مرض العضال وأسبابه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مرض العضال وأسبابه

مرض العضال

يقاوم جسم الإنسان على مدى السنوات التي يعيشها الأمراض والأضرار التي تصيبه بكل ما أوتي من قوة، ولكن يصاب البعض بأمراض مزمنة وخطيرة قد لا يكون الجسم قادر على مقاومتها، ويعرف مرض العضال بأنه مرض أو حالة طبية مزمنة يكون الموت فيها المصير المحتوم لخط سير المرض، أيّ أنّ الشفاء منه يعد أمرًا مستحيلًا طبيًا، وتصنّف العديد من الأمراض على أنّها أمراض عضال، وتشمل بعض أنواع السرطان وأمراض القلب، وتكون المدة المتبقية من حياة المريض قليلة، ربما شهر أو سنة أو سنتين على الكثير، ومن المهم معرفة كيفية التعامل مع المرض العضال من قبل المريض ومن هم حوله.

بعض أنواع مرض العضال

قام الطب الحديث باكتشاف العلاج المناسب لمعظم الأمراض التي قد تضر الجسم البشري، إلّا أنه لا تزال قلّة قليلة من الأمراض مستعصية على طرق العلاج المختلفة، وبالإضافة إلى الأنواع المشهورة من مرض العضال مثل بعض السرطانات وأمراض القلب، تشمل أنواع مرض العضال نادرة الحدوث والتي تتميز بأنها مؤلمة ما يأتي:[١]

  • سرطان البنكرياس: البنكرياس هو عضو يقع في الجزء العلوي من البطن، خلف المعدة، على مقربة من الأمعاء الدقيقة والكبد والطحال، ويتطور سرطان البنكرياس بسبب النمو غير المنضبط للخلايا غير الطبيعية في البنكرياس، وعلى الرغم من أن السبب الدقيق لسرطان البنكرياس غير معروف، إلّا أن العديد من العوامل قد تسهم في الإصابة به، بما في ذلك العمر والجنس والعرق والتدخين والنظام الغذائي ومرض السكري والعوامل البيئية والوراثية، ووفقًا للمعهد الوطني للسرطان، قد يسبب سرطان البنكرياس ظهور الأعراض في وقت مبكر، إلّا أنه مع تقدم المرض، قد يعاني الشخص من ألم كبير في الجزء العلوي من البطن والظهر، ومن المشاهير الذين توفوا بهذا المرض مؤسس شركة أبل ستيف جوبز.
  • حمى الإيبولا النزفية: وهو أحد أكثر أنواع مرض العضال إيلامًا، وحسب منظمة الصحة العالمية، تصنف حمى الإيبولا على أنها حمى نزفية فيروسية وأحد أشد الأمراض التي قد يعانيها البشر، وهو أحد الأمراض التي لا ينجو منها سوى نسبة قليلة جدًا، إذ يموت معظم المصابين خلال 3 أسابيع فقط من الإصابة بالمرض، وحتى هذا اليوم لم يتم اكتشاف علاج لهذا الفيروس.
  • متلازمة ليش-نيهان: هو اضطراب وراثي يسببه نقص إنزيم ناقل الفوسفوريبوزيل وناقل الهكسانثين-غوانين أو HPRT، ويسبب النقص في هذا الإنزيم، تراكم حمض اليوريك في سوائل الجسم للمريض الذي يعاني من متلازمة ليش-نيهان، مما يتسبب بالنقرس الشديد، وفقدان السيطرة على العضلات، وتظهر هذه الأعراض عادةً في السنة الأولى من حياة المريض، كما يؤدي ارتفاع مستويات حمض اليوريك إلى تكون بلورات الصوديوم التي تتراكم في المفاصل والكلى والجهاز العصبي المركزي، الأمر الذي يسبب تورم كبير في المفاصل ومشاكل خطيرة في الكلى، ويموت معظم المصابين بهذا المرض في العقد الأول أو الثاني من العمر بسبب فشل الكلى.

التعامل مع مرض العضال

لا بد من أن معرفة الشخص بأنه لا سبيل لعلاج المرض المصاب به يعد أمرًا مريعًا وتجربةً مخيفة، ولذلك يكون العديد من المرضى غير قادرين على تحمّل الأمر لوحدهم، لذلك عند مراجعة طبيب لمعرفة تشخيصه للحالة، ينصح بإحضار قريب أو صديق لسماع كل شيء يجب على الطبيب قوله،  ويقوم المريض بسؤال الطبيب عن ماهية الدعم المتاح له، كما قد يقوم الطبيب بتحويل المريض إلى أخصائي رعاية نفسية لتقديم ما يمكن من المساعدة والعون، كما سيدل الطبيب أيضًا على أي مصادر دعم محلية للمريض، ويجب على المريض التواصل المستمر مع الطبيب لإبقائه على آخر تطورات حالته الصحي، كما يمكن سؤال الطبيب وأخذ معلومات كافية عن المرض، وعن الفوائد المالية التي يمكن أن يستفيد منها المريض، وعن المؤسسات المتخصصة التي يمكنها المساعدة.[٢]

التعامل مع المريض

إنّ معرفة كيفية تقديم المساعدة والرحة للمريض يعد تحديًا كبيرًا، ما الذي يمكن قوله أو فعله؟، وكيف يمكن مساعدة الشخص على التأقلم مع المرض؟ وكيف سيتحمل من هم حوله الحزن على فقده؟، من المهم أن يعلم كل شخص قريب من المريض أنّ العلاقة يجب ألّا تتأثر بالمرض، وأن يتم التركيز عى نقاط القوة في العلاقة والانفتاح على أي أمر يطرأ على الحالة الصحية للمريض، ومن المهم إدراك أن احتياجات المريض ورغباته لن تتغير، بل يحتاج الكثير ممن يواجهون مرض العضال أن يتم معاملتهم بشكل طبيعي دون أي تحفظات أو تصرفات نابعة من الشفقة، كما إعطاء المريض فرصة للكلام بكل أريحية عمّا يجول في خاطره، وعدم التقليل من قيمة التواجد حوله، حتى لو شعر من هم حوله بعجزهم عن تقديم أي مساعدة فعلية، إلّا أنّ تواجدهم حوله بالحقيقة هو أمر مفيد للغاية.[٣]

مساعدة المريض على تقبل الأمر

الإنكار هو آلية مواجهة قد يلجأ إليها المصاب بأحد أنواع مرض العضال عند علمه بالأمر، وقد يمر المريض بحالة الإنكار لأنّ الواقع مخيف للغاية، كما قد يكون المريض خائفًا من الألم أو من فقدان السيطرة على وظائفه الجسدية أو العقلية، كما قد يخاف أيضًا من أن يصبح عبئًا على عائلته، ولذلك يمكن أن يسمح الإنكار للمريض أن يتجاهل الواقع ويستمر بالعيش من دون التفكير بالموت، وطالما أنّ الإنكار لا يسبب ضررًا كبيرًا، مثل التسبب في أن يسعى المريض إلى علاجات مؤلمة بدون قيمة علاجية، فإنه ليس بالضرورة أن يكون أمرًا سيئًا.[٣]

المراجع[+]

  1. List of Painful Terminal Diseases, , "www.livestrong.com", Retrieved in 27-11-2018, Edited
  2. Coping with a terminal illness, , "www.nhs.uk", Retrieved in 27-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب Terminal illness: Supporting a terminally ill loved one, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 27-11-2018, Edited