كم عدد الجيوب الأنفية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
كم عدد الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية

قبل البدء بكم عدد الجيوب الأنفية سوف يتم ذكر تعريف ووظائف الجيوب الأنفية، فالجيوب الأنفية هي فراغات أو تجاويف هوائية تقع داخل عظام الجمجمة وعظام الوجه، وهذه الجيوب الأنفية تتمركز حول تجويف الأنف ولهذا السبب قد تسمع أحيانًا إسم الجيوب المجاورة للأنف، كما أن لهذه الجيوب وظائف مختلفة، بما في ذلك; تخفيف وزن الرأس، وترطيب وتسخين الهواء المستنشق إلى الرئتين، وزيادة رنين أو صدى الصوت عند الكلام، كما أن الجيوب الأنفية تكون بمثابة منطقة مجعدة لحماية الهياكل الحيوية في حالة حدوث صدمة في منطقة الوجه.[١] وأما بالنسبة لكم عدد الجيوب الأنفية فسوف يتم ذكرها في الفقرة التالية.

كم عدد الجيوب الأنفية

كم عدد الجيوب الأنفية هو سؤال يخطر على بال العديد من الأشخاص، فعدد الجيوب الأنفية هو عبارة عن أربع مجموعات زوجية من الجيوب أي ثمانية جيوب تتوزع في منطقة الوجه ويتم تسميتها على حسب العظام التي ترتكز عليها هذه الجيوب، وهي كالتالي:[١]

  • الجيوب الفكية العلوية: أو الجيوب الأنفية الفكية وهي أكبر الجيوب الأنفية، حيث تقع أسفل العينين في عظمة الفك العلوي وهذا هو سبب تسميتها بهذا الأسم. وتعتبر الجيوب الفكية العلوية هي أول الجيوب الأنفية التي تنمو، كما أنها تكون مليئة بالسوائل عند الولادة.
  • الجيوب الجبهية: وتسمى أيضًا بالجيوب الأنفية الأمامية، حيث تقع في العظم الأمامي للجبهة أعلى العينين، ويتم تشكيلها بواسطة الحركة الصعودية للخلايا الغربالية الأمامية بعد عمرالسنتين، أما من الناحية التطورية فهو الجيب الأخير الذي يملأ بالهواء، كما يزيد النمو في عمر ست سنوات ويستمر حتى أواخر سن المراهقة.
  • الجيوب الوتدية: تقع في العظم الوتدي وبالقرب من الغدة النخامية.
  • الجيوب الغربالية: تقع في العظم الغربالي وتتكون من مجموعة من التجاويف الهوائية في المنطقة بين العينين.

أمراض تصيب الجيوب الأنفية

من أهم وأشهر الأمراض التي تصيب الجيوب الأنفية هو التهاب الجيوب الأنفية؛ حيث أن الجيوب الأنفية تكون محاطة بواسطة غشاء ينتج المخاط، فعندما نكون بصحة جيدة يكون المخاط سائلاً رقيقًا ويتدفق بحرية من الجيوب الأنفية إلى الجزء العلوي من الأنف، ولكن عندما تصبح الجيوب الأنفية ملتهبة بسبب العدوى يصبح المخاط سميكًا ولزجًا ولذلك لا يتمكن المخاط من أن يتدفق عبر الفتحات الصغيرة التي تؤدي إلى الأنف، حيث تتراكم السوائل في الجيوب الأنفية مما يسبب زيادة الضغط بداخلها مصاحبًا بالألم.[٢] وغالبًا ما يحدث التهاب الجيوب الأنفية بسبب نزلات البرد الشائعة وهي عدوى فيروسية، أما في بعض الحالات قد تتطور إلى حدوث عدوى بكتيرية فوقها،[٣] كما أن التهاب الجيوب الأنفية يقسم إلى أربع أنواع، وهي كالتالي:[٤]

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد: حيث تستمر الأعراض لفترة أقل من أربع أسابيع وتتحسن مع توفر الرعاية المناسبة.
  • التهاب الجيوب الأنفية دون الحاد: هذا النوع من العدوى لا يتحسن مع العلاج في البداية حيث تستمر الأعراض من أربع إلى ثمان أسابيع.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: تحدث العدوى المزمنة مع الالتهابات الحادة المتكررة أو المعالجة بشكل سيئ وهذه الأعراض تستمر ثمانية أسابيع أو أكثر.
  • التهاب الجيوب الأنفية الراجع: إذا كان لديك ثلاث إصابات متكررة أو أكثر من حالات التهاب الجيوب الأنفية في عام واحد، فسيُعرف باسم الراجع أو الناكس.

أعراض أمراض تصيب الجيوب الأنفية

بعد معرفة كم عدد الجيوب الأنفية وأشهر الأمراض التي تصيبها، سيتم التحدث عن أعراض التهاب الجيوب الأنفية والتي تختلف من شخص إلى آخر حيث تعتمد بشكل كبير على عمر الفرد المصاب، فيما يلي الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الجيوب الأنفية، ومع ذلك فإن كل فرد قد يختبر الاعراض بشكل مختلف، ومن هذه الأعراض:[٥]

  • للأطفال صغار السن:
    • سيلان الأنف الذي يستمر لفترة أطول من سبعة إلى عشرة أيام. يكون الإفراز بالعادة أخضر سميك أو أصفر، ولكن يمكن أن يكون بدون لون أيضًا.
    • السعال الليلي.
    • السعال في بعض الأحيان خلال النهار.
    • تورم حول العينين.
    • الأطفال لا يشكون بالعادة من الصداع إذا كان عمرهم أقل من خمس سنوات.
  • الأطفال الأكبر سنًا والبالغين:
    • سيلان الأنف أو أعراض البرد التي تستمر لفترة أطول من سبعة إلى عشرة أيام.
    • شكاوى بالتنقيط في الحلق من الأنف.
    • الصداع.
    • عدم الراحة في منطقة الوجه.
    • رائحة الفم الكريهة.
    • سعال.
    • الحمى.
    • التهاب الحلق.
    • تورم حول العين حيث يكون الأسوء في فترة الصباح.

الحفاظ على صحة الجيوب الأنفية

بعد ذكر كم عدد الجيوب الأنفية وأمراضها يمكن ذكر أن التهابات الجيوب الأنفية تتحسن دائمًا بشكل منفرد، كما أن المضادات الحيوية لن تساعد في حالة الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الناجم عن فيروس، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمحاولة تسريع عملية الشفاء والحفاظ على صحة الجيوب الأنفية، ومنها:[٦]

  • شرب الكثير من الماء: للمساهمة في إخراج الفيروس والتأكد من أنك رطب بشكل مناسب.
  • تناول الأطعمة التي تعزز المناعة: لمحاربة الفيروس أضف الأطعمة التي تعزز المناعة مثل الثوم والزنجبيل والبصل إلى الوجبة، كما يمكنك أيضًا تجربة شرب شاي الزنجبيل، إضافة العسل الخام بشكل اضافي فالعسل مليء بمضادات الأكسدة، وله خصائص مضادة للجراثيم والفطريات.
  • الحفاظ على الرطوبة: حيث أن الحفاظ على الجيوب الأنفية رطبة يمكن أن يساعد في تخفيف الضغط بداخلها.
  • مسح الجيوب الأنفية بالزيوت: حيث يمكن أن يساعد زيت الأوكالبتوس على فتح الجيوب الأنفية والتخلّص من المخاط.

حالات تستدعي استشارة الطبيب

بعد معرفة كم عدد الجيوب الأنفية والأمراض التي تصيبها وكيف يمكن الحماية من العدوى وتسريع عملية الشفاء، سيتم ذكر موضوع مهم وهو حالات تستدعي استشارة الطبيب، هناك عدة أعراض تدل على وجوب زيارة للطبيب، ومن هذه الأعراض:[٦]

  • ارتفاع درجة الحرارة لأعلى من 38 درجة مئوية.
  • استمرار الأعراض لأكثر من عشرة أيام.
  • ازدياد الأعراض سوءًا.
  • الأعراض التي لا يتم تخفيفها عن طريق العلاج.
  • عدوى الجيوب الأنفية لعدة مرات على مدى عام.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Paranasal Sinus Anatomy"، www.emedicine.medscape.com، Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. "Sinusitis"، www.health.harvard.edu، Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. "Acute sinusitis"، www.mayoclinic.org، Retrieved 24-11-2019. Edited.
  4. "Sinusitis"، www.hopkinsmedicine.org، Retrieved 28-11-2019. Edited.
  5. "What Are the Symptoms of Sinusitis?"، www.stanfordhealthcare.org، Retrieved 24-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "9 Ways to Get Rid of a Sinus Infection، Plus Tips for Prevention"، www.healthline.com، Retrieved 24-11-2019. Edited.