علاج ارتخاء الحبال الصوتية

علاج ارتخاء الحبال الصوتية


علاج-ارتخاء-الحبال-الصوتية/

علاج ارتخاء الحبال الصوتية

ما المسبب الأساسي لحدوث الشلل في حركة الحبال الصوتية؟ ارتخاء الحبال الصوتية أو ما يعرف باسم شلل الحبال الصوتية، هو عبارة عن حالة مرضية تظهر أعراضها بتأثر قدرة المصاب على البلع، التحدث والتنفس، ويزداد التعرض إلى الإصابة باعتلالات الحبال الصوتية عند إجراء جراحة للصدر أو الحنجرة أو نتيجةً لمشاكل في الأعصاب ناجمة عن حالات مرضية مثل مرض باركنسون، ومن أهم الخطة العلاجية المتبعة لعلاج اعتلالات الحبال الصوتية ما يأتي:[١]


  • علاج الصوت.
  • الجراحة.
  • إعادة تأهيل الحبال الصوتية.


يحدث شلل الحبال الصوتية بسبب حدوث خلل في العصب المرتبط بالعضلات المسؤولة عن تحريك الحبال الصوتية، لذلك يُوصي بإجراء العلاج المناسب؛ لاستعادة الوظيفة الطبيعية لهم.[٢]


علاج الصوت

ما الأسس المتبعة من قبل الطبيب المختص في علاج الصوت؟ يعتمد علاج الحبال الصوتية المتضررة على المسبب للارتخاء أو الشلل وشدة الأعراض المصاحبة ووقت بدء ظهور الأعراض، ويتم إجراء علاج الصوت للمرضى الذين قد تتحسن حالتهم الصحية من غير اللجوء إلى الإجراء الجراحي بناءً على رؤية الطبيب، إذ يقوم بتأخير الإجراء الجراحي لمدة 6 أشهر والبدء بإجراء العلاج الصوتي ومراقبة تحسن الحالة، وفي حال عدم تعافي المريض يلجأ الطبيب إلى إجراء الجراحة، ويتم إجراء علاج الصوت كمرحلة أولية لعلاج ارتخاء الحبال الصوتية كما يأتي:[٣]


  • ممارسة التمارين التي تقوي الحبال الصوتية.
  • تعزيز قدرة المريض على التحكم بإدخال الهواء أثناء الكلام.
  • تجنب شد العضلات المحيطة بالحبال الصوتية؛ لتفادي الضغط عليهم.
  • حماية مجرى التنفس أثناء البلع.


تساعد الإجراءات المتبعة من قبل الطبيب المختص في العلاج الصوتي للمريض المصاب باعتلال الحبال الصوتية على تنظيم طبقات الصوت والتنفس أثناء الكلام، وقد يكون هذا الإجراء هو العلاج الوحيد المتبع للمريض المصاب بناءً على تحسن حالته.[٤]


الجراحة

لماذا يتم اللجوء إلى إجراء الجراحة في بعض الحالات؟ إذا لم تتحسن الحبال الصوتية واستمر تأثر القدرة الطبيعية على التحدث والبلع لدى المريض المصاب، فيتم اللجوء إلى إجراء الجراحة، وعادةً يقوم الطبيب بتحديد الإجراء الجراحي والوقت المناسب للتنفيذ بناءً على الحالة الصحية للمريض المصاب،[٥] ويحتاج المريض إلى 72 ساعة راحة يُوصى فيها عدم إجراء الضغط على الحبال الصوتية،[٦] ومن أهم العمليات الجراحية اتي يتم إجراؤها ما يأتي:[٧]


  • الحقن الكُتلي.
  • جراحة الهيكل الحنجري.
  • تعديل وضع الحبل الصوتي.
  • استبدال العصب التالف (إعادة التعصيب).
  • ثقب القصبة الهوائية.


يقوم الطبيب بتنفيذ الإجراء الجراحي للمرضى الذين يعانون من اعتلالات الحبال الصوتية ولم تتحسن الأعراض لديهم وإضافةً إلى تأثر جودة حياتهم اليومية وأنشطتهم الحيوية بشكلٍ كبير.[٨]


حقن كُتلي

ما أهمية إضافة الجسيمات الكُتلية إلى الحبال المتضررة؟ تؤدي إصابة الحبال الصوتية بالارتخاء أو الشلل إلى تأثر العضلات المسؤولة عن حركة الحبال الصوتية بشكلٍ كبير، لذلك يقرر الطبيب المختص باضطرابات الحنجرة بإجراء عملية جراحية فيها يتم إضافة كتلة على الحبل الصوتي المتضرر بحيث يتم تحسين العمليات الحيوية كالبلع، التحدث والسعال، وفيما يأتي ذكر لأهم المواد التي يتم استخدامها من قبل الطبيب في عملية الحقن:[٩]


  • يتم استخدام دهون الجسم.
  • يتم استخدام مواد للتعبئة كالحشوات.
  • يتم استخدام الكولاجين.


تساعد العمليات الجراحية التي يتم فيها إضافة جُسيم كُتلي إلى الحبال الصوتية المصابة على جعل الحبل الصوتي المتضرر قريبًا إلى منطقة منتصف الحنجرة، بحيث يتم اتصال الحبال غير المتضررة معه وتحفيز القيام بالعمليات الحيوية.[١٠]


جراحة الهيكل الحنجري

ما أهم المواد المستخدمة في هذا النوع من العمليات الجراحية؟ إحدى العمليات الجراحية المتبعة لتحسين جودة الصوت المتضرر هي عملية علاج قصور المزمار أو ما يُعرف باسم رأب الحنجرة التوسعي، إذ يتم إدخال غُرس على جانب غضروف الغدة الدرقية والوصول إلى مناطق الحبال الصوتية المتضررة ليتم بذلك التحسين من جودة الصوت لدى المريض المصاب، وأُجريت دراسة عام 2020 م لتقييم العملية الجراحية للهيكل الحنجري، أقامها العالم تشاويان تشانغ، ليانغ وو، رالوكا جراي والعالم دينيش شيتري في قسم جراحة الرأس والرقبة، جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية وكانت حيثيات الدراسة كما يأتي:[١١]


  • تم تقييم التغيرات الهيكلية ثلاثية الأبعاد عند إدخال الغرسة في رأب الحنجرة البشرية والتأثير الناتج على الصوت.
  • تم إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي للحنجرة التي تم إدخال الغرسة فيها وصورة أخرى للحنجرة من غير الغرسة المُدخلة.
  • لوحظ أن "إضافة الغرس في جراحة الهيكل الحنجري قد أدى إلى تغيرات في البعد النسبي الطبيعي".


وكنتيجة للدراسة، أثبتت العمليات الجراحية التي يتم فيها استخدام غرس يضاف على المناطق المتضررة من الحنجرة أنها تساعد على تعديل تردد الصوت دون التأثير سلبًا على عتبة الصوت أو الاهتزازات الصوتية، ولكن لوحظ أن مثل هذه العمليات تُغير من الأبعاد الثلاثية الطبيعية للطيات أو الحبال الصوتية في الحنجرة.[١٢]


تساعد الغرس المستخدمة في العمليات الجراحية للهيكل الحنجري على إعادة تحفيز الخلايا العصبية التي تعرضت للشل في العضلات المسؤولة عن تحريك الحبال الصوتية، ومن أهم المواد التي يمكن استخدامها في الزرع هو السيليكون.[١٣]


تعديل وضع الحبل الصوتي

ما أهمية إعادة التموضع الطبيعي للحبل الصوتي؟ يقوم الطبيب المختص عادةً بإجراء هذا النوع من العمليات الجراحية التي يتم فيها إعادة الوضع الطبيعي للحبال الصوتية المصابة، إذ يتبع الجراح مجموعة من الخطوات والتي من شأنها استعادة تموضع الحبال الصوتية التي تعرضت للشل، وذلك من خلال:[١٤]


  • تحريك جزء من النسيج من خارج الحنجرة إلى الداخل.
  • القيام بدفع الحبال الصوتية المصابة إلى منتصف الحنجرة.


يتم إجراء هذا النوع من العمليات الجراحية؛ وذلك لتعزيز اهتزاز الحبال الصوتية المصابة وتحسين القدرة على البلع والتحدث في حال لم تتعافى الحبال الصوتية من تلقاء نفسها.[١٥]


استبدال العصب التالف (إعادة التعصيب)

لماذا يتم اللجوء لإجراء هذه العملية؟ في الإجراء الجراحي المتبع في إعادة التعصيب للحبال الصوتية المصابة يتم استخدام أعصاب سليمة من منطقة الرقبة واستخدامها لاستعادة وظيفة الحبال الصوتية الطبيعية، والهدف الأساسي من هذه العملية الجراحية هو تمكين الحبل الصوتي من العمل بصورة طبيعية مرة أخرى وتزويد الحبال الصوتية بالإشارات العصبية.[١٦]


يقوم الطبيب المختص بإجراء جراحة استبدال الأعصاب التالفة أو ما يعرف بإعادة التعصيب للفئة العمرية الأصغر سنًا والتي لا تفضل إجراء زراعة الغرس في الحنجرة.[١٧]


ثقب القصبة الهوائية

كيف تساعد هذه العملية على تعزيز التنفس؟ يتم اللجوء إلى إجراء هذه الجراحة في حال التعرض لاعتلال في الحبال الصوتية وخاصةً إذا كانت الحبال الصوتية المصابة قريبة من بعضها البعض، بحيث تتأثر قدرة المريض على التنفس جيدًا؛ بسبب انخفاض نسبة الهواء المتدفق، ومن أهم الخطوات التي يتبعها الطبيب في هذه العملية ما يأتي:[١٨]


  • يقوم الطبيب بعمل شق في الرقبة للوصول إلى القصبة الهوائية.
  • يتم عمل ثقب في القصبة الهوائية؛ لإدخال أنبوب هوائي.
  • يبدأ الهواء بالتدفق خلال هذا الأنبوب من خلال المرور عبر الحبال الصوتية المصابة.


تسهم عملية إجراء الثقب في القصبة الهوائية في تحسين كمية الهواء الداخل إلى القصبات الهوائية لدى المريض الذي يعاني من ارتخاء أو شلل في الحبال الصوتية.[١٩]


علاجات الانبعاث

متى يقوم الطبيب باللجوء إلى علاجات الانبعاث؟ يتم اللجوء إلى إجراء علاج الانبعاث من خلال العمل على ربط الحبال الصوتية المصابة بمصدر كهربائي خارجي يتم من خلاله التحفيز الكهربائي للحبال الصوتية المصابة، وذلك عن طريق القيام بفتح وإغلاق الحبال الصوتية.[٢٠]


إذا لم يستجب المريض لأي من الخطط العلاجية أو العمليات الجراحية الموصوفة من قبل الطبيب، فيتم اللجوء إلى علاجات الانبعاث.[٢١]


التعايش مع ارتخاء الحبال الصوتية

ما اهم التمارين التي يمكن اتباعها للتعايش مع اعتلالات الحبال الصوتية؟ إن حدوث شلل في الحبال الصوتية يؤثر بشكلٍ كبير على جودة حياة المريض وقدرته على ممارسة الأنشطة الحيوية البسيطة مثل التنفس، البلع والسعال،[٢٢] لذلك يتم اتباع خطط علاجية فيها يتم إجراء علاج للصوت المتضرر أو إجراء العمليات الجراحية التي يحددها الطبيب المختص بناءً على حالة المريض الصحية، وبعد تنفيذ العلاجات الطبية قد يلاحظ عدم التحسن الفوري لارتخاء الأحبال الصوتية المصابة، لذلك يوصى المريض باتباع بعض النصائح التي تمكنه من التعايش مع ارتخاء الحبال الصوتية ومنها:[٢٣]


  • ممارسة التمارين لإعادة تأهيل الصوت من مرة إلى مرتين أسبوعيًا ولمدة 6 أشهر.
  • الموازنة بين أخذ النفس والتواصل أو الحديث.


قد لا تساعد الإجراءات العلاجية دائمًا في حل المشاكل في الحبال الصوتية، وخاصةً إذ كانت المشكلة متعلقة بتلف الأعصاب أو حالات صحية أخرى مصاحبة، لذلك يوصى باتباع برامج إعادة التأهيل؛ للتمكن من التعايش مع ارتخاء الحبال الصوتية.[٢٤]

المراجع[+]

  1. "Everything You Need to Know About Vocal Cord Paralysis", www.healthline.com, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  2. "Bilateral Vocal Cord Paralysis", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  3. "Vocal Cord Paralysis", www.mountsinai.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  4. "Vocal Fold Paralysis", www.asha.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  5. "SURGICAL MANAGEMENT OF VOCAL CORD PARALYSIS: THE NEED FOR CAREFUL PATIENT SELECTION", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  6. "Everything You Need to Know About Vocal Cord Paralysis", www.healthline.com, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  7. "Vocal cord paralysis", www.mayoclinic.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  8. "Vocal Cord Paralysis", www.mskcc.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  9. "Vocal cord paralysis", www.mayoclinic.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  10. "Vocal cord paralysis", www.mayoclinic.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  11. "Three-dimensional vocal fold structural change due to implant insertion in medialization laryngoplasty", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  12. "Three-dimensional vocal fold structural change due to implant insertion in medialization laryngoplasty", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  13. "Treatment of Unilateral Vocal Fold Immobility", www.evms.edu/patient_care, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  14. "Vocal cord paralysis", www.nchmd.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  15. "Vocal cord paralysis", www.nchmd.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  16. "Vocal Cord Immobility", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  17. "Vocal Cord Immobility", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  18. "Vocal cord paralysis: Treatment and more", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  19. "Vocal cord paralysis: Treatment and more", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  20. "Vocal cord paralysis", www.mayoclinic.org, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  21. "Emerging Treatments", www.mesotheliomahub.com, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  22. "COMMON QUESTIONS ABOUT VOCAL FOLD PARALYSIS", www.surgery.wisc.edu, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  23. "Everything You Need to Know About Vocal Cord Paralysis", www.healthline.com, Retrieved 18/3/2021. Edited.
  24. "Everything You Need to Know About Vocal Cord Paralysis", www.healthline.com, Retrieved 18/3/2021. Edited.

198683 مشاهدة