علم كوريا الجنوبية: ألوانه ومعانيها، وسبب اختيار هذا الشكل له

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
علم كوريا الجنوبية: ألوانه ومعانيها، وسبب اختيار هذا الشكل له

كوريا الجنوبية

تعدُّ كوريا الجنوبية أحد دول قارة آسيا عاصمتها سول اللغة فيها هي الكورية؛ وذلك لأنَّ أغلب شعبها من أصول كوريَّة، وتشكل مع كوريا الشَّماليَّة التي تمثل حدودها من جهة الشَّمال شبه الجزيرة الكوريَّة، ومن الجنوب بحر الصِّين الشَّرقي، ويشكل حدودها الغربيَّة البحر الأصفر أمَّا حدودها الشَّرقيَّة فهي بحر اليابان، يختلف الطقس فيها فتتميَّز بصيفٍ رطب يزاد فيه تدفق جريان أنهارها وشتاء بارد، من الأمور الغريبة في كوريا الجنوبية أنَّها لا تعتنق دينًا وطنيًا، ففيها دين الماشان منذ العصور التَّاريخيَّة القديمة والبوذية والكونفوشيوسية باللإضافة للمسيحيَّة، وتعدُّ من بين الدُّول الكبرى المشهورة بالصَّيد والذي دخل ضمن صادرتها بالإضافة إلى محصوليِّ الأرز والجينسنغ، وقَّعت كوريا مع الولايات المتَّحدة معاهدة دفاع مشترك واهتمَّت بقوتها العسكريَّة من أجل التَّصدي للهجوم الشَّمالي، كان للعولمةِ تأثير كبيرٌ على ثقافتها، إلَّا أنَّها حافظت على عاداتها وتقاليدها كملابس الهانبوك، لديها العديد من المهرجانات والاحتفالات كمهرجان حصاد القمر، وسيُذكر كيف أنَّها حافظت على علمها امتدادًا من حفظ تقاليدها. [١]

تاريخ علم كوريا الجنوبية

يعدُّ علم كوريا الجنوبية من أكثر الأعلام التي تدعو إلى العنصرية العرقيَّة، وقد مرَّ هذا العلم بمراحل تاريخيَّة ربما كانت قليلة نسبةً لأي دولةٍ أخرى، فهو من الأعلام التي لم يجرَ عليها التَّعديلات والتَّغيُرات الكبيرة، ومن هذه المراحل التَّاريخيَّة التي مرَّ بها العلم ما يأتي:


المراحل الأولى لتصميم العلم الكوري

حُكمت كوريا منذ القدم من قبل سلالة جوسون، ولم تكن تملك علمًا يمثل أراضيها وإنَّما تقتصر على رايات السَّلالات التي تتناوب على حكمها وكان هذا ما قبل عام 1876، وبعد ذلك بدأت الحكومة الكوريَّة بالتَّفكير جديًّا بتصميم علمٍ خاصٍّ بها، والذي قيل أنَّ فترات التَّفكير تلك مرَّت بعدَّة مراحل هي كالآتي:[٢]

  • العلم الكوري ما بعد عام 1876: بدأت كوريا تدخل في المعاهدات والمؤتمرات السِّياسيَّة حتى بات أمرُ العلم الوطنيٍّ لها مهمًا وجذريًّا، وخاصَّة بعد دخولها بالمعاهدة التي ما بينها وبين اليابان بعد تاريخ 1876، عندها بدأت الاقتراحات حول تصميم العلم الذي يجب أن يكون، ولكن الحكومة الكوريَّة أعرضت عن الموضوع ولم ترَ حاجةً لها في اتِّخاذ علمٍ وطنيٍّ يمثل أراضيها.
  • العلم الكوري ما بعد عام 1880: وما لبث أن عادت قضيَّة اتخاذ علم وطنيٍّ لكوريا بالظُّهور ثانيةً وذلك بعد عام 1880، عندها عرض مندوب الصٍّين هذه الاقتراحات والتَّشاورات بما يسمى أوراق استراتيجيَّة كوريا، كان الاقتراح بأن تُدمج راية سلالة تشينغ الصِّينيَّة مع راية سلالة جوسون الكوريَّة، وبدأت المفاوضات حول هذا الأمر، ووضِعُ شرطٌ بأن يُحفظ لكوريا حقَّ التَّعديل في العلم إن أرادت، ورغم ذلك لم تلقَ هذه القضيَّة المتابعة مما أدى إلى تناسي فكرة اتِّخاذ علم.
  • العلم الكوري عام 1882: ظهرت قضية علم كوريا مرة أخرى في عام 1882، عندما قدم لي إيونج جون علمًا مشابهًا لعلم اليابان، فرفض هذا الأمر ما جيان تشونغ واقترح بدلًا من ذلك علمًا بخلفية بيضاء فيها دائرة نصف حمراء ونصف سوداء في المركز مع ثمانية خطوط سوداء حول الدائرة صممَّ بارك يونغ هيو نموذجًا مصغرًا من تايجوك إلى حكومة جوسون، وسرعان ما أصبح هو أول شخص يستخدم علم تايجوك.


علم كوريا الجنوبية عام 1949

ظلَّ علم تايجوك مستخدمًا على أراضي إمبراطوريَّة كورية، حتَّى تمَّ الانفصال ما بين جزئي شبه جزيرة كورية، وأعلن كلُّ قسمٍ منها علمَّه الخاص به، وبقي استخدام علم تايجوك في كوريا الجنوبية بعد استقلالها عام 1945، وبعد ذلك تمَّ إصدارُ إعلانٍ رسميٍّ باعتماد علم تايجوك علمًا وطنيًّا لكورية الجنوبية في عام 1949، ليلحق علم كوريا الجنوبية تعديل في ألوانه عام 1984، والتَّعديل الأخير كان سنة 1997 حينما تمَّ تحديد أبعاد العلم بشكلٍ صحيحٍ ودقيقٍ.[٢]


علم كوريا الجنوبية: ألوانه ومعانيها، وسبب اختيار هذا الشكل له

إنَّ تصميم علم كوريا هو من أغرب التَّصاميم حول العالم، وهو يضمُّ رموزًا تُشير إلى أساطير ومعتقدات دينيَّة سادت بين أفراد الشَّعب الكوريِّ في فترةٍ من الزَّمن، ومما تدلُّ عليه رموز وألوان علم كوريا الجنوبي ما يأتي:


ألوان علم كوريا الجنوبيَّة

لقد تمَّ اعتماد علم كوريا بتصميمه الذي يضمُّ عددًا من الألوان، فهو عبارة عن رايةٍ بيضاء اللون ويتوسَّطه كرةٌ حمراء وزرقاء اللون، ليحيط بهذه الدائرة خطوط سوداء اللون، فيكون بذلك ألوان العلم هي البيضاء والحمراء والزرقاء، وهذه الألوان تمثِّل الأمَّة الكوريَّة قاطبةً، فخلفيَّة العلم وهو اللون الأبيض يمثل أرض كوريا، والكرة في المنتصف تمثل أطياف الشَّعب الكوريِّ كاملًا، أما الخطوط السَّوداء في تمثل الحكومة الكورية والتي تقوم بأمور الشَّعب.[٣]


رموز علم كوريا الجنوبية

يتألَّف العلم الكوري الذي يمثلُّ أراضي كوريا الجنوبية برموزٍ مثيرٍةٍ للإعجاب والدَّهشة، ومن هذه الرُّموز التي سيتمُ الحديث عنها هي الكرة في مركز الهلم والشرائط السوداء وسيتمُّ تفسير غموضها فيما يأتي:[٣]

  • الكرة المركزيَّة الملونة: إن الكرة تنقسم إلى لونين هما الأزرق والأحمر، وقيل أنَّ الأحمر يمثِّل قوى اليانغ كما في اللغة الصِّينيَّة والتي تعني الطَّاقات الإيجابيَّة، أمَّا اللون الأزرق فهو يمثل قوى اليان كما في اللغة الصِّينيَّة أيضًا والتي تعني الطَّاقات السَّلبية، وعلى هذا فإنَّ هذه الكرة تمثل قوى الظَّلام والنُّور والخير والشَّر والصَّدق والكذب.
  • الخطوط السَّوداء: إنَّ هذه الخطوط تمثِّل فكرة ثنائيَّة الكون أيضًا وهي كالآتي:
    • الخطوط الثَّلاثة المتَّصلة وقيل أنَّ هذه الخطوط الثَّلاثة بدون انقطاع تمثِّل السماء.
    • الخطوط الثَّلاثة المتَّقطعة قيل إنَّ هذه الخطوط الثَّلاثة المقابلة لخطوط السَّماء تدلُّ على الأرض.
    • الخطان المتَّصلان واللذان يتوسطهما خطٌّ منقطعٌ يمثِّلان النَّار.
    • الخطَّان المنقطعان مع توسطهما بخطٍ متَّصلٍ يمثلان الماء.


الشكل الهندسي للعلم

لقد تمَّ تصميم العلم لكوريا الجنوبيَّة بحيث يكون على شكل رايةٍ مستطيلةٍ يشغل حيِّز خلفيتها اللون الأبيض، ومن المتعارف في هذه الرَّاية أنَّ العرض فيها يمثل ثلثي الطُّول، ويتركَّز في أركان العلم الأريعة عددٌ من الشَّرائط السَّوداء بعضها متَّل والبعض الأخر منقطع، ويتوسَّط مركز العلم كرةٌ ملونة.[٤]


تحية العلم واستخدامه

إنَّ العلم الكوري الذي قاتلت كوريا الجنوبية من أجل رفعه على أراضيها، يمثِّلها في المفاوضات الدُّوليَّة وأثناء عقد الهُدن، بالإضافة لرفعه في البرلمانات والأبنيَّة الحكوميَّة والسياسيَّة، ولعلم تايجوك قيمةٌ كبيرةٌ في نفوس الكوريين، وذلك لأنَّهم يمثِّل قيمهم وثقافتهم ولحمله رموز كونيَّة، ومن باب احترامهم لعلمهم أنَّه لا يجوز أي رسمٍ ساخرٍ بحقِّه، ولا يجوز تدنيس العلم الكوريِّ حتى من قبل الذين يناهضون الحكم الكوريِّ، وقد تصل عقوبة من يزيله أو يحاول تدنيسه إلى السِّجن مدَّة خمس سنوات وغرامة ماليَّة وقدرها سبعة  ملايين وون كوري جنوبي، وعند رفع العلم الكوري وتحيَّته في الأعياد والمناسبات الوطنيَّة يشعرُ أي مواطنٍ كوريٍّ بالانتماء إلى أرضه والفخر بعرقه الكوري.


حقائق مثيرة حول علم كوريا الجنوبية

لقد أصبح علم كوريا حاجةً ملحَّةً لإثبات سلطتها على أراضيها، وخاصَّة بعدما حاولت الكثير من الدُّول كإمبراطوريتي الصِّين واليابان بالاعتداء على الأراضي الكوريَّة، ويحمل هذا العلم الكثير من الحقائق الغريبة والمدهشة وهي كالآتي:

  • يمثل اللون الأبيض اللون التَّقليدي في كوريا والذي يُستخدم بصنع ثوبهم التَّقليديَّ والذي يُدعى الهانبوك.
  • تمثِّل الرُّموز والألوان فيه مجموعة من الأساطير الواردة في كتبهم ودياناتهم، وقيل أنّ الخطوط السَّوداء تمثل الشَّمس والقمر والأرض والسماء.
  • إنَّ علم تايجوك كان يمثِّل كوريا الشَّماليَّة والجنوبيَّة معًا قبل انفصالهما.
  • إنَّ لكوريا الجنوبيَّة علمٌ خاصٌّ يمثلها مع كوريا الشَّماليَّة في حال اجتماعهما سويَّة في أي بطولةٍ رياضيَّة.

المراجع[+]

  1. "South Korea", www.britannica.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  2. ^ أ ب "Flag of South Korea", en.wikipedia.org, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  3. ^ أ ب "Taegeuk", asiasociety.org, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  4. "flag of korea south", www.countryflags.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.