فوائد الولادة الطبيعية للأم والمولود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ١٥ فبراير ٢٠٢١
فوائد الولادة الطبيعية للأم والمولود

فوائد الولادة الطبيعية للأم

كم تستغرق فترة الإقامة في المستشفى للولادة الطبيعية؟ تتحدث الدكتورة أليسون براينت أخصائية طب الأم والجنين في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن: " بأن النساء تشعر بأن القيام بالولادة عن طريق المهبل تشكل تجربة طبيعية[١] حيث يتفاعل جسم كل امرأة بشكل مختلف مع الولادة الطبيعية،[٢]التي تمتاز بما يأتي:


  • تستغرق فترة الإقامة في المستشفى حوالي 24-48 ساعة.[١]
  • زيادة فرصة نجاح عملية الرضاعة الطبيعية.[٣]
  • حدوث فترة تعافي جسدي ونفسي أقصر بعد إتمام الولادة.[٣]
  • يستطيع الزوج أن يتواجد مع زوجته عند القيام بالولادة الطبيعية.[٤]
  • يمكن للمرأة استخدام تمارين التنفس والتخيل والتنويم المغناطيسي الذاتي أثناء حدوث المخاض.[٤]


تمتلك الولادة الطبيعية العديد من الفوائد للمرأة، والتي تشمل فترة إقامة أقل في المستشفى، كما قد يستطيع الزوج المشاركة فيها.


تجنب إجراء الجراحة وما يرتبط بها من مخاطر

لماذا تتجنب النساء خيار إجراء الجراحة فيما يتعلق بالولادة؟ تقوم النساء عادةً بتفضيل خيار الولادة الطبيعية مقارنةً بإجراء عملية قيصرية، وذلك لمحاولة تجنب مضاعفات العمليات الجراحية الكبرى، التي تضفي بعض التوتر على الأم، بالإضافة إلى تسببها بالآتي:[١]

  • النزيف الحاد.
  • التندب.
  • الالتهابات.
  • ردود الفعل اتجاه التخدير.
  • الألم الطويل الأمد.


تختار بعض النساء القيام بالولادة الطبيعية، لمحاولة تجنب بعض مضاعفات العمليات الجراحية التي تشمل النزيف الحاد، والالتهابات، والتندب.


سرعة الشفاء بعد الولادة

ما مدى سهولة الولادة الطبيعية؟ يوجد في بعض المستشفيات مراكز خاصة للولادة، حيث يتم من خلالها القيام متابعة نهج طبيعي، والتي تقوم بتعديل بعض التوجيهات المتعلقة بانخفاض احتمالية الخطر أثناء الولادات، ليتم من خلالها أخذ إشارة من المرأة على بدء المخاض، وبالتالي تمتاز الولادة الطبيعية بما يأتي:[٢]


  • السماح للولادة الطبيعية بالمضي قدمًا دون أي تدخل.
  • سرعة تشافي المرأة بعد الولادة.
  • إمكانية استخدام بعض التقنيات البديلة للتحكم في الألم.


تمتاز الولادة الطبيعية بسرعة تشافي المرأة بعد الولادة، بدون تواجد أي تدخلات خارجية مستعجلة.


تمزق أقل للمهبل

ما وضعية الاستلقاء المناسبة لتقليل شدة التمزق؟ يقوم أخصائي الرعاية الصحية بإرشاد المرأة بالاستلقاء على إحدى الجانبين، بهدف تقليل شدة التمزق، كما يمكن خلال الولادة الطبيعية وضع ضمادة دافئة على منطقة العجان بينما يمتد رأس الطفل حديث الولادة إلى أنسجة العجان للخارج، بالإضافة إلى أهمية ضمان مجموعة من الأمور خلال الولادة الطبيعية في هذه الحالة، والتي تشمل على ما يأتي:[٥]


  • أن تكون الولادة بطيئة.
  • خاضعة للرقابة.


يمكن لاستلقاء المرأة على أحد الجانبين تقليل معدل التمزقات المهبلية، مع أهمية أن تكون الولادة بطيئة وخاضعة للرقابة.


القدرة على تغيير أوضاع الولادة

هل تشعر المرأة بالولادة الطبيعية؟ لا يوجد فقدان للإحساس أو غياب لليقظة في حالة الولادة الطبيعية، كما يمكن للمرأة التنقل بحرية أكبر وإيجاد الوضع المناسب لها والذي يساعدها على الشعور بالراحة في حال بدء المخاض،[٤] حيث يمكن أيضًا توفير مراقبة خاصة للجنين فور خروجه، وبالتالي يتواجد عدد من الخيارات لدعم رغبة المرأة في تغيير أوضاع الولادة، والتي تشمل على ما يأتي:[٦]


  • المشي في الصالات.
  • التأرجح على كرة الولادة.
  • استخدام قضيب القرفصاء.


تتواجد العديد من خيارات تغيير أوضاع الولادة الطبيعية، التي من شأنها مساعدة المرأة في اختيار المناسب لها لبدء المخاض.


تشعر بعض النساء بإحساس الإنجاز والوفاء

ما أهمية الولادة الطبيعية ضمن ذكريات المرأة؟ تشكل الولادة الطبيعية فرصة للشعور العميق بالإنجاز،[٣] حيث إنّ امتلاك المرأة المقدرة على التعامل مع الألم والصعوبات خلال عملية الولادة تشكل تجربة إيجابية لها، كما يقوم المخاض بتحويل كامل التركيز إلى الداخل والابتعاد عن العالم الخارجي، مما يساعد المرأة على الشعور بما يأتي:[٧]


  • منح المرأة الشعور بالقوة والفخر من القيام بتجربة الولادة الطبيعية.
  • شعور المرأة بأنها جزء من القرار، وكونها تقوم بتجربتها الخاصة.
  • المساعدة في تخليد التجربة ضمن الذاكريات الإيجابية عن الولادة.


تمتلك الولادة الطبيعية أهمية كبيرة عند المرأة، لكونها تقوم بتجربتها الخاصة، بالإضافة إلى تخليدها ضمن الذكريات الإيجابية عن الولادة.


تجنب الآثار الجانبية المرتبطة بالتخدير فوق الجافية

ما وظيفة الأوكسيتوسين؟ يمكن للمرأة القيام بالولادة الطبيعية دون استخدام الكثير من التدخلات الطبية، كما قد تتجنبها بالكامل، وبالتالي تعد الولادة الطبيعية خيار مهم لدى العديد من النساء اللائي يرغبن بمحاولة تجنب أي آثار جانبية مرتبطة بالتخدير أو الأدوية التقليدية،[٢]لتركز الولادة الطبيعية للأم على ما يأتي:


  • تجنب الأدوية غير الضرورية.[٢]
  • استخدام وسائل خاصة للتعامل مع المخاض، والتي تشمل على ما يأتي:[٢]
    • التركيز على التغذية الجيدة.
    • ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل.
    • القيام بتقنيات الاسترخاء والتنفس العميق.
    • الأوكسيتوسين، الذي يقوم بجعل الانقباضات أقوى.
    • قسطرة المثانة.
  • لاستخراج بالشفط.
    • الولادة بالملقط.


تفيد الولادة الطبيعية الأم من خلال تجنب وجود أي آثار جانبية مرتبطة بالتخدير فوق الجافية، بالإضافة إلى تفادي تعرض المرأة لمخاطر استخدام بعض الأدوية التقليدية.


فوائد الولادة الطبيعية للمولود

بماذا تفيد الولادة الطبيعية للمولود؟ يوفر المخاض المعتمد في الولادة الطبيعية مجموعة من الفوائد للأطفال حديثي الولادة، حيث يتم بذلك تعزيز أجهزة جسم الطفل، بهدف التعامل مع التغييرات التي تختلف بطبيعتها من الرحم إلى العالم الخارجي، وبالتالي تقوم الولادة الطبيعية بتنظيم مجموعة من الوظائف الخاصة بجسم الطفل، والتي تشمل على ما يأتي:[٣]



يمكن للولادة الطبيعية أن تقدم العديد من الفوائد المهمة الخاصة بالمولود، كالقيام بتنظيم مجموعة من الأمور المتمثلة بنسبة السكر في الدم ودرجة حرارة الجسم.


الاتصال المبكر للطفل مع والدته

ما التقييمات التي تحدث للأطفال حديثي الولادة؟ بعد إتمام الولادة المهبلية يبدأ الاتصال المبكر والمباشر من الجلد إلى الجلد بين الأمهات والأطفال الرضع بشكل فوري، قبل قص الحبل السري، ليتم وضع المولود على بطن الأم، ومن ثم القيام بتجفيفه وتغطيته ببطانية، حيث يحدث بعدل ذلك وضع المولود على صدر الأم بهدف إرضاعه،[٨] وبالتالي عادةً يستطيع الأطفال المولودون عن طريق الولادة الطبيعية البقاء مع الأم في غرفة المستشفيات، والقيام مجموعة من الأمور لهم على النحو الآتي:[٩]


  • التقييمات التي تحدث بشكل فوري للأطفال حديثي الولادة، والتي تشمل على ما يأتي:
  • القيام بالحمام الأول للطفل حديث الولادة في غرفة الأم، والذي يكون في أسرع وقت ممكن.


يحدث الاتصال المبكر للطفل حديث الولادة مع والدته قبل قص الحبل السري، عند الانتهاء من الولادة الطبيعية، ليستطيع الطفل منذ لحظة قدومه على الحياة البقاء مع والدته.


يكون الطفل أقل عرضة لمشاكل التنفس عند الولادة

كيف تساعد الولادة الطبيعية في تنفس الطفل حديث الولادة؟ تقوم الولادة الطبيعية بزيادة إنتاج بعض الهرمونات لدى المرأة في أثناء المخاض، والتي من شأنها مساعدة الطفل حديث الولادة على المحافظة على اتساع رئتيه بشكل جيد، وبالتالي تمكين الطفل من إزالة السائل الأمنيوسي من رئتيه، وتحسين قدرته على التنفس.[١٠]


تمتاز الولادة الطبيعية بأن الطفل حديث الولادة يكون أقل عرضة للإصابة بمشاكل تنفسية عند ولادته وقدومه إلى الحياة.


تعزيز جهاز المناعة لدى الطفل

ما هي أمراض المناعة التي يتجنبها الأطفال في حالة الولادة الطبيعية؟ في أثناء الولادة الطبيعية يزيد عدد خلايا الدم البيضاء من إفراز هرمونات الغدة الكظرية،[١٠] كما قد تتواجد مجموعة من البكتيريا التي من شأنها تحفيز جهاز المناعة عند الأطفال المولودين عن طريق المهبل، وبالتالي تجعل فرصتهم أقل للإصابة بإحدى الأمراض الآتية: [١١]


  • الحساسية.
  • الأمراض الالتهابية المزمنة.
  • الأمراض الأيضية.


تفيد الولادة الطبيعية في تعزيز صحة الجهاز المناعي لدى الطفل حديث الولادة، وبالتالي تقليل فرصة تعرضه للحساسية، أو الأمراض الالتهابية المزمنة.


تعزيز نمو الطفل وصحته على المدى الطويل

ما أهمية الطاقة للأطفال حديثي الولادة؟ تقوم الولادة الطبيعية بمهمة كبيرة في تعزيز نمو الطفل وصحته الجسدية العامة مقارنةً بالولادة القيصرية،[٣] كما يتم تعريض جسم الطفل من الداخل والخارج للبكتيريا النافعة قبل أن تتمكن البكتيريا الأخرى من السيطرة عليه،[١٢] وبالتالي تستطيع الولادة الطبيعية تحسن صحة الطفل على النحو الآتي:[١٠]


  • يزيد من تدفق الدم للطفل، حيث تساعد هرمونات الإجهاد من خلال تزويد الدم إلى أعضاء الطفل التي تشمل ما يأتي:
  • يزيد من إمداد الطفل بالطاقة الضرورية له، وبالتالي تمكين الطفل من القيام بشرب حليب الثدي عبر الرضاعة الطبيعية.


تقوم الولادة الطبيعية بمهمة كبيرة في تعزيز نمو الطفل حديث الولادة، كما تعمل على تحسين صحته الجسدية، من خلال زيادة تدفق الدم، وإمداد جسمه بالطاقة اللازمة.


تعزيز أجهزة جسم الطفل

ما أهمية البكتيريا الصحية في حالة الولادة الطبيعية؟ قد تستعمر البكتيريا أمعاء الطفل حديث الولادة في أثناء وبعد انتهاء الولادة الطبيعية، كما تضمن بدورها مرور الطفل عبر الفلورا المهبلية، مما ينتج عن ذلك تقليل فرصة الطفل لاحتمالية الإصابة بإحدى الأمراض الآتية:[٧]



تهدف الولادة الطبيعية إلى تعزيز أجهزة أجسام الأطفال حديثي الولادة، كما تعمل على تجنب إصابتهم بإحدى الاضطرابات الهضمية، أو الربو، أو السمنة.


ولكن هل هناك أضرار للولادة الطبيعية على الأم والمولود؟ لمعرفة ذلك يمكنكِ قراءة المقال الآتي: هل يوجد أضرار للولادة الطبيعية على الأم والمولود؟

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Vaginal Birth vs. C-Section: Pros & Cons", livescience, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Natural Childbirth", kidshealth, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Benefits of Vaginal Birth", pregnancyparenting, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Natural childbirth", babycenter, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  5. "Reducing your risk of perineal tears", rcog, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  6. "Labor & Delivery", mobapbaby, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "7 Benefits of Natural Childbirth & 6 Steps for a Safe and Natural Childbirth", draxe, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  8. "Healthy Birth Practice #6: Keep Mother and Baby Together— It’s Best for Mother, Baby, and Breastfeeding", ncbi, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  9. "Care of the Baby in the Delivery Room", hopkinsmedicine, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت "Why Labor Is Good for Babies", verywellfamily, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  11. "Altered microbiome after caesarean section impacts baby's immune system", sciencedaily, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  12. "Benefits of Vaginal Birth", pregnancyparenting, Retrieved 6/2/2021. Edited.