مراحل شفاء الحروق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
مراحل شفاء الحروق

ما هي الحروق

الحرق هو إصابة في الجلد أو أي نسيج عضوي آخر في الجسم، سببه في المقام الأول التعرّض للحرارة أوالنشاط الإشعاعي، وتنتج بعض الحروق أيضاً نتيجة ملامسة الكهرباء أوبعض المواد الكيميائية وبالتالي تختلف مراحل شفاء الحروق باختلاف نوع المسبب، كما تحدث الحروق الناتجة عن الحرارة العالية عندما يتم تدمير بعض أو جميع الخلايا في الجلد أو خلايا أنسجة الجسم عن طريق التعرض لبعض المواد مثل: السوائل الساخنة جداً، المواد الصلبة الساخنة واللهب. [١]

أنواع الحروق

تختلف أنواع الحروق باختلاف العديد من العوامل، منها: نوع مسبّب الحرق، شدّته، ومدّة التعرض لذلك المسبب، وبالتالي تختلف مراحل شفاء الحروق باختلاف نوع الحرق، وتنقسم أنواع الحروق إلى ثلاثة أقسام:[٢]

  • حروق من الدرجة الأولى: تتمثّل هذه الحروق بحدوث احمرار لطبقة الجلد السطحية Epidermis، وهي الأقل ألماً مقارنةً مع الأنواع الأخرى.
  • حروق من الدرجة الثانية: تتمثّل هذه الحروق بإصابة طبقة الجلد الخارجية Epidermis والداخلية Dermis أيضاً، وتظهر أعراض هذه الحروق بحدوث احمرار، تورّم، وظهور فقاعات في الجلد، فهي أكثر خطورة وأكثر ألماً من الدرجة الأولى.
  • حروق من الدرجة الثالثة: تتمثّل هذه الحروق بإصابة الأنسجة الداخلية والنهايات العصبية في الجسم، فهي الأكثر ألماً والأكثر خطورة.

مراحل شفاء الحروق

يختلف علاج الحروق وتتباين مراحل شفاء الحروق حسب العمق والمساحة التي يغطّيها ذلك الحرق، حيث أنّ آثارالحروق تُعتبر ديناميكيّة وفي تغيّر مستمر وتمرّ في مراحل شفاء عديدة، ومن مراحل شفاء الحروق حسب درجة الحرق:[٣]

  • تلتئم حروق الدرجة الأولى بمفردها في غضون أسبوع دون التسبّب في ندوب.
  • تلتئم حروق الدرجة الثانية خلال أسبوعين تقريبًا، وفي بعض الأحيان تترك آثار ندبة لكنها قد تتلاشى مع الوقت.
  • يمكن للحروق من الدرجة الثالثة أن تستغرق شهورًا أو سنواتٍ للشفاء، وتقوم بترك آثار وندبات قد تحتاج إلى ترقيع الجلد لتقليل هذه الآثار.

مضاعفات الحروق

تلتئم الحروق البسيطة دون التسبّب في أي مشاكل دائمة، ولكن هناك بعض الحروق التي تتطوّر آثارها وتسبب مضاعفات؛ حيث أنّ الحروق العميقة والأكثر شدّة تسبّب المضاعفات التالية:[٣]

  • الالتهاب: كأي جرح في الجلد تُسبّب الحروق فتحات تؤدي إلى دخول البكتيريا والجراثيم داخل الجلد وتسبب الالتهابات، وبعضها سهلة العلاج، لكن لو انتشرت الجراثيم والبكتيريا إلى مجرى الدم قد تتسبّب بمرض التهاب الدم sepsis، وهو مرض يهدد حياة الإنسان.
  • الجفاف: تتسبب الحروق بفقد السوائل من الجسم، فلو فقد الإنسان الكثير من السوائل تنخفض قوة دمّه وينخفض حجم الدّم في الجسم، فلا يتوزع على أجزاء الجسام كافة ليغذّيه.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم: يتمثّل الدور الأساسي للجلد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم، وبالتالي فإنّ التأثير على الجلد وتدميره بسبب الحروق يؤدّي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم بسرعة وسهولة.
  • تدمير العضلات والأنسجة الداخلية: تتسبّب الحروق العميقة بشدّة تأثيرها، حيث تخترق طبقات الجلد الداخلية والطبقات الداعمة تحت الجلد كالعضلات والأنسجة الداخلية.

المراجع[+]

  1. "Burns"، www.who.int, Retrieved 30-05-2019. Edited.
  2. "Burns", www.clevelandclinic.org Retrieved 30-05-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What Burns Cause Scars and How Are Burn Scars Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 01-06-2019. Edited.