علاج مرض الزهري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج مرض الزهري

مرض الزهري

هو مرض من جملة الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ويكون ناجمًا عن عدوى بكتيريا معروفة باسم اللولبية الشاحبة (Treponema pallidum)، وكما الأمراض الأخرى المنقولة بالاتصال الجنسي، يمكن أن ينتشر مرض الزهري عن طريق أي نوع من الاتصال الجنسي، ويمكن أيضًا أن ينتقل مرض الزهري من الأم المصابة إلى الجنين أثناء الحمل أو الطفل في وقت الولادة، وقد وصف مرض الزهري لعدة قرون، ويتميز هذا المرض بدرجاته الثلاثة المختلفة بمراحلها وخطورتها على الجسم، ويمكن لهذا المرض أن يسبب تلفًا طويل المدى لأعضاء مختلفة ما لم يتم علاجه بشكل صحيح.

أعراض مرض الزهري

يتميز مرض الزهري باختلاف أعراضه وشدته باختلاف درجة المرض، ويكون لمرض الزهري ثلاث درجات، أولى وثانية وثالثة، وتكون أعراض مرض الزهري مماثلة للرجال والنساء، غالبًا ما تكون بسيطة ويصعب التعرف عليها، لذلك قد تمر العدوى دون معرفة أن المريض نفسه مصاب بأي شيء، وتميل الأعراض أيضًا إلى التغير بمرور الوقت، ولكن ينبغي الحذر فحتى إذا تحسنت الأعراض، فلا يزال هناك خطر من نقل العدوى، وينبغي علاج كل درجة في وقتها حتى لا تتطور الأعراض إلى درجات متقدمة وخطيرة أيضًا، ومن الجدير ذكره أن مريض الزهري لا يمر بالضرورة بكل هذه المراحل، فقد يدخل المريض في مرحلة متقدمة مباشرةً، وأعراض الزهري وفقًا لدرجاته هي: [١]

أعراض الزهري الدرجة الأولى

تتطور الأعراض الأولى لمرض الزهري عادة بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من العدوى، وتكون هذه الفترة هي فترة حضانة البكتيريا المسببة للمرض، ولا تكون هذه المدة محددة بأسبوعين أو ثلاثة فقد تظهر في بعض الأحيان متأخرة كثيرًا، وتعرف هذه المرحلة من العدوى باسم "الزهري الأولي" وللعلم قد تشفى أعراض هذه المرحلة تلقائيًا، وتتمثل أعراضه فيما يأتي:

  • قرحة صغيرة غير مؤلمة قد لا تُلاحظ وعادةً ما تكون القرحة على القضيب أو المهبل أو حول الشرج.
  • احتمالية ظهور القرحة في الفم وعلى الشفاه والأصابع والأرداف.
  • ظهور قرحة واحدة فقط عند أغلب مرضى الزهري، ولكن بعض الناس يظهر لديهم عدة قرح.
  • غدد منتفخة في الرقبة أو الفخذ أو الإبط.

وهذه الأعراض تمر عادة في غضون أسبوعين إلى ثمانية أسابيع، ولكن إذا لم يتم علاج الإصابة فورًا، فقد يتطور المرض وأعراضه إلى الدرجة الثانية.

أعراض الزهري الدرجة الثانية

بعد إهمال علاج الدرجة الأولى من الزهري، تشتد حدة الأعراض الناتجة عن المرض وتظهر بعد عدة أسابيع من الإصابة بالدرجة الأولى من المرض، هذه الأعراض تختفي عادةً في غضون بضعة أسابيع، على الرغم من أنها قد تظهر بصورة متتالية أكثر من عدة أشهر قبل أن تختفي، وتشمل أعراض الزهري الدرجة الثانية ما يأتي:

  • ظهور طفح جلدي أحمر اللون في أي مكان على الجسم، ولكنه غالبًا ما يتطور على راحتي اليدين أو باطن القدمين.
  • براعم جلدية صغيرة (شبيه بالثآليل التناسلية) تظهر على النساء غالبًا على الفرج وبالنسبة للرجال والنساء على حد سواء قد تظهر حول الشرج.
  • بقع بيضاء في الفم.
  • ظهور أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا، مثل: التعب والصداع وآلام المفاصل وارتفاع درجة الحرارة.
  • في بعض الأحيان، يحدث فقدان غير منتظم للشعر.

أعراض الزهري الدرجة الثالثة

بدون علاج، يمكن أن تبقى عدوى الزهري موجودة في الجسم لسنوات أو عقود دون أن تسبب أي أعراض وفي هذه الحالة يسمى المرض باسم "الزهري الخفي"، وفي النهاية يمكن أن ينتشر إلى أجزاء من الجسم مثل: الدماغ أو الأعصاب ويتسبب في مشاكل خطيرة قد تهدد الحياة، وقد يعاني الأشخاص المصابون بالزهري الثلاثي من:

  • التهاب السحايا.
  • السكتات الدماغية.
  • أعراض الخرف.
  • فقدان التنسيق العضلي العصبي.
  • مشاكل الرؤية أو العمى.
  • مشاكل قلبية.

وجدير بالذكر أن مرضى الزهري في هذه الدرجة لديهم قابلية للعلاج، إلا إنه قد تزداد احتمالية تضرر بعض أجزاء الجسم وخصوصًا ما ينتمي للنسيج العصبي حيث لا يمكن علاجها أو تعويضها وإرجاعها كما كانت.

أسباب مرض الزهري

تسبب جرثومة بكتيرية تسمى اللولبية الشاحبة بإحداث هذا المرض، والطريق الأكثر شيوعًا للعدوى هي من خلال الاتصال المباشر مع قرحة الشخص المصاب أثناء النشاط الجنسي، وهناك طرق أخرى ينتقل من خلالها المرض كما يأتي:[٢]

  • دخول البكتيريا للجسم من خلال جروح بسيطة أو سحجات في الجلد أو الأغشية المخاطية.
  • وبصورة أقل شيوعًا قد ينتشر مرض الزهري من خلال الاتصال المباشر غير المحمي مع جروح نشطة سببها المرض.
  • عن طريق الأم المصابة لطفلها أثناء الحمل أو الولادة (الزهري الخلقي).

لا يمكن أن ينتشر مرض الزهري عن طريق استخدام نفس المرحاض أو حوض الاستحمام أو الملابس أو أدوات تناول الطعام أو من مقابض الأبواب أو أحواض السباحة أو أحواض الاستحمام الساخنة.

تشخيص مرض الزهري

عند الشك بالإصابة بمرض الزهري، على المريض الذهاب للطبيب بأسرع وقت ممكن، تكون اختبارات التشخيص والتأكيد على إصابة المرض على أشكال متعددة، ويعتبر فحص الدم المسمى بالراجنة البلازمية السريعة (RPR) أهم طرق التشخيص لمرض الزهري، والذي يقوم على مبدأ إيجاد المضاد الحيوي المناسب للمرض البكتيري بغض النظر عن نوع البكتيريا المسببة، وهناك طرق أخرى للتشخيص مثل: [٣]

  • الثقب أسفل الظهر: وذلك لمعرفة إذا كان المرض قد انتشر لمناطق الدماغ والحبل الشوكي، حيث يقوم التشخيص على فحص السائل الدماغي الشوكي (CSF)، ويُجرى هذا الفحص في الدرجة الثالثة للمرض.
  • الفحوصات التي تجرى للنساء الحوامل: بحيث تُأخذ عينة من دم الأم، لمعرفة إذا كان المرض قد انتشر للوليد أم لا.

علاج مرض الزهري

يعتمد الزهري في علاجه على المضادات الحيوية باعتباره مرض تحدثه البكتيريا، والشيء الجوهري في استخدام المضادات الحيوية هو اتباع الوصفة حتى يقرر الطبيب وقف تعاطيها وذلك منعًا لتطوير جيلٍ جديد من البكتيريا القادرة على مقاومة المضادات الحيوية، وتكون العلاجات بحسب درجة المرض كما يأتي:[٤]

  • علاج الزهري الأولي والثانوي يتم باستخدام حقن البنسلين، البنسلين هو أحد المضادات الحيوية المستخدمة على نطاق واسع وعادة ما يكون فعالًا في علاج مرض الزهري، من المرجح أن يعالج الأشخاص الذين لديهم حساسية من البنسلين بمضاد حيوي مختلف، مثل: دوكسيسيكلين أو أزيثروميسين أو سيفترياكسون.
  • الزهري العصبي (الدرجة الثالثة)، يحصل فيه المريض على جرعات يومية من البنسلين عن طريق الوريد، هذا غالبًا ما يتطلب إقامة قصيرة في المستشفى، وللأسف لا يمكن تخفيف الضرر الناجم عن مرض الزهري المتأخر حيث يمكن قتل البكتيريا، لكن العلاج على الأرجح سوف يركز على تخفيف الألم وعدم الراحة.

أثناء العلاج، يتأكد المريض من تجنب الاتصال الجنسي حتى يتم علاج جميع التقرحات في الجسم وبأمر من الطبيب أنه من الآمن استئناف ممارسة الجنس.

سبل الوقاية من مرض الزهري

أفضل طريقة لمنع مرض الزهري هي ممارسة الجنس بصورة آمنة، بالإضافة إلى ذلك قد يكون من المفيد استخدام حاجز مطاطي (قطعة مربعة من اللاتكس) أو الواقي الذكري إذا كان أحد الزوجين مصابًا، القيام بفحص دوري للمرض وإطلاع الزوج أو الزوجة بنتائج الاختبار، وللعلم يمكن أيضًا أن ينتقل مرض الزهري من خلال الإبر المشتركة، على المريض تجنب مشاركة الإبر في حالة استخدام الأدوية المحقونة. [٥]

المراجع[+]

  1. symptoms of syphilis, , "www.nhs.uk", Retrieved in 07-09-2018, Edited
  2. Syphilis, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-09-2018, Edited
  3. What is syphilis, , "www.healthline.com", retrieved in 07-09-2018, Edited
  4. Syphilis, , "www.healthline.com", Retrieved in 07-09-2018, Edited
  5. What is syphilis, , "www.healthline.com", Retrieved in 07-09-2018, Edited