فوائد الحلبة للصحة الإنجابية للرجل: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ٣١ أكتوبر ٢٠٢٠
فوائد الحلبة للصحة الإنجابية للرجل: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

الحلبة

ما أبرز استخدامات الحلبة؟

تُستخدم بذور الحلبة ومسحوقها أيضًا في العديد من الأطباق الهندية لقيمتها الغذائية ومذاقها الحلو قليلًا، وغالبًا ما يتم تناولها كمكملات، تتمتع بذور الحلبة بمحتوى غذائي صحي، حيث تحتوي على كمية جيدة من الألياف والمعادن، بما في ذلك الحديد والمغنيسيوم فملعقة كبيرة واحدة من الحلبة تمنح 20% من قيمة الاحتياجات اليومية من الحديد، و 5% من الاحتياجات اليومية للمغنيسيوم، و 3 غرام من الألياف، للحلبة فوائد كبيرة في المساعدة على علاج العديد من المشاكل الصحية.[١]


فما هي فوائد الحلبة للصحة الإنجابية للرجل وهل هي فوائد مزعومة أم صحيحة علميًا؟


فوائد الحلبة للصحة الإنجابية للرجل: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

أظهرت الحلبة وبذورها فوائد صحية متنوعة بما في ذلك فوائدها للصحة الإنجابية للرجل، وقد تم إجراء دراسات لمعرفة مدى فائدتها وهل هي فوائد مزعومة أم صحيحة علميًا وتندرج فوائد الحلبة للصحة الإنجابية إلى تأثيرها على كل من:[٢]


التأثير على مستوى هرمون التستوستيرون

تم تطوير مستخلص جديد من بذور الحلبة مخصب بنسبة 20٪ من البروتوديوسين، قامت الدراسة بتقييم فعالية المستخلص في 50 متطوعًا من الذكور تتراوح أعمارهم بين 35-65 عامًا على مستويات هرمون التستوستيرون المتزايدة والإجمالية، وملف الحيوانات المنوية، واليقظة العقلية، وصحة القلب والأوعية الدموية، والمزاج، والرغبة الجنسية، ونوعية الحياة، تم إعطاء 500 ملغ / يوم إلى 50 متطوعًا ذكرًا على مدى 12 أسبوعًا في دراسة مفتوحة لتحديد الفعالية.[٣]


أكدت النتائج أن هذا المستخلص الغني بالبروتوديوسين من بذور الحلبة آمن وفعال في تعزيز مستويات هرمون التستوستيرون الخالي من المصل، ملف صحي للحيوانات المنوية، اليقظة العقلية، صحة القلب والأوعية الدموية، والأداء العام للمتطوعين الذكور، ومع ذلك يعد من الضروري استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب للحالة.[٣]


التأثير على للرغبة الجنسية الذكرية

أجريت دراسة سريرية كان الهدف منها هو تقييم تأثير Testofen، وهو مستخلص موحد من الحلبة وتركيبة معدنية على الرغبة الجنسية الذكرية، في دراسة عشوائية على 60 من الذكور الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 52 عامًا لا يعانون من ضعف الانتصاب وتم اختيارهم بشكل عشوائي لجرعة فموية قرصين يوميًا من العلاج الفعال 600 مجم تيستوفين يوميًا أو دواء وهمي لمدة 6 أسابيع.[٤]


كان لـ Testofen تأثير إيجابي على الرضا الذاتي عن قوة العضلات والطاقة والرفاهية ولكن لم يكن له تأثير على الحالة المزاجية أو النوم، ظلت مستويات البرولاكتين والتستوستيرون في المصل ضمن النطاق المرجعي، وتبين إلى أن Testofen أظهر تأثير إيجابي كبير على الجوانب الفسيولوجية للرغبة الجنسية وقد يساعد في الحفاظ على مستويات هرمون التستوستيرون الصحية، ومع ذلك يعد من الضروري استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب للحالة.[٤]


ما هي الآثار الجانبية للحلبة؟

يعد تناول الحلبة آمنًا في حال تم تناولها عن طريق الفم بالكميات الموجودة عادةً في الأطعمة، ويمكن أن تكون آمنة عندما تؤخذ عن طريق الفم كدواء لمدة تصل إلى 6 أشهر وقد يكون هناك آثار جانبية عند تناول الحلبة وهي كالآتي:[٥]

  • الإسهال.
  • اضطراب المعدة.
  • الانتفاخ
  • الغازات.
  • الدوخة.
  • الصداع.
  • رائحة في البول.
  • احتقان الأنف والسعال والصفير.
  • تورم الوجه وردود فعل تحسسية شديدة لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية.
  • التأثير على مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.

المراجع[+]

  1. "Fenugreek: An Herb with Impressive Health Benefits", www.healthline.com. Edited.
  2. "fenugreek seed extract", ffhdj, Retrieved 2020-10-27. Edited.
  3. ^ أ ب [https://www.ffhdj.com/index.php/ffhd/article/view/326 "A novel protodioscin-enriched fenugreek seed extract (Trigonella foenum-graecum, family Fabaceae) improves free testosterone level and sperm profile i
  4. ^ أ ب "Physiological aspects of male libido enhanced by standardized Trigonella foenum-graecum extract and mineral formulation", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov. Edited.
  5. "FENUGREEK", webmd, Retrieved 2020-10-27. Edited.