كيف يؤثر الصراخ على الرضيع؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ١٥ أبريل ٢٠٢١
كيف يؤثر الصراخ على الرضيع؟


كيف يؤثر الصراخ على الرضيع؟

هل يؤثر الصراخ على سلوك الرضيع؟ قد يكون للتدابير التأديبية القاسية أن تتسبب بإحداث مجموعة من المخاطر لاسيما على المدى البعيد، وبالأخصّ إن كانت هذه التدابير صادرةً من قبل الوالدين وتمثلت بالصراخ على الأطفال الرضع،[١] وبالتالي عندما يصرخ الآباء على أطفالهم بسبب عدم التحكم بأعصابهم، فإنّ ذلك يعود بالآثار السلبية المشابهة للعقاب البدني،[٢] حيث إنّ الصراخ الدائم قد يتسبب بالآتي:[١]


  • زيادة مشاكل السلوك سوءًا.
  • إمكانية تدهور عملية تطور العقل.
  • احتمالية التعرض لأسباب الاكتئاب.
  • التأثير السلبي على الصحة الجسدية.
  • التسبب ببعض الآلام المزمنة.


يمكن لصراخ أحد الوالدين على الرضيع التسبب بمجموعة من المخاطر، والتي تتضمن التأثير السلبي على الحالة العقلية، كما قد ينتج عن ذلك حدوث بعض الآلام المزمنة.


يجعل مشاكل السلوك تزداد سوءًا

هل يمكن للصراخ حل المشكلة؟ يؤدي الصراخ إلى تفاقم مشاكل السلوك، حيث إنّه كلما زاد صراخ الوالدين فقد يصبح سلوك الأطفال أسوأ، ليؤدي بدوره إلى مزيد من الصراخ،[٢] بالإضافة إلى أنه قد ينتج المزيد من المشكلات على المدى الطويل، ويعود ذلك للأسباب الآتية:[١]


  • يؤدي الصراخ إلى جعل سلوك الرضيع غير سليم، وبالتالي زيادة مستويات السلوك السيء لديهم.
  • لا يوجد فرق إذا كان الصراخ يأتي من جهة الأب أو الأم، حيث إنّ النتيجة واحدة والمتمثلة بزيادة سوء سلوك الطفل.


يمكن لصراخ الوالدين على الأطفال الرضع التسبب بجعل المشكلة تزداد سوءًا، وبالتالي يجب إيجاد بدائل تربوية أخرى لمحاولة تصحيح سلوكيات الطفل.


يغير طريقة تطور العقل

ما تأثير الصراخ على عقل الرضيع؟ يوضح الدكتور جوزيف شراند أخصائي الطب النفسي في كلية الطب بجامعة هارفارد قالًا، "إن الأطفال الرضع يستمعون بشكل أقل عندما يتم الصراخ عليهم، حيث إنّه بمجرد رفع الصوت فإن الجهاز النطاقيّ الموجود في أعماق الدماغ يتم تنشيطه"، لتكون النتيجة حينئذٍ عكس ما يتمناه الوالدين، إذ سيقوم الأطفال بالبقاء في أماكنهم أو أنهم سيبتعدون عن المكان،[٣]نتيجة ما يأتي:[١]


  • يغير الصراخ من الطريقة التي يتطور بها عقل الرضع، وذلك لأن الإنسان يقوم بمعالجة الأحداث السلبية بشكل أسرع وأدق من تلك الجيدة.
  • تم ملاحظة وجود بعض الاختلافات في أجزاء الدماغ المسؤولة عن معالجة الأصوات واللغة من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ، وهذا ضمن الأطفال الذين تعرضوا لتاريخ من سوء المعاملة.


يؤثر الصراخ على طريقة تطور عقل الطفل، بسبب قيام الدماغ بمعالجة الأحداث السلبية أسرع من تلك الجيدة، كما أنّ لذلك تأثيرات سلبية على معالجة المعلومات في الدماغ،[١]بالأخصّ ضمن الجهاز النطاقيّ للرضيع، والمسؤول عن استجابة الكرّ أو الفر.[٣]


قد يؤدي إلى الاكتئاب

هل للصراخ تأثير نفسي على الرضيع؟ يبدأ التواصل الجيد بين الآباء والأطفال من خلال إبقاء الجو هادئًا، حيث يوضح الدكتور كيمبرلي شوربوك أخصائي طب الأطفال قائلًا، "إن الأطفال الرضع يقومون بفهم لغة الجسد والإشارات الكلامية، وبالتالي عندما يشعر الآباء بالضيق أو القلق ويقومون بالصراخ، فإنّ الأطفال يلتقطون ذلك ويشعرون بالارتباك أو الخوف[٤] بالإضافة إلى احتمالية حدوث ما يأتي:[١]


  • الإساءة اللفظية للرضيعِ قد تسبب مشاكل نفسية أعمق، كما يمكن لها أنها تمتد حتّى البلوغ.
  • شعور الأطفال بمشاعر سلبية متمثلة بالحزن والقلق عندما يقوم الآباء بالصراخ عليهم.
  • إمكانية حدوث أعراض الاكتئاب لدى الطفل نتيجة الإساءة العاطفية واللفظية المتمثلة بالصراخ.


يتعرض الرضيع لأعراض الاكتئاب الناجم عن صراخ الآباء، كما قد يتسبب ذلك بمشاكل نفسية تجعل الأطفال يقومون بأفعال تؤذي ذاتهم على المدى البعيد، وتتمثل بالإدمان.[١]


له آثار على الصحة الجسدية

ما أهمية التحدث إلى الطفل؟ قد يحدث الإجهاد في مرحلة الطفولة بسبب الوالدين المسيئين لفظيًا للرضيع أو دائمي الصراخ، كما قد يزيد ذلك من احتمالية تعرض الطفل لمجموعة من المشاكل الصحية عندما يصل إلى مرحلة البلوغ،[١] وبالتالي من المهم على الآباء تجنب الصراخ والتحدث مع الطفل بهدوء، لأهمية ذلك فيما يأتي:[٥]


  • يسهم الهدوء في الحفاظ على الطاقة لدى كل من الآباء والأطفال.
  • يوفر الهدوء والتفهم بعض العاطفة للعمل مع الأطفال، بدلاً من العمل ضدهم.
  • يظهر الهدوء علامة الاحترام للطفل، وبالتالي يعزز قيمتهم الذاتية والثقة بالنفس لديهم، حيث يساعد ذلك في زيادة قدرات الطفل.


يتسبب الصراخ الدائم من قبل الوالدين على أطفالهم الرضع؛ بإحداث مجموعة من الآثار السلبية على صحتهم الجسدية، كما قد يؤثر ذلك على الأطفال في مرحلة البلوغ.


قد يسبب ألمًا مزمنًا

هل يمكن للصراخ التسبب بمشاكل في الظهر؟ يجب على الآباء التعامل مع الأطفال بهدوء بعيدًا عن نوبات الغضب، حيث قد تؤثر الإساءة اللفظية المتمثلة بالصراخ على الأطفال الرضع في تطور حالات بعض الأمراض المزمنة والمؤلمة في الوقت نفسه، والتي قد تشمل على ما يأتي:[١]


قد يتمثل ألم المزمن بحدوثِ آلام على الصعيد العاطفيّ لدى الأطفال الرضّع، حيث إن الصراخ يجعلهم يحسون بأنهم غير مهمين لوالديهم، وهذا ما يتنافى مع ميول الإنسان الطبيعيّ لأن يكون مقدرًا من قبل الآخرين.[٦]


هل من بدائل للصراخ؟

ما أهمية التحدث عن المشاعر؟ قد تكون إدارة الأطفال تحديًا في بعض الأحيان، حيث إنّ الحفاظ على الهدوء قد يبدو مستحيلًا، ومع ذلك من المهم إدارة الغضب للمساعدة في تعليم الأطفال أن يكبحوا غضبهم ذاته،[٧] كما قد يسهل تأديب الأطفال الذين لديهم ارتباط عاطفي قوي بوالديهم، من خلال استخدام بدائل الصراخ الآتية:[٨]


  • يجب على الآباء منح أنفسهم بعض الوقت قبل الغضب وفقدان السيطرة على الأعصاب والبدء بالصراخ، حيث يتم ذلك كالآتي:
    • الابتعاد عن منطقة الصراع لبضع لحظات.
    • إعادة تقييم الموقف.
    • التنفس العميق.


  • من الضروري التحدث مع الأطفال عن المشاعر، وذلك للمساعدة فيما يأتي:
    • تطوير موقف التقدير تجاه الذات.
    • تكوين علاقات صحية.


  • معالجة السلوك السيء بهدوء مع بعض الحزم كالآتي:
    • التحدث مع الأطفال بطريقة حازمة لا تمس كرامتهم، كما أنها توضح بعدم التسامح مع بعض السلوكيات.
    • الاقتراب إلى الطفل والتحدث معه عن قرب إلى مستوى عيونهم بدلاً من التحدث إليهم من بعيد.


  • استخدام أسلوب يبيّن عواقب الاستمرار بفعلٍ معين، مع أهمية الابتعاد عن التهديدات، حيث يتم ذلك من خلال وضع تحذير عادل يساعد الطفل على اتخاذ خيارات أفضل.


يتواجد العديد من بدائل الصراخ التي يمكن للآباء استخدامها للتفاهم والحوار مع أطفالهم، كاستخدام العواطف ووضع بعض العواقب أحيانًا دون اعتماد التهديدات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "5 Serious Long-Term Effects of Yelling At Your Kids", healthline, Retrieved 11/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Why Yelling at Your Kids Can Still Be Harmful", verywellfamily, Retrieved 11/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Stop Yelling At Your Kids", webmd, Retrieved 11/4/2021. Edited.
  4. "6 Steps to Get Kids to Listen — No Yelling or Bribing Involved", clevelandclinic, Retrieved 11/4/2021. Edited.
  5. "Stop Yelling At Your Kids", webmd, Retrieved 11/4/2021. Edited.
  6. "Stop Yelling At Your Kids", www.webmd.com, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  7. "Taming Tempers", kidshealth, Retrieved 11/4/2021. Edited.
  8. "The Long-Lasting Effects of Yelling at Your Kids", healthline, Retrieved 11/4/2021. Edited.