ما هو مرض العضال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هو مرض العضال

ما هو مرض العضال

مرض العضال أو المرض النهائي هو المرض الذي لا يمكن علاجه في المستقبل عند المريض، فهو قد سبب أذية أو مشكلة غير عكوسة في الجسم ولا يمكن التخلص منها، ويتسبب هذا المرض بالموت أو بحالة الغيبوبة الكاملة الدائمة التي لا يستعيد منها المريض وعيه، ومن أمثلة مرض العضال السرطانات المتقدّمة وفشل الأعضاء المتعدد والجلطات القلبية الشديدة والسكتات الدماغية، ولكن يمكن في كثير من الأحيان أن يوصف هذا المُصطلح للمرض الذي عادة ما يؤدي إلى الوفاة عند جميع المرضى سواء طُبّق العلاج أو لم يُطبق، وقد استُخدم مصطلح مرض العضال قديمًا لوصف الحالات التي يُعرف أنها تؤدي للموت بدون سبب معلوم، كالأمراض التي عولجت لاحقًا مثل التهاب الزائدة الدودية والطاعون وغيرهما. [١]

الاكتئاب المرافق لمرض العضال

إن الحزن أمر طبيعي عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية لا علاج لها في أواخر حياتهم، وهو الشعور الذي قد يؤدّي إلى إصابة المريض بالمزيد من الألم الناتج عن مرضه أساسًا، إلّا أنّه يعد أمرًا طبيعيًا من الناحية الصحية، ولكن عند كثير من الناس يمكن أن يتطور الحزن إلى الاكتئاب، فهناك دراسة من المركز الطبي لجامعة بيلور تقول أن ما يُقارب 77 بالمئة من الأشخاص الذين يعانون من مرض نهائي سيطورون الاكتئاب [٢]، حيث يقول الخبراء أن خطر حدوث الاكتئاب يرتفع مع تقدّم المرض مما يؤدي إلى أعراض شديدة وغير مريحة إطلاقًا، وقد تفوق أعراض مرض العضال الرئيس، وكلما ازدادت التغيرات الجسدية عند الشخص، كان لديه قابلية أقل للسيطرة على مشاعره وحياته. [٣]

عوامل الخطر لحدوث الاكتئاب مع مرض العضال

يمكن لعديد من عوامل الخطر أن ترفع من نسبة حدوث الاكتئاب عند المصابين بأمراض نهائية، وهذه العوامل قد تكون بسبب حالات مرضية سابقة أثناء الحياة أو بسبب أدوية يتناولها المريض، من هذه العوامل ما يأتي: [٣]

  • تاريخ مرضي سابق لحدوث الاكتئاب.
  • محاولات سابقة للانتحار.
  • التوتر الاجتماعي.
  • مشاكل سابقة أو حالية متعلقة بالإدمان على المواد المخدّرة أو الكحول.
  • المشاكل الإدمانية بشكل عام على نشاطات الحياة الشاذة.
  • القصة العائلية للاكتئاب.

ويُعد الاكتئاب حالة طبية خطيرة ولا يجب تجاهلها، ولكن يمكن علاجها، حيث يؤدي علاج الاكتئاب عند المصاب بمرض نهائي أن يحسن كثيرًا من نوعية الحياة ويخفف من الأعراض.

علاج الاكتئاب المرافق لمرض العضال

يمكن للتشخيص الباكر والعلاج المناسب للمريض الذي يعاني من الاكتئاب الذي حدث بعد تشخيص مرض العضال لديه أن يسهم في تجنب الكثير من المشاكل الصحية والنفسية، ويعتمد علاج الاكتئاب هنا على عدّة محاور رئيسة -وتشابه محاور علاج الاكتئاب عند الأشخاص السليمين من مرض العضال-، وهذه المحاور هي: [٣]

ويتضمن العلاج النفسي بالكلام حضور جلسات مخصصة مع الطبيب النفسي المطّلع على الحالة، وذلك لتقييم الحالة النفسية للمريض ولدعمه وتحسين نظرته لهذا المرض، حيث يمكن للطبيب النفسي أن يساعد المريض على تفهم حالته ويقوم بإرشاده لما يجب عليه أن يفعله كنشاطات يومية.

أما فيما يتعلق بتعديلات نمط الحياة، فيمكن للقيام ببعض العادات التي يحبّها المريض أن يساعده في تحسين نظرته إلى حالته ومعرفة أن ما لديه من مرض لا يُعطل عليه متعة الحياة وما فيها من أمور جميلة، ويمكن للمريض أن يقوم بتمارين اليوغا والتأمل -أو Meditation- والمساج، والتي تساعده في تخفيف أعراض الاكتئاب بشكل كبير.

كما يمكن لمسكنات الألم ومضادات الاكتئاب أن تساعد المريض في تحسين أعراضه، وهناك الكثير من الأدوية المسكّنة للألم والمضادة للاكتئاب التي يمكن أن يصفها الطبيب بحسب رؤيته وتقييمه للحالة، مع الأخذ بعين الاعتبار الأدوية التي يتناولها المريض، من هذه الأدوية ما يأتي:

  • مثبّطات عودة التقاط السيروتونين الانتقائية SSRIs.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة.
  • مثبطات MAO.
  • معدّلات المزاج.
  • مضادات الذهان.

بعض أنواع مرض العضال المؤلمة

يمكن أن يكون مرض العضال الذي أصاب المريض مؤلمًا بشدّة بطبيعته، ويمكن أن يكون لا عرضيًا، وتبعًا للمكتبة القومية للطب وللمعاهد الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية أو NIH، فإنّه يمكن للمريض النهائي أن يطلب العلاجات التي يريدها، بدءًا من العلاجات الطبية العنيفة والهجومية إلى إيقاف العلاج بشكل كامل، وهناك بعض الأمراض التي تُعد نهائية غير عكوسة ومؤلمة قد تحمل المريض للتفكير بأفكار انتحارية أو مشاكل نفسية، من هذه الأمراض ما يأتي: [٤]

  • سرطان البنكرياس: يُعد سرطان البنكرياس مرضًا نهائيًّا مؤلمًا، ويحدث بسبب رئيس مجهول، ولكن هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من نسبة حدوثه مثل: العمر المتقدّم والعِرق والتدخين والحميات الغذائية الضارّة والسكّري والعوامل البيئية والوراثية، ويمكن أن يحمل سرطان البنكرياس معه بعض الأعراض المبهمة، إلّا أن المريض يصل إلى مرحلة من الألم الشديد في منطقة أعلى البطن والظهر في المراحل المتقدّمة من السرطان.
  • حمى الإيبولا النزفية: وهي من الأمراض الفيروسية النزفية الأكثر خباثة على الإطلاق، ومعظم المصابين بهذه الحمّى يموتون في فترة لا تتجاوز الثلاث أسابيع، وتتضمن أعراض هذا المرض الحمّى المفاجئة والألم العضلي والضعف العام، بالإضافة إلى الصداع والتهاب الحلق والتقيؤ والإسهال والطفح الجلدي وانخفاض فعالية الكلى والكبد، كما تترافق هذه الأعراض مع نزوف داخلية وخارجية، وتبعًا لمركز مكافحة الأمراض واتّقائها CDC، يمكن لهذه الحمى أن تنتقل بالتماس المباشر مع دم المصاب أو سوائل جسده.
  • متلازمة لينش نيهان: وهي متلازمة وراثية تترافق بغياب أحد الإنزيمات المسؤولة عن طرح حمض البول والتخلص منه، وبغياب هذا الإنزيم، يتراكم حمض البول بشدّة في الدم مسبّبًا حالة شديدة جدًا من النقرس وضعف السيطرة على العضلات والتخلف العقلي البسيط، وغالبًا ما تؤدي هذه الحالة الوراثية إلى فشل كلوي، والذي يؤدّي بدوره إلى الوفاة بعمر مبكّر -تحت سن العشرين عادة-.

المراجع[+]

  1. What is a terminal condition?, , "www.cancer.org", Retrieved in 29-01-2019, Edited
  2. Depression, anxiety, and delirium in the terminally ill patient, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 29-01-2019, Edited
  3. ^ أ ب ت Depression in the Face of a Terminal Illness and Death, , "www.healthline.com", Retrieved in 29-01-2019, Edited
  4. List of Painful Terminal Diseases, , "www.livestrong.com", Retrieved in 29-01-2019, Edited