ما هي أضرار البيوتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي أضرار البيوتين

البيوتين

ويسمى أيضًا فيتامين B7 أو H، ويعد جزء حيوي للحصول على عملية أيض صحية ومهم في تصنيع الأنزيمات في الجسم، وغالبًا ما يستخدم البيوتين لعلاج ضعف الشعر والأظافر، وتستفيد العديد من أجهزة الجسم منه مثل الجلد والأعصاب والجهاز الهضمي والخلايا،[١] ولا يوجد اختبار معملي للكشف عن انخفاض مستوى البيوتين في الجسم، ولكن يمكن معرفة ذلك من ترقق الشعر المصاحب لفقدان لون الشعر والطفح الجلدي مع التقشر في الجلد حول العينين والأنف والفم، وأعراض أخرى مثل الاكتئاب والتعب والهلوسة ووخز الذراعين والساقين، وقد يسبب مرض السكري انخفاض في مستوى البيوتين، وهذا المقال سوف يتحدث عن ما هي أضرار البيوتين؟[٢]

أهمية البيوتين للجسم

وقبل التطرق للإجابة على سؤال ما هي أضرار البيوتين، من الجيد التّعرف على أهمية البيوتين للجسم، والبيوتين هو عبارة عن إنزيم مساعد في عملية الأيض للأحماض الدهنية والليسين وتصنيع الجلوكوز من جزئيات غير الكربوهيدارات مثل الأحماض الأمينية والدهنية، ومن فوائد البيوتين للجسم الآتي:[٣]

  • يساعد في نقل ثاني أكسيد الكربون.
  • يساهم في معالجة الجلوكوز.
  • يساهم في عمليات الأيض المنتجة للطاقة في الجسم.
  • يساعد في وظيفة الجهاز العصبي.
  • يلعب دور في الوظائف الّنفسية.
  • يساعد في الحفاظ على الشعر والجلد والأغشية المخاطية.
  • يساعد في الاظافر والتقليل من تكسرها.
  • يساعد في عملية الأيض، فبالتالي قد يلعب دور مهم في السيطرة على مرض السكري، ووجدت أبحاث أن البيوتين يحسن من استخدام السكر في الجسم، كما وجد أنه يحفز إفراز الأنسولين.
  • تعمل مكملات البيوتين على التحسين من الاعتلال العصبي ولكن لم يتم تأكيد ذلك من خلال الأبحاث.

أهمية البيوتين للشعر

إن البيوتين يحسن من بنية الكيراتين وهو البروتين الأساسي الذي يكون الشعر والبشرة والأظافر، ولذلك يعتقد أنه من الممكن أن يحسن نمو الشعر، إلا أن الأدلة التي تشير إلى أن تناول البيوتين قد يساعد في تعزيز نمو الشعر محدودة، وللحصول على أفضل النتائج يجب الالتزام بتناول الأغذية الغنية بالبيوتين بشكل يومي والمحافظة على تناول المكملات بشكل يومي أو كما هو موصى من قبل الطبيب، ولا تظهر نتائج علاج البيوتين إلا بعد عدة أشهر، وبحسب بعض الدراسات فإن تأثير البيوتين يظهر بعد 90 يوم من بدء العلاج، حيث يلاحظ زيادة نمو الشعر واللمعان، ويعتقد أنه كلما زادت مدة استهلاك جرعات عالية من البيوتين كلما كانت النتائج المرجوة أفضل.[٤]

المصادر الغنية بالبيوتين

لا يمكن للجسم تصنيع البيوتين كما في البكتيريا والطحالب والخميرة وبعض النباتات، لذا يجب توفره في النظام الغذائي، ويتخلص الجسم من البيوتين الزائد عن طريق البول، ولأن الجسم لا يخزن البيوتين، لذا يجب استهلاكه بشكل يومي، وهناك مجموعة واسعة من الأطعمة التي تحتوي على البيوتين، ومن المصادر الغنية بالبيوتين:[٣]

  • الكبد.
  • الفول السوداني.
  • الخميرة.
  • خبز الحبوب الكاملة.
  • جبنة الشدر.
  • سمك السالمون.
  • السردين.
  • الأفوكادو.
  • توت العليق.
  • الموز.
  • الفطر.
  • القرنبيط.
  • صفار البيض.

وتعمل معالجة الطعام على تقليل مستوى العناصر الغذائية بالطعام مثل البيوتين، فعلى سبيل المثال يوفر القرنبيط الغير مطهو بيوتين أكثر من القرنبيط المطبوخ.

ما هي أضرار البيوتين

بالرغم من توفر البيوتن على شكل مكملات غذائية إلا أنه لا ينصح بتناولها إلا بعد استشارة طبيب؛ وذلك لأن الكثير من الناس يحصلون على البيوتين اللازم للجسم عن طريق الغذاء اليومي، ومن الممكن أن تسبب بعض الأنظمة الغذائية أو العادات نقص في البيوتين، مثل النساء المدخنات وذلك لأن التدخين يزيد من الأيض للبيوتين مما يسبب نقص فيه، وأيضًا وجد أن تناول البيض الغير مطبوخ وخصوصًا بياض البيض بشكل منتظم يؤدي إلى نقص في البيوتين وينتج عن هذا النقص ضعف في الأطراف، وعند مراجعة الطبيب من الضروري إطلاع الطبيب على جميع الأدوية التي يتم تناولها وكذلك المشاكل الصحية التي يعاني منها المريض، حيث من الممكن أن تتعارض بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية مع بعض الأدوية والمشاكل الصحية، وللآن لم يعرف أي أعرض جانبية أو أضرار للبيوتين في حال تم تناولها كما وصفها الطبيب أو إذا تم الحصول على البيوتن عن طريق الطعام.[٥] إن أضرار البيوتين أمر نادر وذلك لأن البيوتين فيتامين قابل للذوبان في الماء ولذلك فإن أي جرعة زائدة من البيوتين في الجسم سوف يتم التخلص منها عن طريق البول، وإذا تم تعاطي جرعة زائدة من البيوتين فسوف تظهر أضرار البيوتين على شكل طفح جلدي، سيتطلب مراجعة الطبيب من أجل إجراء الفحوصات اللازمة لاستبعاد أي أسباب أخرى والعمل على تعديل الجرعة بما يناسب معدل النقص الموجود عند الشخص.[٤] ومن أضرار البيوتين الناتجة عن تناول المكملات الغذائية المحتوية على البيوتين هي الإسهال والغثيان وتشنجات في البطن[٤] والشعور بالضيق في الجهاز الهضمي ومشاكل في إفراز الأنسولين ومشاكل في الكلى، وكما يمكن أن يتعارض البوتين مع نتائج الفحوصات المخبرية بحيث يعطي نتائج خاطئة للفحوصات، وبالتالي قد تؤدي إلى التشخيص الخاطئ للمريض وحيث تبين النتائج لطبيب أن المريض يعاني من داء غريفز وهو ليس كذلك.[٦]

طرق الوقاية من أضرار البيوتين

يعد البيوتن فيتامين آمن وغير سام، ولم تجد الدراسات إلى الآن أي تفاعلات للبيوتين مع أي دواء طبي أو أي أدوية أو مكملات عشبية، وبالرغم من ذلك يجب دائمًا الحرص قبل استخدام أي مكملات غذاية لتجنب أي مضاعفات خطيرة، وللوقاية من أضرار البيوتين يجب استشارة الطبيب قبل البدء باستخدامه، ويجب إخبار الطبيب عن أي أي أدوية حالية أو عند البدء بدواء جديد أو مكملات غذائية، وكما من الضرورة استشارة الطبيب قبل أخذ مكملات البيوتين للحامل أو من تخطط للحمل أو المرضع أو الأطفال، وقد تتسبب بعض الحالات الصحية بانخفاض البيوتين في الدم مثل مرضى غسيل الكلى وأدوية التشنجات العصبية وتناول المضاد الحيوي لفترة طويلة، لذلك وعند مراجعة الطبيب يجب الحرص على إخبار الطبيب بهذه الحالات؛ ليقوم بإتخاذ الإجراء المناسب.[٦]

المراجع[+]

  1. "What is Biotin (Vitamin B7)?", www.livescience.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. "BIOTIN", www.webmd.com، 18-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Why do we need biotin, or Vitamin B7?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Biotin for Hair Growth: Does It Work?", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. "What Are the Side Effects of Biotin?", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "The Health Benefits of Biotin", www.verywellhealth.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.