أهمية الطحال في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٥ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
أهمية الطحال في جسم الإنسان

الطحال

يُعرّف الطحال على أنّه أكبر عضو في الجهاز اللمفاوي، إذ يقع الطّحال تحت القفص الصدري فوق المعدة في الربع العلوي الأيسر من البطن، تحديدًا بين الضلع التاسع والحادي عشر من القفص الصدري، وتجدر الإشارة إلى أنّ الطّحال ذو ملمس ناعم ويمتلك لونًا أرجوانيًّا، ويتألّف هذا العضو من نوعين مختلفين من الأنسجة؛ ألا وهما أنسجة اللّب الأبيض وأنسجة اللّب الأحمر، ويبلغ وزن الطّحال تقريبًا 198.4 غرام، وبالرغم من أهميّة الطحال في الحفاظ على توازن السوائل في الجسم، إلّا أنّه من الممكن العيش بدونه، وسيدور الحديث في هذا المقال حول أهمية الطحال في جسم الإنسان.[١]

أهمية الطحال في جسم الإنسان

عند الحديث عن أهمية الطحال في جسم الإنسان يُشار إلى أنّ وظيفة الطحال الأساسية تتمثل بتصفية الدم، إذ يترتّب على تدفق الدّم إلى الطّحال للكشف عن وجود أيّ خلايا دم حمراء قديمة أو تالفة، إذ يتمّ التخلّص من هذه الخلايا عن طريق الخلايا الأكولة والتي تُمثل خلايا دم حمراء أكولة، ويُمكن بيان وظائف وأهمية الطحال في جسم الإنسان على النّحو الآتي:[٢]

  • تخزين بعض المنتجات المفيدة الناتجة عن تحطّم خلايا الدم الحمراء، مثل الحديد، إذ تعود في النهاية إلى نخاع العظم وقد تدخل في تشكيل بروتين الهيموغلوبين.
  • تخزين الدم، إذ بإمكان الأوعية الدموية الخاصّة بالطّحال التوسّع بشكلٍ كبير مُحتفظةً بالماء، حيث إنّه يحتفظ بنحو كوب من الدم، بحيث يكون على أُهبة الاستعداد لتعويض حاجة الجسم إذا ما تعرّض الشخص لفقدان كبير في الدم؛ نتيجة التعرّض لحادث على سبيل المثال.
  • يلعب الطحال دورًا في الاستجابة المناعية عن طريق الكشف عن مسببات الأمراض وإنتاج خلايا دم بيضاء تُعزّز هذه الوظيفة، وهذا ما يوضح الأهمية المناعية للطحال كأحدّ أوجه أهمية الطحال في جسم الإنسان.
  • يُخزّن الطحال الخلايا اللمفاوية والتي تُمثل أحد أشكال خلايا الدم البيضاء.
  • يعمل الطحال على تخليص الدم من الصفائح الدموية القديمة.
  • تزويد الجنين بخلايا الدم الحمراء أثناء وجوده في رحم أمه؛ تحديدًا خلال الفترة التي تسبق الشهر الخامس من الحمل.
  • ينتج الطحال مركبات مُعينة تُعزز وظيفة الجهاز المناعي؛ مثل الأبسونين.

أمراض الطحال

بعد بيان أهمية الطحال في جسم الإنسان لا بُدّ من توجيه القارئ إلى أنّ الطحال محمي عن طريق القفص الصدري الخاصّ بالإنسان، وعليه لا يُمكن الشعور به مالم يتعرّض لخلل ما يُسبّب تضخمه، وبشكلٍ عامّ قد يتأثر الطّحال بأنواع مُختلفة من الأمراض والتي يُمكن بيانُها على النّحو الآتي:[٣]

  • تضخم الطحال: قد يتضخّم الطحال ويزداد حجمه في بعض الحالات؛ ويُعزى ذلك إلى العديد من العوامل ومنها: كثرة الوحيدات العدائية، أو مرض الكبد، أو سرطانات الدم؛ بما في ذلك سرطان الغدد الليمفاوية واللوكيميا.
  • تمزق الطحال: يُعتبر الطحال عُرضة للإصابات كغيره من أعضاء الجسم، وقد يحدث تمزّق الطحال نتيجة وجود نزيف داخلي خطير يُهدّد حياة الإنسان ويستدعي تلقي العناية الطبية الطارئة، وتجدر الإشارة إلى أنّ تمزّق الطحال لا يحدث فور التعرّض للإصابة في جميع الحالات، ففي بعض الحالات قد يتطوّر تمزّق الطحال بعد أيام أو أسابيع من الإصابة.
  • مرض الخلايا المنجلية: يُمثل هذا النوع أحد أشكال فقر الدم الوراثية، إذ يتسبّب بظهور خلايا الدم الحمراء بأِشكال غير طبيعية، بحيث إنّ هذه الخلايا تُعيق تدفّق الدم عبر الأوعية الدموية ويمكن أن تؤدي إلى تلف الأعضاء؛ بما في ذلك الطحال، وينطوي على الإصابة بمرض الخلايا المنجلية ضرورة الخضوع للمطاعيم بهدف الحدّ من الأمراض؛ خاصّة تلك التي يُساعد الطّحال في التصدي لها في الوضع الطبيعي.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية: كما ذكرنا سابقًا فقد يتوسّع الطّحال مُخزّنًا أعدادًا كبيرة من الصفائح الدموية في الجسم، ولكن قد يؤدي تضخّم الطحال إلى اضطراب عدد الصفائح الدموية الموجودة في مجرى الدم.

الحفاظ على صحّة الطحال

بعد توضيح أهمية الطحال في جسم الإنسان لا بُدّ من الإشارة إلى أنّ الحفاظ على صحّة الطّحال أمر ليس بالسهل، إذ يستوجب ذلك تجّنب العوامل التي من شأنها التسبّب بتضخم الطحال؛ كالسرطانات أو اضطرابات خلايا الدم، وبالرغم من ذلك إلّا أنّ هناك بعض الإجراءات التي يُمكن اتباعها في سبيل تحقيق الوقاية من تضخم الطحال؛ بما يتضمن تجنّب الإصابات، وفيما يلي بيان الإرشادات التي تُمكّن من الحفاظ على صحّة الطّحال:[٤]

  • تجنّب مشاركة الآخرين الأشياء والأدوات الشخصية، كأواني الطعام أو فرشاة الأسنان، أو حتّى تناول الشراب من ذات الإناء مع الآخرين، خاصّة مع الأشخاص مرضى العدوى.
  • الحرص على ارتداء معدات السلامة في حالات ممارسة رياضة كرة القدم أو أيّ نوع من رياضات التلامس، إذ يُساهم ذلك في المساعدة على حماية الطحال والأعضاء الأخرى من الإصابة.
  • تجنّب العلاقات الجنسية غير المشروعة تجنّبًا للأمراض المعدية التي قد تؤثر في الطحال سواء بطريقة مباشرة أم غير مباشرة.
  • الامتناع عن تناول الكحول، تجنّبًا للإصابة باضطرابات الكبد، فقد يؤثر ذلك سلبًا في الطحال أيضًا.
  • ارتداء حزام الأمان عند القيادة أو ركوب السيارة في سبيل تقليل التعرّض للأضرار الناتجة عن الإصابات أو حوادث السيارات.
  • اتباع التعليمات التي يوضّحها الطبيب في حالات المُعاناة من تضخّم الطحال، ويتضمّن ذلك تجنّب رياضات التلامس وغيرها من الأنشطة ذات التأثير الكبير في المريض.

عدد الطحال في جسم الإنسان

بعد بيان أهمية الطحال في جسم الإنسان يُشار إلى أنّ معظم البشر يمتلكون طحالًا واحدة، ولكن في بعض الحالات قد يمتلك الشخص أكثر من طحال واحد، وفي هذا السياق يُشار إلى بعض الأشخاص يُعانون من تعدّد الطحال، بحيث يولد الشخص بأكثرمن طحال واحد وقد تكون هذه الحالة مرتبطة بأمراض خلقية أو مشاكل صحيّة تجلّت عند الولادة، في حين ينفصل جزء من الطحال عن الطحال الأصلي لدى بعض الأشخاص، بحيث يُطلق على هذه الحالة مصطلح الطّحال الزائد؛ وقد يُعزى ذلك إلى التعرّض لصدمة مُعينة؛ وقد تنتج الصدمة عن الخضوع للجراحة بما في ذلك جراحة استئصال الطحال.[٥]

المراجع[+]

  1. "Spleen: Function, Location & Problems", www.livescience.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. "spleen", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. "Picture of the Spleen", www.webmd.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  4. "What Does the Spleen Do?", www.healthline.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  5. "How to Keep Yourself Safe Without a Spleen", www.verywellhealth.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.