قارة آسيا: التاريخ، الجغرافيا، الدول، الاقتصاد، الديانة، المناخ

قارة آسيا: التاريخ، الجغرافيا، الدول، الاقتصاد، الديانة، المناخ

قارة آسيا

قارة آسيا هي أكبر قارّة على وجه الأرض، وأكثر القارات في عدد السكان، تقع معظم مساحتها في نصف الكرة الأرضية الشمالي الشرقي، يقطن فيها تقريبًا 60 % من سكان العالم، حيثُ يزيد عدد سكانها على 4.462 مليار نسمة يشكّل أكثر من نصفهم سكان دولَتَيْ كلٍّ من الصين والهند، وخلال القرن العشرين تضاعف عدد السكان فيها أربع مرات تقريبًا، ونظرًا لامتدادها الشاسع وعدد سكانها الهائل فإنَّ كلمة آسيا عبارة عن اسم مكاني ترجع جذوره إلى العصر القديم الكلاسيكي، ويُعتقد أنَّ اسمها مأخوذ من اللغة الأكادية، وهي إحدى لغات بلاد الرافدين القديمة وأصل الكلمة "آسو" ومعناها المشرق، ويعتقد البعض أنَّ أصل الكلمة يوناني وقد استعملهاأبو التاريخ هيرودوت عام 440 قبل الميلاد مشيرًا إلى بلاد الأناضول، ويعدُّ من أكثر المفاهيم التي يشترك بها أشخاص ومناطق لهم كيان مادي واحد ومتجانس، رغم وجود اختلافات عميقة وكبيرة داخل القارة وخارجها في الثقافات والجماعات العرقية والدينية والبيئات والاقتصاد وأنظمة الحكم والعلاقات التاريخية وغيرها.[١]

تاريخ قارة آسيا

يمكن النظر إلى تاريخ قارة آسيا من خلال مراجعة تواريخ العديد من المناطق الآسيوية الساحلية مثل: شرق آسيا، جنوب آسيا، جنوب شرق آسيا، الشرق الأوسط، وكل هذه المناطق مرتبطة بمنطقة السهوب الوسطى الآسيوية الداخلية، فقد كانت لقرون طويلة بعض المدن المحيطة الساحلية مهدًا لقيام العديد من حضارات العالم القديمة المعروفة، بعد ذلك تطوَّرت كل حضارة على حدة خصوصًا حول وِديان الأنهار الخصبة، كما في بلاد الرافدين وبلاد فارس والصين وآسيا الصغرى، وتؤكّد الأدلة على أنَّ أول الحضارات ولدت في المنطقة الممتدة بين البحر الأسود وبحر قزوين والخليج العربيّ وشرق البحر المتوسط، وقد تشابهت حضارات بلاد وادي السند والهونجي وبلاد ما بين النهرين في نقاط كثيرة، كما تبادلت تلك الحضارات فيما بينها الأفكار والثقافات والعلوم والتكنولوجيا تبادلًا جيدًا مثل الفيزياء والرياضيات، ولكن بعض الابتكارات الأخرى تطورت داخليًّا في كل منطقة على حدة مثل الكتابة، وقد تابعت الإمبراطوريات والدول تطورها في أراضيها المنخفضة، أمَّا مناطق السهول فقد كانت لأعوام طويلة مسكونة بالبدو الفرسان الذين كانوا يتنقلون عبر السهول إلى أي مكان في آسيا.[٢]

وأول من افترضَ التوسع خارج تلك السهول هم الهندو أوربيّون، فقد استطاعوا نشر لغتهم في منطقة جنوب آسيا حتى حدود الصين والشرق الأوسط، إلا أنَّ معظم الأجزاء الشمالية من القارة والتي تشمل أراضي سيبيريا عبارة عن غابات كثيفة، ومناخ التندرا شديد القساوة ولا يمكن الوصول إليها، وحتى الآن ما تزال تمتلك هذه المناطق عدد سكان قليل جدًّا، وبقي وسط القارة مفصولًا عن المناطق المحيطة لدرجة كبيرة بسبب الصحاري والجبال، وقد كان البدو يعانون من صعوبات شديدة لعبور تلك الحواجز، لكن سكان المدن المتحضرة كانوا متقدمين أكثر من النواحي الاجتماعية والتكنولوجية لكنهم لم يستطيعوا أن يصدّوا قوات البدو الآتية من أواسط القارة السهلية الذين استولوا على الشرق الأوسط والصين والهند ووجدوا أنفسهم أكثر تأقلمًا مع المجتمعات المحلية من البدو الرحّل.[٣]

جغرافية قارة آسيا

كان الناس في العصور الوسطى يعُدّون قارة آسيا كتلة منفصلة ومتميزة على وجه الأرض، حيثُ يشكّل البحر الأحمر وقناة السويس الفاصل بين إفريقيا وآسيا، أمَّا الحدود الفاصلة بين أوروبا وآسيا في خليج الدردنيل ومضيق البوسفور وبحر مرمرة والبحر الأسود وقزوين وجبال القوقاز وجبال أورال، وما تزوال وجهة النظر القديمة في تفسير القارات الثلاث شائعةً حتى الآن، ويفصل مضيق بيرينغ في أقصى الشمال الشرقي للقارة سيبيريا عن أمريكا الشمالية، ويحدُّ القارة من الجنوب المحيط الهندي، وبشكّل مفصل أكثر يحدها من الشرق للغرب: أستراليا، بحر برينغومن، بحر أوخوتسك، بحر اليابان، البحر الأصفر، بحر الصين الشرقي، بحر الصين الغربي، خليج البنغال، بحر العرب، خليج عدن، ومن الشمال يحدها المحيط المتجمد الشمالي ومن الشرق المحيط الهادي، ولكن لا يرى بعض علماء الجغرافيا أنَّ أوروبا وآسيا قارتان منفصلتان، لعدم وجود فواصل مادية منطقية بينهما حسب وجهة نظرهم، وبسبب مساحة القارة الهائلة وتنوع مساحات اليابسة بكثرة يكون في بعض الأحيان من الصعب تحديد الأجزاء التي تتكون منها قارة آسيا، فبعض النظريات تستبعد الشرق الأوسط وتركيا ووسط آسيا وروسيا، ويعتبرون أشباه القارات في جنوب شرق وشرق القارة هي قارة آسيا.[٤]

تقع معظم أراضي آسيا في نصف الكرة الأرضية الشمالي، حيثُ تقع القارة بين خطّ العرض 82 درجة إلى شمال من خط الاستواء وخط العرض 11 درجة إلى الجنوب من خط الاستواء، وبين خط الطول 25 درجة و 170 درجة شرق خط الطول غرينتش، يتكون نصف آسيا الشمالي من منطقة متماسكة وهي يابسة شاسعة لا تتخللها البحار، أمَّا في الجنوب فهي عبارة عن مناطق تتخللها البحار لتجعل منها غير متماسكة، ولذلك يوجد فيها عدد كبير جدًّا من أشباه الجزر والأرخبيلات، ودائمًا ما تضربها الزلازل والبراكين وخصوصًا في الجزء الشرقي منها، أما في جنوب وجنوب غرب القارة تكثر الهضاب والجبال، وأشهر السلاسل الجبلية فيها سلسلة الهيمالايا في الهند وفيها أعلى قمة على وجه الأرض هي قمة إفرست التي يبلغ ارتفاعها 8848 مترًا، بالإضافة إلى هضبة التيبت التي يبلغ ارتفاعها 5000 مترًا وهي أعلى هضبة في العالم أيضًا.[٥]

دول قارة آسيا

تتكوّن قارة آسيا من 48 دولة مستقلّة ومُعتَرف بها عالميًّا، بالإضافة إلى وجود 4 دول أو كيانات شبه مستقلة، يتوزَّع على أراضيها أكثر من 4.462 مليار نسمة، وتٌقسم القارة إلى 6 مناطق أو أقاليم اصطلاحية حسب الموقع الجغرافي لها وهي: شمال آسيا، وسط آسيا، غرب آسيا، جنوب آسيا، شرق آسيا، جنوب شرق آسيا، حيثُ تندرج تحت كل مسمَّى منها مجموعة من الدول الآسيوية، وفيما يأتي سيتمُّ إدراج الدول حسب المنطقة التي تندرج تحتها:[٦]

  • شمال آسيا: دولة روسيا الاتحادية.
  • وسط آسيا: أفغانستان، أوزباكستان، طاجيكستان، تركمانستان، قيرغيزستان، كازاخستان.
  • غرب آسيا: اليمن، عُمَان، الإمارات، البحرين، قطر، السعودية، الكويت، العراق، سوريا، فلسطين، لبنان، الأردن، إسرائيل، تركيا، إيران، أرمينيا، أذربيجان، جورجيا، قبرص.
  • جنوب آسيا: الهند، باكستان، المالديف، سيريلانكا، نيبال.
  • شرق آسيا: اليابان، تايوان، الصين، كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية، منغوليا، ماكاو، هونغ كونغ.
  • جنوب شرق آسيا: ميانمار، لاوس، كمبوديا، ماليزيا، إندونيسيا، الفلبين، بنغلادش، بروناي، تايلاند، بوتان، تيمور الشرقية، سنغافورة، فيتنام.

اقتصاد قارة آسيا

تمتلك قارة آسيا على مستوى العالم ثالث أكبر ناتج محليّ بعد قارة أمريكا الشمالية وقارة أوروبا، أمَّا من جهة تعادل القوى الشرائية فإنها تمتلك أكبر مقياس في تلك القوة، ويعدُّ اقتصاد الصين أكبر اقتصاد قوميّ في القارة من حيث الناتج الإجمالي، يأتي بعدها كل من: اليابان، الهند، جنوب كوريا، إندونيسيا، أمَّا من حيث حجم التبادل يكون الترتيب: اليابان، الصين، الهند، كوريا الجنوبية، السعودية، تايوان، إندونيسيا، وقد حافظت كوريا الجنوبية منذ عام 1960م على أعلى معدل في النمو الاقتصادي في آسيا، وفي عام 1980 أصبحت من الدول الصناعية ثمَّ من الدول المتقدمة في القرن 21، ومنذ عام 2000م يتزايد اقتصاد كلّ من الصين والهند بشكل كبير ويصل معدل النمو إلى 8 % سنويًا، أما الدول الآسيوية التي تملك معدّل نمو اقتصادي مرتفع هي: الفلبين، ماليزيا، فيتنام، باكستان، منغوليا، أوزبكستان، ومن الدول الغنية بالثروات المعدنية: تركمانستان، كازاخستان، بروناي، الإمارات، إيران، الكويت، قطر، السعودية، عمان، البحرين، العراق، كانت الهند في الألفية الأولى تملك أكبر ناتج محلي عالمي يقدر بنحو 30 % من الناتج الإجمالي العالمي، لكن في عام 1500م تقريبًا استطاعت الصين تخطّي الهند، وبقيت الدولتان في تنافس مستمر وتتبادلان المركز الأول والثاني حتى منتصف القرن التاسع عشر وظهور بريطانيا كقوة استعمارية، ومنذ انتهاء الحرب العالمية الثانية تركز النمو الاقتصادي حتى عام 1990م في اليابان بالإضافة إلى الدول الأربعة: كوريا الجنوبية، تايوان، سنغافورة، هونج كونغ، وقد لقبت بالنمور الآسيوية لسرعة نموها اقتصاديًا ودخولها صفوف الدول المتقدمة وامتلاكها الناتج المحلي الأعلى للشخص في آسيا، ومن المتوقع أن تتجاوز الصين الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2050م بامتلاكها أكبر اقتصاد في العالم.[٧]

الديانة في قارة آسيا

تشمل الأفكار الفلسفية المنتشرة في آسيا عدد كبير من الكتابات والأفكار الفلسفية، حيثُ تشتمل الفلسفة الهندية على البوذية والهندية، والعناصر التي تسمو على الماديات، وهناك مدرسة أخرى تدعو البشر إلى الاستمتاع بالموجودات، وتنتشر الأديان الإبراهيمية أو السماوية في معظم دول آسيا، وفيما يأتي سيتمُّ إدراج الديانات في قارة آسيا مع ذكر لمحة عن كل منها:[٨]

الديانة الهندوسية

هو أحد أقدم الأديان الوثنيّة على وجه الأرض ويطلق عليها الديانة البراهمية نسبةً إلى الإله براهما، يتجسد في بعض المعتقدات والعادات والأخلاق والسلوكيات التي يلتزمها الهندوس خلال حياتهم، ولا يوجد مصادر تحدد زمن نشأة الديانة الهندوسية أو من صاحب تلك الفلسفة أو النظرية الدينية، إلا أنَّ النظريات تشير إلى أنَّها تشكلت من مجموعة عادات ومعتقدات بعض الأقوام الذي قدموا إلى الهند من أوربا وغيرها، ويعتنق غالبية الهنود الهندوسية، من أهم معتقدات الهندوسية: كثرةُ الآلهة التي يؤمنون بها مثل شيفا وجانيشا وغيرهم، والإيمان بمبدأ التناسخ ودورة الحياة.[٩]

الديانة البوذية

هي إحدى أكبر الأديان على وجه الأرض، ظهرت في القرن الخامس قبل الميلاد في الهند بعد ظهور الديانة الهندوسية، وفيها دعوة إلى التصوف والابتعاد عن ترف الحياة، والدعوة إلى التسامح والمحبة والخير، يرى البعض أنها عبارة عن نظام أخلاقي ومذهب فكري مبني على بعض النظريات الفلسفية، أسسها جوتاما بوذا الذي ولد في 560 قبل الميلاد وتوفي في 480 قبل الميلاد، ويعتقد البوذيون أنَّ بوذا هو ابن الله ومخلص البشر من آلامهم ومآسيهم، وأنَّه تجسد من خلال الروح القدس الذي نزل على العذراء مايا، يصلون لبوذا ليدخلهم الجنة، ويعتقدون أنَّ بوذا كائن عظيم أزلي واحد وسيحاسب الناس على عملهم.[١٠]

الديانة المندائية

تعدُّ الديانة المندائية أو الصابئة من أقدم الديانات في قارة آسيا التي تؤمن بوجود خالق واحد، حيثُ تعدُّ الديانة المندائية إحدى الأديان السماوية، وأتباعها هم أصحاب دين كتابي، ويقال إنَّهم يتبعون أنبياء الله: آدم، شيث، إدريس، نوح، سام بن نوح، يحيى، وقد انتشروا في فلسطين وبلاد الرافدين ولا يزال بعض الصابئة موجودين حتى هذه الأيام في العراق وإقليم الأهواز في إيران.[١١]

الديانة اليهودية

هي أقدم الديانات السماوية التوحيدية في قارة آسيا وهي ما يعرف بالديانات الإبراهيمية، وتستمدُّ تعاليمها من كتاب التوراة وهو النص الذي أنزل على نبي الله موسى -عليه السلام- حسب معتقدات اليهود،[١٢] ويحتوي على الثقافة والفلسفة والدين للشعب اليهودي، وتحتوي الديانة اليهودية على جملة من الممارسات والنصوص ومواقف لاهوتية وأشكال تنظيمية، والتوراة جزء كتاب كبير عبري مقدس يدعى التناخ، يبلغ عدد اليهود حول العالم بين 14.5 و 17.4 مليون فقط، ولذلك فهي عاشر أكبر ديانة على وجه الأرض.[١٣]

الديانة المسيحية

هو أحد الأديان السماوية الذي أرسل الله تعالى به عيسى المسيح -عليه السلام- نبيًّا لبني إسرائيل، وذلك بعد أن انحرفوا عن رسالة موسى -عليه السلام-،[١٤] وتعدُّ الديانة المسيحية أو النصرانية أكثر الديانات انتشارًا على وجه الأرض، إذ يبلغ عدد المسيحيين حول العالم 2.4 مليار إنسان، أي ما يقارب ثلث عدد سكان الأرض، وهي دين غالبية السكان في 126 دولة من 197 دولة من دول العالم، يؤمن المسيحيون بالكتاب المقدس وأنَّ المسيح هو ابن الله المتجسد، الذي أتى بالعهد الجديد بتعاليم أخلاقية واجتماعية وروحانية، ويؤمنون بأنه صُلب ثمَّ قام وسيعودُ ثانية إلى الأرض.[١٥]

الإسلام

هو آخر الأديان السماوية والتوحيدية نزولًا، إذ يؤمن المسلمون بأنَّ الله إلهٌ واحد وهو الذي أرسلَ نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم- لينشر الإسلام في أنحاء الأض، ظهر الإسلام في القرن السادس الميلادي، وهو ثاني أكثر الأديان انتشارًا على وجه الأرض بعد المسيحية بعدد يبلغ 1.8 مليار مسلم، ويمثل الدين الإسلامي دين غالبية السكان في 49 دولة حول العالم، الكتاب المقدس في الإسلام هو القرآن الكريم ويؤمن المسلمون بأنه كلام الله الحرفي.[١٦]

مناخ قارة آسيا

بعد أن دار الحديث حول قارة آسيا: التاريخ، الجغرافيا، الدول، الاقتصاد، الديانة، لا بدَّ من الإشارة إلى المناخ في آسيا ولو بشكل مختصر، حيثُ تحتوي آسيا على معظم أشكال وأنواع المناخ على وجه الأرض، فمثلًا يسود في جنوب شرق آسيا المناخ الاستوائي؛ وذلك لوقوع تلك المنطقة قرب خط الاستواء، أمّا في جنوب القارة فيسود مناخ موسميّ، وفي الغرب تحديدًا في شبه الجزيرة العربية يتحول المناخ إلى مناخ صحراوي قاسٍ، وفي دول بلاد الشام ومنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط يسود المناخ المتوسطي، ويسود المناخ القاري البارد في المناطق الشمالية من القارة الممتدة من بحر قزوين في الغرب إلى أواسط الصين في الشرق، وأخيرًا في أطراف القارة الشمالية يسود المناخ القطبي بالقرب من المحيط المتجمد الشمالي.[١٧]

المراجع[+]

  1. "آسيا"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  2. "آسيا"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  3. "آسيا"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  4. "آسيا"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  5. "جغرافيا آسيا"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  6. "آسيا"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  7. "آسيا"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  8. "آسيا"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  9. "أديان الهند الكبرى (الهندوسية)"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  10. "البوذية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  11. "مندائية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  12. "اليهودية والمسيحية فهما ديانتان سماويتان"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  13. "اليهودية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  14. "النصرانية... ماهيتها... انحرافها"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  15. "المسيحية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  16. "الإسلام"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.
  17. "جغرافيا آسيا"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-01. بتصرّف.