علامات شفاء الحروق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٩
علامات شفاء الحروق

ما هي الحروق؟

تعد الحروق واحدة من أكثر الإصابات التي يتعرض لها البشر، وتسبب الحروق تلف أنسجة الجلد في المنطقة المصابة، وتختلف خطورة وطرق علاج الحرق باختلاف السبب ودرجة شدته، وهناك ثلاثة درجات أساسية للحروق؛ الدرجة الأولى والثانية والثالثة، وتعتمد كل درجة على شدة الضرر الذي لحق بالجلد جرّاء الإصابة، وتكون الدرجة الأولى هي الأقل شدة، أما الدرجة الثالثة فأشد الدرجات، وقد تكون الحروق بسبب النار أو سائل مغلي أو حرق بمواد كيميائية أو حرق كهربائي، سيتم التطرق لعلامات شفاء الحروق في هذا المقال.[١]

أسباب ودرجات الحروق

تصنف بعض الحروق على أنها إصابات بسيطة يمكن علاجها في المنزل، أما البعض الآخر فيعتبر من الإصابات الشديدة، والتي يمكن أن تتسبب بأضرار دائمة للبشرة والعضلات والعظام، ويحتاج مثل هذا النوع إلى رعاية طبية طويلة الأجل، وهنالك عدة عوامل مختلفة تسبب الحروق، ويعد التالي أهمها وأشهرها:[٢]

  • التعرض المباشر للنار: وتعتبر أحد أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بالحروق.
  • الاحتكاك: ويحدث عندما يحتك جسم صلب بالبشرة، وهذ النوع شائع في حوادث الدراجات النارية، وقد ينتج بسبب احتكاك البشرة بالسجاد، ويصنف كحرق حراري.
  • عضات البرد: وتحدث عند التعرض لدرجة حرارة متجمدة لفترة طويلة، وتكون عضات الصقيع شائعة في المناطق الباردة جدًا.
  • الحروق الحرارية: حيث يسبب لمس جسم حار جدًا ارتفاع درجة حرارة الجلد إلى درجة موت خلايا البشرة، وتشمل التعرض للمعادن الساخنة والسوائل الحارقة.
  • حروق الإشعاع: تعد حروق الشمس نوع من حرق الإشعاع، كما أن الأشعة السينية أو العلاج الإشعاعي للسرطان قد يسبب حروقًا من هذا النوع.
  • الحروق الكيميائية: حيث يمكن أن تسبب بعض الأحماض القوية أو المنظفات التي تلمس البشرة حروقًا.
  • الحروق الكهربائية: وتحدث عند التعرض لتيار كهربائي، وقد يكون شائعًا عند الأطفال الصغار لذلك ينصح بإبعادهم عن مصادر الكهرباء والأجهزة الكهربائية.

يقسم الأطباء الحروق إلى فئات مختلفة بناءً على مدى تعرض الجلد للضرر، وتسمى هذه الفئات بالدرجات، فيمكن أن يكون المريض لديه حروق من الدرجة الأولى أو الثانية أو الثالثة أو الرابعة، وكلما ارتفعت درجة، كلما كان الحرق أشد، ويمثل التالي توضيحًا لهذه الدرجات:[٢]

  • الدرجة الأولى: وهذه الحروق تؤثر فقط على الطبقة الخارجية للبشرة، وتعد حروق الشمس الخفيفة مثالًا عليها، وقد تكون البشرة حمراء ومؤلمة في هذا النوع، ولكن لا تتكون البثور، ويعتبر الضرر طويل الأجل أمر نادر الحدوث.
  • الدرجة الثانية: في هذه الدرجة تكون الطبقة الخارجية من الجلد بالإضافة إلى الأدمة قد تعرضت للضرر، وتكون البشرة في هذا النوع حمراء ومنتفخة ورطبة، ويشعر المريض بالألم بمجرد لمسها.
  • الدرجة الثالثة: ويدمر هذا النوع طبقتين من الجلد، وقد يصل للنهايات العصبية، لذلك يكون الألم المرافق لهذا النوع خفيف أو غير موجود، وتظهر المنطقة المصابة باللون الأسود أو البني أو الأبيض أو الأصفر.
  • الدرجة الرابعة: ويعد أعمق وأشد الحروق، ويحتمل أن يكون هذا النوع مهددًا للحياة، حيث يدمر جميع طبقات البشر، وكذلك يؤثر على العظام والعضلات والأوتار.

علامات شفاء الحروق

عادةً ما تُشْفَى الحروق البسيطة خلال أسبوعين، أما الحروق من الدرجات الأشد، فبعد الحصول على الإسعافات الأولية وتقييم درجة الحرق، تحتاج لفترة طويلة من العلاج بالأدوية والمراهم وضمادات الجروح، وقد يحتاج المريض إلى الخضوع لجراحة ترقيع، وتشتمل علامات شفاء الحروق على السيطرة على الألم والشفاء من العدوى التي غالبًا ما تصيب المريض، والسيطرة على درجة حرارته، واستعادة وظيفة المنطقة المصابة، فالحرق قد يكون في مناطق المفاصل، مما يسبب صعوبة حركة الجزء المصاب، وتكون فترة العلاج والمتابعة طويلة، وفي حال ظهور الندوب بشكل أقل، يكون هذا أيضًا من علامات شفاء الحروق بشكل صحيح.[٣]

المراجع[+]

  1. "burns", www.healthline.com, Retrieved 27-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Are the Types and Degrees of Burns?", www.webmd.com, Retrieved 28-08-2019. Edited.
  3. "burns"، www.mayoclinic.org، Retrieved 28-08-2019. Edited.