عناصر الرواية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢١ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٩
عناصر الرواية

مفهوم الرواية

لِفَهم عناصر الرواية تجدُرُ معرفة مفهوم الرواية أولًا، إذ تعدّ الرواية نوعًا من أنواع السرد القصصي، وتتكوّن الرواية من عدة شخصيات، لكل شخصية منها تداخلاتٌ وانفعالاتٌ خاصّة بها، ويَعُدّ الكثير من القرّاء الرواية من أوفى أنواع الأدب النثري وأغناها، وتعدّ من النوع الأحدث بين أنواع القصص، وهي متطورة أكثر شكلًا ومضمونًا، سيتم في هذا المقال معرفة عناصر الرواية وأنواعها وخطوات كتابتها.[١]

عناصر الرواية

سيتمّ التعرّف على عناصر الرواية التي تعدّ أكبر الأنواع القصصية، من حيث الحجم وتعدد الأحداث وتنوع الشخصيات والزمان والمكان، تعتمد الرواية على السرد الذي يتضمن الوصف والحوار والصراع الدائم بين الشخصيات ووجود الجدل والنزاع وتغذية الأحداث، ومن أهم عناصر الرواية.[٢]

  • الشخصيات: تتضمن البطل والخصم والشخصيات المساعدة الثانوية.
  • الحبكة: هناك نمطان لحبكة الرواية: الحبكة النمطية والحبكة المركبة، فالحبكة النمطية تسير فيها الأحداث بالشكل المعروف الطبيعي لبدء الأحداث، ثم تحدث الأزمة بتسلسل طبيعي، ومن ثم حلها، أما في الحبكة المركبة فالموضوع يختلف كليًا، إذ إن الأحداث فيها تبدأ بالنهاية، ثم يأتي الحدث الذي أدى إلى ذلك، أي أن كاتب الرواية يبدأ بعقدة الرواية ثمّ حلّها.
  • الموضوع: وهو تقديم القيمة في الرواية ويدور مضمون أي رواية حول الموضوع بأكمله.
  • الزمان والمكان: لا يوجد زمن واحد للرواية بل اثنان، الأول هو زمن الرواية العام حيث تدور أحداث الروايه فيه مثل زمن محدد "قرن أو سنة"، أما الزمن الثاني هو زمن خاص أو يُطلق عليه زمن الرواية مثل وقت محدد في أيام الشهر أو الأسبوع وما إلى ذلك، أما بالنسبة لمكان الرواية يجب أن يكون الكاتب على اطلاع تام بأماكن الأحداث حتى يستطيع وصف المكان وصفًا حيًا لكي يتعايش القارئ مع أحداث الرواية وكأنها حقيقة.

خطوات كتابة الرواية

إن السرّ الكامن في نجاح وشهرة أي رواية عربية كانت أم أجنبية، هو أن يحول الكاتب المبدع عاطفته ومشاعره حول موضوع ما إلى عمل نثري، يجب على أي شخص عند البدء بكتابة روايته اتباع الخطوات الآتية:[٣]

  • الالتزام، بتخصيص وقت مُحدّد للكتابة، ويكون وقت الكتابة منتظمًا قدر الإمكان، وأن يكون الكاتب واقعيًا عندما يضع خطته، أي عدد الصفحات التي سيكتبها كل يوم.
  • أن يستقرّ على القصة التي سيكتبها "أي مرحلة التخطيط".
  • معرفة نوع الرواية التي ستجعل الأفكار تتدفق بسهولة "هل الرواية رومانسية، أم خيال علميّ، أم رعب، أم أنّها بوليسيّة، أو دراما اجتماعيّة، وهكذا.
  • جعل القصة ممتعة للغاية، بحيث لا يضجر منها القارئ.
  • أن يقرأ الكاتب روايات ناجحة من النوع نفسه الذي سيكتبه، ويلاحظ تفاصيلها التي أعجبته، ويحاول تقليدها على سبيل الدُّربة.
  • اختيار قصة صغيرة ومركزة، لها مغزى عميق.
  • تقديم تجربته الخاصة بصدق.
  • الاحتفاظ بالمشاهد الجميلة التي خطرت بباله، ثم وضعها في مكانها الصحيح داخل الرواية.
  • أن يكتب فقط عن شيء يعرفه، أو على الأقل يحبه.
  • أن يُحيط بالمعلومات التي تخصّ موضوع روايته.
  • اختيار شخصيّات الرواية، وكتابة التغيرات التي حصلت في حياتهم "طوال الرواية"، وأسلوبهم في حل العقبات.
  • تجهيز صفحة لكل شخصية: فيها كل المعلومات عنه، ووصفه له، والدور الذي سيلعبه داخل الرواية "أي كأنه إنسان موجود فعلًا".

أنواع الرواية

تجتمع في الرواية مجموعة من العوامل المتنوعة التي تدفع القارئ للاستمتاع بها، على سبيل المثال: متعة السرد والوصف ومتعة التخيل ومتعة اللغة، وتتنوع الروايات من حيث: القصة والشخصيات والأمكنة والكثير غير ذلك، ومن أنواع الروايات:[٤]

  • الرواية الرومانسيّة.
  • الرواية البوليسيّة.
  • الرواية التاريخيّة.
  • الرواية السياسيّة.
  • الرواية الوطنيّة.
  • الرواية الواقعيّة.
  • الرواية التعليميّة.
  • الرواية الرسائليّة.
  • الرواية النفسيّة.
  • الرواية الفانتازيّة.
  • الرواية الإسلاميّة.
  • الرواية الخياليّة.

المراجع[+]

  1. "رواية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2019. بتصرّف.
  2. "رواية (أدب) "، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2019. بتصرّف.
  3. "تعلّم كتابة الرواية: كيف تكتب رواية في مئة يوم أو أقل؟!"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-12-2019. بتصرّف.
  4. "رواية (أدب) "، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-12-2019. بتصرّف.