علاج البرد عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٩ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
علاج البرد عند الأطفال

نزلات البرد

يتسبب عدد كبير من الفيروسات بالإصابة بنزلات البرد التي تعتبر شائعة بشكل كبير بين الأطفال، وتظهر الأعراض على شكل احتقان وسيلان في الأنف وهي المؤشرات الرئيسة لنزلات البرد، ويعد الأطفال أكثر عرضة لنزلات البرد ويعزى ذلك جزئيًا إلى ضعف الجهاز المناعي لديهم إلى جانب اختلاطهم مع الأطفال الأكبر سنًا مما يؤدي لزيادة خطر الإصابة، ويعاني الأطفال من الإصابة بشكل ملحوظ خلال السنة الأولى من الحياة، ويرتكز علاج البرد عند الأطفال على مجموعة من الطرق التي تعمل على تخفيف الأعراض كتوفير السوائل والحفاظ على رطوبة الهواء الذي يتم استنشاقه بالإضافة إلى العديد من الطرق التي سيتناولها المقال لاحقًا.

أعراض الإصابة بنزلات البرد

تتعدد الأعراض المصاحبة للإصابة بنزلات البرد وفي الغالب ما تتشابه بين المصابين، وتنجم الإصابة نتيجة التعرض للفيروسات التي تنتقل في الهواء عبر الرذاذ أو عن طريق تواصل الطفل مع المصابين، ومن أبرز الأعراض ما يأتي:[١]

  • الإصابة باحتقان الأنف أو السيلان.
  • ظهور إفرازات أنفية شفافة اللون في البداية مع إمكانية تحولها إلى اللون الأصفر أو الأخضر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • العطاس المتكرر.
  • الإصابة بالسعال.
  • الإصابة بفقدان الشهية.
  • الشعور بعدم الراحة أو التهيج.
  • الإصابة بصعوبة النوم.

دواعي زيارة الطبيب

يمكن علاج البرد عند الأطفال عبر اتباع الطرق المنزلية التي تساعد في خفض حرارة الطفل وتعويض نقص السوائل لديه، مع ذلك يجب زيارة الطبيب في حال تطور الأعراض أو ظهور أعراض جديدة، وفيما يأتي أبرز دواعي طلب الرعاية الصحية:[١]

الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات

يجب زيارة الطبيب في وقت مبكر من المرض في الأطفال حديثي الولادة والذين تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات، وذلك لأهمية التأكد من عدم وجود مرض أكثر خطورة، لذلك يجب أخذ علامات وأعراض الطفل على محمل الجد في هذا السن.

الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ثلاث سنوات

تختلف الحالات التي تستوجب زيارة الطبيب لدى الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ثلاث سنوات، ومن هذه العلامات أو الأعراض ما يأتي:

  • عدم ترطيب أو تبليل الحفاضات كالمعتاد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 38 درجة مئوية.
  • وجود آلام في الأذن أو في حالة زيادة الانفعال لدى الطفل.
  • احمرار العيون أو خروج مادة صفراء أو خضراء اللون من مجرى الدمع.
  • وجود مشكلة في التنفس.
  • الإصابة بالسعال المستمر.
  • وجود إفرازات سميكة خضراء اللون من الأنف لعدة أيام.
  • وجود أعراض مقلقة كالبكاء غير الطبيعي.

حالات تستدعي الرعاية الطبية

كما يجب طلب الرعاية الطبية في بعض الحالات التي قد تؤثر على صحة الطفل بشكل أكبر، ومن هذه الحالات ما يأتي:

  • رفض الطفل أو عدم قبوله بتناول السوائل.
  • الإصابة بسعال شديد يؤدي للتسبب في القيء أو تغيرات في لون البشرة.
  • ظهور الدم مع البلغم عند السعال.
  • صعوبة التنفس أو ظهور ازرقاق حول الشفاه.

عدد نزلات البرد التي يصاب بها الأطفال

يعاني الأطفال الصغار من ثماني إلى عشرة نزلات برد سنويًا قبل بلوغهم العامين، في حين يعاني الأطفال في سن ما قبل المدرسة من حوالي تسعة نزلات برد في السنة، بينما يمكن أن تصل الإصابة في رياض الأطفال إلى اثني عشر مرة في العام، كما يصاب المراهقين والبالغين بنزلات البرد من مرتين إلى أربع مرات في السنة، وتزداد فرص إصابة الأطفال في فصل الشتاء ما بين شهر سبتمبر حتى مارس أو إبريل.[٢]

علاج البرد عند الأطفال

تتعدد طرق علاج البرد عند الأطفال وتهدف بشكل رئيس إلى تخفيف الأعراض المصاحبة للمرض، كما قد تختلف طرق علاج البرد عند الأطفال في بعض الحالات التي تستدعي مزيد من الرعاية الصحية، ومن أبرز طرق علاج البرد عند الأطفال ما يأتي:[٣]

  • الحمى: تترافق الإصابة بنزلات البرد مع ارتفاع درجة الحرارة لذلك يجب قياس درجة حرار الطفل باستمرار والعمل على خفضها عن طريق الكمادات المائية، وفي حال تجاوز درجة حرارة الجسم لثماني وثلاثين درجة مئوية أو في حال استمرار الحمى لأكثر من ثلاثة أيام فيجب زيارة الطبيب للتأكد من عدم وجود أي مرض خطير.
  • العقاقير الدوائية: يجب التأكد من أن الدواء مخصص للأطفال ويعالج الأعراض فقط، كما أنه من الأفضل إعطاء الأدوية التي تعالج أحد الأعراض كعلاج الحمى فقط دون إعطاء مجموعة من الأدوية المختلفة مع مراعاة مراجعة الطبيب للحصول على معلومات حول جرعة الدواء لعمر الطفل ووزنه.
  • إبقاء الطفل في المنزل: يجب إبعاد الطفل عن الأنشطة كالمدرسة أو المعسكر إذا كان يعاني من الحمى، وذلك لتجنب نقل العدوى إلى الأطفال الآخرين.
  • المحافظة على رطوبة جسم الطفل: يجب الحرص على إعطاء السوائل للطفل لتعويض النقص ومنع الجفاف، كما يمكن إعطاء المشروبات الملحية التي تباع في الصيدليات للمساعدة في تعويض العناصر الغذائية المفقودة، كما أنه ما لم يكن الطفل رضيعًا فإنه لا يوجد أي خطر في عدم تناوله للطعام لمدة يوم أو يومين في حال التزامه بتناول السوائل التي تعمل على ترطيب الجسم.
  • الراحة: يجب التأكد من حصول الطفل على الكثير من الراحة مع منحه وقتًا كافيًا للغفوة والنوم، كما يلاحظ قلة النشاط البدني لدى الأطفال المصابين بنزلات البرد، ولا يعني إعطاء الطفل الكثير من الراحة حرمانه من القيام بالنشاطات التي يحبها.

فيديو عن علاج البرد عند الأطفال

تتحدث أخصائية طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتورة شيار جبر في الفيديو الأتي عن طرق علاج نزلات البرد عند الأطفال[٤]:

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Common cold in babies", www.mayoclinic.org, Retrieved 31-08-2019. Edited.
  2. "Children and Colds", www.webmd.com, Retrieved 31-08-2019.
  3. "5 Ways to Care for a Child With a Cold", www.verywellhealth.com, Retrieved 31-08-2019. Edited.
  4. "علاج نزلات البرد عند الأطفال"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2019.