علامات الخصوبة عند المرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علامات الخصوبة عند المرأة

الخصوبة عند المرأة

الخصوبة هي القدرة الطبيعية لإنتاج النسل، تعتمد الخصوبة البشرية على عوامل التغذية والسلوك الجنسي والغريزة وسلامة الغدد الصماء وتوقيت الجماع والاقتصاد وطريقة الحياة والعاطفة، وتعرّف الخصوبة عند المرأة بأنها قدرة المرأة على إنتاج بويضة واحدة شهريًا على الأقل في وقت محدد ووجود جهاز تناسلي سليم لا يتعارض مع عملية تخصيب البويضة وانغراسها في بطانة الرحم وإتمام مراحل الحمل لتكوين جنين سليم ومعافى، ولكي يتمكن الرجل وأيضًا المرأة من الحصول على ذلك يجب معرفة أعراض وأيام التبويض لدى المرأة، حيث يوجد أيام محددة للإباضة لدى كل النساء تبدأ منذ بدية اليوم الثاني عشر وحتى اليوم السادس عشر من الدورة الشهرية في حال إن كانت الدورة الشهرية منتظمة.

علامات الخصوبة عند المرأة

قد تشعر المرأة بكثير من هذه الأعراض وقد لا تلاحظها من الأساس وهذا لا يؤثر على خصوبتها، فهذا يعتمد على تفاوت درجة ارتفاع الهرمونات ومدى تأثرها بها، ومن هذه الأعراض: [١]

  • التغير في سائل عنق الرحم: سائل عنق الرحم الذي يشبه "بياض البيض" هو علامة على قرب الإباضة ويمكن أن يختلف لون السائل وكثافته من امرأة لأخرى، فليس كل السوائل تبدو متشابهة، تحدث الإباضة عادة في اليوم الذي تكون فيه هذه الإفرازات أكثر ما يمكن، هناك منتجات متاحة للمساعدة في تحسين إنتاج سائل عنق الرحم وبالتالي تحسين الخصوبة عند المرأة.
  • التغير في درجة حرارة الجسم: بالنسبة لمعظم النساء، ستلاحظ السيدة أنه في فترة قبل الإباضة درجة حرارة الجسم تكون ثابتة إلى حد ما، وعندما تقترب من الإباضة، قد يكون هناك انخفاض طفيف، ولكن ستتبعه زيادة حادة بعد الإباضة، تعتبر هذه الزيادة في درجة الحرارة هي علامة على حدوث الإباضة للتو حيث يمكن أن يساعد تتبع درجة حرارة الجسم بدقة على مدى بضعة أشهر في التنبؤ بوقت حدوث الإباضة بشكل دقيق.
  • التغير في وضعية عنق الرحم أو ملمسه: يمر عنق الرحم بعدد كبير من التغييرات عند حدوث إباضة للمرأة، خلال فترة الإباضة يكون عنق الرحم ناعمًا وعاليًا ومفتوحًا ومبللًا، بالنسبة لمعظم النساء سوف يستغرق الأمر بعض الوقت لتتمكن من التمييز بين ملمس ووضعية عنق الرحم في العادة والتغيرات التي يمر بها خلال الإباضة.
  • نزول بقع طفيفة من الدم: أو إفرازات مصبوغة باللون البني الداكن وقت الإباضة.
  • ألم خفيف في أسفل البطن: أو على جانب واحد من الحوض.
  • ألم عند لمس الثدي: وزيادة الحساسية في منطقة الثدي والحلمة، نتيجة الهرمونات التي تندفع قبل الإباضة وبعدها.
  • انتفاخ البطنوتشبه هذه الانتفاخات تلك التي تصاحب فترة الدورة الشهرية، وهذا يعود إلى تغير وتقلب الهرمونات المسؤولة والمسببة لهذا الانتفاخ.
  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • زيادة حساسية حاسة الشم والتذوق.

علامات تدل على ضعف الخصوبة عند المرأة

قد لا تنتبه بعض النساء إلى الأعراض المحتملة التي تؤدي إلى ضعف الخصوبة عند المرأة وتعتبر تلك الأعراض جزءًا طبيعيًا من حياتها الجنسية، لذلك وجب التنبيه للأعراض والمشاكل التالية: [٢]

  • عدم انتظام الدورة الشهرية: يبلغ متوسط ​​دورة المرأة 28 يومًا ولكن يمكن اعتبار أي زيادة أو نقصان عن المعدل بمقدار 5 أيام أمرًا طبيعيًا طالما كانت هذه الدورات متسقة. على سبيل المثال: المرأة التي لديها دورة لمدة 33 يومًا في الشهر الأول، ودورة مدتها 31 يومًا في الشهر التالي ودورة مدتها 35 يومًا بعد ذلك يعتبر هذا التفاوت طبيعي ومقبول وضمن المقدرا المسموح به، ولكن المرأة التي تختلف دوراتها كثيرًا لدرجة أنها لا تستطيع حتى تقدير موعد تقريبي لحدوثها هنا  يمكن أن يكون هذا الخلل مرتبطًا بمشاكل الهرمونات أو متلازمة تكيّس المبايض PCOS.
  •  ألم شديد غير محتمل في اثناء الدورة أو نزيف كميات كبيرة خلالها: معظم النساء يعانين من تشنجات مصاحبة للدورة لكن إذا كان الألم شديد ويتطلب زيارة الطوارئ وأخذ إبر مسكنة قد تكون أحد أعراض التهاب بطانة الرحم أو بطانة الرحم المهاجرة.
  • انقطاع الدورة بدون حمل: يمكن لعوامل مثل الإجهاد أو التدريبات الثقيلة أن تتسبب في اختفاء الدورة الشهرية بشكل مؤقت، ولكن إذا انقطعت الدورة بدون سبب وبشكل متكرر يجب هنا فحص الخصوبة والتأكد من عدد البويضات غير الناضجة المتبقية في المبيض وفي بعض الأحيان يجب التأكد بشكل سريع وفوري من عدم وجود حمل مهاجر خارج الرحم.
  • التقلبات الهرمونية: قد تشير علامات تقلبات الهرمونات لدى النساء إلى مشاكل محتملة في الخصوبة، ومن أعراضها: نمو شعر الوجه وانخفاض الشهوة الجنسيّة وزيادة الوزن وظهور كثيف لحب الشباب.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس: قد تعاني بعض النساء من الجنس المؤلم طوال حياتهن، لذا أقنعن أنفسهن بأن ذلك أمر طبيعي لكن الأمر ليس كذلك فيمكن أن يكون الأمر مرتبطًا بمشاكل الهرمونات أو التهاب بطانة الرحم أو التهاب المهبل وغيرها من الأمراض التي يمكن أن تسهم في العقم.

علاقة ألم الدورة بالخصوبة

إن تشنّجات الدورة تسببها هرمونات البروستاجلاندين، والبروستاجلاندينات هي مادة كيميائية تفرز بشكل طبيعي ويمكن أن توجد في الأنسجة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك في الرحم، وهي تلعب دورًا في تنظيم الالتهاب ونمو الخلايا وتنظيم درجة حرارة الجسم وتضييق العضلات وتمددها، أما دورها أثناء الحيض فإنها تؤدي إلى تقلص عضلات الرحم وهذا يساعد على طرد بطانة الرحم أثناء الحيض كما أنها مهمة في إحداث تقلصات العمل والولادة فإذا كانت مستويات البروستاجلاندين مرتفعة للغاية، فقد تؤدي إلى تقلصات الرحم التي تكون أكثر كثافة، من الأسباب المحتملة لتشنجات الدورة غير الطبيعية، التي يمكن أن تؤثر أيضًا على الخصوبة، ما يأتي: التهاب بطانة الرحم، بطانة الرحم المهاجرة، الأورام الليفية أو ما يعرف بالألياف، التهاب الحوض [٣]

 

فيديو عن علامات الخصوبة عند المرأة

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية النسائية والتوليد والمساعدة على الإنجاب الدكتورة سها البيتاوي عن علامات الخصوبة عند المرأة.[٤]

المراجع[+]

  1. ovulation symptoms, , "www.uptodate.com", Retrieved in 19-08-2018, Edited 
  2. common signs of infertility in women, ,"www.healthline.com", Retrieved in 19-08-2018, Edited
  3. Bad menstural cramps and fertility, , "www.verywellfamily.com", Retrieved in 19-08-2018, Edited
  4. Dr. Suha Beitawi, "www.youtube.com", Retrieved in 30-10-2018