كيفية الحفاظ على التراث

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ١١ فبراير ٢٠٢٠
كيفية الحفاظ على التراث

مفهوم التراث

يمكن تعريف التراث على أنَّه مجموعة العادات والتقاليد والمورثات الدينية والاجتماعية التي تختص بها دولة أو جماعة إنسانية محددة، وتسري هذه العادات والتقاليد بسبب وجودها في الأجيال السابقة، حيث تُنقل من الأجداد إلى الآباء فالأبناء، كما يدخل في مفهوم التراث مجموعة من الأنشطة الاجتماعية المرتبطة بمناسبات محددة على مدار العام، بالإضافة إلى الرقص الشعبيّ أو الأغاني التراثية التي تعكس الهوية التراثية لبعض الشعوب أو المناطق في العالم، وبوجود هذا الطابع التاريخيّ في مُكوِّنات الثراث الإنساني يجب البحث في كيفية الحفاظ على التراث بكل الوسائل المتاحة، وفي هذا المقال سيتم تناول كيفية الحفاظ على التراث.[١]

كيفية الحفاظ على التراث

إنَّ كيفية الحفاظ على التراث تتمثل في السلوك الإنسانيَّ الفرديّ أوالجماعيّ الذي يساعد على الحفاظ على الهوية التراثية للشعوب الإنسانية، وقد اهتمت منظمة اليونسكو بالتراث الإنساني من خلال وجود اتفاقية عالمية تهتم بالتراث العالمي الثقافي والطبيعي، ومن خلال هذه الاتفاقية يمكن الاستدلال من بعض بنودها على كيفية الحفاظ على التراث وفقًا لما يأتي:[٢]

  • وجود بعض السياسات العامة التي تهدف إلى إبراز التراث الثقافي للشعوب باعتباره من مقومات المجتمعات الإنسانية، ومزج المقومات التراثية والتاريخية بالأنشطة الإنسانية المعاصرة.
  • إنشاء بعض المراكز الخَدَميّة في المناطق التي تحتوي على المعالم التراثية، والتي تهدف إلى تعريف الناس بالتراث الثقافي والطبيعي من خلال وجود بعض الموظفين المُطَّلعين على التراث في تلك المناطق، والقادرين على إيصال الصورة للزوار المحليين أو الخارجيين.
  • إيجاد التشريعات القانونية الصارمة التي تضمن حماية الموروث التراثي والحضاري للشعوب، ومنع الاعتداء على المعالم التراثية لضمان ديمومة وجودها، ومنع طمس التراث الطبيعي والثقافي في مختلف أنحاء العالم.
  • تأسيس بعض اللجان المختصة بالبحث في القضايا التراثية والحضارية، حيث تختصُّ هذه اللجان بتدريب الأفراد على حماية الثراث، بالإضافة إلى رصد ميزانيات مناسبة للبحث في التراث الطبيعي والتاريخي، وإعادة ترميم بعض المناطق التراثية التي تحتاج إلى ذلك.
  • إنشاء صناديق إنمائية لدعم المعالم التراثية والطبيعية، خاصة تلك التي تحظى بقيمة تاريخية وتراثية عالميّة، حيث يتم جمع بعض المبالغ بشكل طوعي أو إجباري للإنفاق على هذه المعالم، وقد تكون هذه المبالغ التي يتم توريدها إلى هذه الصناديق من المنظمات الثقافية أو المؤسسات العامة أو الأفراد.

أهمية التراث

بعد التعرف إلى كيفية الحفاظ على التراث والتدابير التي يمكن اتخاذها من أجل ذلك لا بُدَّ من الإشارة إلى أهمية التراث في حياة الشعوب، حيث يعد التراث جزءًا لا يتجزأ من المجتمعات الإنسانية، والهوية الحقيقة التي يتميز بها كل شعب عن الشعوب الإنسانية الأخرى، فمن خلال اللهجات والممارسات الاجتماعية وبعض الحرف والأعمال اليدوية التقليدية يُظهر الأفراد تشبثهم بالأصول التاريخية، ومن خلال الحفاظ على التراث تستطيع الشعوب الإنسانية مواجهة تأثيرات العولمة التي تهدد الهوية الاجتماعية والحفاظ على التنوع الثقافي، وينبغي على جميع أفراد المجتمعات الإنسانية الاهتمام بالتراث بنوعَيْهِ المادي وغير المادي باحتضان الموروث الثقافي، وترسيخ أهمية التراث في الأجيال الصاعدة.[٣]

المراجع[+]

  1. "What is Heritage?", www.umass.edu, Retrieved 11-02-2020. Edited.
  2. "Convention Concerning the Protection of the World Cultural and Natural Heritage", www.whc.unesco.org, Retrieved 11-02-2020. Edited.
  3. "What Is An Intangible Cultural Element?", www.worldatlas.com, Retrieved 11-02-2020. Edited.

59292 مشاهدة