فوائد العلك المر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١١ فبراير ٢٠٢٠
فوائد العلك المر

العلك المر

العلك المر عبارة عن علكة فواحة ذات مادة صمغية حيث يعد موطن الأصلي لهذه الشجرة الهند والشرق الاوسط وجنوب أفريقا، وإن المادة الصمغية عبارة عن قطرات جافة لونها برتقالي أو أصفر فاتح وفيها صنوبر طازج ورائحة خشبية وقد تم استخدامه في العلاجات التقليدية في هذه المناطق، فهو يمتلك خصائص عديدة منها مضاد للالتهابات ومطهر ويخفف من القلق ومضاد للالتهاب العصبي، ويتكون العلك المر من 60% من الزيت والباقي عبارة عن مركبات تتضمن ديتيربين ومونوتيربين، إثيل اسيتيت والعديد من المركبات، وفي هذا المقال سوف يتم الحديث عن فوائد العلك المر.[١]

فوائد العلك المر

يتم تحضير علك المر من صمغ شجرة تدعى Boswellia التي تنمو في مناطق جافة وجبلية، وله رائحة خشبية وحارقة يمكن استنشاقها ويمكن أن يتم امتصاصه عبر الجلد أو نقعه في الشاي أو أخذه كمكمل غذائي، وفيما يأتي فوائد العلك المر:[٢]

يحسن من أداء الأمعاء

يمتلك العلك المر خاصية مضادة للالتهابات مما قد تساهم في تحسين أداء الأمعاء، حيث أظهر العلك المر بأنه فعال في تقليل من أعراض مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، وفي دراسة صغيرة على الأشخاص المصابين بمرض كرون قد وجدوا بأن مستخلص العلك المر قد يشابه دواء ميسالازين في تقليل الأعراض، وفي دراسة أخرى قد تم إعطاء أشخاص مصابين بإسهال كرون جرعة 1200 ميليغرام من العلك المر وآخرين دواء وهمي كل يوم، بعد 6 أسابيع الكثير من المشتركين في مجموعة العلك المر قد تعالجوا من الإسهال بالمقارنة بمجموعة الدواء الوهمي، وقد أثبت بأن جرعة 900- 1050 ميليغرام من العلك المر كل يوم لمدة 6 أسابيع يعد فعالفي تقليل أعراض مرض الالتهاب القولون التقرحي المزمن مع القليل من الآثار الجانبية، ولكن معظم هذه الدراسات كانت صغيرة وضعيفة التنسيق لذلك بحاجة إلى الكثير من الأبحاث للحصول على استنتاج قوي.[٢]

الالتهابات

يحتوي العلك المر على حمض البوسويليك الذي يساهم في محاربة الالتهابات، حيث يسبب الالتهابات الاحمرار والانتفاخ وحرارة حيث يحدث بعد الإصابة أو خلال العديد من الأمراض، حيث يستخدم الجسم الالتهابات في محاربة العدوى، فعند حدوث الالتهابات ينتج الجسم كريات دم بيضاء كجزء من آلية الدفاع حيث قد يؤدي إلى حدوث انتفاخ واحمرار وألم، ولكن حدوث التهاب لمدة طويلة وخاصة عندما يحدث في أكثر من منطقة في الجسم عادةً ما يتم ربطه مع العديد من المشاكل الصحية مثل التهاب المفاصل، وفي دراسة عام 2006 قد تم نشرها قد أظهرت أن حمض البوسويليك في العلك المر قد ساهدم في محاربة الالتهابات، وقد تم ذكر بأن هذا الحمض يعمل على تثبيط إنزيم يدعى 5-lipoxygenase، وقد يستهدف الجذور الحرة والسيتوكينز، حيث لهذه المجموعة دور في حدوث الالتهابات، وقد يكون له علاقة مهمة في علاج السرطان حيث ربطت العديد من الدراسات الالتهابات والسرطان معًا.[٣]

المراجع[+]

  1. "Top 5 Benefits And Uses Of Frankincense", www.organicfacts.net, Retrieved 28-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "5 Benefits and Uses of Frankincense — And 7 Myths", www.healthline.com, Retrieved 28-01-2020. Edited.
  3. "Can frankincense treat cancer?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-01-2020. Edited.