ما هي أركان الإيمان

ما هي أركان الإيمان
ما-هي-أركان-الإيمان/

الإيمان باللّه

ما هي أركان الإيمان بالله؟

إن الإيمان بالله هو أول أركان الإيمان بالغيبيّات، والذي يتميّز به الإنسان عن سائر الكائنات، إذ لا يقتصر إيمان الإنسان على المحسوسات، والمقصود به: التصديق بالله وما له من وأسماء وأفعال وصفات،[١] ويتضمن الإيمان بالله أربعة أركان:[١]


  • الإيمان بوجوده، والإنسان مفطور على الإيمان بخالق له، والعقل والحسّ يؤكّدان وجوده سبحانه، وإرسال الرسل وتأييدهم بالمعجزات هو الدليل القاطع على ذلك.[١]
  • التصديق بربوبيّة الله وحده لا شريك له؛ إذ الأمر كله بيده، المالك والمتصرّف كيفما يشاء، والقادر على ما شاء.[٢]
  • الإيمان بألوهيّة الله سبحانه دون إشراك به؛ إذ هو الإله الأحقّ بالعبادة، والمستحق للخضوع والذلة، وكما انفرد بالربوبيّة فهو متفرّد في الألوهية سبحانه.[١]
  • الإيمان والتصديق بأسمائه وصفاته سبحانه، وهذا يعني الاعتراف بها وفهم مقتضاها، وعبادته ودعاؤه بها.[٢]


كما يمكنك التعرّف أكثر على ركن الإيمان بالله بالاطلاع على هذا المقال: بحث عن الإيمان بالله


الإيمان بالملائكة

هل الإيمان بالجنّ من الإيمان بالملائكة؟

معنى الإيمان بالملائكة أن يصدّق العبد تصديقًا جازمًا بوجود مخلوقات من نور، يعبدون الله ويفعلون ما يؤمرون، ويتضمَّن ذلك الإيمان بوجودهم، والإيمان بمن ورد ذكرهم كجبريل وإسرافيل وميكائيل، ومن لم يرِد، والإيمان بما عُلم من صفاتهم وأعمالهم التي يقومون بها والتي أخبر الله عنها كالتسبيح بحمد الله، والاستغفار للمؤمنين وغير ذلك من العبادات،[٣] ويختلف الإيمان بالملائكة عن الإيمان بالجن، فالإيمان بالملائكة ركن من أركان الإيمان، بينما الإيمان بالجن ليس ركنًا وإنما يدخل الإيمان بهم بالإيمان بالكتب لأنَّه ورد ذكرهم في الكتب السماوية.[٤]


وللتعرف أكثر على مفهوم الإيمان بالملائكة يمكنك الاطلاع على هذا المقال: معنى الإيمان بالملائكة


الإيمان بالكتب السماويّة

هل يلزم الإيمانُ بالكتب السماويّة الإيمانَ بالكتب التي لا نعلمها؟

يقتضي الإيمان بالكتب السماويّة أن يصدّق العبد تصديقًا جازمًا بأن الله سبحانه قد أنزل كتبًا من قبل على أنبيائه ورسله، هي من كلامه بلا شك، وأنّ ما فيها هو الحق والهداية للعباد، وأن منها ما قد أخبرَ الله عنها في كتابه الخالد، ومنها ما لم يُخبِر عنها بل أستاثرها بعلمه.[٥]


كما يمكنك التعرّف على الكتب السماوية وعددها بالاطلاع على هذا المقال: عدد الكتب السماوية 


الإيمان بالأنبياء والرسل

هل كلّ نبيّ رسول؟

الإيمان بالأنبياء والرسل يعني التصديق والإقرار الجازم بأن الله قد بعث رجالًا من بني آدم إلى خلقه، يدعونهم إلى الإيمان به، وبهم أقام الله الحجّة على عباده، كما أنهم خير الناس ومعصومون عن الذنب، وهم كثر منهم من أخبرَ الله عنهم ومنهم من لم يقصصه، والأنبياء كثر قيل أن عددهم مائة وأربع وعشرون ألفًا، والرسل ثلاثمائة وبضعة عشر، والرسل أخص من الأنبياء، وأفضل الرسل هم أولو العزم: نوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد عليهم الصلاة والسلام.[٦]


الإيمان باليوم الآخر

ما الأمور التي يتضمن الإيمان بها بمجرّد الإيمان باليوم الآخر؟

الإيمان باليوم الآخر يعني التصديق بأن يوم القيامة آت بلا ريب، والعمل بموجب ذلك، ويدخل في الإيمان باليوم الآخر الإيمان بالموت وما بعده من فتنة عذاب القبر، والإيمان بأشراط الساعة الصغرى والكبرى منها، وأهوال الحشر، والحساب والجنّة والنار وغير ذلك من أهوال القيامة.[٧]


كما يمكنك التعرّف أكثر على ركن الإيمان باليوم الآخر بالاطلاع على هذا المقال: الإيمان باليوم الآخر


الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشرّه

ما درجات الإيمان بالقضاء والقدر؟

هو التصديق أن الكون وما حوى من وجود وعدم داخل بمشيئة الله، وأن الذي أصاب المؤمن لم يكن ليخطئه والذي أخطأه لم يكن ليصيبه، وأنهما ماضيان لا محالة،[٨] والإيمان بالقضاء والقدر درجتان:

  • الأولى: هي أن يعلم العبد أن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، وأن كل ذلك مخطوط باللوح المحفوظ على الوجه الذي يريده الله.[٨]
  • الثانية: أن يؤمن العبد بأن ما شاءه الله كان، وما لم يشأه لم يكن، وأن الله خالق كل شيء سواء بفعله، أو بتسيير عباده لفعله.[٨]


كما يمكنك التعرّف أكثر على ركن الأيمان بالقضاء والقدر بالاطلاع على هذا المقال: الإيمان بالقضاء والقدر

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث محمد التويجري، موسوعة الفقه الإسلامي، صفحة 88. بتصرّف.
  2. ^ أ ب محمد بن إبراهيم التويجري، مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة، صفحة 44-47. بتصرّف.
  3. عبدالعزيز محمد آل عبداللطيف، التوحيد للناشئة والمبتدئين، صفحة 55. بتصرّف.
  4. محمد الشنقيطي، دروس للشيخ محمد الحسن الددو الشنقيطي، صفحة 29-30. بتصرّف.
  5. محمد التويجري، مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة، صفحة 71. بتصرّف.
  6. ناصر العقل، مجمل أصول أهل السنة، صفحة 6. بتصرّف.
  7. عبدالعزيز آل عبداللطيف، التوحيد للناشئة والمبتدئينعب، صفحة 79. بتصرّف.
  8. ^ أ ب ت ابن عثيمين، مجموع فتاوى ورسائل العثيمين، صفحة 299-300. بتصرّف.

143460 مشاهدة