فوائد زيت جوز الهند للفم والأسنان: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٢ ، ٣ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد زيت جوز الهند للفم والأسنان: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

ما هو زيت جوز الهند؟

بشكلٍ عام فإنّ زيت جوز الهند يشير إلى ذلك النوع من الزيوت الأساسيّة التي يتمّ استخلاصها من نبات جوز الهند، حيث يعتقد العديد من الأشخاص بأنّ لزيت جوز الهند فوائد متعدّدة وكثيرة، فبحسب إحصائيّةٍ أجريت عام 2016 في الولايات المتحدة الأمريكيّة فإنّ ما نسبته 72% من السكان يعتقدون بأنّ لزيت جوز الهند فوائد صحيّة متعدّدة، بينما لم يؤيّد هذا الأمر سوى 37% من المُختصّين في مجال التغذية، ومن الجدير ذكره أنّ ملعقةً واحدةً صغيرةً من زيت جوز الهند تحتوي على 121 سعرةً حراريّة، 13.5 غرامًا من الدهون منها 11.2 من الدهون المُشبعة أي ما نسبته 80% منها، إضافةً إلىفيتامين E، ومن الجدير ذكره أنّه لا يحتوي على أيٍّ من البروتينات أو الألياف، وسيتم الحديث في هذا المقال عن مدى صحة فوائد زيت جوز الهند للفم والأسنان.[١]


صحة الفم والأسنان

كيف يمكن الحفاظ على صحة الفم والأسنان؟

بشكلٍ عام فإنّ الحفاظ على صحّة الأسنان والفم يُعدّ أمرًا هامًا جدًا، حيث أنّ اتباع تعليمات السلامة والحفاظ عليها يساعد في التقليل من الإصابة بأمراض اللثّة والإصابة بتسوّسٍ في الأسنان، كما أنّ ذلك ينعكس إيجابًا على ابتسامة الشخص، ومن أهمّ طرق الحفاظ على صحة الفم والأسنان ما يأتي:[٢]

  • المحافظة على تنظيف الأسنان بالطريقة الصحيحة.
  • تجنّب استخدام الأدوات التي قد تتسبّب في إصابة اللثة بأذًى أو قد تتسبّب في إدخال البكتيريا إلى الفم.
  • مراجعة طبيب الأسنان بشكلٍ دوريّ وعند ملاحظة وجود أيّ اضطرابٍ في الفم.
  • الحرص على تنظيف منطقة التقاء اللثة مع الأسنان بشكلٍ دقيقٍ ولطيفٍ في ذات الوقت.
  • التوقّف عن التدخين واستخدام التبغ بأنواعه المختلفة.


فوائد زيت جوز الهند للفم والأسنان: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بعد الحديث عن كلٍ من زيت جوز الهند والحديث عن صحة الفم والأسنان وأهميّتها فإنّه لا بدّ من مناقشة مدى صحّة المُعتقد السائد في ما يتعلّق بالتأثيرات الإيجابيّة لزيت جوز الهند على الفم والأسنان، حيث أنّ هناك بعض الدراسات التي تُظهر أنّه قد يكون لزيت جوز الهند تأثيرٌ إيجابيّ في القضاء على اللويحات السنيّة أو ما يُسمّى ببيوفيلم الأسنان، حيث أنّ وضعه ما بين الأسنان قد يمنع من تكوين هذه اللويحات،[٣] وفي ما يأتي أهمّ تفاصيل ذلك من منظورٍ علميّ:


هل يقتل حمض اللوريك في زيت جوز الهند بكتيريا الفم الضارة؟

كما تمّ الحديث سابقًا فإنّ زيت جوز الهند يحتوي على الدهون، كما أنّه يحتوي على الأحماض الدهنيّة، حيث يُشكّل حمض اللوريك الدهني 47% من الأحماض الدهنيّة المتواجدة في زيت جوز الهند،[٤] حيث تمّ إجراء دراسةٍ نشرت عام 2011 بحيث كانت تهدف إلى دراسة تأثير مجموعةٍ من الأحماض الدهنيّة تجاه العديد من أنواع البكتيريا التي تتواجد في التجويف الفمويّ، حيث تمّ زراعة هذه الأنواع من البكتيريا الفمويّة على مجموعةٍ كبيرةٍ من الأطباق المخبريّة وقد تمّ تعريضها لجرعاتٍ من هذه الأحماض الدهنيّة بما فيها حمض اللوريك، حيث كانت هذه الجرعات بالترتيب 25، 125، 500، 1250، و 2500 مايكروغرامًا منها وتركها لفتراتٍ أقصاها 48 ساعةً، وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة أنّ لحمض اللوريك قدرةً على تثبيط نموّ بعض أنواع هذه البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة التي تتواجد في التجويف الفموي ومنها الكانديدا.[٥]


هل يقلّل زيت جوز الهند من البلاك ويحارب أمراض اللثة؟

من أجل الإجابة على هذا السؤال فقد تمّ إجراء دراسةٍ نُشرت عام 2015، بحيث تمّ إجراؤها على مجموعةٍ من المشاركين الذين عددهم 60 مشاركًا ويعانون من وجود البلاك على أسنانهم، وقد كانت أعمارهم تتراوح ما بين 16 و 18 عامًا، تمّ إدخال زيت جوز الهند في عمليّة تنظيف أسنانهم اليوميّة لمدّة 30 يومًا، وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة وجود انخفاضٍ ملموسٍ للبلاك ونموّه على أسنان هذه الفئة من المشاركين، كما أظهرت وجود تغيّراتٍ إيجابيّةٍ على لثة المشاركين، الأمر الذي يعني أنّ لهذا الزيت قدرةٌ على التخفيف من نموّ البلاك والقضاء عليه.[٦]


هل يمنع زيت جوز الهند تسوّس الأسنان وخسارتها؟

من أجل الإجابة على هذا السؤال فقد تمّ إجراء دراسةٍ نُشرت عام 2016 بحيث تمّ أخذ عيّناتٍ فمويّةٍ من مجموعةٍ من الأطفال الذين يراجعون عيادة طبّ أسنان الأطفال والذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 و 6 سنوات بحيث كان يعاني جميع هؤلاء المشاركين منتسوسٍ مبكّرٍ وتلفٍ للأسنان، وقد تمّ زراعة هذه العينات الفموية مخبريًا وتعريضها لمجموعةٍ من المُضادات الحيويّة، ومُضادات الفطريات، وزيت جوز الهند المُعاير، وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة وجود تأثيرٍ مضادٍ للفطريات لزيت جوز الهند، الأمر الذي من شأنه أن يؤخّر أو يبطئ من تلف الأسنان واللثة وخسارتهما في حال تمّ استخدامه بشكلٍ دوريٍ وصحيح.[٧]


كما تمّ إجراء دراسةٍ أخرى نُشرت عام 2014 تهدف لدراسة تأثير عمل تدليكٍ للأسنان واللثة على تأخير تلف الأسنان وتسوّسها، حيث تمّ إجراء الدراسة على 40 من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 55 عامًا، حيث تمّ تدليك الأسنان واللثة لديهم يوميًا لمدة ثلاث أسابيع بزيت جوز الهند، وتمّ أخذ عيناتٍ من اللعاب لديهم قبل وبعد البدء بعمليّة التدليك المذكورة، وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة وجود انخفاضٍ في تراكيز بعض أنواع البكتيريا الفمويّة وتحسّنٍ في كلٍّ من مؤشرات تلف اللثة والأسنان لديهم، الأمر الذي من شأنه منع حدوث تسوّسٍ للأسنان.[٨]


كيف يستخدم زيت جوز الهند للفم والأسنان؟

بعد الحديث عن مدى صحة المُعتقدات السائدة في ما يتعلّق بالتأثيرات الإيجابية حول استخدام زيت جوز الهند في الحفاظ على صحة كلٍ من الفم والأسنان ومناقشة الدراسات العلميّة التي تمّ إجراؤها فإنّه سيتمّ الحديث عن طريقة استخدامه في ما يأتي:


هل يمكن استخدام زيت جوز الهند كغسول للفم؟

يمكن استخدام زيت جوز الهند كغسولٍ للفم، حيث أنّ هذه الطريقة كانت تُستخدم منذ وقتٍ طويل، حيث تتميّز هذه الطريقة بأنّها تختلف عن طرق الطب الشعبيّ الأخرى وذلك لاعتمادها على أسسٍ علميّةٍ دقيقة وصحيحة، وتوضح طبيبة الأسنان إيمري طريقة الاستخدام "أن يترك خليط الزيت في الفم والمضمضة به مدة 5-10 دقائق ،وأن يبصق الخليط فور الشعور بألم في الفك، [٩] إذ يتمّ القيام بذلك عن طريق وضع ملعقةٍ صغيرةٍ منه في الفم وتركها للمدة التي تمّ ذكرها سابقًا، حيث تعمل الأحماض الدهنية المتواجدة فيه على جذب البكتيريا ومن ثمّ القضاء عليها داخل الفم، ويُفضّل القيام بهذه العمليّة في الصباح الباكر قبل البدء بتناول الأطعمة.[١٠]


هل يمكن استخدام زيت جوز الهند كمعجون للأسنان؟

بعد الحديث عن طريقة استخدام زيت جوز الهند كغسولٍ للفم فإنّه من المهمّ أيضًا مناقشة طريقة استخدام زيت جوز الهند كمعجونٍ للأسنان، ومن أهم الطرق والخطوات التي يتمّ اتباعها للقيام بذلك ما يأتي:[١١]

  • تسخين نصف كوبٍ من زيت جوز الهند حتى يصبح قوامه سائلًا.
  • مزج ملعقتان صغيرتان من صودا الخبز حتى يصبح المزيج شبيهًا بالمعجون.
  • إضافة 10 إلى 20 نقطة من بعض الزيوت الأساسيّة مثل زيت النعنع أو زيت القرفة.
  • يجب الانتباه والحرص على ضرورة حفظ هذا المزيج الذي تمّ صنعه في بيئةٍ باردةٍ وذلك تجنّبًا لتفله.


هل يمكن التدليك بزيت جوز الهند؟

كما أنّه يمكن استخدام زيت جوز الهند عن طريق استخدامه كغسولٍ للفم أو عن طريق استخدامه كمعجونٍ للأسنان، فإنّه من الممكن أيضًا أن يتمّ استخدام هذا الزيت عن طريق تدليك الأسنان به، حيث أنّ المحافظة على عمليّة التدليك هذه تساعد في القضاء على البكتيريا الضارة المتواجدة في التجويف الفمويّ، إضافةً إلى ذلك فإنّها تساعد في القضاء على البلاك، وتقليل احتماليّة الإصابة بالتهابٍ في أنسجة اللثة وذلك كما تم الحديث سابقًا، لهذا السبب فإنّه يمكن استخدام هذه الزيت بالطريقة الأنسب للشخص.[١١]


هل يسبب بلع زيت جوز الهند أي ضرر؟

بعد الحديث عن جميع فوائد زيت جوز الهند للأسنان واللثة فإنّه لا بدّ من الحديث عن التأثيرات التي قد تحدث عند ابتلاع الشخص لهذا الزيت، فبالرغم من أنّه يُعدّ من الزيوت الآمنة نسبيًا إلا أنّه يحتوي على بعض أنواع الدهون التي قد تتسبّب في حدوث ارتفاعٍ في مستويات الكولسترول في الدم، ولهذا السبب فإنّ تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ قد يؤدّي إلى زيادة مستوى دهنيات الدم وخاصةً الكولسترول، لذا يجب الحرص على تقليل كمية الزيت التي يتمّ ابتلاعها قدر الإمكان، كما أنّه يجب الحذر عند استخدامه في الحالات الآتية:[١٢]

  • أثناء الحمل والرضاعة الطبيعيّة.
  • عند استخدامه من قبل الأطفال الصغار.
  • عند استخدامه من قبل مرضى الكولسترول وارتفاع الدهنيات.

المراجع[+]

  1. "What to know about coconut oil", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  2. "Oral health: Brush up on dental care basics", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  3. "COCONUT OIL", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  4. "Coconut Oil", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  5. "Short- and medium-chain fatty acids exhibit antimicrobial activity for oral microorganisms", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  6. "Effect of coconut oil in plaque related gingivitis - A preliminary report", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  7. "Comparison of Antimicrobial Activity of Chlorhexidine, Coconut Oil, Probiotics, and Ketoconazole on Candida albicans Isolated in Children with Early Childhood Caries: An In Vitro Study", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  8. "Effect of oil gum massage therapy on common pathogenic oral microorganisms - A randomized controlled trial", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  9. "Should You Try Oil Pulling?", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  10. "Why Coconut Oil is Good for Your Teeth", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-07. Edited.
  11. ^ أ ب "Why Coconut Oil is Good for Your Teeth", www.healthline.com, Retrieved 03/09/2020. Edited.
  12. "COCONUT OIL", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-07. Edited.