فوائد الكوسا للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد الكوسا للرجيم

الكوسا

يعود أصل الكوسا لأمريكا لكنها انتشرت في مختلف بلدان العالم وقد أصبح عدد كبير منها يقوم بإنتاجها كاليابان والصين ورومانيا وإيطاليا وتركيا ومصر والأرجنتين، حيث تتوفر بألوان مختلفة كالأصفر والأخضر الفاتح والأخضر الغامق، يشبه شكلها القرع وتحتوي من الداخل على البذور، كما وتدخل في تحضير العديد من الأطباق الرئيسة والجانبية بما في ذلك المقبلات، ومن ناحية أخرى تعود الكوسا على الجسم بمجموعة متنوعة من الفوائد كما يمكن استخدام الكوسا للرجيم وسيتّضح ذلك جليًّا في الفقرات القليلة القادمة.[١]

فوائد الكوسا للرجيم

يفضّل البعض تناول الكوسا للرجيم فهي تساعد على فقدان الوزن ويعود ذلك لكونها قليلة بمحتواها من السعرات الحرارية كما أن محتوى الماء المرتفع فيها يساعد على ذلك إلى جانب توافر نسبة مرتفعة من الألياف، ومن ناحية أخرى يعتبر محتواها من الكربوهيدرات والسكريات قليلًا إلى جانب خلوّها من الدهون والكوليسترول،[٢] حيث إن دراسات تشير إلى أن الوجبات الغذائية التي يعتبر محتواها من السكر والكربوهيدرات منخفضًا قد تكون فعالة للرجيم لأنها تؤثر بشكل إيجابي في الإنسولين والهرمونات الأخرى ومن أمثلة هذه الوجبات ما يحتوي منها على الكوسا.[٣]

فوائد الكوسا

يفضّل اختيار ثمار الكوسا صغيرة الحجم حلوة المذاق ملساء وناعمة الملمس وزاهية اللون، أما تخزينها فيُستحسن أن يكون في أكياس بلاستيكية مثقبة داخل درج المبرّدة مدة 3 أيام كحدّ أقصى، وقد يلاحظ في بعض الأوقات ظهور فجوات على سطحها نتيجة تعرّضها لدرجات حرارة منخفضة، ومن ناحية أخرى يمكن الحصول على مختلف الفوائد بمجرد إدخال هذه الثمرة في مختلف الأطباق،[٢] ويُذكر من هذه الفوائد الكوسا للرجيم إضافة إلى ما يأتي:[٣]

  • توفّر مضادات الأكسدة: يمكن الحصول عليها باستهلاك الكوسا كاملة بما في ذلك القشور التي تحتوي عليها بشكل كبير بدلًا من التخلص منها، حيث تساعد على التقليل من خطر الإصابة بالالتهابات ومن امثلتها فيتامين C وفيتامين A وغيرهما الكثير.
  • تعزز المناعة: حيث إن بذور الكوسا تعمل كمضاد للميكروبات وتمتلك خصائص مضادة للطفيليات فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ هناك تأثيرًا للكوسا في التخفيف من الآثار الضارة المرتبطة بسوء التغذية الناجم عن نقص البروتين وكذلك آثار الجذور الحرة والأكسدة.
  • تحسّن من صحة القلب: يساعد تناول الكوسا على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية إضافة إلى خفض مستويات الكوليسترول طبيعيًا بفعل محتواه من السكريات المتعددة polysaccharides وهي نوع من أنواع السكريات المفيدة ومن أشهر أمثلتها ألياف البكتين التي تساعد على التحسين من صحة الشرايين وتقلل من خطر الإصابة بالإلتهابات المسببة للأمراض، وكذلك التقليل من خطر الإصابة بالسكري.
  • تعتبر مصدر للبوتاسيوم: يساعد البوتاسيوم على خفض ضغط الدم والتقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب.
  • تحسّن من الهضم: يعتبر هضم الكوسا سهلًا نظرًا لمحتواها الجيد من الماء إضافة للألياف التي تساعد على المحافظة على صحة الجهاز الهضمي، كما أنّ الكوسا توفّر حماية ضد إلتهابات القناة الهضمية وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بالقولون العصبي وغيرها.
  • تتميز بالسعرات الحرارية المنخفضة: وهذا ما يجعلها صنفًا يساعد على الشعور بالشبع في ذات الوقت كما أن لمحتوى الكربوهيدرات المنخفض دورًا في ذلك.
  • تحافظ على صحة العين: تحتوي على مضدات الأكسدة الكاروتينية التي تساعد على المحافظة على صحة العين وتقلل من خطر إصابة الشبكية والقرنية وبقعة الشبكية بالأضرار المرتبطة بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية والضغط التأكسدي.
  • تعتبر مصدرًا لفيتامينات B: تقوم هذه الفيتامينات بدور فعّال في التمثيل الغذائي للبروتين والكربوهيدرات والحمض النووي، ومن أهمها حمض الفوليك الذي يساعد على نمو الخلايا وتطوير الأنسجة وصيانتها، وكذلك للحامل خلا فترة الحمل وذلك لحماية الجنين من ظهور العيوب الخلقية ومشاكل النمو.
  • تساعد على توازن وظيفتي الغدة الدرقية والغدة الكظرية: بحسب دراسة كانت قد أشارت نتائجها إلى أن محتوى مستخلصات الكوسا من مضادات الأكسدة كالبوليفينول والفيتامين C قد ترك أثرًا إيجابيًا في الفئران وتحديدًا في تنظيم الغدة الدرقية والغدة الكظرية والإنسولين.
  • تساعد على السيطرة على مرض السكري: إن تناول الكوسا يساعد على تنظيم سكر الدم بفعل محتواه المنخفض من الكربوهيدرات والسكريات التي تساعد كذلك على التقليل من ارتفاع وانخفاض الإنسولين.

القيمة الغذائية للكوسا

توفّر الكوسا سعرات حرارية منخفضة حيث إنّ لحبة متوسة الحجم منها تحتوي على حوالي 31 سعرة حرارية إضافة إلى كميات كبيرة من الماء وبعض العناصر الغذائية الأخرى، علمًا بأنها لا تحتوي على الدهون أو الكوليسترول، ومن جهة أخرى توفر نفس الحبة 7 غرامات من الكربوهيدرات و2 غرام من الألياف الغذائية و3 غرامات من السكريات إضافة إلى حوالي 2 جرام من البروتين، وتجدر الإشارة هنا إلى أنها توفّر مجموعة متنوعة من الفيتامينات كفيتامين C وفيتامين K وفيتامين B2 وفيتامين B6 وكميات بسيطة من حمض الفوليك وفيتامين A وفيتامين E وفيتامين B1 وفيتامين B3 وفيتامين B5، أما المعادن فهي تحتوي على البوتاسيوم والمنغنيز إلى جانب الفوسفور والنحاس وكميات لا بأس بها من الكالسيوم والحديد والصوديوم والزنك والسيلينيوم.[٤]

محاذير تناول الكوسا

تعتبر الكوسا صنفًا مناسبًا لمختلف الأعمار حتى الأطفال وليس هناك ما يمنع من الحصول عليها كمكوّن لبعض الأطباق ضمن نظام غذائي متوازن وصحي، لكن لا بد من محاذير لبعض الأفراد كالذين يعانون من مشاكل مرتبطة بالكلى أو المرارة وهذا يتطلب استشارة الطبيب قبل الإقدام على تناولها لكونها تؤثر بشكل سلبي في المرضى وتحديدًا على امتصاص الكالسيوم في الجسم باعتبارها تحتوي على ما يُعرف بالأكسالات.[٣]

المراجع[+]

  1. 5Amazing Zucchini Benefits, www.organicfacts.net, Retrieved in 29-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب 5Amazing Zucchini Benefits, , www.organicfacts.net, Retrieved in 29-12-2018, Edited
  3. ^ أ ب ت Zucchini Nutrition - Low in Calories & Loaded with Anti-Inflammatory Properties, , www.draxe.com, Retrieved in 2-1-2019, Edited
  4. The Nutritional Value of Zucchini, , www.livestrong.com, Retrieved in 29-12-2018, Edited