فوائد عشبة البعيثران

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٦ فبراير ٢٠٢٠
فوائد عشبة البعيثران

عشبة البعيثران

عشبة البعيثران هي عشبة من الشيح، وتعد من الأعشاب والشجيرات العطرية القصيرة، والتي تنبت عادةً في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، حيث تستخدم هذه العشبة كدواء، وقد استخدمت هذه العشبة لعلاج السعال واضطراب المعدة ونزلات البرد والقلق ومرض الحصبة ومرض السكري، بالإضافة إلى أن هذه العشبة تعمل على زيادة إنتاج البول، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب الابتعاد عن استخدام هذه العشبة أثناء الحمل أو الرضاعة، وذلك لتجنّب أي آثار جانبية يمكن أن تؤدي إلى وجود مخاطر على الأم أو طفلها، وفي هذا المقال سيتم توضيح فوائد عشبة البعيثران.[١]

فوائد عشبة البعيثران

هناك العديد من فوائد عشبة البعيثران، حيث يمكن استخدام هذه النبتة طازجة أو مجففة في العديد من المجالات الطبية، ويتم استخراج الزيت العطري من أوراقها وقممها المزهرة عن طريق التقطير بالبخار، وتشمل فوائد عشبة البعيثران على كل من الآتي:[٢]

  • التغلب على الملاريا: مرض الملاريا مرض خطير ناتج عن إصابة الشخص بطفيلي عن طريق تعرضه للسعة البعوض المصاب، حيث يغزو هذا المرض كريات الدم الحمراء، ويمكن التغلّب على مرض الملاريا عن طريق تناول دواء عشبي مكوّن من عشبة البعيثران، ويعد هذا الدواء من أقوى مضادات الملاريا حيث يقلّل من عدد الطفيليات في دم المرضى.
  • محاربة الخلايا السرطانية: تعد محاربة الخلايا السرطانية من أحد فوائد عشبة البعيثران، حيث تعمل هذه العشبة على قتل الخلايا السرطانية التي تصيب الثدي وعدد قليل جدًا من الخلايا الطبيعية، مما يجعلها خيارًا مساعدًا للوقاية من سرطان الثدي بشكلٍ طبيعي.
  • التخلص من الطفيليات: تستخدم نبتة الشيح للقضاء على الديدان المعوية وخاصةً الديدان المستديرة والدودة الدبوسية، حيث تعد الدودة الدبوسية من أكثر أنواع العدوى شيوعًا، وتعد الديدان المستديرة أو الديدان الخيطية من الطفيليات التي تصيب الأمعاء وتسبّب السعال وضيق النفس وآلام البطن والغثيان والإسهال ووجود الدم في البراز وفقدان الوزن، ويمكن علاج هذه الديدان أيضًا بواسطة الجوز الأسود والقرنفل والشيح معًا.
  • تعالج مرض كرون: يمكن أن يؤدي مزيج عشبي يحتوي على عشبة الشيح معالجة مرض كرون وتحسين الحالة المزاجية ونوعية الحياة وهو ما لا تحقّقه العديد من أدوية هذا المرض.
  • مضاد للبكتيريا والفطريات: الزيوت الأساسية من الشيح لها نشاط مضاد للبكتيريا وللفطريات أيضًا، حيث تقتل هذه العشبة العديد من سلالات البكتيريا التي تسبّب التهابات المسالك البولية والالتهاب الرئوي وبعض الأمراض الأخرى، كما تقضي على بعض أنواع الفطريات التي تسبّب عدوى في الفم أو الأمعاء أو المهبل أو الجلد أو الأغشية المخاطية الأخرى.
  • تخفف من أعراض الجهاز الهضمي: يمكن التخفيف من بعض أعراض الجهاز الهضمي بعشبة الشيح، حيث تعمل هذه العشبة على محاربة فرط نمو البكتيريا المعوية.

أضرار عشبة البعيثران

على الرغم من وجود العديد من فوائد عشبة البعيثران، إلا أنه في المقابل هناك بعض الأضرار أو الآثار الجانبية لهذه العشبة، فلم تثبت أي من الدراسات الطبية استخدام هذه العشبة بشكلٍ آمن للحوامل حيث يمكن أن تسبب تقلّصات الرحم وبالتالي الإجهاض، ولا أيضًا للرضع لذلك على المرضعات عدم تناولها، كما أن هذه العشبة لها رد فعل تحسسي، لذلك وجب على كل شخص يعاني من حساسية لأي نوع من نباتات هذه العائلة كالحساسية من نبتة عاقر قرحا أو الأقحوان أو الهندباء البرية عدم تناول نبتة البعيثران.[٣]

المراجع[+]

  1. "ARTEMISIA HERBA-ALBA", www.webmd.com, Retrieved 29-01-2020. Edited.
  2. "Wormwood: The Parasite-Killing, Cancer-Fighting Super Herb", www.draxe.com, Retrieved 29-01-2020. Edited.
  3. "The Health Benefits of Mugwort", www.verywellhealth.com, Retrieved 29-01-2020. Edited.