فوائد حزام الأمان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠١ ، ٢١ فبراير ٢٠٢٠
فوائد حزام الأمان

حزام الأمان

يمكن تعريف حزام الأمان أو حزام السلامة بأنه أداة على شكل حزام موجودة على جميع مقاعد السيارة وهي من أنظمة السلامة المعيارية للسيارة، ويمكن للسائق والركاب وضعها عند الركوب في السيارة وذلك لحمايتهم أو تأمينهم من أي حركة مفاجئة قد تتعرّض لها السيارة، ومن المهم جدًا أن يستخدم السائق حزام الأمان كونه المسؤول عن حركة السيارة وحمايتها من أي اصطدام، ويوجد حزام الأمان بأشكالٍ محدّدة ومرنةٍ تتميّز بسهولة استخدامها ليتمكّن أي شخص من وضع حزام الأمان، ويُوضع حزام الأمان بشكلٍ قطري على صدر السائق حيث يقوم بسحبه من أعلى الكتف ويضع القطعة المعدنية في مكانها الصحيح في الجهة السفلية المقابلة، وفي هذا المقال سيتم ذكر فوائد حزام الأمان.[١]

فوائد حزام الأمان

وفقًا للقوانين الصادرة من الجهات المسؤولة عن حركة المرور والسلامة على الطرقات في جميع دول العالم فيجب الالتزام باستخدام حزام الأمان عند ركوب السيارة، وهناك عدة نقاط يمكن ذكرها كفوائد حزام الأمان كما يأتي:[٢]

  • يُقلّل حزام الأمان من حالات الوفاة الناتجة من حوادث السيارات بنسبة حوالي 50%، وتُنقذ الأشخاص من الحالات الخطيرة التي يمكن التعرّض لها نتيجة الحوادث المرورية المتكرّرة وخاصةً ركاب المقعد الأمامي.
  • تُحافظ على ثبات السائق والركاب في مقاعدهم عند التعرّض لاصطدامٍ قويٍ مع سيارة أخرى أو مبنى مثلًا، كما أنها تمنع الراكب من أن يخرج من المركبة ويتعرّض للأذى بشكلٍ كبير.
  • يعمل حزام الأمان على مبدأ القصور الذاتي، حيث أنّ التعرّض لأي صدمة يُقفل حزام الأمان بشدة على الراكب ويمنعه من الحركة بسبب السرعة التي كان يمتلكها من جلوسه في السيارة.
  • يُطبّق حزام الأمان قوة تُسمى قوة التوقف على أجزاء الجسم الموضوع عليها وهي الأجزاء الأكثر متانة في الجسم لفترةٍ زمنيةٍ أطول لتفادي أي إصابات أو ردات فعل ناتجة عن الاصطدام.
  • يمكن لحزام الأمان أن يعمل على نشر قوة التوقّف عبر جسم الراكب أو السائق في الأجزاء الأكثر صلابة فيه وهو القفص الصدري وذلك لتقليل الضرر الناجم من الحادث المروري.
  • يوجد بعضٌ من أحزمة الأمان لها جزءٌ آخر وهو حزام الحضن أو الحوض، والذي يمكن وضعه بشكلٍ أفقيّ على حوض الراكب فهو من الأجزاء الصلبة في الجسم أيضًا والتي يمكن الاعتماد عليها في تثبيت الراكب أو السائق بشكلٍ أقوى وأصلب ويمنعه من الحركة ويُحافظ على ثباته في مقعده.
  • قد يجد البعض حزام الأمان غير مريح لكنّه آمنٌ جدًا، فيمكن بسهولة أن يتمدّد أو يتراجع ذاتيًا فيُحافظ على ثبات السائق ببقائه مشدودًا وملاصقًا تمامًا للسائق حتى لو تحرّك السائق من مكانه.

حزام الأمان وقانون نيوتن الثاني

ينصّ قانون نيوتن الثاني للحركة على أنّ تطبيق أي قوة على جسم ما سينتج منه تسارعًا يتناسب مع كتلة الجسم، وعند ارتداء حزام الأمان في السيارة فإنه سوف يقوم بتزويد الجسم بالقدرة على التباطؤ عند حدوث تصادم، وهذه القوة تكون بالاتجاه المعاكس لسرعة السيارة وتعمل على إبطاء تسارع السيارة، وكلما كان وزن الراكب أثقل كانت السرعة التي يمتلكها أكبر فيجب على حزام الأمان أن يُوفّر قوة أكبر لحماية الجسم من الحركة أو الاصطدام بأيّ من أجزاء المركبة وإلحاق الأذى بالراكب، وهي من فوائد حزام الأمان، وفي حال عدم وجود حزام الأمان سوف يرتطم الشخص بالزجاج الأمامي أو بعجلة القيادة وتوقفه عن الحركة بنفس اتجاه المركبة نظرًا لامتلاكه سرعة، وتحتوي بعض السيارات الحديثة على وسائد هوائية لامتصاص الحركة الأمامية وحماية الرأس من الأذى.[٣]

المراجع[+]

  1. "Seat belt ", www.wikiwand.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  2. "How Seatbelts Work", www.auto.howstuffworks.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  3. "Seat Belts & Newton's Second Law of Motion", www.sciencing.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.