طريقة علاج الحروق بالعسل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٢ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٩
طريقة علاج الحروق بالعسل

الحروق

الحروق هي حدوث ضرر وتلف في أنسجة الجلد المختلفة، وتختلف شدة الحروق تبعًا لطبقة الجلد المتضررة، كما تتنوّع أسباب الحروق وتختلف فقد تكون ناتجة عن أشعة الشمس الضارّة أو عن التعرّض لمواد كيميائية حارقة أو مصادر الحرارة كالنار والكهرباء، ويوجد عدة درجات للحروق تصنّف اعتمادًا على الضرر الناتج عن الحرق، ويجب تشخيص درجة الحرق من قبل الطبيب لمعرفة العلاج المناسب، فقد تحتاج بعض الحروق استخدام المضادّات الحيوية الموضعية والفموية، وقد يحتاج الشخص المصاب إلى تعويض السوائل والشوارد المفقودة في الحرق، ويمكن علاج الحروق بمواد طبيعية، وسيتحدّث هذا المقال عن طريقة علاج الحروق بالعسل.

الإسعافات الأولية للحروق

قبل الحديث عن طريقة علاج الحروق بالعسل لا بدّ من ذكر وتفصيل الإسعافات الأولية التي يجب إجراؤها عند إصابة شخص ما بالحرق، وتختلف هذه الإسعافات اعتمادًا على اختلاف نوع وسبب الحرق، وفيما يأتي طريقة الإسعافات الأولية للحروق:[١]

الحروق الكبيرة

في حال حدوث الحروق الكبيرة أي من الدرجة الثانية أو الثالثة في كافة أعضاء الجسم وخاصةً في الوجه واليدين والقدمين، يجب إجراء بعض الخطوات التي تسهم في تقليل الضرر الناتج عن الحرق، كالآتي:

  • إبعاد الشخص المصاب من منطقة الحرق، وعدم تعريض المنقذ للخطر أيضًا.
  • إزالة أي مواد محترقة عن الشخص المصاب.
  • الاتصال بالإسعاف إذا كانت الحالة شديدة.
  • إبقاء جسم المصاب دافئًا.
  • محاولة لف المناطق المصابة بقماش نظيف إذا كان ذلك متاحًا.
  • عدم وضع الماء البارد على الشخص المصاب، فقد تنخفض ​​درجة حرارة جسمه كثيرًا ممّا يؤدّي إلى حالة خطيرة.

الحروق الصغيرة

وتشمل الحروق الصغيرة الحروق من الدرجة الأولى والحروق من الدرجة الثانية لكن في مناطق صغيرة من الجلد، وتتضمن أساليب الإسعافات الأولية لها ما يأتي:

  • تنظيف منطقة الحرق برفق بالماء الفاتر.
  • يجب إزالة الحلقات والأساور وغيرها من المواد التي قد تضيق وتؤدّي إلى حدوث الوذمة.
  • استخدام مرهم مضاد حيوي موضعي مثل السيلفادين الموضعي والذي يعدّ الدواء الأفضل لعلاج معظم الحروق، وهو متاح بدون وصفة طبية.
  • استشارة الطبيب المختص في حال كان الحرق عميقًا.

طريقة علاج الحروق بالعسل

يتساءل بعض الأشخاص عن طريقة علاج الحروق بالعسل، وفي الواقع يختلف العسل الطبي قليلًا عن العسل المعالج المعدّ لتناوله فمويًا، ويستخدم العسل الطبي لعلاج الحروق والجروح أيضًا، ويتميّز العسل بخواص مضادّة للأكسدة ومضادّة للبكتيريا، كما أنّه عندما يوضع على الحرق أو الجرح، فإنّه يحافظ على رطوبة الجلد، ممّا يسمح بالشفاء السريع وحدوث الحدّ الأدنى من التندب[٢]، ويستخدم العسل لعلاج حروق الدرجة الأولى وحروق الدرجة الثانية الصغيرة، أمّا الحروق الكبيرة أو الشديدة فتحتاج العلاج الطبي الفوري، وفيما يأتي بعض الدراسات التي تؤكّد فعّالية طريقة علاج الحروق بالعسل:[٣]

  • أجريت عدة دراسات حول استخدام العلاجات البديلة للحروق ومن بينها العسل في الهند، إذ تمّ مقارنة استخدام العسل بسلفاديازين الفضة في تجربتين مختلفتين.
  • في التجربة الأولى، تم اختيار 104 شخص بشكل عشوائي من المرضى الذين يعانون من حروق سطحية يما يقدّر بأقل من 40% من إجمالي مساحة سطح الجسم، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين لتلقي العلاج الموضعي إمّا بسلفادازين الفضة أو العسل.
  • كانت الجروح والحروق التي عولجت بالعسل قد التأمت وشفيت في وقت قصير، حيث شفيت جروح وحروق 45 من 52 مريض بحلول اليوم الخامس عشر، مقابل خمسة فقط من المرضى الذين عولجوا بسلفاديازين الفضة والذين تعافوا بحلول اليوم الخامس عشر.
  • أعيدت التجربة فيما بعد وتم أخذ عينات نسيجية من الجلد المعالج بالعسل، فتبيّن أنّ 100% من الجروح والحروق المعالجة بالعسل أغلقت بحلول يوم 21 مقابل 84% فقط من الحروق المعالجة علاجًا تقليديًا.
  • تم تعزيز النتائج السريرة من خلال العينات النسيجية بالنسبة لوجود التحبيب أو التندّب والالتهابات، ففي المجموعة التي عولجت بسلفاديازين الفضة، تبيّن أنّ أربعة مرضى الذين تم تقييم حروقهم في البداية على أنها سطحية وليسوا بحاجة إلى عملية، وتحولت حروقهم فيما بعد إلى تندّبات تحتاج لعملية جراحية تجميلية، وتمّ تفسير ذلك بأنّ الخواص المضادّة للجراثيم في سلفاديازين الفضة أقل من التي يتميّز بها العسل، وبالتالي فإنّ طريقة علاج الحروق بالعسل بشكل موضعي فعّالة جدًا.

فوائد العسل الطبي

بعد معرفة طريقة علاج الحروق بالعسل لا بدّ من ذكر فوائد العسل الطبي الأخرى أو ما يسمى بعسل مانوكا، والذي يتم إنتاجه من قبل النحل الذي يلقح سكوباريوم Leptospermum، المعروف باسم شجيرة مانوكا، والذي يتميّز بالخصائص المضادة للبكتيريا التي تميزه عن العسل التقليدي، وبالإضافة إلى ذلك، عسل مانوكا له فوائد مضادة للفيروسات ومضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وفي الواقع لقد تم استخدامه بغرض التئام الجروح وتهدئة الحلق ومنع تسوّس الأسنان وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، وفيما يأتي بعض فوائده الصحية:[٢]

  • يساعد تطبيقه موضعيًا على تسريع التئام الجروح ومنع حدوث العدوى.
  • يساعد في تعزيز صحة الفم والأسنان والتخلص والحدّ من التسوّس، ومنع التهاب اللثة.
  • يسهم في علاج التهاب الحلق، من خلال تخفيف أعراضه المزعجة.
  • يساعد في التخلّص من القرحة الهضمية.
  • يسهم في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.
  • يمكن أن يساعد في علاج حب الشباب.
  • يمكن أن تكون له القدرة على علاج أعراض التليّف الكيسي.

أضرار العسل غير المفلتر

بعد الحديث عن طريقة علاج الحروق بالعسل وفوائده الصحية يجب معرفة أضرار ومضاعفات العسل غير المفلتر المحتملة، إذ يوجد بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث لعدة أسباب، كالآتي:[٤]

  • في بعض الحالات، عندما يتم رش النباتات والأعشاب الضارّة التي تحتوي على الزهور بالمبيدات الحشرية، فإنّ النحل يتسمم أيضًا وينقل ذلك للعسل.
  • يمكن أن يتم رش المبيدات على النحل بشكل مباشر.
  • يمكن أن يجمع النحل الرحيق وحبوب اللقاح الملوّثة بالمبيدات الحشرية.
  • وبالتالي يمكن أن تنتقل المواد السامّة الموجودة في المبيدات الحشرية إلى العسل بطريقةٍ أو بأخرى، ويمطكن أن يتسبب ذلك بحدوث حالة مرضية لدى بعض الأشخاص.

المراجع[+]

  1. "First Aid for Burns", www.medicinenet.com, Retrieved 11-09-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "7 Health Benefits of Manuka Honey, Based on Science", www.healthline.com, Retrieved 13-09-2019. Edited.
  3. "Honey in the Management of Infections", www.medscape.com, Retrieved 16-09-2019. Edited.
  4. "9 Surprising Benefits Of Honey", www.organicfacts.net, Retrieved 13-09-2019.