كيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
كيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية

اختراع الدراجة الهوائية

إنّ للدراجة الهوائية تاريخ محفوف بالجدل، إلا أنّ هناك شيئًا مؤكدًا وهو أنّ أول الدراجات الهوائية التي تم اختراعها لا تشبه تلك الموجودة في الشارع في الوقت الحالي؛ ففي عام 1418م، قام المهندس الإيطالي جيوفاني فونتانا ببناء آلة تعمل بالطاقة البشرية تتكون من أربع عجلات وحبل على شكل حلقة متصلةً بواسطة التروس[١]، وفي عام 1813م، بدأ مخترع ألماني يدعى كارل فون درايس العمل على نسخته الخاصة، وهي مركبة ذات أربع عجلات تعمل بالطاقة البشرية، ثم في عام 1817، ظهر درايس في مركبة ذات عجلتين، وتزايد الاهتمام في جميع أنحاء أوروبا بكيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية واقتنائها واستخدامها كوسيلة للتنقل[١].

أنواع الدراجات الهوائية

يوجد خيارات لا حصر لها لشراء دراجة هوائية، فقد تم تصميم الإطارات وصنعها من مواد مختلفة استنادًا إلى المكان الذي ستُستخدم فيه، كما يمكن اختيار نوع الكوابح، وعدد التروس وشكل المقعد ومكان المقود، وتأتي العجلات بأحجام وسماكات متنوعة للتمكن من السير على الطرق الجبلية الوعرة والصخرية وعلى طرق المدينة المعبدة، وتصنع الإطارات عادة من الصلب أو الألومنيوم أو التيتانيوم أو ألياف الكربون، وأحيانًا مواد من شجرة البامبو أو الخيزران[١].

وعلى من يرغب بمعرفة كيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية، الإلمام بأنواع الدراجات الهوائية الأساسية للتمكن من اختيار النوع المناسب؛ فالدراجة القياسية جيدة للركوب في جميع أنحاء المدينة، والدراجة المنخفضة مناسبة للسباقات على مسارات ملتوية، ودراجات الطرق أو السباقات التي تتميز بالسرعة والخفة ويمكنها السير على الرصيف، بالإضافة إلى دراجة التجوال لتوفير الراحة المستمرة وتحمّل الأحمال، والدراجة الجبلية المخصصة للطرق الوعرة.[٢].

من أهم أنواع الدراجات الهوائية الدراجات التي تستخدم في السباقات، فكما يوجد ما يعرف بسباق السيارات فهناك سباقات الدراجات الهوائية التي تقام للهواة من الرجال والنساء على حد سواء، وعلى المستويين المحلي والإقليمي والوطني حسب الفئة العمرية، وفي بطولة العالم للدراجات الهوائية يقسّم المتنافسون حسب الفئات العمرية إلى فئتين؛ فئة من تقل أعمارهم عن 23 ويطلق عليهم -الأمل- وفئة الذين تجاوزا هذا العمر[٣].

كيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية

يتردد البعض من محاولة معرفة كيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية للشعور بالحرج من الفشل أو الخوف من حدوث أذى، ولكنّ الأمر فقط يتطلب التحضير والتقنية والسقوط في بعض الأحيان، ويمكن لأي شخص معرفة كيفية تعلم قيادة الدراجة في حال تم تطبيق الخطوات الآتية مع التمرين المستمر[٤]:

  • البدء على سطح مستو: الأسطح المسطحة مثل الطريق الهادئ أو ممر الحديقة هي أسطح مستقرة، مناسبة للمبتدئين لخلوها من المنحدرات، وبالتالي فإنّ مدة السقوط تكون أقصر، وستكون هناك فترة مناسبة للتوازن والتوقف.
  • ضبط مقعد الدراجة: يتم ضبط مقعد الدراجة الهوائية على مسافة مناسبة بحيث يستطيع الشخص وضع كلتا قدميه على الأرض وهو جالس على المقعد، فالمقعد المنخفض يساعد على التمكن من التوقف بواسطة القدمين قبل السقوط.
  • اختبار الفرامل: من الضروري التعرف على أجزاء الدراجة الهوائية وكيفية عملها قبل البدء بمعرفة كيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية، ومن أهم أجزاء الدراجة الهوائية الفرامل، فيجب التعرف على كيفية عمل الفرامل ومن ثم اختبارها بالضغط على أزرار المكابح للتعود على موقعها، وكيف تتفاعل الدراجة الهوائية معهم.
  • النظر إلى الأمام: يجب التركيز على النظر نحو المكان المراد الذهاب إليه، ويعد النظر إلى الأمام من الخطوات التي تحتاج إلى ممارسة لتجنب مخاطر الطريق، قبل التمكن من السيطرة الكاملة، ينصح بالذهاب إلى حيث تذهب الدراجة، مع الحفاظ على التوازن أثناء حدوث ذلك.
  • بدء التبديل بالدواسات: يكون البدء بقدم واحدة على الأرض، ويجب أن تكون القدم الأخرى مسطحة على الدواسة وموجهة للأعلى، ثم الدفع، ووضع القدم الأخرى على الدواسة الثانية، ويجب الاستمرار بسرعة مناسبة طالما يمكن الحفاظ على التوازن.
  • التوقف: عملية التوقف لا تكون عن طريق استخدام القدمين، أفضل ممارسة هي التوقف باستخدام الفرامل، حيث يتم التوقف عن تحريك الدواسة، وبمجرد أن تتوقف الدراجة على سائق الدراجة الهوائية رفع نفسه قليلًا والنزول على الأرض.

شروط السلامة والأمان أثناء قيادة الدراجة الهوائية

من الضروري مراعاة شروط السلامة والأمان والأخذ بعوامل السلامة المرورية لتجنب حوادث المرور والسقوط وتجنب أو تخفيف الأذى الذي يمكن حدوثه أثناء التدريب على كيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية بحيث يراعى الآتي[٤]:

  • اختيار مكان مناسب للتدريب بحيث يكون المكان بعيدًا عن حركة السير ومسطحًا وناعمًا.
  • ارتداء ملابس ركوب مناسبة كوسادات الركبة والكوع التي تساعد على حمايتها من الخدوش، و ارتداء القمصان ذات الأكمام الطويلة والسراويل الطويلة، وتجنُّب السراويل الفضفاضة لئلا تعلق في التروس والإطارات مما يؤدي إلى السقوط.
  • ارتداء الخوذ للمبتدئين والدراجين ذوي الخبرة على حد سواء، فالحوادث يمكن أن تقع في أي لحظة، ويمكن عادة إصلاح العظم المكسور، لكنّ صدمة الرأس الشائعة في حوادث الدراجات الهوائية تترك أثرًا دائمًا.
  • لا ينصح للمبتدئين التدرّب على كيفية تعلم قيادة الدراجة الهوائية ليلًا، وإذا كانت هناك ضرورة إلى الخروج ليلًا، فيجب ارتداء ملابس ذات ألوان فاتحة وملصقات عاكسة واستخدام المصابيح الأمامية للدراجة الهوائية.

صيانة الدراجة الهوائية

يمكن بالفعل إصلاح عدد قليل جدًا من مكونات الدراجات الهوائية، واستبدال الأجزاء التالفة، لذا تتطلب الدراجات الهوائية قدرًا معينًا من الصيانة الدورية، وتعتبر الدراجة الهوائية بسيطة نسبيًا مقارنة بالسيارة، لذا يختار بعض أصحاب الدراجات الهوائية القيام على الأقل بجزء من الصيانة بأنفسهم، ومن السهل التعامل مع بعض المكونات باستخدام أدوات بسيطة نسبيًا، بينما قد تتطلب المكونات الأخرى أدوات متخصصة تعتمد على الشركة المصنعة[٥].

عنصر الصيانة الأساسي هو الحفاظ على الإطارات منفوخةً بشكل صحيح، وعادة ما يكون لإطارات الدراجات علامة على الجدار الجانبي تشير إلى الضغط المناسب لهذا الإطار، حيث تبلى الإطارات بعد قطع مسافة 2000 إلى 5000 ميلًا، وغالبا ما يكون طفح من الثقوب أكثر العلامات الواضحة للإطارات البالية[٥].

عنصر الصيانة الأساسي الآخر هو تزييت منتظم للنقاط المحورية والسلاسل والكوابح؛ فالسلسلة والكوابح هي أجزاء تَبلى بسرعة أكبر، لذلك يجب فحصها من وقت لآخر - عادة كل 500 ميلًا أو نحو ذلك - فعندما تصبح السلسلة متآكلة بشكل سيئ، فإنها أيضًا تتسبب بتآكل التروس والكاسيت الخلفي وفي النهاية حلقات السلسلة، لذا فإنّ استبدال السلسلة بشكل معتدل سيطيل عمر المكونات الأخرى[٥].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Who Invented the Bicycle?", www.livescience.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "How to Choose a Bicycle", m.wikihow.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. "Cycling SPORT", www.britannica.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Ride a Bicycle", m.wikihow.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Bicycle", www.wikiwand.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.