburn", www.medlineplus.gov, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. "Heartburn: Why it happens and what to do", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  3. "Heartburn Overview", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  4. "Heartburn", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  5. "What to Drink for Acid Reflux", www.healthline.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.