في أي أسابيع الحمل يتكون الجهاز الهضمي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ٣١ يناير ٢٠٢١
في أي أسابيع الحمل يتكون الجهاز الهضمي؟

في أي أسابيع الحمل يتكون الجهاز الهضمي؟

يتكون الجهاز الهضمي الجنيني في الرحم بدءًا من 3 طبقات تسمى الأديم الظاهر، المتوسط، والباطن، حيث تؤدي كل طبقة من الطبقات السابقة لتطور جزء محدد من الجهاز الهضمي، حسب الطريقة الآتية:[١]

  • الأديم المتوسط: يتطور منه النسيج الموجود في جدار الأنبوب المعوي والخلايا العضلية الملساء فيه.
  • الأديم الباطن: يتطور منه الطبقة المبطنة للجهاز الهضمي، وكذاك الكبد، المرارة، والبنكرياس.
  • الأديم الظاهر: يتطور منه الجهاز العصبي والأظافر والشعر، وكذلك يتكور منع الخلايا العصبية في خلايا أعضاء الجهاز الهضمي.


وينقسم الجهاز الهضمي الجنيني وفقًا للشريان المغذي للقطعة المعوية، حيث يتطور عبر ثلاث قطع أساسية مؤديًا بالنهاية لتطور الجهاز الهضمي من الفم لفتحة الشرج، وهذه الأقسام هي:[١]

  • المعي الأمامي: الذي يتطور منه الأعضاء من التجويف الفموي إلى القطعة الأولى من الاثني عشر.
  • المعي المتوسط: الذي يتطور منه الأعضاء من القطعة الثانية للاثني عشر وحتى الثلثين الأماميين للقولون المستعرض.
  • المعي الخلفي: الذي يتطور منه الثلث الأخير من القولون المستعرض وحتى فتحة الشرج.


وتنقسم أوقات نمو الجهاز الهضمي للطفل حسب أسابيع محددة، حيث يتمّ تاليًا طرح جدول يتضمن أهمّ الأحداث في تطور الجهاز الهضمي ومواعيدها:[٢]


عمر الحمل
حالة الجهاز الهضمي
5 أسابيع
يبدأ الأنبوب الهضمي في التكون.
7 أسابيع
تتكون المعدة، المريء، الكبد، والبنكرياس.
8-10 أسابيع
يحدث تجوف الأنبوب الهضمي وتتشكل اللمعة.
8-12 أسبوعًا
تزداد الأمعاء في الطول وتتواجد خارج البطن داخل الحبل السري.
11 أسبوعًا
يتشكل المستقيم والشرج.
12 أسبوعًا
تعود الأمعاء للبطن.
13 أسبوعًا
يبدأ الطفل في ابتلاع السائل الأمنيوسي ويتراكم العقي في الأمعاء.
14 أسبوعًا
يبدأ الطفل في منعكس الرضاعة والمضغ.
23 أسبوعًا
يحدث التمعج المعوي.


يتكون الجهاز الهضمي بدأ من الطبقات الجنينية التي تسمى الأديم، وتحدث هذه العملية تدريجيًا بدءًا من الأسبوع الخامس للحمل.

النمو المبكر

ما هي طبقات الأديم الجنينية التي تشكل الجهاز الهضمي؟ يحدث النمو المبكر للجهاز الهضمي في الأسبوع الخامس من الحمل، حيث تُشكّل الخلايا الموجودة في طبقة الأديم المتوسط والباطن أنبوب طويل يشكّل الجهاز الهضمي، ويبقى هذا الأنبوب بدون لمعة لغاية الأسبوع 8-10 من الحمل، حيث يحدث عندها تشكل لفراغات ضمن هذا الأنبوب تتصل فيما بينها لتشكل لمعة الأنبوب الهضمي،[٣] وينقسم الأنبوب الهضمي إلى ثلاثة أقسام تبعًا للتروية الدموية وتتضمن هذه الأقسام:[٤]

  • المعي الأمامي: يتغذى من الشريان الزلاقي في البطن، ويتطور منه الأجزاء المذكورة سابقًا.
  • المعي المتوسط: يتغذى من الشريان المساريقي العلوي، ويتطور منه الأجزاء المذكورة سابقًا.   
  • المعي الخلفي: يتغذى من الشريان المساريقي السفلي، ويتطور منه الأجزاء المذكورة سابقًا.
  • الغدد المرتبطة بالجهاز الهضمي: تشتق هذه الغدد التي تشمل الكبد والبنكرياس من طبقة الأديم الباطن، وكذلك الجدران العضلية للجهاز الهضمي التي تشتق من طبقة الأديم المتوسط.


يبدأ النمو المبكر في الأسابيع 5-10 من الحمل حيث تبدأ مكونات جهاز الهضم في التشكل وفق أجزاء مستقلة التروية الدموية.

المعي الأمامي: المريء والمعدة والكبد والبنكرياس

لماذا ينمو الكبد بشكل أسرع في المراحل الأولى للتطور الجنيني؟ بحلول الأسبوع السابع من الحمل تقريبًا يتشكل مريء ومعدة الجنين، كما يظهر الكبد كتبرعُم صغير من الجهاز الهضمي، وكذلك يبدأ البنكرياس في التبرعم، ويساعد الكبد في الحياة الجنينية على معاجلة العديد من العناصر الغذائية وتفكيك الدهون وتصفية السموم من الدم، وكذلك ينمو الكبد بشكلٍ سريع في هذا الوقت كونه يصبح مصدرًا مؤقتًا لصنع الخلايا الدموية إلى حين تمكن نقي العظم من أداء وظيفته.[٥]


يبدأ كل من المريء المعدة والكبد والبنكرياس في التطور بدءًا من الأسبوع السابع من الحمل.

المعي المتوسط: الأمعاء

لماذا تدور الأمعاء في المرحلة الجنينية؟ يتطور من المعي الأوسط كل من الاثني عشر من بعد مصب القناة الصفراوية، الأمعاء الدقيقة، الأعور، القولون الصاعد، وثلثي القولون المعترض، ويروي هذه الأجزاء الشريان المساريقي العلوي، وأهمّ المعلومات عن تطور هذه الأعضاء:[٦]

  • يخرج المعي الدقيق في هذه المرحلة عبر السرة ليتطور خارج البطن.
  • يحدث في هذه المرحلة دوران للأمعاء يؤدي في النهاية لتوضعها في مكانها الصحيح في البطن.
  • يتمّ تطور عضو يدعى المساريقا، وهذا العضو يؤمن التروية الدموية للأمعاء ويثبتها في مكانها.


تتطور الأمعاء في البداية خارج البطن ويحدث فيها الدوران لتعود وتتوضع في مكانها مع تثبيتها عبر المساريقا.

المعي الخلفي: المستقيم والشرج

ما هو المذرق؟ يتطور من المعي الخلفي كل من الجزء البعيد من القولون المستعرض، النازل، السيني، المستقيم، والثلثين العلويين من القناة الشرجية، حيث يتمّ تروية هذه الأعضاء من الشريان المساريقي السفلي، وتتطور هذه الأعضاء وفق الآتي:[٧]

  • خلال الأسابيع الأولى من الحمل يدخل الجزء النهائي من المعي الخلفي إلى تجويف يدعى المذرق الذي ستكون منه الأجزاء الانتهائية لكل من الشرج، الجهاز البولي، والجهاز التناسلي.
  • يبطن الجزء الداخلي من المذرق طبقة من الأديم الباطن، بينما تتغطى الطبقة الخارجية بطبقة من الأديم الظاهر.
  • بحلول الأسبوع 7 من الحمل ينمو داخل المذرق حاجز يدعى الحاجز البولي المستقيمي، ليشكل الجزء الخلفي من المذرق الجزء الانتهائي من الجهاز الهضمي.
  • تتجوف القناة الشرجية في النهاية ويلاحظ فيها خط يدعى الخط المسنن الذي يعتبر الخط الفاصل بين طبقة الأديم المتوسط وطبقة الأديم الظهر.
  • تتروى القناة الشرجية فوق مستوى الخط المسنن من الشريان الشرسوفي السفلي، بينما يتروى الجزء الذي تحته من فروع من الشرايين الفرجية.


يتطور من المعي الخلفي الجزء الأخير من القولون والمستقيم والشرج الذي يتطور من تمايز المذرق عبر تشكل وتطور الحواجز فيه.

هل يقوم الجنين بعملية الهضم؟

بسبب عدم وجود طعام عن طريق الفم خلال المرحلة الجنينية فإنّ الجنين لا يقوم بعملية الهضم خلال وجوده داخل الرحم، إلا أنّ جهازه الهضمي في هذه المرحلة يقوم بالاستعداد لتناول الطعام بعد الولادة،[٨] من خلال الطرق الآتية:

استعداد الجنين للهضم

متى يبدأ الجنين في المص؟ على الرغم من أن الطفل لا يستخدم جهازه الهضمي أثناء تواجده داخل الرحم، إلا أنه يبدأ في الاستعداد لتناول أول وجبة له بدءًا من الربع الثاني للحمل، وأهمّ المعلومات عن عملية الهضم الجنينية:[٨]

  • بدءًا من الأسبوع 13 من الحمل يبدأ الجنين بابتلاع السائل الأمنيوسي والذي يفرزه بعد ذلك عن طريق جهازه البولي.
  • تساعد عملية الابتلاع السابقة على الحفاظ على كمية السائل الأمنيوسي ضمن الحدود المناسبة.
  • في حال كانت كمية السائل الأمنيوسي قليلة فقد يشير ذلك إلى خلل في الجهاز البولي يمنع عودة طرح السائل الأمنيوسي المبتلع.
  • في حال وجود كمية كبيرة من السائل الأمنيوسي فقد يشير ذلك إلى خلل في الجهاز الهضمي يمنع الطفل من البلع.
  • في حوالي الأسبوع 14 من الحمل يبدأ الطفل بحركات المص والمضغ والبلع، وقد يتم ملاحظة ذلك من خلال الأمواج الصوتية في الأسبوع 20 من الحمل.


يستعد الجنين للهضم من خلال ابتلاع السائل الأمنيوسي وإطراحه، وكذلك من خلال حركات المص والمضغ والبلع.

أول حركة أمعاء لطفلك بعد الولادة

ما هو العقي؟ تبدأ حركات التمعج المعوي والتي تعرف بأنها حركات شبيهة بالموجات تحدث على طول الجهاز الهضمي وتدفع الطعام فيه بحوالي الأسبوع 23 من الحمل، وأهمّ المعلومات عن حركة أمعاء الجنين:[٩]

  • في هذه المرحلة هذه الحركات مجرد تدريب لجهاز الهضم الجنيني لاستقبال الطعام بعد الولادة، بدون وجود طعام حقيقي.
  • مع بدء عملية ابتلاع السائل الأمنيوسي تبدأ مادة تدعى العقي في التراكم داخل أمعاء الطفل.
  • يتكون العقي من السائل الأمنيوسي، المخاط، خلايا الجلد المبتلعة، ومواد أخرى.
  • يبقى العقي في أمعاء الطفل لما بعد الولادة، وعندها يتمّ التخلص منه كأول حركة للأمعاء.


وفي دراسة لإيلين جيل من قسم الطب البيطري في جامعة بارانا الفيدرالية في مدينة كوريتيبا في البرازيل، نشرت عام 2015 م وتناولت تقييم نمو الأمعاء الجنينية بواسطة الأمواج فوق الصوتية وارتباط عمر الحمل بنضج الجنين في الكلاب، كان أهمّ ما جاء في الدراسة:[١٠]

  • تتيح الصور الحديثة عالية الدقة للأمواج فوق الصوتية إجراء تقييم مبكر لمقاييس نمو الجنين وبما فيها حركة الأمعاء.
  • كان الهدف من الدراسة تحديد ما إذا ما إذا كان التمعج المعوي في الجنين داخل الرحم مرتبطًا بنضج الجنين وتحديد ما إذا كان هنالك اختلاف في بدء التمعج المعوي عند الأجنة الذين يولدون طبيعيًا أو ضمن ولادة قيصرية.
  • أجريت الدراسة على إناث الكلاب الحوامل التي راجعت مستشفى الطب البيطري.
  • تبين من الدراسة "أنّه من الممكن مراقبة تقدم الحمل وتقييم تطور الأمعاء باستخدام الأمواج فوق الصوتية، ويمكن لهذا الإجراء أن يحدد بشكل موثوق نهاية تكون الأعضاء الجنينية".
  • ومع ذلك لا يجب استخدام التصوير بالأمواج فوق الصوتية لتقييم نضج الأمعاء كمؤشر وحيد للتخطيط للعملية القيصرية.


تبدأ أولى حركات الأمعاء في الأسبوع 23 من الحمل ويحدث طرح الفضلات المتواجدة فيها والتي تسمى العقي بعد الولادة في العادة.

ما الذي يمكنك فعله أثناء الحمل لنمو الجهاز الهضمي لطفلك؟

يجب التأكد من القيام بفحص الموجات فوق الصوتية في منتصف الحمل حوالي الأسبوع 18-21 من الحمل، ويتمّ هذا الإجراء في عيادة الطبيب لإلقاء نظرة عامة عن نمو الطفل، وأهمّ الموجودات المتعلقة بنمو الجهاز الهضمي التي قد تلاحظ:[١١]

  • خلال الفحص يتم التأكد من صحة الجهاز الهضمي وكمية السائل الأمنيوسي المحيطة بالجنين.
  • قد تتواجد حالات من قلة السائل الأمنيوسي أو كثرته بسبّب مشاكل هضمية أو كلوية.
  • في بعض الحالات قد يحدث اضطراب في كمية السائل الأمنيوسي بدون موجودات مرضية لدى الجنين، وهذا الاضطراب يتحسن من تلقاء نفسه.
  • وسيتمّ إجراء فحوص إضافية للتأكد من صحة الأم والجنين.


أهمّ ما يمكن فعله أثناء الحمل لنمو الجهاز الهضمي للطفل هو الخضوع للفحص بالموجات فوق الصوتية للتأكد من سلامتها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Embryology, Gastrointestinal", ncbi.nlm.nih, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  2. "Fetal development: Your baby’s digestive system", babycenter, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  3. "Fetal development: Your baby’s digestive system", babycenter, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  4. "Primitive Gut Tube", med.umich, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  5. "Fetal development: your baby's digestive system", babycentre, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  6. "Gastrointestinal Tract Development", embryology.med.unsw.edu, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  7. "Development of the digestive system", kenhub, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Fetal development: Your baby’s digestive system", babycenter, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  9. "Fetal development: Your baby’s digestive system", babycenter, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  10. "In utero development of the fetal intestine: Sonographic evaluation and correlation with gestational age and fetal maturity in dogs ", pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  11. "Fetal development: your baby's digestive system", babycentre.co, Retrieved 28/1/2021. Edited.