ما هو الحول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٠ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
ما هو الحول

الحول

يحتوي جسم الإنسان على ستة عضلات لكل عين، وهذه العضلات تسمح للعين بالتحرك عند تلقيها إشارات عصبية من الدماغ، والإشارات العصبية تعمل على تنسيق الحركة بين العينين، وذلك حتى يتحركوا في نفس الاتجاه، ولكن عند حدوث خلل في عمل تلك الإشارات فسيحدث الحول، وقد يحدث في عين واحدة أو في كلتا العينين، وأيضًا قد يكون مسستمرًا أو قد يحدث بشكلٍ متقطع، كما وقد يحدث بسبب عدم نمو أربطة العين بشكلٍ صحيح، وتجدر الإشارة إلى أن الحالة تتفاقم عند التعب أو عند الإصابة ببعض الأمراض، وقد تؤدي إلى حدوث ازدواجية في الرؤية وبالتالي رؤية صورتين، ولكن بعد فترة من الزمن سيقوم الدماغ بتجاهل إحدى الصورتين والإبقاء على صورة واحدة فقط.[١]

أعراض الحول

عند حدوث الحول فسيختلف اتجاه حركة كل عين عن الأخرى، وهذه الحالة شائعة الحدوث عند الأطفال، ولكن قد تحدث أيضًا في أي عمر، وستظهر على المصاب العديد من الأعراض عند حدوثها، والأعراض قد تكون ثابتة أو قد تظهر فقط عند التعب، وسيتم توضيح هذه الأعراض، وهي كالآتي:[٢]

أسباب الحول

معظم حالات الحول تحدث بسبب وجود خلل في التحكم بأعصاب وعضلات العين، وفي بعض الحالات القليلة قد يصاب بعض الأشخاص بالحول نتيجة العوامل الوراثية، وأيضًا هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى حدوث هذه الحالة، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

مضاعفات الحول

يوجد العديد من المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الحول كازدواجية الرؤية والتي تحدث نتيجة تلقي الدماغ صورتين مختلفتين بسبب تركيز كل عين على اتجاه يختلف عن الأخرى، وتجدر الإشارة إلى أن الدماغ سيقوم تلقائيًا بتجاهل الصورة المنتجة من العين الضعيفة ومعالجة الصورة المنتجة من العين القوية، وأيضًا قد تؤدي هذه الحالة إلى تضيق مجال الرؤية، وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى حدوث كسل في العين، وخاصةً عندما لا يكون مدى الإبصار جيدًا أو عند فقدان النظر، وتجدر الإشارة إلى أن كسل العين يحدث عند ثلث الأطفال المصابين.[٤]

تشخيص الحول

التشخيص المبكر للحول يساعد على علاج هذه الحالة وبالتالي الوقاية من حدوث فقدان النظر، وعند ظهور أعراض الحول فيجب التوجه فورًا للطبيب، وسيقوم الطبيب بإجراء العديد من الاختبارات لتشخيص هذه الحالة كاختبار الضوء المنعكس من القرنية أو اختبار حدة النظر والذي يتم من خلاله قياس قدرة المصاب على القراءة من مسافة معينة، كما وقد يتم إجراء اختبارات أخرى، وذلك لقياس مدى حركة العين ولقياس الانحراف، وأيضًا سيقوم الطبيب بإجراء اختبارات لفحص الشبكية، وفي بعض الحالات التي تظهر فيها بعض الأعراض الجسدية الأخرى المصاحبة للحول فسيقوم الطبيب بإجراء فحص للدماغ وللجهاز العصبي، وذلك لمعرفة ما إذا كان سبب هذه الحالة هو وجود أمراض عصبية كالشلل الدماغي أو متلازمة غيلان باريه أم لا، وتجدر الإشارة إلى أنه شائع الحدوث عند الأطفال حديثي الولادة، ولكن إن استمر لأكثر من 3 أشهر فيجب مراجعة الطبيب، كما ويجب أن يتم فحص الأطفال قبل عمر الثلاث سنوات.[٢]

علاج الحول

العلاج المبكر للحول يساعد على الوقاية من حدوث المضاعفات، وتجدر الإشارة إلى أنه كلما كان المريض أصغر سنًا كلما كان العلاج أكثر فاعلية[٥]، ويوجد العديد من الطرق التي يساعد استخدامها على علاج هذه الحالة، وسيقوم الطبيب باختيار الطريقة الأنسب لكل مريض، وسيتم توضيح هذه الطرق، وهي كالآتي:[١]

  • النظارة الطبية: الإصابة بقصر النظر سيؤدي إلى حدوث تركيز زائد للعينين لتعويض ذلك القصر الغير مصحح وبالتالي حدوث الحول، وفي هذه الحالة سيتم استخدام النظارات الطبية لتصحيح قصر النظر وبالتالي علاج الحول على الفور، وعادةً ما تساعد هذه النظارات على علاج معظم الحالات، ولكن في بعض الأحيان قد لا تساعد تلك النظارات على علاج الحول الذي يحدث عند القراءة، ولذلك سيتم استخدام عدسة ثنائية البؤرة لعلاج هذه الحالة.
  • العدسات: استخدام العدسات التي تعمل على كسر الضوء في اتجاه معين يساعد على دمج الصور التي تحدث عند الإصابة بازدواجية الرؤية، وتجدر الإشارة إلى أن هذه العدسات أيضًا تساعد على تعزيز المظهر الجمالي للحول.
  • علاج الرؤية: خلال هذا العلاج سيتم استخدام العديد من التقنيات التي تساعد على تصحيح الحول أو تعليم المصاب كيفية استخدام عضلات العين لتقليل حدوث هذه الحالة، وفي بعض الأحيان قد يتم استخدام الأجهزة والبرامج لتزويد المريض ببعض المعلومات السلوكية التي تساعد على التحكم بهذه الحالة، وتجدر الإشارة إلى أنه أيضًا قد يتم علاج هذه الحالة عن طريق ممارسة بعض التمارين التي تساعد على تقوية عضلات العين.
  • العمليات الجراحية: جراحة عضلات العين تساعد على علاج معظم الحالات، ويتم خلال هذه الجراحة تقصير أو تحريك عضلات العين، وأيضًا خلال هذه الجراحة قد يتم استخدام الغرز لتعديل العضلات وبالتالي تصحيح هذه الحالة.
  • البوتوكس: يتم حقن مادة البوتوكس في واحدة من العضلات التي تتحكم في العين، وذلك لمنع انتقال الإشارات العصبية بشكلٍ مؤقت وبالتالي حدوث شلل في العضلة، وعند حدوث شلل لهذه العضلة ستقوم العضلات الأخرى بتعديل الحول.

الوقاية من الحول

بشكلٍ عام لا يمكن الوقاية من حدوث هذه الحالة، وخاصةً عندما تحدث بسبب العيوب الخلقية أو العوامل الوراثية أو السكتة الدماغية، ولكن قد يساعد تجنب التعرض لبعض المشاكل الصحية التي تؤدي إلى حدوث هذه الحالة على الوقاية، وأيضًا قد يساعد إجراء فحوصات منتظمة للعين على الكشف المبكر عن الإصابة وبالتالي علاجها قبل تفاقم هذه الحالة وقبل حدوث المضاعفات المصاحبة لها، وتجدر الإشارة إلى أنه يفضل إجراء فحص للرؤية عند الأطفال الذين يكون أحد آبائهم مصاب بالحول، وذلك لتجنب حدوث الحول الدائم عن طريق اكتشاف الحالة بشكلٍ مبكر وبالتالي تصحيح ضعف عضلات العين الذي يؤدي إلى حدوثها.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Strabismus (Crossed Eyes) Overview", www.verywellhealth.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Crossed Eyes", www.healthline.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. "Strabismus Crossed Eyes", www.clevelandclinic.org, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. "?What complications are associated with strabismus", www.webmd.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  5. "?What's to know about squint, or strabismus", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  6. "Strabismus: Natural Ways to Help Resolve ‘Crossed Eyes’", www.draxe.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.