فوائد بروتين الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد بروتين الشعر

بروتين الشعر

ما مصادر مكملات بروتين الشعر؟

بروتين الشعر أو الكيراتين هو البروتين الأساسي الذي يدخل في تكوين خلايا فروة الشعر والبشرة والأظافر، حيث تنتجه غُدد مختلفة في جسم الإنسان، ويُعتبَر الكيراتين من البروتينات الواقية، أي أنّه يُساهم في حماية خُصلات الشعر والطبقات الخارجية من البشرة والأظافر من الضرر أو الخدش أو الانكسار، وانتشرت في الآونة الأخيرة مكملات بروتين الشعر، والتي يتم استخلاصها من ريش بعض الطيور وقرون وصوف بعض الحيوانات وذلك لاستخدامها كمستحضرات تجميلية، وسيتم في هذا المقال الحديث عن فوائد بروتين الشعر وخصائصه البيولوجية والكيميائية وطُرق استخدامه بالإضافة إلى التطرّق إلى آثاره الجانبية إن وُجِدت.


ما هي خصائص بروتين الشعر أو الكيراتين؟

بروتين الشعر أو الكيراتين هو مركّب ذو هيكل ليفيّ مرن يتركّز في الشعر والأظافر في الإنسان، بالإضافة إلى أنّه يتركّز في قرون وحوافر وصوف أو ريش الثدييات والعديد من الحيوانات، تُشكِّل طبقة الكيراتين وسيلة حماية لهذه الكائنات، بالإضافة لدوره في تنظيم الأنشطة الخلوية الرئيسة مثل نمو الخلايا.[١]


ويجدر التنويه إلى أنّ بروتين الكيراتين ينقسم بيولوجيًا إلى نوعين؛ ألفا وبيتا، وذلك وفقًا لتسلسل الوحدات الأساسية المكوّنة له، فعلى سبيل المثال، يتركّز النوع ألفا في شعر وجلد وصوف الثدييات، بينما يتركّز النوع بيتا في الطيور والزواحف، ويتميّز بروتين الكيراتين في كون الوحدات الأساسية من الأحماض الأمينية فيه ترتبط مع بعضها بروابط الكبريتيد الثنائية، والتي تُعتبَر روابطًا تساهمية، والتي تتكون من الحمض الأميني؛ السيستين، وهذا ما يجعله مركبًا مستقرًا وقويًا، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الكيراتين بروتين غير قابل للذوبان في الماء الساخن أو البارد ويمتلك وقاية ضد الإنزيمات المحللة للبروتينات في جسم الكائن الحي، وتبلغ نسبة الماء في بروتين الكيراتين حوالي 16%.[١]


ما أبرز فوائد بروتين الشعر؟

تُشير الدراسات حول فوائد بروتين الشعر؛ الكيراتين إلى أنّه يزيد من نعومة الشعر، أي أنّه كلما زاد المحتوى البروتيني في فروة الشعر فذلك يجعله أكثر سلاسة في التصفيف، لذلك تنصح الدراسات -حول فوائد بروتين الشعر- باستخدام مكملات الكيراتين للذين يعانون من جفاف في الشعر أو صعوبة في التسريح، وذلك لتعويض النقص الحاصل من ضعف إفراز الغدد الجسمية لهذا النوع من البروتين.[٢]


ويعمل بروتين الشعر؛ الكيراتين على تحسين تجانس الخلايا التي تتداخل مع بعضها لتشكيل خُصل الشعر وتوسيع المسافات فيما بينها، وتقوم الخلايا بدورها بامتصاص بروتين الشعر مما يُنتِج شعرًا لامعًا وسهلَ التصفيف مع تقليل كميات التجعيد والجفاف فيه.[٢]


ما طُرق استخدام بروتين الشعر؟

بعد الحديث عن فوائد بروتين الشعر؛ الكيراتين، لا بُدّ من التطرّق إلى طُرق استخدام هذا البروتين وكيفية الاستفادة منه لتحسين الحالة الصحية لفروة الرأس، وفيما يأتي نبذة عن طرق استخدام بروتين الشعر:[٢]

  • صالونات التجميل: حيث تقوم هذه الصالونات بمعالجة الشعر بالمكملات البروتينية؛ الكيراتين، وذلك من خلال تطبيق كريمات تحتوي على بروتين الشعر مدّة من الزمن، ثم غسله بالماء، تمنح هذه المكملات وقتًا طويلًا -يُقدَّر بنحو 12 أسبوعًا- للشعر ليظهر بشكل سلس خالٍ من التجاعيد والجفاف، وتجعله يظهر بشكلٍ لامع وحيوي.
  • المصل البروتيني في سائل الاستحمام: حيث إنّ هنالك مستحضرات كسائل غسيل الشعر وكريمات ترطيب الشعر تحتوي على نسب جيدة من بروتين الشعر والتي يمكن استخدامها أثناء الاستحمام وبعد الاستحمام، وتعمل هذه المستحضرات على جعل الشعر أكثر سلاسة أثناء التصفيف ومنحه مقاومة للتلف وإصلاح الضرر الحاصل نتيجة التجفيف المستمر واستخدام صبغات الشعر وغيرها.
  • مكملات بروتين الشعر: انتشرت في الآونة الأخيرة مكملات بروتين الشعر والتي تأتي على شكل مسحوق يمكن تناوله بعد تذويبه بالماء أو على شكل كبسولات يُمكن تناولها عن طريق الفم، والتي تُساعد في زيادة مستوى البروتينات في خُصل الشعر والأظافر والبشرة.


ما الآثار الجانبية لبروتين الشعر؟

بعد أن تمّ الحديث عن فوائد بروتين الشعر وطرق استخدامه، يجدر التنويه إلى الآثار الجانبية المحتملة لبروتين الشعر؛ الكيراتين، وقبل التعريج على ذلك، يجدر التذكير أن الكيراتين أو بروتين الشعر يتواجد بشكل طبيعي في الشعر والأظافر والأسنان والجلد، ويتم إفرازه من قِبل العديد من الغدد الصمّاء في الجسم، وللكيراتين أنواع عديدة، منها مثلًا الكيراتين 5 والذي يعمل بالترافق مع الكيراتين 14 لدعم مرونة الجلد، بينما تعمل أنواع أخرى من الكيراتين على بناء الخيوط الليفية في خصلات الشعر وطبقات الأظافر. [٣]


ونظرًا إلى أنّ بروتينات الشعر؛ الكيراتين لا تُحدِث أيّة أضرار جانبية عندما تكون في المستويات الطبيعية التي يُفرزها الجسم، وبالتالي فإنّ أيّة آثار جانبية لبروتين الشعر تحدث نتيجة الاستخدام الخاطئ لمكملات بروتين الشعر، أيّ أنّ الآثار الجانبية ترتبط ببروتينات الشعر الآتية من المكملات وليس من إفرازات الغدد في الجسم، وفيما يأتي نبذة عن هذه الآثار الجانبية:[٣]

  • الإصابة بتساقط الشعر: وذلك ينتج غالبًا مع منتجات بروتين الشعر الغنية بالكيراتين السائل، حيث تمّ الإبلاغ عن العديد من هذه المنتجات التي تُستخدَم لترطيب الشعر المجعد وجعله سهلَ التصفيف، ويُعزَى سبب تساقط الشعر إلى أنّ هذه المنتجات قد يدخل في تكوينها مستويات عالية جدًا من مادة الفورمالديهايد.
  • الإصابة بداء فرط التقرّن: المستويات العالية من بروتين الشعر؛ الكيراتين في الجسم يُمكن أن تؤدّي لاضطراب مرضيّ يُسمّى داء فرط التقرّن، والتي تظهر أعراضه على شكل ازدياد سماكة وخشونة في الجلد.
  • زيادة مستويات البروتين في البول: إن الإفراط في تناول مكملات بروتين الشعر قد يؤدي إلى زيادة مستويات البروتين في البول مما يؤثّر على الأداء الوظيفي للكلى، والذي يُمكن أن يؤدّي إلى حالات من القصور الكلوي، ووفقًا لجامعة ماريلاند الطبية، فقد تمّ تشخيص حالة مرضية أُصيبت بهذا النوع من المضاعفات، حيث تمّ تشخيص الحالة بالقصور الكلوي نتيجة الإفراط في تناول مكملات بروتين الشعر، وكانت الخيارات العلاجية المتاحة هي غسيل الكلى المستمر أو زرع الكلى.


فيديو عن استخدام الكيراتين والكولاجين والبروتين في فرد الشعر

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجلدية والتناسلية والتجميل والليزر الدكتورة شذى العواودة عن طرق فرد الشعر، وتوضح أنَّ الثلاث مواد المستخدمة وهي الكولاجين والكيراتين والبروتين جميعها تغذي الشعر بالبروتينات التي يحتاجها:

[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Keratin", www.britannica.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "?What Is Keratin", www.healthline.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Keratin Supplement Dangers", www.livestrong.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  4. "نصائح عند استخدام الكيراتين والكولاجين والبروتين في فرد الشعر"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-08-2019. بتصرّف.