أعراض بطانة الرحم المهاجرة

أعراض بطانة الرحم المهاجرة
أعراض-بطانة-الرحم-المهاجرة/

بطانة الرحم المهاجرة

ما هي بطانة الرحم المهاجرة؟

بطانة الرحم المهاجرة هي من الحالات غير القابلة للعلاج ولا يمكن التحكّم بها، وتتميّز بأن الأنسجة الموجودة داخل الرّحم تُصبح متواجدة ومتراكمة في مناطق أخرى من الجسم، ومع استمرار وجود بطانة الرحم في منطقة غير الرحم واستجابةً لهرمونات الدورة الشهرية، والنزيف أثناء الحيض تتشكّل وتتطوّر بطانة الرّحم في أعماق الجسم، وتؤثّر حالة بطانة الرحم المهاجرة على ما يقارب 11% من النساء اللّاتي تتراوح أعمارهنّ ما بين 15 إلى 44 سنة.[١]

ومن الجدير بالذّكر بأن بطانة الرّحم مكوّنة من الغدد، خلايا الدم، والأنسجة الضّامة، ممّا يعزّز من تحضير بطانة الرحم لعملية التبويض، إلّا أنها في أغلب الأحيان تتمركز في منطقة الحوض ممّا يؤثّر على المبايض، قناتي فالوب، والعقد اللمفاوية، وبالعادة يتمّ طرد هذه الأنسجة من خلال الدورة الشهرية، لكن الأنسجة التي تكوّنت في مكان خارج الرّحم لا يمكنها القيام بهذا الشيء، ممّا يساهم بظهور أعراض جسدية كالشعور بالألم، والتأثير على وظائف الجسم،[١] وفي هذا المقال سيتم ذكر أعراض بطانة الرحم المهاجرة.


أسباب بطانة الرحم المهاجرة

هل هنالك أسباب تقف خلف الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة؟

قبل ذكر أعراض بطانة الرحم المهاجرة يجب التعرف على الأسباب، وكما تم ذكره في المقدمة بأن بطانة الرحم يتم التخلص منها من خلال الدورة الشهرية، ممّا يساعد على تدفق دم الدورة الشهرية عبر الرحم من خلال فتحة صغيرة يُدعى عليهافتحة عنق الرحم والخروج من المهبل، أمّا فيما يخص عن أسباب مهاجرة بطانة الرّحم، فالأسباب غير معروفة للآن، وبالرّغم من وجود عدّة نظريّات تفسّرها، إلّا أنه لم يتم إثبات أي نظرية حتى الآن، ومن أحد هذه النظريّات بأن للجسم عملية معاكسة للدورة الشهرية أو الحيض التراجعي وهو تدفّق دم الحيض من قناة فالوب إلى الحوض وعدم نزوله عبر المهبل.[٢]

أما النظرية الأخرى فإنهم يعتقدون بأن الهرمونات قد تحول الخلايا الموجودة خارج الرحم لخلايا مشابهة لما هي عليه داخل الرحم، واعتقاد آخر يقوم بأن مناطق في البطن تتحوّل لخلايا تشبه الموجودة بالرّحم نتيجة الهرمونات الخاصة بالدورة الشهرية، حيث إن الخلايا قد تنمو وتتكاثف على أسطح أعضاء الحوض كالمثانة، المستقيم، أو المبيضين، وآخر الاعتقادات أو النظريات المسببة لبطانة الرحم المهاجرة بأن هناك خلل في جهاز المناعة ممّا ينتج عنه عدم تدمير لخلايا بطانة الرحم الخاطئة أو غير الطبيعية.[٢]


أعراض بطانة الرحم المهاجرة

هل هنالك مؤشرات تدل على الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة؟

أمّا فيما يخصّ أعراض بطانة الرحم المهاجرة ففي أغلب الأحيان لا تعاني النساء المصابات ببطانة الرحم المهاجرة من أعراض، لكن هناك بعض الأعراض الشائعة والتي تتضمّن ما يأتي:[٣]

  • ألم في منطقة الحوض قبل الدورة الشهرية ويقلّ الألم بعد الدورة الشهرية.
  • الحصول على علاقة حميمية مؤلمة.
  • ألم في التبوّل.
  • العقم.
  • المعاناة من التشنّجات أثناء العلاقة الجنسية.

قد يختلف الألم في منطقة الحوض بين النساء وذلك اعتمادًا على مكان زراعة خلايا بطانة الرّحم الجديد، إذ إنه في حال كان في مجرى الدّم، أو في منطقة مليئة بالأعصاب فيُحدث ألمًا شديدًا، وتعاني بعض النساء من تفاقم الأعراض بشكل مفاجئ، بالإضافة إلى أن مرضى بطانة الرحم المهاجرة قد يعانون من العقم وانخفاض في الخصوبة، كما إنه في حال وجود خلل أو ندب في المبايض أو قناتي فالوب فعندها يجب نقل البويضات المخصبة للأنابيب وتغيير العملية الطبيعية للحمل، ومن الجدير ذكره بأن خلايا بطانة الرحم المهاجرة قد تُحدث التهابات تؤثّر على الإخصاب، الإباضة، والزراعة، بشكل سلبي، ومن أعراض بطانة الرحم المهاجرة الأخرى:[٣]

  • صعوبة في التبوّل.
  • دورات شهرية غير منتظمة أو ثقيلة.
  • آلام في أسفل البطن والظهر.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • تبوّل الدّم وخاصة في فترة الدورة الشهرية.

فيديو عن أعراض بطانة الرحم المهاجرة

تتحدّث أخصائية النسائية والتوليد والمساعدة على الإنجاب الدكتورة سها البيتاوي في هذا الفيديو عن أعراض بطانة الرحم المهاجرة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What to know about endometriosis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-26. Edited.
  2. ^ أ ب "Endometriosis", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-27. Edited.
  3. ^ أ ب "Endometriosis Symptoms, Causes, Treatments, and Prognosis", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-04-27. Edited.

101689 مشاهدة