تركيب اللولب بعد الولادة: متى وكيف وما أهم الشروط؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٢ ، ١٥ أبريل ٢٠٢١
تركيب اللولب بعد الولادة: متى وكيف وما أهم الشروط؟


متى يمكن تركيب اللولب بعد الولادة؟

من المهم على المرأة بعد الإنجاب التخطيط لاتباع وسيلة مانعة للحمل، إذ إن بعض النساء يحملن بعد فترة قصيرة من الإنجاب حتى وإن كانوا يرضعون أطفالهن، ومن أهم الطرق التي تتبعها معظم النساء بعد الولادة لتنظيم النسل هي تركيب اللولب سواء من النوع الهرموني أو المعدني، وعادةً يُنصح بتركيب اللولب في غضون الأسبوع 4 بعد الولادة؛[١] تجنبًا لحدوث الحمل غير المخطط له في وقتٍ مبكرٍ جدًا بعد الولادة بسبب حدوث الإباضة المبكرة،[٢]وأثبت اللولب فعاليته كوسيلة لمنع حمل من خلال:[٣]


  • استمرار عمله لفتراتٍ طويلة.
  • آمن الاستخدام من قبل المرضع.
  • خالي من المتاعب، فبمجرد تركيب واحد سيتم تنظيم النسل.


وتضيف ميشيل مونيز، أستاذة مساعدة في أمراض النساء والتوليد وباحثة في كلية الطب بجامعة ميشيغان حول أهمية تركيب اللولب في أقرب فرصة بعد الولادة قائلة: "إن تركيب اللولب مباشرةً بعد الولادة مقنعًا وأقل ألمًا عند بعض النساء، مقارنةً بتركيبه لاحقًا في عيادة الطبيب".[٤]


من المهم استشارة الطبيب حول الطرق الأمثل لتنظيم النسل بعد الولادة وتقوم معظم النساء باختيار اللولب وتركيبه في الأسبوع 4 من الولادة تقريبًا؛ تجنبًا لحدوث الحمل غير المخطط له.[٥]


كيف يتم تركيب اللولب بعد الولادة؟

يعد استخدام اللولب بعد الولادة وسيلة آمنة وفعالة عند معظم النساء لتنظيم النسل، وعادةً يقوم الطبيب بتركيب اللولب بعد الولادة الطبيعية المهبلية أو الولادة القيصرية بناءً على مجموعة من الخطوات فيها يتم إدخال اللولب يدويًا أو باستخدام ملقط حلقي، وذلك من خلال ما يأتي:[٦]


  • بعد اختيار وسيلة الإدخال سواء يدويًا أو عن طريق الملقط، يتم إزالة اللولب من الداخل وقطع الخيوط إلى 10 سم.
  • يتم استخدام الملقط الحلقي لإمساك أجنحة اللولب بحذر.
  • بعدها يقوم الطبيب بتمرير اللولب عبر عنق الرحم ووضعه في قاع الرحم.
  • وقد يلجأ الطبيب إلى استخدام الموجات فوق الصوتية للتوجيه.


يتم تركيب اللولب في الرحم بناءً على مجموعة من الخطوات الدقيقة التي يتبعها الطبيب وفيها يتم تثبيت موقع اللولب في قاع الرحم.[٧]


ما نوع اللولب المناسب بعد الولادة؟

اللولب مع حبوب منع الحمل أو الواقي الذكري وسائل تستخدم في تنظيم النسل، ويقوم الطبيب المختص باختيار النوع الأفضل من اللولب المناسب بعد الولادة بناءً على التاريخ الطبي ونمط حياة المرأة، وكذلك يتم اختيار النوع الأقل تسببًا في حدوث آثار جانبية، ومن أهم أنواع اللولب المناسبة لتركيبها بعد الولادة ما يأتي:[٨]


  • اللولب الهرموني الذي يفرز البروجستين: ويعمل على زيادة إفراز المخاط في عنق الرحم مما يزيد من سماكته ويقلل فرص وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، ومن الأمثلة على اللولب الهرموني لولب ميرينا Mirena ولولب كايلينا Kyleena.
  • اللولب الرحمي غير الهرموني أو النحاسي: يعمل النحاس على إتلاف الحيوانات المنوية ومنع صولها إلى البويضة، ومن الأمثلة على اللولب النحاسي شائع الاستخدام هو ParaGard.


تختلف فعالية أنواع اللولب المستخدمة بعد الولادة، وقد يتم رفض بعض الأنواع بسبب التأثير السلبي على صحة المرأة، وفيما يأتي ذكر لأهم الحالات المرضية التي يتم فيها تجنب استخدام أنواع اللولب المعينة:[٩]


  • يتم تجنب استخدام اللولب الهرموني في حال الإصابة بالنزيف المهبلي أو سرطان بطانة الرحم.
  • يتم تجنب استخدام اللولب النحاسي في حال التحسس من النحاس أو الإصابةبمرض ويلسون.


يختار الطبيب المختص النوع الأنسب من اللولب لتركيبه بعد الولادة، بناءً على فعاليته ومأمونية استخدامه لصحة المرأة، إذ يتم تجنب بعض أنواع اللولب بسبب حالات مرضية لدى المرأة.[١٠]


شروط تركيب اللولب بعد الولادة

ما الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار قبل تركيب اللولب؟ يتم اللجوء إلى استخدام اللولب في كثير من الحالات التي ترغب فيها المرأة بتنظيم النسل بعد الولادة؛ تجنبًا لحدوث الحمل غير المخطط له،[١١] وقبل تركيب اللولب يقوم الطبيب بالتأكد من خلو المرأة من بعض الحالات المرضية أو الظروف التي قد تؤثر على فعالية اللولب أو قد تنعكس على صحة المرأة،[١٢] وفيما يأتي شروطًا يجب أخذها في عين الاعتبار قبل تركيب اللولب بعد الولادة:


  • التأكد من عدم إصابة المرأة بسرطان الثدي المعالج.[١٣]
  • التأكد من عدم الإصابة بأمراض الكبد الحادة.[١٤]
  • عدم تغير شكل الرحم بعد الولادة.[١٥]
  • فحص مستويات الحديد في الجسم والتأكد أنها ضمن الطبيعي.[١٦]


في حالة الرضاعة الطبيعية، تركيب اللولب بعد الولادة آمن للمرأة المرضع،[١٧] وفي حال استخدام المرأة لوسائل منع الحمل الأخرى مثل الحبوب الفموية، فإن من الآمن تركيب اللولب النحاسي فقط؛ لعدم احتواءه على هرمونات إضافية، وإضافةً إلى تركيب اللولب يجب استخدام الواقي الذكري كوسيلة لمنع الحمل وكذلك تجنبًا للإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا.[١٨]


إن لاستخدام اللولب فوائد عديدة في تنظيم النسل لدى الكثير من النساء حول العالم، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار الحالات المرضية أو ظروف المرأة التي قد تؤثر على فعالية اللولب.[١٩]


هل من الأمن تركيب اللولب أثناء الرضاعة؟

تتساءل العديد من النساء حول الطرق المستخدمة لتجنب حدوث الحمل غير المخطط له أثناء الرضاعة الطبيعية، ومن الجدير بالذكر أن الرضاعة هي وسيلة طبيعية لتنظيم النسل ولكن لا يجب الاعتماد عليها فقط، لذلك تُنصح النساء بتركيب اللولب في غضون الأسابيع القليلة بعد الولادة مباشرة، حيث إنه آمن الاستخدام بالنسبة للمرضع.[٢٠]


إذا حدثت الإباضة أثناء فترة الرضاعة الطبيعية بعد الولادة فإن ذلك يزيد من فرص حدوث الحمل، لذلك يجب تركيب اللولب في أقرب فرصة وكما أنه آمن الاستخدام أثناء الرضاعة.[٢١]


هل تركيب اللولب بعد الولادة مؤلم؟

عادةً يتم استخدام المنظار لفتح المهبل وتركيب اللولب، وهذه الإجراء لا يتطلب الكثير من الوقت لإتمامه، ومن المحتمل حدوث بعض الألم أو التشنجات أثناء تركيبه، لذلك يمكن للمرأة أخذ المسكنات قبل موعد التركيب؛ بغرض:[٢٢]


  • تسهيل الإجراء.
  • التقليل من الشعور بالألم.


قد تشعر النساء بتقلصات أو ألم أثناء تركيب اللولب وقد يستمر لأيام قليلة بعد التركيب، وبعد الانتهاء من الإجراء يجب مراجعة الطبيب بشكلٍ دوري؛ للتأكد من أن اللولب في الموضع الصحيح.[٢٣]

المراجع[+]

  1. "When can I use contraception after having a baby?", www.nhs.uk, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  2. "Ask the doctor: Is placing an IUD immediately after delivery safe?", www.health.harvard.edu, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  3. "Birth Control and the IUD (Intrauterine Device)", www.webmd.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  4. "Study: Access to Long-Lasting Contraception After Childbirth Lags Behind Demand", labblog.uofmhealth.org, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  5. "When can I use contraception after having a baby?", www.nhs.uk, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  6. "Immediate Postpartum Long-Acting Reversible Contraception", www.acog.org, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  7. "Immediate Postpartum Long-Acting Reversible Contraception", www.acog.org, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  8. "Which is the best IUD for me?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  9. "Which is the best IUD for me?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  10. "Which is the best IUD for me?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13/4/2021.
  11. "Postpartum intrauterine device placement: a patient-friendly option", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  12. "Contraception - intrauterine devices (IUD)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  13. "Contraception - intrauterine devices (IUD)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  14. "Contraception - intrauterine devices (IUD)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  15. "Contraception - intrauterine devices (IUD)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  16. "Contraception - intrauterine devices (IUD)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  17. "Contraception - intrauterine devices (IUD)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  18. "Can you use a copper IUD and the pill at the same time?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  19. "Contraception - intrauterine devices (IUD)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  20. "Which Forms of Birth Control Are Safe to Use While Breastfeeding?", www.healthline.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  21. "Which Forms of Birth Control Are Safe to Use While Breastfeeding?", www.healthline.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  22. "Are IUDs a Good Birth Control Choice for Moms? What You Need to Know", www.healthline.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  23. "Are IUDs a Good Birth Control Choice for Moms? What You Need to Know", www.healthline.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.