ما هي الدول النامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٩
ما هي الدول النامية

تصنيف الدول

ينقسم العالم اليوم إلى تلك البلدان الصناعية، وهي الدول التي تتمتع باستقرار سياسي، ووضع اقتصادي ثابت مزدهر، بالإضافة إلى وجود مستوى عالٍ للاهتمام بصحة مواطنيها، وتلك الدول التي لا تمتلك معظم ما سبق ذكره، وهنا يجب الذكر أن الفترات التي شهدت الانتقال من فترة الحرب الباردة إلى العصر الحديث، قد عملت إحداث تغيير شامل في طريقة النظر لدول العالم وتصنيفها، ومع هذا لا يوجد اتفاق شامل وعام متعارف عليه بشأن كيفية تصنيف الدول حسب الوضع التنموي فيها، وهذا المقال سيجيب على سؤال "ما هي الدول النامية" -إحدى المصطلحات التي تطلق على بعض الدول في مجال تصنيفها-.[١]

دول العالم الأول والثاني والثالث والرابع

استخدمت هذه المصطلحات في البداية للتميز بين الدول الديمقراطية والشيوعية والبلدان التي لم تتماشى مع هذا، ولكن لاحقًا تطورت هذه المصطلحات للإشارة إلى مستويات التنمية، ثم استبدلت بمصطلحات الدول النامية والمتقدمة، وبذلك فإن هذه المصطلحات تعتبر البداية للوصول إلى إجابة شاملة لسؤال "ما هي الدول النامية؟"، فقد اطلق وصف العالم الأول على على دول حلف الناتو أو شمال الأطلسي، التي كانت ديمقراطية ورأسمالية وصناعية، وبذلك فقد شمل معظم أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية واليابان وأستراليا، في حين أطلق وصف العالم الثاني على الدول الاشتراكية والصناعية مثل الاتحاد السوفيتي وأوروبا الشرقية والصين، أما وصف العالم الثالث فقد أطلق على الدول التي توصف عمومًا بأنها أقل نموًا، مثل أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، أما العالم الرابع فيطلق على الشعوب الأصلية التي تعيش داخل بلد ما والتي عادةً ما تواجه التمييز وهم أفقر الشعوب على الأرض.[١]

ما هي الدول النامية

عند طرح سؤال "ما هي الدول النامية؟" فإن المصطلح يترافق أيضًا مع مصطلح الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، أو الدول الأقل نموًا وتقدمًا، أو الدول المتخلفة، وهي الدول التي تمتع بقاعدة صناعية غير متطورة، ومؤشرات تنمية بشرية منخفضة، عند مقارنتها مع بلدان أخرى، بالإضافة إلى إمكانية اعتبار نصيب الفرد الواحد من إجمالي الناتج المحلي للدولة كنقطية مرجعية لهذا التعريف، ومع ذلك فإن هذا التعريف غير متفق عليه عالميًا، أي أنه لا يوجد اتفاق صريح بين البلدان على تفاصيل تجيب على سؤال "ما هي الدول النامية؟"، ونتيجةً لذلك تقبل الأمم المتحدة ادّعاء أي دولة توصف نفسها بأنها دولة نامية، وفي ما يأتي بعض أهم الخصائص التي يمكن أن تجيب على سؤال "ما هي الدول النامية؟":[٢]

  • المخاطر الصحية: تتميز أغلب الدول النامية بانخفاض مستوى الحصول على المياة النظيفة الصالحة للاستخدام البشري، والصرف الصحي والنظافة الصحية، بالإضافة إلى وجود نسب عالية للإصابة بالأمراض المعدية والمدارية.
  • البنية التحتية: تتمتع الدول النامية ببنية تحتية فقيرة عمومًا، وهذا ما يفسر السبب بوجود عدد كبير من حوادث المرور على الطرق، كما تتميز بفقر واضح في قطاع الطاقة والمرافق المرتبطة بها.
  • الأداء الحكومي: يلاحظ وجود فساد في مختلف المستويات الحكومية، والافتقار إلى ما يسمى بالحكم الرشيد في الدول النامية.
  • التعليم: في كثير من الأحيان تتميز هذه الدول بانتشار واسع للفقر، الأمر الذي أدى بالضرورة إلى انخفاض مستويات التعليم، وعدم الكفاية في الوصول إلى خدمات تنظيم الأسرة.
  • التأثر بالمناخ: من المتوقع أن تؤثر ظاهرة الاحتباس الحراري وما يرتبط منها من تغير في المناخ على الدول النامية أكثر من الدول الأكثر ثراء.

على سبيل المثال تعتبر مدينة شانتي في مومباي الإجابة المثلى على سؤال "ما هي الدول النامية؟"؛ حيث يعيش فيها عدد كبير من الناس داخل أكواخ نتيجة النقص الكبير في المساكن المناسبة للسكن داخل المدن، لذلك لجأ أهل هذه المدينة إلى تطوير مساكنهم بانفسهم بشكل غير قانوني في المناطق الخالية من العمران، إلا أن هذه المساكن غالبًا ما تكون خطيرة حيث تكون دائمة التعرض للانهيارت، كما أنها تضم مستوى عال من الجريمة والمرض، وعلى الرغم من وجود مثل هذه الأكواخ في الدول المتقدمة، إلا أن النقطة الأساسية تتمثل بأنها صغيرة ويمكن إزالتها بسهولة ولا يسمح لها بالتطور كما في الدول النامية، أي أن إزالتها لا ينتج عنه تشرد عدد كبير من الناس.[٣]

الدول المتقدمة

مصطلح الدول المتقدمة هو المرادف لمصطلح الدول النامية والجانب الآخر المرتبط بسؤال "ما هي الدول النامية؟"، وهي الدول التي تمتع باقتصاد متقدم ونشاط صناعي وبنية تحتية متطورة، ومعدل فقر منخفض نسبيًا، وبالتالي يعيش المواطنين في هذه الدول بمستويات عالية، حيث إنهم يمتلكون المال الكافي لشراء احتياجاتهم، كما تتميز العديد من الدول المتقدمة بابتكار تكنولوجي، هذا وتعتبر مجموعة الدول السبع من أشهر الأمثلة على الدول المتقدمة، حيث تضم الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمملكة المتحدة وألمانيا واليابان وإيطاليا، وهنا لا بد من القول انه لا ينبغي اعتبار أعضاء مجموعة السبع الدول المتقدمة الوحيدة في العالم، حيث إن هناك الكثير من الدول الأخرى التي تعتبر أكثر تطورًا من حيث عمليتها الديمقراطية والمساواة والرفاه الاجتماعي، وما إلى ذلك.[٤]

التجارة بين الدول النامية والمتقدمة

الكثير من المشاكل الصعبة تتصاحب مع التعامل التجاري بين الدول المتقدمة والنامية، حيث أن الكثير من الدول النامية لديها اقتصاديات معتمدة على الزراعة، كما في المناطق الاستوائية، أي أن هناك اعتماد كبير على تصدير محصول او محصولين مثل البن أو الكاكاو او السكر، وبالتالي تتميز هذه السلع بقدرة تنافسية عالية؛ أي أن الأسعار حساسة ومتغيرة حسب العرض والطلب، وعلى العكس من هذا، فإن أسعار السلع المصنعة، التي تنتجها الدول المتقدمة أكثر استقرارًا، وعليه فإن الدول النامية تعاني بشدة من شروط التبادل التجاري وبالتالي التأثير على الاقتصاد المحلي، ونتيجة لذلك بذلت العديد من الجهود لضمان الاستقرار في الأسعار ومراقبة الإنتاج، وقد لاقت نجاحًا متفاوتًا.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What Does It Mean When a Country Is Developed or Developing?", www.thoughtco.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  2. "Developing country ", www.wikiwand.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  3. "What are the main parameters that determine whether a country is developed or not?", www.quora.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  4. "Developed Countries: Definition & Examples Video", study.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  5. "Trade between developed and developing countries", www.britannica.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.