علامات تدل على عدم انسجام هرمونات الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ١٣ فبراير ٢٠٢٠
علامات تدل على عدم انسجام هرمونات الجسم

الهرمونات ومهامها

الهرمونات هي مواد كيمائيِّة تُنتجها الغدد الصماء وتفرزها للدم حيث يتمُّ نقلها إلى الأنسجة والأعضاء المختلفة لإيصال رسائلٍ لأعضاءِ الجسم المختلفة لتنظيم عملها، حيث يمكن أن يؤثّر الخلل الهرموني في مجموعةٍ واسعةٍ من الوظائف الجسديِّة تتضمّن الأيض والشهية، معدلُ ضربات القلب، الوظيفة الجنسيِّة، النمو الجسدي العضوي والنفسي، الحالة المزاجيِّة، ودرجة حرارة الجسم، ويحدث الخلل الهرموني عند تواجد كميات قليلة أو كبيرة من هرمونات معيَّنة مثل الأنسولين، الأدرينالين، هرمون النمو، هرمون الغدة الدرقية، الاستروجين والبروجسترون عند النساء، والتستوسترون عند الرجال، ويتناول هذا المقال أهمَّ علامات تدل على عدم انسجام هرمونات الجسم.[١]

علامات تدل على عدم انسجام هرمونات الجسم

هناك العديد من العلامات التي تقترح وجود اختلال توازن هرموني في الجسم نظرًا لأنَّ هذه الهرمونات تؤثّر في وظائف العديد من أجهزة الجسم، وأهمُّ هذه العلامات:[٢]

  • عدم انتظام الدورة الطمثيِّة: في الحالة الطبيعيِّة تأتي الدورة الطمثيِّة النساء كل 21-35 يوم، فاختلاف توقيت الدورة الشهري قد يكون بسبَّب وجود كميات غير نظاميِّة من الاستروجين والبروجسترون في الجسم ومن أحد هذه الأسباب متلازمة المبيض متعدّد الكيسات.
  • مشاكل النوم: قد يؤدي النقص في هرمون البروجسترون المفرز من المبيض إلى الصعوبة في بدء النوم والنوم لفتراتٍ أطول من المعتاد، وكذلك قد يؤدي انخفاض مستوى الاستروجين إلى حدوث الهبَّات الساخنة والتعرق الليلي مؤديًا لقلة النوم والتعب النهاري.
  • حب الشباب: يمكن أن يسبب فرط الأندروجينات عند الرجال والنساء لفرط نشاط الغدد الزيتيِّة في الوجه، وكذلك تؤثرهذه الهرمونات على الجلد المحيط ببصيلات الشعر ممَّا يتسبّب بانسداد المسام في البشرة وحدوث حب الشباب.
  • اضطرابات الذاكرة: حيث يعتقد بعض الخبراء أن هرمون الأستروجين قد يؤثر على النواقل العصبيِّة في الدماغ، بدلالة كثرة مشاكل الانتباه والذاكرة خلال فترة انقطاع الطمث، وكذلك في حال وجود قصورٍ في الغدة الدرقية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: حيث تتأثر الخلايا المعوية بتغيرات الهرمونات، فقد يلاحظ حدوث الإسهال والانتفاخ والغثيان الذي يحدث قبل الدورة الطمثيِّة.
  • التعب المستمر: حيث أنَّ المستويات المرتفعة من البروجسترون، والمستويات المنخفضة من التيروكسين المفرز من الغدة الدرقية تؤدي لحدوث النعاس والتعب.
  • الشهية: حيث أنَّ المستويات المنخفضة من الأستروجين والتيروكسين تؤدي لتناقص مستويات هرمون الليبتين المسؤول عن شهية الجسم.
  • الصداع: حيث أنَّ المستويات المنخفضة من الإستروجين في نهاية الدورة الطمثيِّة تؤدي لحدوث صداع مستمر أو نوبي.

أسباب الخلل الهرموني

هناك عدد كبير من الأسباب المسؤولة عن عدم انسجام هرمونات الجسم، وتختلف هذه الأسباب تبعًا للهرمونات أو الغدد المصابة ويكون العلاج موجهٌ لاختلال كلِّ غدةٍ أو كلِّ اضطرابٍ هرموني على حدى، وأهمُّ الأسباب الشائعة لعدم انسجام الهرمونات في الجسم:[٣]

  • الداء السكري.
  • قصور الغدة الدرقية، أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • قصور الغدد التناسليِّة.
  • متلازمة كوشينغ، أو قصور الغدة الكظريِّة.
  • العلاج بالهرمونات.
  • الأورام الحميدة أو السرطانيِّة.
  • اضطرابات الأكل.
  • الأدوية.
  • ورم الغدة النخاميِّة.
  • الحمل والرضاعة الطبيعيِّة.
  • المبيض متعدّد الكيسات.
  • حبوب منع الحمل الفمويِّة.

المراجع[+]

  1. "What to know about hormonal imbalances", www.medicalnewstoday.com، Retrieved 6-2-2020. Edited.
  2. "Do You Have a Hormone Imbalance?", www.webmd.com، Retrieved 6-2-2020. Edited.
  3. "Everything You Should Know About Hormonal Imbalance", www.healthline.com، Retrieved 6-2-2020. Edited.