علاج حصر البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٩
علاج حصر البول

حصر البول

تؤدي الإصابة بحصر البول إلى عدم القدرة على بدء أو الحفاظ على مجرى التبول، كما تنتشر هذه المشكلة بشكل شائع عند الرجال الكبار في السن نتيجة تضخم البروستاتا، مع ذلك فإن مشكلة حصر البول قد تصيب الرجال والنساء على حد سواء وفي أي سن، كما ينصح بمراجعة الطبيب عند ظهور أعراض حصر البول للقيام بالفحوصات ومعرفة السبب الكامن وراء الإصابة، وتلعب الكثير من العوامل المختلفة دورًا في الإصابة كمشاكل الأعصاب ونتيجة التخدير أثناء العمليات بالإضافة إلى مشاكل الجهاز البولي وغيرها من الأسباب، ويستعرض المقال أبرز طرق علاج حصر البول وأسباب الإصابة به بالإضافة إلى الأعراض الدالة على الإصابة.[١]

أسباب الإصابة بحصر البول

يعتمد علاج حصر البول على السبب الرئيس وراء الإصابة بالمشكلة، كما تتعدد الأسباب التي من شأنها أن تؤدي للإصابة لتشمل الأسباب العضوية والمشاكل العصبية والأمراض التي قد تصيب الجهاز البولي وغيرها من الأسباب، ومن أبرز أسباب الإصابة بحصر البول ما يأتي:[١]

الأسباب العامة للإصابة

يمكن أن تؤدي بعض الأسباب إلى الإصابة بحصر البول في جميع الفئات العمرية بالإضافة إلى الرجال والنساء على حد سواء، كما يعتمد علاج حصر البول على السبب الذي يتم تشخيصه من قبل الطبيب، ومن أبرز الأسباب العامة للإصابة ما يأتي:

  • الإصابة بتلف الأعصاب الناجم عن الحوادث والسكتات الدماغية بالإضافة إلى التلف الناجم عن مرض السكري أو تلف الدماغ.
  • التخدير العام أثناء الجراحة.
  • الإصابة بالالتهابات في المسالك البولية.
  • الإصابة بحصى الكلى أو حصى المثانة.
  • إجراء جراحة في جزء من المسالك البولية.
  • استخدام بعض الأدوية كمزيلات الاحتقان.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق العلاقة الجنسية.
  • الإصابة بورم سرطاني يؤدي إلى انسداد مجرى البول.
  • الأسباب النفسية.
  • وجود اضطرابات في عضلة المثانة.
  • الإصابة بخلل وظيفي في عملية التبول.

أسباب الإصابة بحصر البول لدى الرجال

يعتبر تضخم البروستاتا الحميد من أبرز أسباب الإصابة بحصر البول لدى الرجال الكبار في السن، كما يمكن أن يؤثر تضخم البروستاتا على الرجال الأصغر سنًا أيضًا، أما البروستاتا فهي الغدة التي تحيط بمجرى البول والذي يؤدي توسعها مع مرور الوقت إلى زيادة الضغط على هذا المجرى مما يتسبب في الإصابة بمشكلة حصر البول، كما قد يتعرض الرجال للالتهاب في هذه الغدة نتيجة الإصابة بالعدوى البكتيرية أو غيرها مما يؤدي إلى زيادة الضغط على المنطقة المحيطة بالمجرى البولي.

أسباب الإصابة بحصر البول لدى النساء

تصاب النساء بحصر البول بنسبة أقل مقارنةً مع الرجال، مع ذلك فقد تزداد نسبة الإصابة بهذه المشكلة أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، كما تزداد نسبة الإصابة بحصر البول لدى النساء بعد الولادة في حالة حدوث بعض المشاكل الأتية:

  • زيادة الفترة الزمنية في المرحلة الثانية من المخاض.
  • القيام بعملية بضع الفرج.
  • حدوث تمزق في العجان.
  • استخدام الملقط أثناء عملية الولادة.
  • استخدام التخدير فوق الجافية.
  • ولادة طفل يزن أكثر من أربعة كيلوغرامات.

كما يعتبر حصر البول شائعًا بعد الولادة نتيجة الصدمة التي تتلقاها الأعصاب المحيطة بالمثانة والمجرى البولي، لذلك ينصح باتباع بعض النصائح بعد عملية الولادة لتخفيف وتقليل نسبة الإصابة كإفراغ المثانة مرة على الأقل كل ست ساعات، وتعد الإصابة بالتهابات المسالك البولية من الأسباب الشائعة لحصر البول لدى النساء أيضًا.

الحالات التي تستدعي الرعاية الطبية

يجدر الإشارة إلى أن بعض الأعراض المرافقة لحصر البول قد تدل على وجود حالة طبية طارئة، كما يجب اللجوء إلى الطبيب لتحديد علاج حصر البول في حالة تكرر المشكلة واستمرارها، ومن أبرز العلامات التي قد تشير إلى وجود مشاكل تحتاج إلى التدخل الطبي الطارئ ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بالقيء.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالرجفة أو الاهتزاز.
  • الشعور بقشعريرة البرد.
  • الشعور بآلام أسفل الظهر.

كما يجب مراجعة الطبيب عند عدم القدرة على التبول وهو ما يسمى باحتباس البول، وهي حالة قد تتطور إلى مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها بسرعة.

علاج حصر البول

يعتمد علاج حصر البول على السبب الرئيس المؤدي إلى الإصابة، كما أن حصر البول في أغلب الأحيان لا يدعو إلى القلق إذا لم يتزامن مع استمرار للمشكلة على المدى الطويل، كما يقوم الطبيب بالفحص البدني والسؤال عن بعض الأعراض قبل تحديد طريقة علاج حصر البول، وتشمل هذه الأسئلة ما يأتي:[١]

  • السؤال عن كيفية حدوث حصر البول.
  • السؤال عن وجود أي أعراض أخرى.
  • السؤال عن وقت حدوث الأعراض.
  • السؤال عن نسبة تدفق البول.
  • السؤال عن الأشياء التي تعمل على تحسين الحالة أو تزيد من حدتها.

كما قد يقوم الطبيب بإجراء بعض الاختبارات الإضافية كطلب عينة من البول وفحص البروستاتا أو التصوير للرجال، ويعتمد علاج حصر البول على النتائج التي توصل لها الطبيب بعد القيام بالفحوصات المذكورة، ومن أبرز طرق علاج حصر البول ما يأتي:

  • استخدام المضادات الحيوية للعدوى.
  • استخدام بعض الأدوية لتضخم البروستاتا.
  • القيام بعملية جراحية للتخفيف من انسداد البروستاتا.
  • إجراء تمديد وتوسيع لمجرى البول.
  • القيام بإزالة الأنسجة التي تعيق مجرى البول إن وجدت.

طرق منزلية للتخفيف من أعراض حصر البول

يمكن اللجوء إلى الطرق المنزلية إلى جانب علاج حصر البول لتخفيف الأعراض وتسهيل عملية التبول، بالإضافة إلى ذلك يمكن مراقبة وتسجيل مرات تدفق البول والأسباب التي تزيد من سوء الحالة أو الأسباب التي تحسنها وتقديمها إلى الطبيب للمساعدة في الوصول إلى التشخيص، ومن أبرز الطرق المنزلية ما يأتي:[٣]

  • يجب تتبع فترات ونمط التبول في المنزل وذلك لتقديم تقرير شامل عن الحالة إلى الطبيب.
  • يساعد زيادة الحرارة عبر وضع الكمادات الدافئة أو غيرها على منطقة ما فوق العانة في زيادة راحة عضلات المثانة مما يساعد في عملية التبول.
  • ينصح بالتدليك أو الضغط الخفيف على منطقة المثانة للمساعدة في عملية إفراغها.
  • ينصح بأخذ حمام دافئ للمساعدة في عملية تحفيز التبول.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Urinary hesitancy: Causes in men and women", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Urinary Hesitancy", www.healthline.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  3. "Urination - difficulty with flow", medlineplus.gov, Retrieved 17-10-2019. Edited.