فوائد الحمص للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥٩ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد الحمص للرجيم

الحمص

ينتمي الحمص لعائلة البقوليات وتحديدًا للأصناف التي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون مقابل مستويات جيدة من البروتين والألياف، مما جعل منه خيارًا صحيًا إلى جانب تنوع طرق تحضيره، حيث يمكن تحميصه بالفرن وإضافته للسلطات أو الاستمتاع به كوجبة خفيفة، كما ويمكن هرسه وإضافته لبعض أنواع الشوربات أو الصلصات، كما يستخدم في المعجنات والحلويات، أما بداية زراعة الحمص فترجع لمناطق الشرق الأوسط ومناطق البحر الأبيض المتوسط، لكنها امتدت لتشمل أكثر من 50 دولة،[١] وليصل عدد أنواعه إلى 90 نوعًا أشهرها الحمص البني الفاتح والأسود والأخضر والأحمر، ومن المعروف بأنه يتمتع بفوائد صحية مختلفة فهو يعزز صحة العظام والجلد والشعر، وسيتم في هذا المقال الحديث عن فوائد الحمص للرجيم.[٢]

القيمة الغذائية للحمص

يحتوي الحمص على العديد من العناصر الغذائية المهمة، فهو غني بالبروتين والألياف والكربوهيدرات، وهو مصدر جيد لمضادات الأكسدة والمعادن كالحديد والزنك والمغنيسيوم والفولات والفسفور، إضافة لمحتواه من الفيتامينات كفيتامين B1 وفيتامين B2 وفيتامين B3 وفيتامين B6 وفيتامين B12 وفيتامين A وفيتامين C وفيتامين K، وقبل الانتقال للحديث عن فوائد الحمص للرجيم، ينبغي التنويه إلى قيمته الغذائية، حيث إن 100 غرام من أصنافه - غير المملحة - الناضجة أو المطبوخة أو المسلوقة توفر ما يأتي:[٢]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 164 سعر حراري
البروتين 8.86 غرام
الدهون 2.59 غرام
الكربوهيدرات 27.42 غرام
الكالسيوم 49 مليغرام
الحديد 2.89 مليغرام
المغنيسيوم 48 مليغرام
الفسفور 168 مليغرام
البوتاسيوم 291 مليغرام
الصوديوم 7 مليغرام
الزنك 1.53 مليغرام
فيتامين C 1.3 مليغرام
فيتامين B1 0.12 مليغرام
فيتامين B2 0.06 مليغرام
فيتامين B3 0.53 مليغرام
فيتامين B6 0.14 مليغرام

فوائد الحمص للرجيم

أما فيما يتعلق بفوائد الحمص للرجيم، فتكمن في توفيره للبروتين والألياف اللذان يُسهمان في الشعور بالشبع، إضافة إلى خلوه من الدهون المشبعة، علمًا بأن تناول أي صنف غذائي كالحمص دونًا عن الأصناف الأخرى لا يعد طريقة صحيحة لفقدان الوزن، بل يعد تقليل بعض أنواع الكربوهيدرات - كالمكررة منها - وزيادة التمارين الرياضية - من ناحية كثافة التمارين وتكرارها ومدتها - وتناول الأطعمة المناسبة في الوقت المناسب، هي المفاتيح الأساسية لفقدان ناجح للوزن، وتكمن فوائد الحمص للرجيم بأنه من الكربوهيدرات المعقدة التي توفر الطاقة إلى جانب الألياف والبروتين، بعكس بعض الأنواع الأخرى من الكربوهيدرات التي تتكون بكميات كبيرة من السكر والقليل من الألياف أو الدهون، وبالتالي سيدخل الجسم كميات كبيرة من الجلوكوز - مقارنة مع كمياته المستهلكة - مما يؤدي إلى تحوله إلى الجليكوجين ومن ثم تخزينه.[٣]

سلوكيات لرجيم صحي

بعدما تمت الإشارة إلى فوائد الحمص للرجيم، ينبغي التنويه إلى أهم السلوكيات التي تساعد على فقدان الوزن بشكل صحي، فعلى الرغم من عدم وجود نظام غذائي مثالي موحّد لفقدان الوزن، إلا أن هناك مجموعة من النصائح التي تُسهم في ذلك، كالتخلي عن تناول المشروبات الغازية والسكرية، والتركيز على جودة الطعام بدلاً من محتواها من السعرات الحرارية فقط، إضافة إلى تجنب نمط الحياة الخامل، أما السلوكيات المهمة للرجيم الصحي فيُذكر ما يأتي:[٤]

  • تَتبُّع وتدوين جميع الأصناف الغذائية التي يتم تناولها لمدة 3 أيام من حيث الكميات وعدد المرات التي يتم فيها تناول الطعام خارج المنزل.
  • تحديد الأهداف من الرجيم والتخطيط لها جيدًا.
  • تحديد العوائق التي تحول دون تحقيق أهداف الرجيم وطرق التغلب عليها.
  • حصر العادات اليومية التي تؤدي إلى تناول طعام غير صحي، كتناول وجبة خفيفة أمام التلفاز أو تناول الطبق كاملًا بعد الشعور بالشبع.
  • التعرف على حجم الحصة الواحدة لمختلف الأصناف الغذائية، فالحصة الواحدة من الدواجن أو اللحوم مثلًا هي 113 غرام، أما الحصة الواحدة من المعكرونة فهي 1/2 كوب.
  • تجنب الجوع العاطفي الذي ينتج عن تناول الطعام عند الشعور بالملل أو التعب أو الحزن أو القلق، وذلك بتناول الأصناف التي تزيد الشعور بالشبع كالأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات، وكذلك مصادر البروتين كالأسماك والدواجن والبيض، إضافة إلى الماء.
  • التركيز على التغييرات الإيجابية في أي سلوك يومي لتحقيق أهداف الرجيم، علمًا بأن هذا التغيير قد يستغرق 3 أشهر على الأقل.
  • السعي للحصول على الدعم المعنوي من الآخرين.
  • المحافظة على الاستمرارية في تطبيق أي تغيير بنسبة 80% من الوقت، مقابل 20% من المرونة، حتى لا ينتاب الفرد شعورًا بالحرمان أو الذنب إذا خرج عن المسار الصحيح للرجيم.
  • ممارسة التمارين الرياضية كالمشي والرقص وركوب الدراجة، مع ضرورة خلق جو جميل أثناء ذلك للاستمتاع بها والمحافظة على استمراريتها بشكل منتظم.
  • تناول الطعام ببطء وبعقلانية ومتعة، وذلك بتذوقه والاستمتاع برائحته ومذاقه وقوامه.

خدع للرجيم

بعدما تمت مناقشة فوائد الحمص للرجيم، يجدر التنويه إلى بعض الخدع التي تساعد على فقدان الوزن، فعلى الرغم من كثرة أنواع الرجيم، إلا أن العديد منها يفتقر لأدلة تُثبت صحتها بل وقد تقلل من فرصة فقدان الوزن لاحقًا، ومن الخدع البسيطة للرجيم يُذكر ما يأتي:[٥]

  • المحافظة على درجة حرارة بادرة - أكثر من المعتاد - في الغرفة يسرع عملية الأيض ويزيد من معدل حرق الدهون.
  • تجميد الخضروات يقلل من فرصة التهرّب من تناولها عند نفاذ أصنافها الطازجة - على الرغم من أنها الخيار الأفضل - من المنزل.
  • استخدام الأطباق الأصغر حجمًا سيولد شعورًا - للدماغ والمعدة - باستهلاك وجبة كاملة على الرغم من أنها ستخلص الجسم من %20-25% من السعرات الحرارية.
  • المضغ السريع يزيد من كفاءة الهضم ويولد الشعور بالشبع ويقلل من الإفراط في تناول الطعام.
  • ارتداء لباس مخصص كمرجع تحفيزي يوضح اختلاف الشكل عند فقدان الوزن مع الوقت.
  • مضغ العلكة يحفز إنتاج اللعاب ويقنع الجسم بأنه يتناول الطعام.

فيديو عن الحمص والرجيم وفاعليته في الحفاظ على الوزن

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث به أخصائية التغذية العلاجية: دانة بردقجي عن الحمص والرجيم وفاعليته في الحفاظ على الوزن، حيث أشارت إلى قيمته الغذائية المهمة، فهو يحتوي على كمية جيدة من البروتين والألياف - التي تُسهم في فوائد الحمص للرجيم -، إلى جانب العديد من الفيتامينات والمعادن، ومن ناحية أخرى يعد بديلًا للنشويات والبروتينات، وخيارًا جيدًا للنباتيين نظرًا لمحتواه من البروتين، إضافة إلى أنه يتميز بتنوع طرق تحضيره.[٦]

المراجع[+]

  1. "Benefits of Chickpeas", www.livestrong.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "15 Wonderful Benefits Of Chickpeas (Garbanzo Beans)", www.organicfacts.net, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  3. "Are Chickpeas Good for Weight Loss?", www.livestrong.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  4. "10 behaviors for healthy weight loss", www.health.harvard.edu, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  5. "15 Best Tips For Weight Loss", www.organicfacts.net, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  6. "الحمص والرجيم وفاعليته في الحفاظ على الوزن"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-10-2019. بتصرّف.