قوانين الحركة في الفيزياء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
قوانين الحركة في الفيزياء

الحركة

تعدّ الحركة الصّفة الملازمة للوجود، فلا يوجد شيء ساكن في هذا الكون، وهي تغيّر موضع الجسم من مكان إلى آخر، ووحدتها مسافة/الزّمن، وقد تكون هذه الحركة مرئيّةً وملاحظةً بالنّسبة للبشر، أو تكون حركة تعجز الحواس عن الرصد، وتُقسم الحركة إلى ثلاثة أنواعٍ بشكلٍ عامٍ، حركة دورانيّة مثل دوران الأرض حول نفسها، حركة الإزاحة كتحريك جسمٍ دون تغيير اتجاهه مثل سير السّيارة على طريقٍ مستقيمٍ، تذبذب حركة بندول السّاعة، وحركه منحنى رصاصة المسدّس، وتعدّ هذه الأنواع تطبيقًا عمليًّا على قوانين الحركة في الفيزياء، وبما أن للحركة اتجاه، فهي كميّةً متجهةً، وقد تكون مثلًا أفقيّة أو عموديّة أو إلى الشّرق أو إلى الغرب.[١]

قوانين الحركة في الفيزياء

يبحث علم الميكانيكا في حركة الأجسام ويُقسم إلى عدّة أقسامٍ؛ علم الكاينمتيكا أو علم الحركة المجرّدة وهو ويصف حركة الأجسام ويبين العلاقة بين متغيّراتها، علم الستاتيكا أو علم السّكونيات ويختص بدراسة القوى على الأجسام السّاكنة، وعلم الديناميكا الحركية أو علم التّحريك ويبحث في القوى المؤثّرة في الأجسام وحالتها الحركيّة، كما أنّ علم الديناميكا يقوم على ثلاثة قوانينٍ تسمى بقوانين الحركة في الفيزياء، وهي:

قانون نيوتن الأوّل

وينص على أنّ الجسم السّاكن يظل ساكناً، والجسم المتحرك الذي يكون بسرعةٍ محددةٍ أي ثابتةٍ وفي خطٍ مستقيمٍ يستمر ويبقى بحركته بالسّرعة والإتجاه نفسه، إنْ لم تؤثّر قوّة خارجيّة فيه تجبره على تغيير ذلك، ويصف هذا القانون ميل الأجسام للمحافظة على حالتها الحركيّة وممانعة تغييرها، ويطلق على هذه الظّاهرة خاصيّة القصور الذّاتي، لذا يسمى قانون نيوتن الأول بقانون القصور الذّاتي، وهذه الخاصية تعتمد على كتلة القصور للجسم وتزداد بازديادها، وهذا يعني أنّ تغيّر الحالة الحركيّة للجسم تكون أصعب كلما كانت كتلة القصور له أكبر.[٢]

قانون نيوتن الثّاني

ينص هذا القانون على أنه إذا أثرت قوّة على جسم ما فإنها تكسبه تسارعاً نتيجةً لقوةً ما، يتناسب تناسبًا طرديًا مع مجموع القوى المؤثّرة فيه ويكون في إتجاهها وعكسيًاً مع كتلته، يوضًح هذا القانون ما هي العلاقة بين القوًة المؤثًرة في جسمٍ معينٍ ومقدار التغيّر في الحالة الحركيّة له.[٣]

قانون نيوتن الثّالث

ينص على أنّ لكل فعلٍ رد فعلٍ مساوياً له في المقدار ومعاكساً له في الإتجاه، أي أنّه عندما يتفاعل جسمان يطبّقان القوّة على بعضهما البعض متساويان في الحجم وعكس الإتجاه.[٤]

إسحاق نيوتن

السير إسحاق نيوتن ولد في 25 ديسمبر من عام 1642، وهو عالم إنجليزي يعد من أبرز العلماء مساهمةً في الفيزياء والرّياضيات عبر العصور، وأحد أهمّ رموز الثّورة العلميّة، كان نيوتن رئيساً للجمعيّة الملكيّة، وأحد أعضاء البرلمان الإنجليزي، بالإضافة إلى رئاسته لدار سكّ العملة الملكيّة، وألّف كتابه الأصول الرياضيّة للفلسفة الطبيعيّة الذي تم نشره لأول مرّة عام 1687، وكان يضم معظم المبادئ التي تخص علم الميكانيكا الكلاسيكيّة، كما قدم مساهماتٍ واضحةٍ في مجال البصريات، وشارك في وضع أسس التّفاضل والتّكامل.

وصاغ نيوتن قوانين الحركة في الفيزياء وقانون الجذب العام كما أثبت أنّ حركة الأجسام على الأرض والأجسام السّماوية يمكن وصفها وفق نفس مبادئ الحركة والجاذبيّة، وأمضى نيوتن أيضًا أوقاتًا طويلةً في دراسة الخيمياء وتاريخ العهد القديم، إلا أنّ معظم أعماله في هذين المجالين ظلّت غير منشورةٍ حتى بعد فترةٍ طويلةٍ من وفاته، وتوفّي إسحاق نيوتن في 20 مارس عام 1727.[٥]

المراجع[+]

  1. "Motion", en.wikipedia.org, Retrieved 07-07-2019. Edited.
  2. "Newton's laws of motion", physics.bu.edu, Retrieved 07-07-2019. Edited.
  3. "Newton's laws of motion", www.britannica.com, Retrieved 07-07-2019. Edited.
  4. "Newton's Laws of Motion Made Easy", sciencing.com, Retrieved 07-07-2019. Edited.
  5. "Sir Isaac Newton", www.britannica.com, Retrieved 07-07-2019. Edited.