علامات غيرة الأم من ابنتها

علامات غيرة الأم من ابنتها


ما الذي قد يدل على غيرة الأم من ابنتها؟

هل تغار الأم من ابنتها؟ وهل الغيرة دليل الحب؟


تحاول سرقة الأضواء منك

من الإشارات التي قد تدلّ على غيرة الأم من ابنتها، محاولتها سرقة الأضواء من الأخيرة ولفت الانتباه إليها لا لابنتها، هذا بدلًا من أن تُظهر الفرح والفخر لتطوّرها أو نجاحها، وهذا يشمل التفاصيل الصغيرة والكبيرة التي تمرّ بها الفتاة على حدٍ سواء، لكن على الفتاة أن تتريث قليلًا قبل الحكم على أمّها، فربّما كانت هذه طريقتها في مشاركتها الفرح.[١]


نصيحتنا لك: حاولي البحث عن أسباب قيام أمّك بهذا الفعل، قبل الحكم عليها بالغيرة.


لا يبدو عليها الاهتمام عندما تشاركينها مواضيع مهمة

من العلامات التي قد تدل على غيرة الأم من ابنتها، هو عدم إظهارها للاهتمام عند مشاركتها مواضيع مهمة، رغم أنّ هذا الأمر قد يكون مبررًا نوعًا ما؛ لانشغال الأم بواجباتها، إلّا أنّه قد يكون علامة للغيرة أيضًا، وفي هذه الحالة تنظر الأم إلى الموضوع الذي يشغل بال ابنتها على أنّه غير مهم، وتتجاهل رأيها أو رغبتها في مواضيعٍ أخرى بشكلٍ واضح حتّى لو كانت هي المبادرة بالسؤال، على رغم أنّ الفتيات بحاجة دائمًا إلى اهتمام والداتهن باحتياجاتهن سواء على المستوى العاطفي أو العملي.[٢]


نصيحتنا لك: حاولي إبداء الاهتمام بمواضيع ابنتك، مهما بدت لك عادية وغير مهمة.


تتحدث عما يزعجك أمام الآخرين

في بعض الأحيان تتحدّث الأمهات عمّا يخص أبنائها أمام الآخرين، عن طيب خاطر، ودون أن تعرف أنّ هذا الأمر من شأنه إزعاجهم، أو تعتقد في نفسها أنّ الموضوع ليس بهذه الأهمية، من ناحيةٍ أخرى قد يكون هذا الفعل مقصودًا ومتعمّدًا، ويهدف إلى إزعاج الأم لابنتها أو الانتقاص من قيمتها، وهو في هذه الحالة واحد من علامات الغيرة، ومن ذلك أيضًا إفشاء الأم لأسرار ابنتها الخاصة والتي تُسبب لها القلق، رغم أنّها قد طلبت منها مسبقًا الاحتفاظ به أو عدم التحدّث حولها.[٣]


نصيحتنا لك: كوني قريبةً من أمك، وأخبريها مرارًا وتكرارًا بضرورة عدم تحدّثها عما يزعجك أمام أي أحد.


تغير من نفسها لتواكبك

في كثيرٍ من الأحيان تغيّر الأم من نفسها لتُصبح شبيهة بابنتها سواءً في المظهر الخارجي أو التصرّفات، من باب المحبّة أو الإعجاب، لكن عند إحداث التغييرات بشكلٍ تحاول فيه الأم منافسة ابنتها أو الظهور بشكلٍ أفضل منها أو مضايقتها، فإنّ هذه قد تكون علامة من علامات الغيرة، ومن ذلك محاولة اقتناء الأم الأشياء ذاتها التي تقتنيها الفتاة أو بطرازٍ أحدث منها.[٤]


نصيحتنا لك:عند رغبتك في مواكبة ابنتك في المظهر أو التصرفات، أخبريها أنّك تفعلين ذلك بدافع الحب والإعجاب.


تبالغ في ردات فعلها تجاه ما يزعجها

تتميز الشخصيات الحساسة أو العصبية عمومًا بردود فعلٍ أكثر عمقًا تجاه الأشياء، سواء في التعبير عن السعادة أو الانزعاج، لذا ربّما تعود ردّات فعل الأم المبالغ فيها تجاه ما يزعجها في ابنتها إلى طبيعة شخصيتها ليس أكثر، لكن في حال لم تمتلك الأم مثل هذه الشخصية، وكانت ردود فعلها مع ابنتها فقط تحمل طابع الانزعاج وعدم الرضا، قد يكون ذلك علامة على غيرتها من ابنتها، ومن ذلك أن تُهاجمها لمجرد قيامها بخطأ بسيط عن غير قصد، حتى لو كان الفعل في أصله محاولة لمساعدتها،[٥]

من أوجه ذلك أيضًا، أن تصرخ الأم على ابنتها لأشياء بسيطة كنسيان إيقاف تشغيل التلفاز مثلًا أو عدم إرجاع سترة قد استعارتها من أحد الأصدقاء أو غيرها.[٣]


نصيحتنا لك: حاولي معرفة إذا ما كانت تُعاني أمك من أي مشكلات نفسية تدفعها للمبالغة في ردود فعلها، وساعديها على العلاج.


تقلقها علاقتك بوالدك

من العلامات التي قد تدل على غيرة الأم من ابنتها، هو انزعاجها أو شعورها بالقلق حيال علاقتها بوالدها، حيث تُظهر الاستياء نتيجة قربها الشديد منه، الأمر الذي يضع الفتاة في حيرة نتيجة رغبتها الطبيعية في أن تكون محبوبة من قبل كلا والديها، والحصول على حياة متوازنة، كما يضع الأب في موضع سيئ الذي يرغب أيضًا في الحفاظ على علاقته مع زوجته وابنته على حدٍ سواء، ورغم ذلك قد يكون استياء الأم ليس غيرة، إنّما علامة للفت انتباه ابنتها لتُبادلها ذات العلاقة الجيدة، خصوصًا إذا كانت الأخيرة تمتلك علاقة متميزة مع والدها فقط دون أمّها.[٦]


نصيحتنا لك: وجود ابنتك مع والدها لا يُقلّل من ارتباطها بك، ولا يشغل زوجك عنك، وقيمتك الذاتية محفوظة عند كليهما.


لا تفخر بنجاحك

ربّما تمرّ الأمر بظروف تمنعها من القدرة على إظهار الفرح أو الفخر بنجاح ابنتها أو أحد أبنائها؛ رغم أنّها تشعر بالفخر داخلها بالفعل، أو ربّما كانت تمتلك شخصية كتومة لا تشارك مشاعرها بوضوح، ومن ناحيةٍ أخرى قد تكون هذه علامة تُشير إلى غيرة الأم من ابنتها، وذلك عندما تحاول الأم أن تنسب الفضل لها في كافّة الأمور التي تحققها ابنتها، وعندما لا تستطيع ذلك تُفضّل تجاهل حدث النجاح أو التقليل من أهميته، وفي حال وجود مناسبة للاحتفال بإنجاز ما لابنتها، فإنّها تحاول منع إقامة الحفل، أو تجنّب الحضور، أو مغادرته في وقتٍ مبكر، أو التقليل من شأنه، أو لفت الأنظار إليها وحدها.[٥]


نصيحتنا لك: ساعدي أمّك على مشاركة مشاعرها، واسأليها إذا ما كانت تشعر بالفخر لنجاحك.


تجد دائمًا طريقة لتنتقدك

رغم أنّ الانتقاد صفة عند مجموعة واسعة من العائلات والأمهات تحديدًا، إذ يجدنه الطريقة الأفضل لتصحيح مسار بناتهن ودفعهن للتصرّف بشكلٍ سليم، إلّا أنّ الانتقاد المبالغ فيه، وعلى كلّ صغيرةٍ وكبيرة، قد يكون علامة من علامات غيرة الأم من ابنتها، وذلك كانتقاد الأعمال اليومية كغسيل الملابس وباستمرار، وغيره من الأفعال البسيطة، وهذا الفعل يولّد القسوة في قلوب الفتيات، ويقلّل من ثقتهن بأنفسهن.[٧]


نصيحتنا لك: حاولي التقليل من انتقاد ابنتك، تجاوزي عن صغائر الأمور ووجهيها للصواب بحبّ.


لا تسألك عن حياتك الشخصية

إنّ عدم سؤال الأم عن حياة ابنتها الشخصية، قد يرجع إلى انشغالها في بعض الأمور الأخرى ليس إلّا، ولكن يُمكن أن يكون هذا الأمر أيضًا إشارة قد تدلّ على غيرة الأم من ابنتها، وذلك عندما لا تسأل ولا ترغب بالاستماع لشيء يتعلّق بصداقاتها أو وظيفتها الجيدة، وتُظهر عدم الاهتمام بهذه الأمور، كما لا تسأل ابنتها عن الأمور التي تنوي فعلها، أو عن حالها وحياتها، هذا في الوقت الذي يُفترض فيه على الأم أن تكون واحدة من أكبر الداعمين لأبنائها.[١]


نصيحتنا لك: شاركي تفاصيلك حياتك الشخصية مع أمك، حتّى وإن لم تسأل، وبادري بالسؤال عن أحوالها وحياتها الشخصية دائمًا.



لماذا قد تشعر الأم بالغيرة من ابنتها؟

فيما يأتي أسباب شعور الأم بالغيرة من ابنتها:[٨]


  • النرجسية: تعتبر النرجسية أو حب الذات أو الأنانية واحدة من أسباب شعور الأم بالغيرة تجاه ابنتها، وهي الشخصية التي تنشأ عليها بسبب مرورها بأحداثٍ معينة خلال طفولتها.
  • سن الأمل: في سن الأمل تتغير حياة المرأة بشكلٍ كامل، وتشعر بأنّها أصبحت أقل أنوثة وأقل رغبة، بسبب احتضان المجتمع وحبّه للشباب أكثر؛ مما يدفعها للغيرة من ابنتها التي لا تزال شابة ملفتة للانتباه.
  • تدني احترام الذات: يُشير الطبيب النفسي نيكي مارتينيز أنّ تدني احترام الأم لذاتها، يجعلها تشعر بانعدام الأمن حول محبة واهتمام زوجها بها، مما يجعلها ترفض مشاركته مع أي شخصٍ آخر حتى مع ابنتها.
  • عدم تحقق أحلامها: إنّ عدم تمكّن الأم من تحقيق أحلامها، قد يكون سببًا لشعورها بالغيرة من إنجازات ابنتها، وفي بعض الحالات يدفعها لمحاولة السيطرة على ابنتها والتحكم بخياراتها.


هناك العديد من الأسباب التي قد تُشعر الأم بالغيرة من ابنتها، من بينها امتلاكها للشخصية النرجسية أو الأنانية، ومرورها بسن اليأس وما يُصاحبه من حالة نفسية صعبة، وتدني احترامها لذاتها وعدم قدرتها على تحقيق أحلامها في شبابها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Signs Your Mom Has Jealousy Issues", bustle, Retrieved 8-2-2021. Edited.
  2. "8 Toxic Patterns in Mother-Daughter Relationships", psychologytoday, Retrieved 8-2-2021. Edited.
  3. ^ أ ب "In a Toxic Friendship? Here’s What to Look For (and How to Handle It)", healthline, Retrieved 8-2-2021. Edited.
  4. "Your Fortune, Their Envy: Dealing with a Jealous Friend", goodtherapy, Retrieved 8-2-2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Is your mum jealous of you?", metro, Retrieved 8-2-2021. Edited.
  6. "Mothers Who Are Jealous of Their Daughters", psychologytoday, Retrieved 8-2-2021. Edited.
  7. "13 Signs Of A Toxic Parent That Many People Don’t Realize", lifehack, Retrieved 8-2-2021. Edited.
  8. "5 Reasons Why Moms Get Jealous of Their Daughters: What's Normal & What's Not", wehavekids, Retrieved 8-2-2021. Edited.