قصة حياة ستيف جوبز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١٢ فبراير ٢٠٢٠
قصة حياة ستيف جوبز

ستيف جوبز

عند الحديث عن القامات العالمية في الإنجازات التكنولوجية لا بدَّ من التطرُّق إلى أهم تلك الشَّخصيات وهو ستيف جوبز الذي يُعدُّ واحدًا من الأعمدة الصَّارخة التي حطَّت رحال التكنولوجيا بشكلٍ باهر، ستيف جوبز الشَّخص الذي لم يُساعده القدر قي إكمال دراسته الجامعية فساعدته الحياة على أن يكون من أهم عباقرة العالم الذين يُضرب بهم المثل في الإنجازات التي غيَّرت مجرى التَّاريخ، اهتمامه في عالم التكنولوجيا لم يكن وليد لحظةٍ بل هو الذي نشأ على حبِّها حتى استطاع أن يكون واحدًا من الأسماء التي أثرت فيها بشكلٍ كبير، لذلك لا بدَّ من الحديث عن أهم المفاصل في حياة هذا الرجل وسيكون هذا المقال للتعريف بقصة حياة ستيف جوبز.[١]

قصة حياة ستيف جوبز

الرَّجل الذي شغل العالم فكان العبقريَّ الذي يُنافس ستيف جوبز، صاحب الاختراع الذي لم يترك إنسانًا إلَّا ولمس أّنيه وذاق سمعه، وهو المولود في سان فرانسيسكو عام 1955م، ولكن من الصَّادم عندما يُعرف أن ستيف جوبز هو ولدٌ لأبٍ سوريٍّ أستاذًا في العلوم السياسية واسمه عبد الفتاح الجندلي، ولكن للأسف تخلَّى والداه عنه حتَّى أخذته عائلة باول جوبز وأطلقوا عليه اسم ستيف، وكانت بدايات ستيف في الإلكترونيات عندما مارس ستيف عمل الإلكترونيات مع والده الذي بدأ بتعليمه كيفية فك وتركيب الإلكترونيَّات بطريقة سهلة فكانت تلك شرارة الحبِّ الأولى بينه وبين الآلة.

ولكن حياته في الشباب كانت خالية من الهجف والإيمان بما هو موجودٌ فيه مما نتج عن تركه للجامعة بعد ستة أشهر من التحاقه بها، حتى تعرف جوبز على وزنياك وكانت تلك بداية رحلة النَّجاح معه، فلهما يعود الفضل في تبسيط التكنولوجيا وجعلها في متناول أيدي الجميع فكانت نجاحاتهما باهرة في شركة آبل وبدأت الأرباح تتزايد عليهما بشكلٍ كبير، وانتقل فيما بعد من آبل إلى شكة نيكست ومن ثم شركة للرسوم المتحركة، وكان حساسًا بدرجة كبيرة للتفاصيل حتَّى أنَّه أشار إلى غوغل أنَّه اللون الأصفر في الـ O قد اختيرت درجته بشكل خاطئ، وفي ذلك تفصيلٌ عن قصة حياة ستيف جوبز.[٢]

وفاة ستيف جوبز

بعد أن تمَّ الحديث عن حياة ستيف جوبز لا بدَّ من الحديث عن وفاة ذلك العبقري إذ نعته عائلته في عام 2011م ميلادي في عبارة حزينة وهي "اليوم ستيف جوبز مات بسلام" وتلقَّت العائلة الكثير من التَّعازي من عمالقة العالم مثل بيل غيتس ومارك زوكربيرج وقد ترك بصمةً كبيرةً عند عائلته ومحبيه ومن بين التعازي التي قُدِّمت للعائلة كانت من رئيس شركة غوغل الذي قال فيها: "اليوم يوم حزين جداً بالنسبة إلي فمن غير المحتمل أن تجد في هذا العالم شخص آخر مثل ستيف" أما باراك أوباما فقد قال: "نشعر بالحزن الكبير لرحيل ستيف جوبز لأنَّه يعدُّ من أعظم المبدعين الأمريكيين ولديه جرأة وموهبة يمكن لها أن تغير العالم بأجمعه هذا إضافة إلى أنَّه قد رسم الفرح في وجوه الملايين من الأطفال إلى الكهول، عُرف ستيف جوبز بمقولته الشهيرة: "سأعيش كل يوم كما لو كان آخر يوم في حياتي"، وفي ذلك تفصيلٌ لقصة حياة ستيف جوبز.[٣]

المراجع[+]

  1. "مشاهير ومليارديرات.. بلا شهادات جامعية"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.
  2. "من هو ستيف جوبز - Steve Jobs؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.
  3. "ستيڤ جوبز"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-02-2020. بتصرّف.