متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل

متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل
متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل

متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل؟

أحماض الأوميغا 3 من [١]الدهون المتعددة غير المشبعة، إذ يعد توفرها في الجسم بمستويات طبيعية أمرًا ضروريًا، فهي ذات دور أساسي في تركيب المواد المشابهة للهرمونات التي تدعى البروستاجلاندين، والتي تلعب دورًا هامًا في تنظيم الوظائف البيولوجية في الجسم،[١] وخاصة للمرأة الحامل وذلك أن:


  • المرأة أثناء حملها تحتاج للمزيد من الأوميغا 3؛ بسبب ازدياد استهلاكه في الجسم للحفاظ على صحتها وعلى نمو سليم للجنين، فتنصح المرأة الحامل حينئذ بأخذ الأوميغا 3 منذ الأسبوع 12 من الحمل.[٢]
  • للأوميغا 3 دور أساسي في صحة العينين والجهاز العصبي المركزي للأم، كما أنه ضروري لتطور العصبي لدى الجنين.[١]
  • يجب الحصول على الأوميغا 3 من الأطعمة لعدم قدرة الجسم على تصنيعه، أو عبر مكملات الأوميغا 3 التي تٌعرف لدى معظم الناس بحبوب زيت السمك.[٣]


لقراءة المزيد من المعلومات حول مصادر الأوميغا 3، يمكنك الاطلاع على المقال الآتي: مصادر أوميغا 3 الطبيعية


تبدأ المرأة الحامل بأخذ الأوميغا 3 ابتداءً من الثلث الثاني من الحمل وتستمر بعد الولادة وذلك بناءً على استشارة من الطبيب.


أفضل وقت لتناول حبوب الأوميغا 3

ما علاقة موعد تناول حبوب أوميغا 3 وظهور آثارها الجانبية؟ تقترح معظم الأدلّة العلمية أنّ الفائدة المرجوة من تناول الأوميغا 3 لا تظهر بشكلٍ فوري بل ترتبط باستعماله على المدى الطويل؛ إذ قد تحتاج زيادة مستوياته في الدم إلى تناول مكملاته لعدة أشهر أو حتّى سنوات، أمّا أفضل وقتٍ لتناول الأوميغا 3، فيمكن تناوله في أي وقتٍ من اليوم، ولكن قد ينصحكِ الخبراء بتناوله في أوقاتٍ معينةٍ في حال شكّلت آثاره الجانبية مصدر إزعاج،[٤] ويذكر من أهمّ هذه الآثار الجانبية:


  • ارتجاع المريء: قد يكون ذلك بسبب محتوى الدهون في مكملاته؛ فقد يطفوا على سطح محتويات المعدة، وقد يساعد تقسيم جرعاته إلى جرعتين، وتناول واحدة صباحًا وأخرى ليلًا في تجنّب ذلك، وكذلك الحال عند تناول الجرعة قبل الوجبات مباشرةً.[٤]
  • ظهور رائحةٍ كريهةٍ للفم كرائحة السمك: يعود سبب ذلك إلى أنّ مكملات الأوميغا 3 مشتقة من مصادر بحرية، ويمكن تناول الجرعة قبل النوم كأفضل وقتٍ؛ لتخفيف هذا الأثر.[٥]


إن تناول حبوب أوميغا 3 قبل تناول الطعام مباشرةً قد يزيد من امتصاصه، وفي حال ظهرت آثارٌ جانبية أخرى يجب استشارة الطبيب.[٤]


الجرعة اليومية لحبوب أوميغا 3

كيف يتم تحديد جرعة الأوميغا 3؟ على الرغم من أنّ الجمعية الدوليّة لدراسة الأحماض الدهنية والدهون توصي المرأة الحامل بتناول ما يقارب 300 ملغم من الأوميغا 3، إلّا أن الجرعة اليومية قد تختلف بناءً على الحالة الصحية لكل مريضة، ويعدّ الطبيب الشخص المخوّل لتحديد الجرعة اليومية لحبوب أوميغا 3، أمّا بالنسبة للجرعات التي قد تسبب ظهور آثارٍ سميّة، فلم تجر أي دراسات سريريّة للبحث في ذلك أثناء الحمل، ولكن وضّحت الدراسات التي أجريت على نماذج حيوانية الآتي:[٦]


  • الجرعات المنخفضة من الأوميغا 3 لم تظهر أي آثار جانبية سلبية.
  • لوحظ آثار سامة على الأم عند إعطاء جرعة تعادل 4 أضعاف الجرعة الموصى بها للبشر أي أكثر من 750 ملغم/كغم/يوم.
  • وجود آثار قاتلة للأجنة، وقلة في عدد المواليد الأحياء، وكذلك انخفاض معدل بقاء الأجنة أحياء بعد ولادتهم وذلك عند إعطاء جرعة تعادل 7 أضعاف الجرعة المرضى بها أي 4 جرام/يوم.
  • لا توجد دراسات لرقابة الجرعات العالية على البشر، ولذلك يوصى باتباع إرشادات الطبيب المختص.


الأوميغا 3 مهم لاستمرار الحمل بشكل صحي للأم والجنين، وينصح بإتباع إرشادات الطبيب بالجرعة الموصوفة.


أسئلة شائعة

خلال الحمل، تحرص الأم على الحفاظ على صحتها وصحة جنينها؛ لإمضاء تجربة حملٍ ممتعة وسليمة، ويعدّ تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية الموصى بها من أبرز الخطوات المهمة، وخاصةً أحماض الأوميغا 3،[٧]إليك أهم الأسئلة الشائعة وإجاباتها لإشباع فضولك بشأن أوميغا 3.


ما درجة أمان الأوميغا 3 للحامل؟

تم تصنيف الأوميغا 3 ضمن فئة الحمل C وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وهذا يعني أنّه لم يتم إجراء دراسات كافيةٍ على البشر لإثبات الجرعة المسموحة بشكل دقيق، وفي حال وصف الطبيب تناول مكملات الأوميغا 3، فهذا يعني أنّه قيّم فوائد ومضارّ هذا العلاج الممكنة، ولاحظ ضرورته وأنّ الفائدة تفوق المخاطر المحتملة،[٦] وتنصح المرأة الحامل بالآتي:


  • مصادر الأوميغا 3 قد تكون غير آمنة؛ فقد تلجأ بعض النساء الحوامل لاستعمال زيت كبد السمك cod liver oil أو مكملاته، والذي تحتوي أنواعٌ منه على فيتامين A بوفرة، الأمر الذي قد يكون سامًا أو خطيرًا.[٨]
  • تناول الأسماك من مرتين إلى 3 مرات أسبوعيًّا، والتركيز على الأنواع التي تحتوي الزئبق بنسبة منخفضة؛ كالسلمون، والروبيان والسردين.[٩]
  • أخذ الأوميغا 3 من مصادر أخرى مثل بذور الشيا، وبذور الكتان وزيت الطحالب.[١٠]


يجب الانتباه لمصادر الأوميغا 3 سواء من المأكولات البحرية أو المكملات الغذائية.


ما فائدة الأوميغا 3 للحامل والجنين؟

الأوميغا 3 يسهم في تطور الجهاز العصبي للجنين والبصر، كما يلعب دورًا في المساعدة على وقاية الأم من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، وقامت مراجعة علميّة، في ألمانيا عام 2020، بتحليل عدّة دراسات لمعرفة تأثير مستويات الأوميغا 3 وأنواعه، EPA وDHA، على الأم والجنين، وكانت قد شملت 2399 من النساء الحوامل، وأعطيت المجموعة الأولى حبوب أوميغا 3؛ تحتوي 800 ملغم DHA و 100 ملغم EPA، في حين المجموعة الثانية أعطيت علاجًا وهميًّا، وخلصت النتائج إلى:[١١]


  • انخفاض مستويات الولادة المبكرة قبل الأسبوع 34 في المجموعة الأولى بنسبة 51%، وانخفاض عدد الأطفال الذين احتاجوا إلى العناية المركزة.
  • ارتفاع متوسط وزن الأطفال المولودين حوالي 68 غرام.
  • انخفاض نسبة الأطفال المتوفين فقد توفي 3 مواليد في المجموعة الأولى مقارنة مع 12 مولود في المجموعة الثانية.
  • كما تم ملاحظة تحسن نفسية الأم، وانخفاض خطر الإصابة باكتئاب النفاس.


وفي سبع دراسات أخرى ضمن المراجعة العلميّة ذاتها، تم البحث في تأثير الأوميغا 3 على الأجنة المولودين، توبع الأطفال حتى سن الطفولة لمعرفة أثر الأوميغا 3 على المدى الطويل، وُجدت التأثيرات الآتية:[١١]

  • لوحظ انخفاض في مستويات الحساسية والإصابة بالربو بنسبة قد تصل إلى النصف عند الأطفال المولودين.
  • انخفاض مستويات DHA أدى للمساهمة في زيادة خطر الإصابة بالتوحد.
  • زيادة مستويات DHA قللت من بعض الأعراض السلوكية.
  • لوحظ تحسّن الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة عند إعطائهم EPA و DHA.
  • لوحظ وجود علاقة بين المستويات العالية من EPA و DHA، وتحسن معايير الإدراك لدى الأطفال بين 2-5 سنوات.
  • تأثيرات إيجابية في النمو البصري الحركي للأطفال.


إن وجود الأوميغا 3 ضمن النظام الغذائي للمرأة الحامل مهم لما له من تأثيرات إيجابية على الأم والجنين بعضها قد يظهر على المدى البعيد.


لقراءة المزيد من المعلومات حول فوائد حبوب الأوميغا 3 للحامل، يمكنك الاطلاع على المقال الآتي: حبوب أوميغا 3 للحامل


متى تتوقف الحامل عن تناول حبوب أوميغا 3؟

يلعب الأوميغا 3 دورًا مهمًا في تقليل خطر الولادة المبكرة؛ لأنه يقلل من إنتاج المركبات المسؤولة عن بدء المخاض مما يحفز استرخاء عضلات الرحم، ويسهم في منع الولادة المبكرة التي تزيد من خطر وفاة الجنين، وبالتالي تُنصح المرأة الحامل في الاستمرار بأخذ الأوميغا 3 إلى حين الولادة,[١٢] ومن الجائز أن تستمر الأم بتناول الأوميغا 3 بعد الولادة تعويضًا للنقص الحاصل بسبب الحمل, ونظرًا لأنّه يفرز مع الحليب، فإنّه لا بد من استشارة الطبيب ليحدد الجرعة المناسبة.[١٣]


لا تنصح المرأة بالتوقف عن تناول حبوب أوميغا 3 قبل الولادة، وخاصةً إن كانت تعاني من حالة ولادة مبكرة سابقًا.


هل يمكن تناول الأوميغا 3 مع الحديد؟

لم يتم الإبلاغ عن حدوث أي تفاعل أو تداخلٍ دوائي بين مكملات الحديد والأوميغا 3،[١٤] فالحديد عنصرٌ أساسي للكثير من العمليات البيولوجية، وأهمها الأكسدة والاختزال في خلايا الجسم كافة، أمّا الأوميغا 3 فيتواجد في غشاء جميع الخلايا، وله دور في العديد الوظائف البيولوجية أيضًا، فالأوميغا 3 يحفز استقلاب الحديد، ويُعتقد أنّ النقص في مستوى الحديد في الدم قد يؤثر على نسبة الأوميغا 3 في الأنسجة.[١٥]


يمكن تناول الأوميغا 3 مع الحديد بدون أي مخاوف من تعارضهم أو تأثير سلبي بينهم.


ما هي أضرار تناول الأوميغا 3 على الحامل؟

من غير المحتمل تناول جرعاتٍ زائدة من الأوميغا 3 عند الالتزام بتعليمات الطبيب،[٧] كما يجب أن يبلّغ الطبيب في حال كانت هناك حساسية لدى المرأة من أي منتجاتٍ تحتوي الأوميغا 3،[١٦]ويجب مراجعة الطبيب بشكلٍ عاجل في حال ظهرت الأعراض الآتية:[٧]

  • ظهور أعراضٍ تشبه الإنفلونزا.
  • ألمٍ في الصدر.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الحمًى.
  • القشعريرة.


رغم أنّه ينصح بتناول 340 غرامًا من المأكولات البحرية أسبوعيًا أثناء الحمل، إلّا أنّه من الضروري أيضًا عدم تجاهل كمية الزئبق التي قد تحتويها بعض مصادر الأوميغا 3 البحرية؛ إذ يسبب الزئبق السمية للحامل والجنين،[١٧] كما يجب إبلاغ الطبيب في حال تناول مكملاتٍ أو أدويةٍ أخرى؛ فهي قد تتفاعل دوائيًا مع الأوميغا 3، الأمر الذي قد يكون خطيرًا، ويذكر من أهم الأدوية التي تتفاعل معه الآتي:[٧]

  • مميعات الدم.
  • هرمون الإستروجين.
  • مدرات البول.
  • بعض أدوية الضغط كحاصرات بيتا.


يعد تناول مكملات الأوميغا 3 آمنًا للنساء الحوامل بالجرعات الموصوفة ويجب إخبار الطبيب بأي آثر يلاحظ بعد البدء بتناولها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Omega-3 Fish Oil and Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  2. "Taking omega-3s to give your baby a great start in life ", sahmriresearch, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  3. "The 3 Most Important Types of Omega-3 Fatty Acids", healthline, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  4. ^ أ ب ت "When Is the Best Time to Take Fish Oil?", healthline, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  5. "When Is the Best Time to Take Omega-3 to Avoid Side Effects?", livestrong, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  6. ^ أ ب "Omega-3 polyunsaturated fatty acids Pregnancy and Breastfeeding Warnings", drugs, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Can Pregnant Women Overdose on Omega-3?", livestrong, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  8. "Can I take cod liver oil supplements when I'm pregnant?", nhs, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  9. "Should You Avoid Fish Because of Mercury?", healthline, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  10. "The 7 Best Plant Sources of Omega-3 Fatty Acids", healthline, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  11. ^ أ ب "Omega-3 Fatty Acids in PregnancyThe Case for a Target Omega-3 Index", researchgate, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  12. "Omega-3 Fatty Acids and Pregnancy", ncbi, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  13. "Is it safe to take an omega-3 supplement when I'm breastfeeding?", babycenter, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  14. "Drug Interactions between Fish Oil and multivitamin with iron", drugs, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  15. "Interactions Between Omega-3 Fatty Acids and Iron", researchgate, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  16. "OMEGA-3", webmd, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  17. "Pregnancy week by week", mayoclinic, Retrieved 2020-11-24. Edited.

369 مشاهدة