علاج حرقة البول عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
علاج حرقة البول عند الرجال

الجهاز البولي عند الرجال

يتكون الجهاز البولي عند الرجال من العديد من الأعضاء الداخلية، كالكلى، الحالبين، المثانة، بالإضافة إلى الإحليل، حيث تعمل هذه الأعضاء المختلفة مع بعضها البعض لإنتاج البول وتخزينه في الجسم لحين القيام بالتبول، وكما أنّها مسؤولة عن فلترة الدم والتخلص من المواد الثانوية التي لا يحتاجها عن طريق البول، فالكلى تقوم في البداية بفلترة الدم وإنتاج البول الذي ينتقل بعد ذلك عبر الحالبين ليتم تخزينه في المثانة لحين القيام بالتبول، إذ يخرج البول عن طريق الإحليل الذي يربط بين المثانة وخارج الجسم، مع التنويه إلى أنّ الفرق بين الجهاز البولي عند الرجال والنساء يَكمُن في طول الإحليل، وسيتم الحديث خلال هذا المقال عن علاج حرقة البول عند الرجال، وغيرها من الأمور.[١]

أمراض الجهاز البولي عند الرجال

في الواقع، هناك العديد من الأمراض أو المشكلات الصحية التي قد تؤثر على الجهاز البولي عند الرجال، فعلى سبيل المثال قد تتسبب البكتيريا في حال وصولها إلى المسالك البولية بالإصابة بالتهاب المسالك البولية الذي يتم علاجه في أغلب الأحيان عن طريق المضادات الحيوية، وبشكلٍ عام، فإن أمراض الجهاز البولي عند الدرجال تتضمن ما يأتي:[٢]

  • التبول اللاإرادي: التبول اللاإرادي من أبرز مشاكل الجهاز البولي عند الرجال، وهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بالتبول اللاإرادي عند الرجال مثل فرط نشاط المثانة وغيرها، بحيث يَصعُب على الشخص المصاب التحكم بعملية التبول، وربما يؤدي هذا المرض إلى تسرب كميات من البول لاإراديًا.
  • التهاب غدة البروستاتا: يؤدي التهاب البروستاتا إلى تضخم في غدة البروستاتا الموجودة عند الرجال فقط، بحيث تكون هذه الغدة محيطة بالإحليل، ويعد التهاب البروستاتا من مشاكل الجهاز البولي التي قد تسبب حرقة البول، مما يؤكد على ضرورة اتباع أحد طرق علاج حرقة البول عند الرجال، إذ إنّه هناك عدة طرق لعلاج التهاب البروستاتا الذي يسبب حرقة البول، مع التنويه إلى أنّ التهاب البروستاتا يظهر في أغلب الأحيان مع التقدم في العمر.
  • حصى الكلى: قد تتشكل حصى الكلى نتيجةً لارتفاع مستويات مواد معينة في البول، مما يؤدي إلى تراكمها بحيث تُشكل كتلة صلبة، وتتسبب حصى الكلى بألم الظهر أو الخاصرة للشخص المصاب، ومن الجدير بالذكر أيضًا أنّ حصى الكلى قد تنتقل إلى أي مكان آخر في الجهاز البولي.
  • الفشل الكلوي: الفشل الكلوي هو أحد المشاكل التي قد تصيب الكلى بحيث تصبح عاجزة عن فلترة الدم من المواد الثانوية التي يجب التخلص منها، مما قد يضطر الشخص المصاب للجوء لإجراء غسيل الكلى بشكل دوري أو زرع الكلى من متبرع مناسب، وقد تلعب بعض المشكلات الصحية دورًا في الإصابة بالفشل الكلوي مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • سرطان المثانة: يعد سرطان المثانة من أحد الأمراض المنتشرة، إذ يتم تشخيص 75 حالة إصابة بسرطان المثانة سنويًا في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، ويعد الرجال والأشخاص الكبار في السن أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بهذا النوع من السرطان.

أسباب حرقة البول عند الرجال

حرقة البول عند الرجال هي أحد الأعراض التي قد تسببها بعض الأمراض أو المشاكل التي تصيب الجهاز البولي، ولذلك، فإنّه لعلاج حرقة البول عند الرجال يجب التخلص من السبب الرئيس المؤدي لحرقة البول، وبشكلٍ عام فإنّ الأمراض أو المشاكل التي قد تسبب حرقة البول عند الرجال هي:[٣]

  • التهاب المسالك البولية: قد يصيب هذا النوع من الالتهابات أي من مناطق مجرى البول الذي يمر خلاله البول للخروج من الجسم، مما يسبب حرقة البول أو ارتفاع درجة حرارة الجسم وغيرها من الأعراض، ولعلاج حرقة البول عند الرجال في هذه الحالة، فإنّه يجب علاج التهاب المسالك البولية.
  • الإصابة بأحد أنواع العدوى المنقولة جنسيًا: قد تصيب أي من العدوى المنقولة جنسيًا مجرى البول، مما يتسبب في شعور الشخص المصاب بحرقة عند التبول.
  • التهاب غدة البروستاتا عند الرجال: التهاب البروستاتا عند الرجال من المشكلات الصحية التي قد تسبب العديد من الأعراض، كحرقة البول، صعوبة القذف أو وجود ألم عند القذف، بالإضافة إلى الشعور بحاجة ملحة للتبول بشكل متكرر وغيرها من الأعراض، ولعلاج حرقة البول عند الرجال في هذه الحالة، فإنّه يجب التخلص من التهاب البروستاتا.
  • حصى الكلى: قد تنتقل حصى الكلى في بعض الأحيان لتستقر بالقرب من منطقة دخول البول إلى المثانة، مما قد يتسبب بحرقة البول، ولعلاج حرقة البول عند الرجال في هذه الحالة يجب التخلص من حصى الكلى.
  • التحسس تجاه بعض المواد الكيميائية: قد يتحسس البعض من المواد الكيميائية التي قد توجد في بعض المنتجات مثل العطور أو الواقيات الذكرية وغيرها، مما قد يؤدي إلى التهيج والشعور بحرقة عند التبول، ولعلاج حرقة البول عند الرجال في هذه الحالة، فإنّه يجب تجنب استخدام المنتجات التي قد تحتوي على مثل هذه المواد الكيميائية.
  • بعض أنواع الأدوية: قد تؤدي بعض أنواع الأدوية للإصابة بحرقة البول خاصةً الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها لعلاج سرطان المثانة، إذ إنّ هذه الأدوية قد تسبب التهاب أو تهيج أنسجة المثانة، مما يؤدي إلى وجود حرقة عند التبول، ولعلاج حرقة البول عند الرجال في هذه الحالة، فإنّه يجب مراجعة الطبيب لتحديد طريقة العلاج المناسبة، مع التأكيد على ضرورة عدم التوقف عن أخذ الدواء دون أخذ رأي الطبيب.
  • سرطان المثانة: قد يؤدي سرطان المثانة لحرقة البول، ولكن من جانبٍ آخر، فإنّ حرقة البول لا تعد من الأعراض المبكرة لسرطان المثانة، ففي أغلب الأحيان يلاحظ الشخص المصاب بسرطان المثانة في البداية نزول الدم في البول، وهنالك العديد من الأعراض الأخرى التي قد يسببها سرطان المثانة مثل فقدان الشهية أو ألم العظام وغيرها.

عوامل خطر الإصابة بأمراض مصاحبة لحرقة البول عند الرجال

يعد الرجال والنساء في أي عمر عرضة للإصابة بحرقة البول، ومما يجدر الإشارة إليه أنّ النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بحرقان البول؛ حيث إنّ حرقان البول يكون مرتبط في أغلب الحالات بالتهاب المسالك البولية الذي يصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال، وبشكلٍ عام، فإنّه هناك عوامل قد تزيد من احتمالية التعرض لحرقة البول عند الرجال، ويمكن تصنيفها على النحو الآتي:[٤]

  • الرجال المصابون بمرض السكري يعدون أكثر عرضة من غيرهم لحرقان البول.
  • الرجال المصابون بأيٍ من الأمراض التي قد تؤثر على المثانة يعدون أيضًا أكثر عرضة من غيرهم لحرقان البول.

أعراض مصاحبة لحرقة البول عند الرجال

قد يشعر الشخص الذي يعاني من أيٍ من الأسباب التي تؤدي لحرقة البول عند الرجال، بالحرقة أو عدم الارتياح الذي يسبق عملية التبول أو خلال القيام بالتبول أو بعد الانتهاء من التبول، وقد يكون هذا الألم أو الحرقة في منطقة الحالب أو أسفل البطن، كما أنّ الألم قد يكون في منطقة أسفل الظهر أو الخاصرة، وللتخلص من هذا الألم، فإنّه يجب علاج حرقة البول عند الرجال عن طريق التخلص من السبب المؤدي، وبالإضافة إلى حرقة البول، فإنّه هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب أيضًا نظرًا لوجود المسبب الرئيس، ومن هذه الأعراض:[٥]

  • تغير لون البول بحيث يصبح داكنًا أو ورديًا أو محتويًا على كميات من الدم.
  • وجود رغوة في البول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التبول بشكلٍ متكرر أو قلة التبول.
  • التبول اللاإرادي أو تسرب كميات من البول لاإراديًا.
  • التبول الليلي.
  • الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الجنسية.
  • الطفح الجلدي أو التهيج على سطح الجلد في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • نزول الإفرازات من القضيب.
  • الشعور بحاجة ملحة للتبول بشكلٍ مفاجئ.

مع التنويه إلى أنّه هناك بعض الأعراض التي يشير ظهورها إلى وجود أحد المشاكل الصحية التي قد تشكل خطرًا على الشخص المصاب، مما يؤكد على ضرورة علاج حرقة البول عند الرجال والسيطرة على المشكلة الرئيسة المسببة عن طريق الحصول على العناية الطبية اللازمة بشكل فوري، وبالتالي فإنّه يجب مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن عند ظهور أيٍ من الأعراض الآتية:[٥]

  • أي تغير في مستوى الوعي والإدراك.
  • أي تغير في الحالة العقلية أو أي تغير سلوكي بشكل مفاجئ، كالهلوسة أو التشويش وغيرها.
  • عدم القدرة على التبول نهائيًا أو التبول بكميات قليلة جدًا.
  • ألم البطن الشديد أو ألم الخاصرة الشديد.

تشخيص الأمراض المصاحبة لحرقة البول عند الرجال

عند الاحساس بحرقة البول من قِبَل الرجال أو أي شخص، فإنّه يجب مراجعة الطبيب للقيام بالتشخيص المناسب للسبب المؤدي، وللقيام بعلاج حرقة البول عند الرجال عن طريق التخلص من السبب الرئيس المؤدي للحرقة بالوسائل المناسبة، إذ إنّ الطبيب في الغالب يستطيع تشخيص السبب المؤدي للحرقة من خلال السؤال عن الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب، بالإضافة إلى تحليل عينة من البول، حيث يتم البحث في هذه العينة عن وجود كريات الدم الحمراء أو البيضاء في البول، ففي حال وجود كريات الدم البيضاء في البول، فهذا يشير إلى وجود التهاب في المسالك البولية، مما يستدعي القيام بفحوصات أخرى لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للالتهاب، ومن ثم اختيار الطبيب لأحد المضادات الحيوية المناسبة لعلاج الالتهاب، ومن الجدير بالذكر أنّه في حال عدم وجود أي علامات في البول، فإنّ الطبيب يوصي بإجراء فحوصات أخرى للمثانة وغدة البروستاتا عند الرجال.[٦]

علاج حرقة البول عند الرجال

لعلاج حرقة البول عند الرجال يجب معرفة السبب المؤدي للحرقة والتخلص منه عن طريق الخضوع لطرق العلاج المناسبة، وبالتالي، فإنّ علاج حرقة البول عند الرجال يختلف باختلاف المسبب الرئيس، مما يعني أنّ علاج حرقة البول عند الرجال يتم تحديده من قِبَل الطبيب بناءً على التشخيص، ويختلف باختلاف الحالة، وبشكلٍ عام، فإنّ طرق علاج حرقة البول عند الرجال بناءً على المسبب يمكن تصنيفه كالآتي:

  • علاج حرقة البول المرتبطة بالتهاب المسالك البولية: يتم علاج حرقة البول عند الرجال في هذه الحالة عن طريق التخلص من التهابات المسالك البولية بواسطة المضادات الحيوية، إذ تعد المضادات الحيوية من العلاجات الأكثر شيوعًا لالتهاب المسالك البولية.[٧]
  • علاج حرقة البول المرتبطة بالعدوى المنقولة جنسيًا: يتم علاج حرقة البول عند الرجال في حال كانت العدوى المنقولة جنسيًا هي المسبب عن طريق المضادات الحيوية التي تقضي على العدوى البكتيرية، بينما لا يوجد علاج متاح للعدوى الفيروسية المنقولة جنسيًا، وهناك أنواع أخرى من العدوى يتم علاجها بواسطة بعض الأدوية التي قد تساعد.[٨]
  • علاج حرقة البول المرتبطة بالتهاب البروستاتا: يتم علاج حرقة البول عند الرجال في حال كان السبب المؤدي هو التهاب البروستاتا عن طريق الأدوية، إذ إنّه هناك عدة أنواع من الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج التهاب البروستاتا، كالمضادات الحيوية، الأدوية المسكنة، بالإضافة إلى الأدوية التي تساعد على ترخية الألياف العضلية المحيطة بالمثانة وغدة البروستاتا.[٩]
  • علاج حرقة البول المرتبطة بحصى الكلى: يتم علاج حرقة البول عند الرجال في حال كانت حصى الكلى هي المسبب للحرقة بواسطة عدة طرق مختلفة يمكن اتباعها بناءً على الحالة، كبعض أنواع الأدوية التي تعمل بطرق مختلفة للتخلص من الحصى، استخدام تقنية معينة لتفتيت الحصى بواسطة الموجات الصوتية، العمليات الجراحية، بالإضافة إلى تنظير الحالب الذي يتم خلاله إزالة الحصى بواسطة أنبوب معين.[١٠]
  • علاج حرقة البول المرتبطة بسرطان المثانة: يعتمد علاج حرقة البول عند الرجال التي يسببها سرطان المثانة على مدى تفاقم الحالة، وبشكلٍ عام، فإنّه هناك عدة علاجات متاحة مثل العلاج الكيماوي أو إجراء عملية جراحية لاستئصال جزء من المثانة أو عن طريق الأدوية المثبطة للمناعة.[١١]

علاجات منزلية للأمراض المصاحبة لحرقة البول عند الرجال

يمكن اتباع العديد من العلاجات المنزلية المختلفة التي تساعد على علاج أو تخفيف الأعراض الناجمة عن الأمراض المسببة لحرقة البول، فعلى سبيل المثال يساعد شرب كميات كبيرة من الماء على طرد البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية، كما أنّ عصير التوت البري يساعد في الوقاية وفي علاج التهاب المسالك البولية،[٧] ومن العلاجات المنزلية التي قد تساعد في علاج الأمراض المسببة لحرقان البول عند الرجال أيضًا:

  • العلاجات المنزلية لالتهاب البروستاتا: هناك العديد من العلاجات المنزلية التي قد تساعد في علاج التهاب البروستاتا، كالحمام الدافئ، تجنب شرب الكحول والكافيين وتناول الأطعمة الحارة، تجنب ركوب الأحصنة، بالإضافة إلى الإبر الصينية التي قد تساعد على تخفيف الأعراض.[٩]
  • العلاجات المنزلية لحصى الكلى: يساعد شرب ما نسبته من 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا على تحسين سريان البول، مما يساعد على إخراج الحصى، مع التنويه إلى أن الأشخاص الذين يعانون من جفاف الجسم أو الأشخاص الذين يعانون من الغثيان والتقيؤ بشكلٍ خطير ربما يحتاجون لأخذ السوائل عن طريق الوريد.[١٠]

مضاعفات الأمراض التي تسبب حرقة البول عند الرجال

تختلف المضاعفات الناجمة باختلاف المسبب الرئيس لحرقة البول، فالأمراض المسببة لحرقة البول قد تؤدي إلى العديد من المضاعفات التي قد يشكل بعضها خطورة على الشخص المصاب، كسرطان البروستاتا أو سرطان المثانة وغيرها، ولذلك يفضل الالتزام بعلاج حرقة البول عند الرجال والتخلص من المسبب الرئيس لمنع حدوث المضاعفات، ومن هذه المضاعفات:[٥]

  • تلف الكلى الدائم أو الإصابة بأحد أمراض الكلى أو الفشل الكلوي.
  • انتشار مرض السرطان في الجسم.
  • تسمم الدم.
  • التهاب المسالك البولية الشديد الذي يؤدي في نهاية المطاف للإصابة بتسمم الدم.
  • الإصابة بحالة خطيرة تصيب جهاز الدوران وتتطلب الحصول على العناية الطبية بشكل فوري، وتسمى هذه الحالة بالصدمة.

الوقاية من حرقة البول عند الرجال

هناك العديد من الإجراءات والممارسات اليومية التي يساعد اتباعها في تخفيف أعراض حرقة البول عند الرجال والوقاية منها، فعلى سبيل المثال يفضل تجنب استخدام منظفات الغسيل المعطرة ومستلزمات المرحاض التي قد تحتوي على مواد كيميائية تسبب التهيج، ومن الإجراءات التي قد تساعد على الوقاية من الأمراض المسببة لحرقان البول أيضًا:[١٢]

  • تعديل النظام الغذائي بحيث يخلو من الأطعمة أو المشروبات التي قد تسبب تهيج المثانة، كالأطعمة الحارة، الكافيين، الحمضيات والعصائر الحمضية، المحليات الصناعية، المنتجات التي قد تحتوي على الطماطم، بالإضافة إلى شرب الكحول الذي قد يتسبب أيضًا بتهيج المثانة.
  • يفضل استخدام الواقي الذكري عند ممارسة العلاقة الجنسية؛ إذ يساعد الواقي الذكري على تقليل احتمالية الإصابة بأحد أنواع العدوى المنقولة جنسيًا.
  • يفضل تجنب الأطعمة التي تحتوي على أحماض خلال فترة الخضوع للعلاج؛ وذلك لمساعدة المثانة على التشافي بشكل أسرع.

المراجع[+]

  1. "Male urinary system", www.mayoclinic.org, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  2. "Urinary System: Facts, Functions & Diseases", www.livescience.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  3. "What can make urination painful?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  4. "Dysuria (Painful Urination)", www.clevelandclinic.org, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Urination Pain", www.healthgrades.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  6. "Dysuria (Painful Urination): Diagnosis and Tests", www.clevelandclinic.org, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Urinary Tract Infections (UTIs)", www.webmd.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  8. "Everything You Need to Know About Sexually Transmitted Diseases (STDs)", www.healthline.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  9. ^ أ ب "Prostatitis (Inflammation of the Prostate Gland)", www.medicinenet.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  10. ^ أ ب "Kidney Stones", www.healthline.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  11. "Bladder Cancer", www.healthline.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  12. "What Causes Painful Urination?", www.healthline.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.