علاج تكسر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج تكسر الدم

تكسر الدم

تكسر الدم هو تدمير سابق لأوانه لكريات الدم الحمراء، ويحدث فقر الدم الإنحلالي إذا كان نشاط نخاع العظم غير قادر على تعويض الفقدان في كريات الدم الحمراء بسبب تكسرها، وتعتمد شدة فقر الدم على ما إذا كانت بداية تكسر الدم تدريجية أو مفاجئة وعلى مدى تدمير كريات الدم الحمراء، حيث يمكن أن يكون تكسر الدم الخفيف غير عرضي، في حين أن فقر الدم في انحلال الدم الشديد يمكن أن يهدد الحياة بتسببه بذبحة صدرية أو فشل حاد في القلب والرئة، وفي هذا المقال سيتم عرض أسباب تكسر الدم وأعراضه وسبل تشخيصه وعلاجه.

أسباب تكسر الدم

هنالك مجموعة كبيرة وواسعة من الأسباب التي تم توثيقها كسبب لتكسر الدم وفقر الدم الانحلالي، وتقسم هذه الأسباب إلى أسباب وراثية وأسباب مكتسبة، وسيتم تناول الاضطرابات الانحلالية الأكثر شيوعًا في هذه المقالة وفيما يأتي أهمها:

  • انحلال الدم الوراثي: قد تؤدي الاضطرابات الوراثية إلى انحلال الدم نتيجة تشوهات كريات الدم الحمراء والعيوب الإنزيمية وتشوهات الهيموجلوبين، وتشمل هذه الاضطرابات الوراثية: [١]
  1. التفوّل (G6PD): وهو مرض وراثي ينتج عنه نقص إنزيم (G6PD)، الأمر الذي يؤدي إلى خلل في عمليات الأيض والتمثيل الغذائي على بعض المركبات والذي يؤدي إلى تكسر الدم.
  2. كثرة الكريات المكورة الوراثي (Hereditary spherocytosis): وهو عبارة عن خلل وراثي في غشاء كريات الدم الحمراء يؤدي إلى زيادة حجمها وتكوّرها مع سلامة وظيفتها، الأمر الذي يؤدي إلى تكسيرها من قبل الطحال.

  3. فقر الدم المنجلي (Sickle cell anemia): هو مرض وراثي يتولد نتيجة حدوث تغير في بروتين الهيموغلوبين (Hemoglobin)، وهو البروتين الأساسي في كريات الدم الحمراء، الذي يحمل الأكسجين وينقله من الرئتين إلى أنسجة الجسم.
  4. الثلاسيميا (Thalasemia): الثلاسيميا مرض وراثي جيني يؤدي إلى خلل في تركيب الهيموغلوبين في كريات الدم الحمراء وينتشر في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.
  • انحلال الدم المكتسب: تتنوع أسباب تكسر الدم المكتسب بين الأسباب المناعية الذاتية وبين تأثيرات بعض الأدوية وبعض الأمراض المعدية وفيما يأتي أهمها: [٢]
  1. عدم توافق زمرة الدم: في حال دخول دم من متبرع ذي زمرة لا تتوافق مع زمرة دم المتلقي فإن ذلك يؤدي إلى خلق رد فعل مناعي قوي يؤدي إلى تكسر الدم بشكل سريع وحاد، الأمر الذي قد يؤدي للوفاة في ساعات محددة إذا لم يتم تدارك الأمر.
  2. أمراض المناعة الذاتية: مثل مرض الذئبة الحمراء.
  3. السرطان: بما في ذلك سرطان الدم الليمفاوي المزمن والليمفوما اللاهودجكينية.
  4. الالتهابات: مثل الالتهاب الرئوي الذي تتسبب به بكتيريا ميكوبلازما.
  5. الأدوية: مثل: البنسلين وميثيل دوبا والكينين والسلفوناميدات.
  6. الفيروسات: مثل: الفيروس المضخم للخلايا (Cytomegalo virus)، وفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، والتهاب الكبد الوبائي.

أعراض تكسر الدم

لأن هناك العديد من الأسباب المختلفة لفقر الدم الانحلالي، يمكن أن يكون لكل شخص أعراض مختلفة، ومع ذلك، هناك بعض الأعراض المشتركة التي يعاني منها العديد من المرضى الذين يعانون من تكسرٍ لدم وفيما يأتي أهمها: [٣]

  • شحوب الجلد.
  • الإعياء والدوار والدوخة المستمرة.
  • ارتباك وانخفاض القدرة على التركيز.
  • ضعف أو عدم القدرة على القيام بنشاط بدني.
  • البول الداكن.
  • اصفرار بياض العين والجلد (اليرقان).
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • تضخم القلب في المراحل المتقدمة.
  • تضخم الطحال والكبد.

تشخيص تكسر الدم

غالبًا ما يبدأ تشخيص فقر الدم الانحلالي بمراجعة التاريخ المرضي والأعراض لدى المريض، وخلال الفحص البدني يتحقق الطبيب من وجود بشرة شاحبة أو صفراء، كما قد يقوم أيضًا بالضغط بلطف على مناطق مختلفة من المعدة للتحقق من وجود ألم، مما قد يشير إلى تضخم الكبد أو الطحال، وفيما يأتي بعض من الفحوصات المخبرية التي يلجأ إليها الأطباء لتشخيص فقر الدم الانحلالي: [٤]

  • البيليروبين: وهو اختبار يقيس مستوى تكسير كريات الدم الحمراء من خلال الكبد.
  • الهيموجلوبين: وهو اختبار يقيس كمية خلايا الدم الحمراء الموجودة بالدم.
  • اختبارات وظائف الكبد: والذي يقيس كفاءة الكبد وسلامة وظائفه.
  • عدد الخلايا الحمراء الشبكية: وهو اختبار يقيس عدد خلايا الدم الحمراء التي ينتجها نخاع العظم.
  • فحص شريحة الدم: ويكشف هذا الفحص مجهريًا عن شكل خلايا الدم الحمراء، إذ يلجأ له الأطباء إذا كانت نتائج الفحوصات المتبقية تشير إلى احتمالية وجود خلل في تكسر خلايا الدم الحمراء وتركيبها.

علاج تكسر الدم

بالطبع فإن علاج تكسر الدم يختلف باختلاف درجة التكسر وحدَّته وباختلاف سببه، وبالعادة فإن أغلب مرضى تكسر الدم وفقر الدم الانحلالي يلزمهم نقل دم بين كل فترة وأخرى، وفيما يأتي بعض سبل علاج تكسر الدم: [٥]

  • علاج تكسر الدم الوراثي: لا يوجد علاج قطعي ونهائي لتكسر الدم إذا كان السبب خلل جيني وراثي مثل: مرض التفول والثلاسيميا، لذلك يركز الأطباء في مثل هذه الحالات جل اهتمامهم على محاولة تفادي تكسر الدم عند المريض بابتعاده عن أطعمة معينة كما هو الحال عند مرضى التفول، كما يمكن تزويد المرضى بالفيتامينات المساعِدة على تكوين الدم مثل: فتامين ب وحمض الفوليك.
  • علاج تكسر الدم المكتسب: يمكن للأطباء أيضا وصف الأدوية الستيرويدة، مثل: الهيدروكورتيزون أو بريدنيزون، لتثبيط جهاز المناعة ومنع الخلايا المناعية من مهاجمة خلايا الدم الحمراء، كما يمكن وصف أدوية أخرى، مثل: الآزوثيوبرين أو سيكلوفوسفاميد لتثبيط جهاز المناعة، كما يمكن أن تكون عملية استئصال الطحال حل أخير في بعض الحالات.

فيديو عن علاج تكسر الدم

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الدم والأورام الدكتور: علاء عداسي عن علاج تكسر الدم. [٦]

المراجع[+]

  1. Hemolytic Anemia Etiology, , "www.medscape.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  2. Acquired Autoimmune Hemolytic Anemia, , "www.webmd.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  3. What are the symptoms of hemolytic anemia?, , "www.healthline.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  4. Diagnosing hemolytic anemia, , "www.healthline.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  5. Acquired Autoimmune Hemolytic Anemia, , "www.webmd.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited
  6. Dr. Alaa Addasi, www.youtube.com", Retrieved in 16-08-2018, Edited"