ما هو طول القضيب الطبيعي؟ وعلى ماذا يدل طول القضيب؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ١٧ أبريل ٢٠٢١
ما هو طول القضيب الطبيعي؟ وعلى ماذا يدل طول القضيب؟


طول القضيب الطبيعي

ما هو متوسط محيط القضيب؟ يُشكّل متوسط محيط القضيب المُرتخي حوالي 9.2 سم، ويختلفُ الأمر في القضيب المنتصب؛ إذ يُشكّل متوسط محيطه 11.6 سم، ووفقًا للمجلّة البريطانيّة لجراحة المسالك البوليّة "فإن المتوسط لطول القضيب المرتخي حوالي 9.2 سم، أمّا بالنسبة للقضيب المنتصب فيُشكّل حوالي 13.1 سم"، من جهةً أخرى، إنّ طول القضيب المترهّل لا يُعدّ مؤشّرًا على طوله عند الانتصاب، وهذا يعني أنّه من الممكن أن يكون للرّجال انتصابًا بحجمٍ مماثلٍ بالرّغم من تفاوت حجم القضيب في حالة الارتخاء لديهم.[١]


على ماذا يدل طول القضيب؟

وفقًا لتصور وقناعات بعض الرجال، يدّل حجم القضيب وطوله على الثّقة بالنّفس والشّعور بالذّكورية، وكذلك يعكس صورةٍ إيجابية للجسم وإذا ما كان طول قضيبهم مرضيًّا جنسيًّا، وفي ضوء ذلك قد يعاني بعض الرّجال الّذين يقلقون من حجم قضيبهم- سواء أكان ذلك في حالة الارتخاء أو الانتصاب- من حالة ضعف الانتصاب الناجمة عن القلق، والتوتر ومشاكل عاطفيّة أخرى، [٢]، وفي دراسة أجريت عام 2015 م، لباحثين من جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكيّة، تم تقييم تأثير تفضيل النساء حجمًا مُعيّنًا للقضيب على صحة الرّجال جسديًا وجنسيًا، وكانت التفاصيل كالآتي:[٣]


  • خُيّرت النّساء بين ثلاثةٍ وثلاثينَ نموذجًا لحجم القضيب.
  • كانت هذه النماذج ثلاثيّة الأبعاد ومصنوعةً من البلاستيك الأزرق؛ حتّى لا تؤثر على إختياراتهنّ ولا تشير إلى جنسٍ معيّن.
  • كانت النتائج الآتي:
    • في العلاقات قصيرة الأمد، اختارت معظم النّساء النموذج المنتصب الّذي يبلُغ متوسط طوله 16.2 سم، أما محيطه فيصل إلى حوالي 12.7 سم.
    • في العلاقات طويلة الأمد، تميل النساء إلى اختيار قضيب ذو حجم أقل للأسباب الآتية:
      • اعتماد المتعة الجنسية في هذه الحالات على الرابط النفسي والعاطفي بين الأزواج.
      • الراحة الجسدية والجنسية.
      • ميل النساء إلى اختيار شريك حياة ذو صفات ذكورية أقل في العلاقات الطويلة.


أشارت بعض الأدلة إلى أنّ بعض النساء يملن إلى تفضيل حجم قضيب أكبر قليلًا من المتوسط، ولذلك يشكل حجم القضيب وطوله أمرًا مقلقًا للرّجال، لما تحمله هذه القضية من شعورٍ بالبرود الجنسي، وقلّة الثّقة بالنّفس والتشكيك الذّكوريّة.[٣]


صغر القضيب

ما دور الوراثة في ذلك؟ إنّ القضيب الصّغير أو micropenis مصطلحٌ طبّي لحالة يتمّ اكتشافها عادةً عند الرّضّع أو في مرحلة الطفولة، وعادةً يبلغ متوسط طول القضيب في الأطفال حديثي الولادة 3.5 سم، أما عند الإصابة بهذه الحالة، فإن العَرَض الأساسي هو أن يقل طول القضيب عن 1.9 سم، وقد تظهر بعض الأعراض الأخرى على الطفل؛ بسبب الاضطرابات الهرمونيّة أو التشوهات الخلقيّة الوراثية التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة.[٤]


غالبًا ما يحدث صغر القضيب نتيجة لنقص في هرمون التستوستيرون؛ والّذي يمكن أن يكون بسبب القصور في الغدة التناسليّة، وهي حالة تحدث حين يتوقّف جزء معين من الدّماغ عن إفراز الهرمونات الّتي تُحفّز الخصيتين على إنتاج التستوستيرون اللازم للنضج والوظيفة الإنجابيّة، ويُساعد العلاج الهرموني المبكر في تحفيز نمو القضيب حتّى يُصبح طوله طبيعيًّا، ويذكر من أهم المعلومات عن هذه الحالة ما يأتي:[٤]


  • قد يعتقد بعض الرّجال أنهم يمتلكون قضيب صغير ولكنّ اعتقادهم خاطئ؛ لأنه هذا الحالة نادرة الحدوث.
  • يشير طول القضيب الممتد في الرّجال إذا كان 6.6 سم أو أقل إلى صغر في القضيب.
  • قد تلعب الوراثة وتاريخ العائلة دورًا في صغر القضيب.
  • لا يوجد أي علاج لصغر القضيب، ولكن يمكن إجراء علاج هرموني للأطفال لتحفيز نموّه.


ويُفكّر بعض الرّجال في محاولاتٍ لزيادة حجم القضيب، ولكن يجب أن يتم ذلك فقط بعد استشارة الطّبيب المختص بالمسالك البوليّة، وأشارت مجلة المسالك البوليّة إلى مواصفاتِ القضيب المُرشّح للعلاج "والّذي يبلُغُ طوله أقل من 4 سم أثناء الارتخاءِ والتّرهل، بينما في حالة الانتصاب لا يتجاوز طوله 7.6 سم"، وقبل اتخاذ أي قرار بشأن هذه الحالة ينصح بالحصول على تقييم للحالة النفسية والتحدث مع معالجٍ نفسيّ.[٤]



إن كنتَ مهتمًا بجعل قضيبك أطول وأوسع وكنت تُفكّر في العلاج بالعمليات الجراحيّة فلديك العديد من الخيارات، ولكن عليك استشارة طبيبٍ لديه خبرة قويّة في هذه الحالات، وكُن حذرًا من الحبوب، والكريمات والعلاجات الأخرى المعروضة في الإعلانات.[٤]


تضخم القضيب

هل هناك علاقة بين هرمون التستوستيرون والنّمو غير الطبيعي للقضيب؟ يتم تعريف تضخّم القضيب أو Megalopenis على أنّه الحجم غير الطبيعي للقضيب، فهو حالة شاذّة حيث يولد الطّفل بقضيبٍ كبير أو يتضخّم بسرعة في مرحلة الطّفولة، وقد يكون هذا شذوذًا أوليًّا نادرًا غير متلازم أو من الممكن أن يكون بسبب الاضطرابات الهرمونيّة مثل الارتفاع غير الطبيعي لهرمون التستوستيرون.[٥]


عادةً في حالة تضخم القضيب يزيد طول القضيب عن متوسط الطول الطبيعي للقضيب بوحدتي انحراف معياري.[٥]


نصائح لتكوين صورة إيجابية عن جسمك

كيف تساعد ممارسة الرياضة؟ إذا كنتَ غير راضٍ عن جسدك وغير مقنعٍ بأي جزءِ فيه فإن ذلك سيدفعك إلى القلق والتوتر بشأنه، وعادةً ما ينصح بعدد من الخطوات لزيادة ثقتك بنفسك ورضاك عن جسدك، ومن أهم هذه الخطوات:[٦]


  • فكّر في طلب مساعدةِ أحد المقربين لك أو أيّ شخصٍ تثق به ولا تشعر بالحرج أمامه كالطبيب المختص، فمن المهم جدًّا القيام بهذه الخطوة لدعم حالتك النفسية؛ خاصة في الحالات الآتي:
    • تعرضك لضغوطاتٍ كبيرة.
    • وقوعك في الحيرة وعدم تمكنك من اتخاذ القرار المناسب.
  • اتّبع نظامًا غذائيًّا صحيًا وحافظ على وزن صحي لتبدو أكثر حيويّة.
  • مارس الرّياضة وأدخلها إلى روتينك اليوميّ؛ لتطلق الطاقة المكبوتة داخلك.
  • حاول قدر الإمكان تجنب أولئك الّذين يتظاهرون بالمثالية في التطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • نظّف هاتفك من التطبيقات التي تعزز شعورك بالنّقص أو التوتر حيال صورة جسمك.


كن واعيًا أكثر بالطريقة الّتي تتحدث فيها عن جسدك ولا تربط السعادة بالجسد فقط؛ فهنالك جواهرٌ مدفونة داخلك لا تُرى ولكنّها تعكسُ صورة إيجابية عنك.[٦]

المراجع[+]

  1. "What’s the Average Penis Size?", healthline, Retrieved 7/4/2021.
  2. "What’s the Average Penis Size?", healthline, Retrieved 7/4/2021.
  3. ^ أ ب "Women's Preferences for Penis Size: A New Research Method Using Selection among 3D Models", journals, Retrieved 7/4/2021.
  4. ^ أ ب ت ث "Micropenis", clevelandclinic, Retrieved 8/4/2021.
  5. ^ أ ب "Megalopenis", springer, Retrieved 8/4/2021.
  6. ^ أ ب "Tips to improve body image", mentalhealth, Retrieved 10/4/2021.